انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-27-2012, 04:54 AM
أم حفصة السلفية أم حفصة السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى
 




افتراضي قيمة الوقت عند السلف

 

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا
أما بعد،
هذا هو الجزء الثاني من مقالة شيخنا أبي عبد الله النائلي الجزائري حفظه الله عن أهمية الوقت والتي نشرها في جريدة الشرق القطرية أنقلها إلى هذا الملتقى المبارك حتى تعم الفائدة

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد اهتم سلفنا الصالح (رضوان الله عليهم) بعمارة أوقاتهم وحفظها بما ينفعهم في الدنيا والآخرة ،
فمن تتبع منا أخبار القوم وتأمل أحوالهم يرى الشيء العجاب!،
و عرف قدر نفسه، وأيقن أن كثير منا في هذا الزمان -إلا من رحم الله-، محروم من نعمة استغلال العمر و اغتنام الوقت.

وهذا الحرص الشديد منهم أيها الأفاضل نابع من علمهم وعملهم بما جاءت به النصوص الشرعية النبوية بالحث على حفظ الأوقات بالطاعات
والنهي عن تضييعها في الملذات والشهوات ويقينهم أن هذه الدنيا دار الزرع والممر وأن الآخرة هي دار الحصاد والمستقر،
قال صل الله عليه وسلم:
"لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه وعن علمه فيم فعل،وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه،وعن جسمه فيم أبلاه ".
رواه الترمذي (2602) من حديث أبي برزة الأسلمي- رضي الله عنه- وصححه العلامة الألباني - رحمه الله-

قال ابن الجوزي-رحمه الله-:
"ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه،وقدر وقته، فلا يضيع منه لحظة في غير قربة، ويقدم الأفضل فالأفضل من القول والعمل". صيد الخاطر ( ص2)

و قال رسول الله صل الله عليه وسلم ، لرجل وهو يعظه :
" اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ،وصحتك قبل سقمك ،وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك ".
رواه الحاكم في المستدرك(4/341) من حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- وصححه العلامة الألباني في صحيح الجامع(1077)

قال الحافظ الحكمي -رحمه الله-:
"يعني أن هذه الخمس أيام الشباب والصحة والغنى والفراغ والحياة، هي أيام العمل والتأهب والاستعداد والاستكثار من الزاد،
فمن فاته العمل فيها لم يدركه عند مجيء أضدادها،
ولا ينفعه التمني للأعمال بعد التفريط منه والإهمال في زمن الفرصة والإمهال، فإن بعد كل شباب هرما، وبعد كل صحة سقما، وبعد كل غنى فقرا وبعد كل فراغ شغلا،
وبعد كل حياة موتا،فمن فرط في العمل أيام الشباب لم يدركه في أيام الهرم، ومن فرط فيه في أوقات الصحة لم يدركه في أوقات السقم،
ومن فرط فيه في حالة الغنى فلم ينل القرب التي لم تنل إلا الغنى لم يدركه في حالة الفقر ،ومن فرط فيه في ساعة الفراغ لم يدركه عند مجيء الشواغل ومن فرط في العمل في زمن الحياة لم يدركه بعد حيلولة الممات،
فعند ذلك يتمنى الرجوع وقد فات ويطلب الكرة وهيهات وحيل بينه وبين ذلك وعظمت حسراته حين لا مدفع للحسرات "
.معارج القبول(2/711-712)

أيها الأحبة إن الوقوف عند أقوال سلفنا الصالح في الحث على اغتنام أوقات الدنيا بالطاعات، والتزود للآخرة بالحسنات والمبادرة لفعل الخيرات ،
لأكبر عون بإذن الله للمسلم على حسن استغلال وقته ، والحفاظ عليه.

ولذا أحببنا أن نذكر لكم بعض ما جاء عنهم في ذلك ،سائلا الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن ينفع بهذه الآثار كاتبها وقارئها،و يجعلنا و إياكم نقتفي آثارهم ونسلك سبيلهم ،
فهم رمز للصلاح و التقوى، وخير قدوة بعد رسولنا محمد صل الله عليه وسلم يقتدي بهم المقتدون و يتأسى بهم المتأسون.

- قال أمير المؤمنين- علي بن أبي طالب- (رضي الله عنه) :
" إن الدنيا قد ترحلت مدبرة وأن الآخرة قد ترجلت مقبلة ولكل واحدة منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا فإن اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل ".
مصنف ابن أبي شيبة(7/100)

- وقال عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- :
"إني لأمقت الرجل أن أراه فارغا ليس في شي من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة".الزهد لوكيع ( 1/418)

- وقال الحسن البصري- رحمه الله- :
"يا ابن آدم إنَّما أنت أيَّام, كلّما ذهب يوم ذهب بعضك".
حلية الأولياء لأبي نعيم الأصفهاني( 2/148)

- وقال أيضا–رحمه الله-في موعظة لأصحابه:
"ولا يلهينك المتاع القليل الفاني،ولا تربص بنفسك فهي سريعـة الانتقاص من عمرك،فباد أجلك،ولا تقل غداً غداً،فإنك لا تدري متى إلى الله تصير".
حلية الأولياء لأبي نعيم الأصبهاني(2/140)

- وقال ذات يوم–رحمه الله- لجلسائه :
"يا معشر الشيوخ:ما ينتظر بالزرع إذا بلغ ؟ قالوا : الحصاد ،قال: يا معشر الشباب: إن الزرع قد تدركه العاهة قبل أن يبلغ ".
الزهد الكبير للبيهقي ( 500)

- و يقول -رحمه الله- في موعظة له :
"المبادرة المبادرة! فإنما هي الأنفاس ، لو حبست انقطعت عنكم أعمالكم التي تتقربون بها إلى الله عز و جل،
رحم الله امرأً نظر إلى نفسه وبكى على عدد ذنوبه، ثم قرأ (إنما نَعُدّ لهم عدّاً)[مريم :84]
ثم يبكي ويقول:
آخر العدد خروج نفسك،آخر العدد فراق أهلك ،آخر العدد دخولك في قبرك ".
قصر الأمل لابن أبي الدنيا ( ص107)

- وقال أيضا –رحمه الله -:
"أدركت أقوامًا كان أحدهم أشحَّ على عمره منه على درهمه وديناره ".
الزهد لابن المبارك ( ص4)

- وكان يقول –رحمه الله –:
يا ابن آدم إياك والتسويف فإنك بيومك ولست بغد فإن يكن غد لك فكن في غد كما كنت في اليوم وإلا يكن لك لم تندم على ما فرطت في اليوم ".
الزهد لابن المبارك ( ص 4)

- وقال -رحمه الله-:
"يا ابن آدم نهارك ضيفك ؛ فلا يرحلن عنك إلا وهو راض،وكذا ليلك ".
المجالسة وجواهر العلم للدينوري ( 1/222)

- وقال أبو بكر بن عياش –رحمه الله-:"
أحدهم لو سقط منه درهم لظلَّ يقول: إنا لله ذهب درهمي، وهو ذهب يومه ولا يقول: ذهب يومي ما عملت فيه".حلية الأولياء لأبي نعيم (8 /302)
- وقال الفضيل بن عياض - رحمه الله- لرجل كم أتت عليك ؟
قال: ستون سنة.
قال : فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك توشك أن تبلغ،
فقال الرجل:يا أبا علي إنا لله وإنا إليه راجعون ،
فقال له الفضيل:تعلم ما تقول؟
قال الرجل: قلت إنا لله وإنا إليه راجعون،
فقال الفضيل: تعلم ما تفسيره؟
قال الرجل: فسره لنا يا أبا علي
قال: قولك إنا لله : تقول : أنا لله عبد وأنا إلى الله راجع، فمن علم أنه عبد الله وأنه إليه راجع فليعلم بأنه موقوف، ومن علم بأنه موقوف فليعلم بأنه مسؤول، ومن علم أنه مسؤول، فليعد للسؤال جوابا،
فقال الرجل: فما الحيلة؟
قال تستره،
قال: ما هي ؟
قال: تحسن فيما بقي يغفر لك ما مضى،وما بقي فإنك إن أسأت فيما بقي أخذت بما مضى وما بقي".
حلية الأولياء لأبي نعيم (8/113)

- وقال سيف اليماني-رحمه الله-:
"إن من علامة إعراض الله عن العبد أن يشغله بما لا ينفعه".
طبقات المحدثين بأصبهان لأبي الشيخ الأصبهاني (3/292)

- وقال أبو حازم-سلمة بن دينا-(رحمه لله):
"إن بضاعة الآخرة كاسدة،فاستكثروا منها في أوان كسادها ، فإنه لو قد جاء يوم نفاقها لم تصل منها لا إلى قليل ولا إلى كثير".
حلية الأولياء لأبي نعيم (3 /242)

- وقال بلال بن سعد لأصحابه:
"عباد الرحمن يقال لأحدنا:تحب أن تموت ؟فيقول:لا، فيقال:لم؟ فيقول:حتى أعمل ،فيقال له : اعمل ، فيقول :سوف!،
فلا يحب أن يموت!ولا يحب أن يعمل!,
وأحب شيء إليه أن يؤخر عمل الله عز وجل !ولا يحب أن يؤخر عنه عرض دنياه!".
الزهد الكبير للبيهقي( 503)

- وقال بعض السلف:
"كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، وشهره يهدم سنته ، وسنته تهدم عمره ؟
كيف يفرح بالدنيا من يقوده عمره إلى أجله،وتقوده حياته إلى موته ؟".
الزهد لابن أبي الدنيا(1/248)

- وقال بعض الحكماء:
"من أمضى يوما من عمره في غير حق قضاه,أو فرض أداه،أو مجد أثَّلَه-ورَّثه-أو حمد حصله،أو خير أسسه،أو علم اقتبسه،فقد عق يومه،وظلم نفسه".أدب الدنيا والدين للماوردي (ص57)

- وقال ابن القيم – رحمه الله -:
"إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة،والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها".
الفوائد( ص31)

- وقال أيضًا-رحمه الله-:
"ما مضى من الدنيا أحلام،وما بقى منها أماني والوقت ضائع بينهما".
الفوائد ( ص48)

فأيها الأحبة بعد أن عرفنا حث صدر هذه الأمة (رحمهم الله)على وجوب استغلال أوقات هذه الدنيا الفانية في طاعة الله ومرضاته وجعلها ممرا للآخرة لا مستقرا،
فالله الله في اغتنام ما بقي في طاعة ربنا،والحذر الحذر من التسويف و الكسل حتى يقترب الأجل،

يقول الإمام الحسن البصري-رحمه الله- :
" إياك و التسويف ،فإنك بيومك ولست بغدك".
الزهد لابن السري (ص289)

أيها الكرام هاهي العطلة الصيفية بفضل الوهاب على الأبواب وهي من أنواع الفراغ الذي يمر بنا ، فليكن همنا فيها طاعة ربنا و الوقوف على عيوب أنفسنا وعلاجها، فإن خير ما تُصرف فيه الأعمار ويمضي عليه الليل و النهار طاعة المولى الجبار .
فكيف أيها الأفاضل نستثمر هذه الإجازات بما يرضي رب البريات، وزيادة أرصدتنا من الحسنات والتخفيف على أنفسنا مشاق الدنيا والضائقات؟هذا ما سنجيبكم عنه في تتمة المقال بعون رب الأرض والسماوات.
وصلي اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
أبو عبد الله النايلي

التوقيع

اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-08-2012, 11:49 PM
تائبة في رحاب الله تائبة في رحاب الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

والله موضوع اكثر من رائع
بارك الله فيكم ونفع بكم
وجعل ما كتبتيه فى ميزان حسناتك
اللهم امين
التوقيع

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-09-2012, 12:16 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

حقيقة موضوع مميز وإنتقاء للعبر والأحاديث أميز...
بارك الله فيكم...
للإضافة في الموضوع,, تذكر يا إبن آدم أنك كلما ترى شيخا طاعنا في السن أو عجوز لو أنك مكانه وربما ستكون كيف يكون شعورك مع الله ,,ستكون والله متذللا نادما بل متحسرا على ما فرّطت في جنب الله ,,
سبحان الله وصدق الله : "يا أيها الإنسان ماغرّك بربّك الكريم"
والله لو تدبرنا هذه الآية وقسناها على من يغترّ بشبابه ويا من تغترين بجمالك ويا من يغترّ بصحته أقول لك ما غرّك بربك الكريم
مرة يا إخوة كنت أمشي في الطريق فوجدت رجلا من الحارة أعرفه سابقا ذو صحة وقوة وجدته عافاكم الله وشفاه وجدته قد أصيب بجلطة وهو جالس على الرصيف فمررت به وسلمت عليه فتعرفون يا إخوة ماذا جرى والله بكى ولم يزد كلمة كنت أسئله وأصبره وأواسيه لكنه لم يرد بكلمة كان يبكي ويبكي لدرجة أن أثر فيّ فذهبت من عنده وقد جاء في مخيلتي تلك الآية مباشرة :"يا أيها الإنسان ما غرّك بربّك الكريم"
والله يا إخوة لا أخفي عليكم كأني أسمعها أول مرة ,,
أختم,,علينا جميعا أن نعلم أننا في رحمة الله السقيم منا والمعافى وأننا في نعمة الله وستره وأن نشكر الله على نعمه وذلك لا يكون إلا بإستعمال تلك النعمة في طاعة الله ومرضاته وصونها من الحرام...
عافاني وعفاكم الله من الزيغ وإتباع الأهواء وعذرا على الإطالة غير المتعمدة وصراحة الموضوع رائع وجزاكم الله خيرا,,
والسلام..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-11-2012, 02:48 PM
أم حفصة السلفية أم حفصة السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تائبة في رحاب الله مشاهدة المشاركة
والله موضوع اكثر من رائع
بارك الله فيكم ونفع بكم
وجعل ما كتبتيه فى ميزان حسناتك
اللهم امين
اللهم آمين.آمين.آمين
شكر الله لكـــــــــــــم
التوقيع

اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 04:11 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.