نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات


عقيدة أهل السنة يُدرج فيه كل ما يختص بالعقيدةِ الصحيحةِ على منهجِ أهلِ السُنةِ والجماعةِ.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-22-2008, 05:19 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




Islam علة كثرة زواج النبي صلي الله عليه وسلم

 







علة كثرة زواج النبي صلى الله عليه وسلم


* الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى.......


وبعد:

أخرج البخاري في كتاب النكاح:

عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ قَالَ قَالَ لِي ابْنُ عَبَّاسٍ:

{ هَلْ تَزَوَّجْتَ قُلْتُ لَا قَالَ فَتَزَوَّجْ فَإِنَّ خَيْرَ هَذِهِ الْأُمَّةِ أَكْثَرُهَا نِسَاءً }

قال في الشرح:



قوله ( فإن خير هذه الأمة أكثرها نساء )

قيد بهذه الأمة ليخرج مثل سليمان عليه السلام , فإنه كان أكثر نساء ,

وكذلك أبوه داود , ووقع عند الطبراني من طريق أيوب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس
" تزوجوا فإن خيرنا كان أكثرنا نساء "
قيل المعنى خير أمة محمد من كان أكثر نساء من غيره ممن يتساوى معه
فيما عدا ذلك من الفضائل . والذي يظهر أن مراد ابن عباس بالخير النبي صلى الله عليه وسلم ,


وبالأمة أخصاء أصحابه ; وكأنه أشار إلى أن ترك التزويج مرجوح ,

إذ لو كان راجحا ما آثر النبي صلى الله عليه وسلم غيره ,
وكان النبي صلى الله عليه وسلم - مع كونه أخشى الناس لله وأعلمهم به - يكثر التزويج
لمصلحة تبليغ الأحكام التي لا يطلع عليها الرجال , ولإظهار المعجزة البالغة في خرق العادة

لكونه كان لا يجد ما يشبع به من القوت غالبا , وإن وجد كان يؤثر بأكثره ,
ويصوم كثيرا ويواصل , ومع ذلك فكان يطوف على نسائه في الليلة الواحدة ,
ولا يطاق ذلك إلا مع قوة البدن , وقوة البدن تابعة لما يقوم به من استعمال المقويات

من مأكول ومشروب , وهي عنده نادرة أو معدومة .



ووقع في " الشفاء " أن العرب كانت تمدح بكثرة النكاح لدلالته على الرجولية ,

إلى أن قال : ولم تشغله كثرتهن عن عبادة ربه , بل زاده ذلك عبادة لتحصينهن
وقيامه بحقوقهن واكتسابه لهن وهدايته إياهن وكأنه أراد بالتحصين قصر طرفهن عليه
فلا يتطلعن إلى غيره , بخلاف العزبة فإن العفيفة تتطلع بالطبع البشري إلى التزويج ,

وذلك هو الوصف اللائق بهن .



والذي تحصل من كلام أهل العلم في الحكمة في استكثاره من النساء

عشرة أوجه تقدمت الإشارة إلى بعضها .




أحدها:

أن يكثر من يشاهد أحواله الباطنة فينتفي عنه ما يظن به
المشركون من أنه ساحر أو غير ذلك .

ثانيها:


لتتشرف به قبائل العرب بمصاهرته فيهم .


ثالثها:

للزيادة في تألفهم لذلك .


رابعها:

للزيادة في التكليف حيث كلف أن لا يشغله ما حبب إليه منهن عن المبالغة في التبليغ




خامسها:

لتكثر عشيرته من جهة نسائه فتزاد أعوانه على من يحاربه .



سادسها:
نقل الأحكام الشرعية التي لا يطلع عليها الرجال ,
لأن أكثر ما يقع مع الزوجة مما شأنه أن يختفي مثله .


سابعها:

الاطلاع على محاسن أخلاقه الباطنة , فقد تزوج أم حبيبة وأبوها إذ ذاك يعاديه ,

وصفية بعد قتل أبيها وعمها وزوجها , فلو لم يكن أكمل الخلق في خلقه لنفرن منه ,

بل الذي وقع أنه كان أحب إليهن من جميع أهلهن .


ثامنها:

ما تقدم مبسوطا من خرق العادة له في كثرة الجماع مع التقلل من المأكول والمشروب

وكثرة الصيام والوصال , وقد أمر من لم يقدر على مؤن النكاح بالصوم ,

وأشار إلى أن كثرته تكسر شهوته فانخرقت هذه العادة في حقه صلى الله عليه وسلم .

تاسعها وعاشرها:
ما تقدم نقله عن صاحب " الشفاء " من تحصينهن والقيام بحقوقهن , والله أعلم .


جمعه ورتبه وكتبه الفقيرد/ السيد العربى بن كمال




رحمكِ الله ياقرة عيني


التعديل الأخير تم بواسطة أم سُهَيْل ; 06-05-2012 الساعة 09:46 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-24-2008, 01:07 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً,
وصل اللهم وسلم على النبىّ محمد
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-24-2008, 01:43 AM
قـَسْوَرَةُ الأَثَرِيُّ قـَسْوَرَةُ الأَثَرِيُّ غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

نفعَ اللهُ بِكُم و بالشّيخ المفضال م
جمع وفّق
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-24-2008, 11:07 PM
ابو سالم ابو سالم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاك الله خيرا
وحفظ الله شيخنا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-31-2008, 04:15 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

آمين 000آمين 0000آمين
جزاكم الله خيرا جميعا وبارك الله لنا في الشيخ
وصل اللهم وسلم علي سيدنا محمد عليه افضل الصلاة و السلام

التعديل الأخير تم بواسطة قـَسْوَرَةُ الأَثَرِيُّ ; 05-31-2008 الساعة 02:30 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-05-2009, 06:45 AM
أم الزُبير السلفية أم الزُبير السلفية غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

جزاكِ الله خيراً غاليتي
وبارك الله في علمكِ
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-05-2009, 12:15 PM
الياسمينه الياسمينه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكي اختي على هذا الموضوع الذي نورتينا به اللهم صلي على نبينا محمد وعلى اله وصحبه كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-05-2009, 12:38 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

بارك الله فيكِ أمى
جزاكِ الله خيراً
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-10-2009, 08:16 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الزُبير السلفية مشاهدة المشاركة
جزاكِ الله خيراً غاليتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الزُبير السلفية مشاهدة المشاركة
وبارك الله في علمكِ

اكرمك الله ورفع قدرك
ونفع بكِ حبيبتي
وجزاكِ الفردوس الأعلي
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-10-2009, 08:19 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الياسمينه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكي اختي على هذا الموضوع الذي نورتينا به اللهم صلي على نبينا محمد وعلى اله وصحبه كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد

وعليكم السلام ورحمة الله
وفيكِ بارك الرحمن
وجزيتِ الفردوس الأعلي
واللهم صلي على نبينا محمد وعلى اله وصحبه كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:59 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.