انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الأسئلة التي تم الإجابة عليها يقوم الموقع باستفتاء مجموعة من شيوخ السنة الثقات للإجابة على الأسئلة، ويتم تذييل إجابة الفتوى باسم الشيخ صاحب الفتوى، وذلك في كل موضوع على حدة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-22-2012, 04:50 PM
أمة الرؤوف أمة الرؤوف غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي فتوى ضرورى بارك الله فيكم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك مشكلة تواجه أخت أعرفها وتريد أن تعرف ما هو موقفها فى الشرع هذه الأخت لها قريبة معها أبنة واثنين زوجات ابنائها وبالرغم من ذلك تقوم بإرسال ببعض الأعمال المنزلية الشاقة مثل(تنقية كميات كبيرة من السمسم وتفصيص كميات كبيرة من الثوم) مع العلم أن هذه الاعمال ترسلها كذا مرة على مدار السنة كأنها مقرر عليها وهذه الأعمال تتعب هذه الأخت جدا بالإضافة إلى أعمال منزل أبيها فهى غير متزوجة وعندها 35 سنة ولكنها لا تستطيع أن تقول لقريبتها "لا" لأنها عندئذ ستغضب ولا تقدر تعبها ومن ثمّ هذه الأخت تتضجر من هذه الأعمال وتفعلها رغما عنها واحيانا تخرج عن شعورها وتدعو عليها بالإثم وتحسبن فيها مع العلم أن هذه الأخت تشعر دائما أن قريبتها هذه تستغل أنها غير متزوجة حتى الآن وكأن هذه ضريبة من لم تتزوج ولها بيت ومسئولية...السؤال هو أن هذه الأخت تريد أن تعرف هل عليها إثم إذا قبلت هذه الاعمال وهى غير راضية وتفعلها غصب عنها وهل ايضا عليها اثم اذا دعت عليها وقت الغضب؟؟؟ وايضا هل على قريبتها إثم فى استغلالها لهذه الأخت بسيف الحياء وتكليفها ما لاتطيق؟؟؟وتريد ان تعرف ما هو موقف الشرع فى التعامل مع هذا الموقف يعنى هل تقول لها "لا" بصراحة إذا طلبت منها هذه الاعمال (مع العلم أنها تستحى من قريبتها) أم تقبلها وحينئذ لا تأخذ ثواب هذا العمل لأنه لا يكون خالصا لوجه الله فهى فى حيرة وتريد معرفة رأى الشرع؟؟؟
"عذرا على الإطالة"
  #2  
قديم 07-26-2012, 02:03 PM
ناقل الإجابات ناقل الإجابات غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

لا شك أن ما تفعله تلك القريبه ظلم واضح للأخت محل السؤال
فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ظلم الأجير بتكليفه مالا يطيق
حيث قال رسول الله صلى الله عليع وسلم
( للمملوك ، طعامه , وكسوته , ولا تكلفونه من العمل مالا يطيق )
وهذا للأجير فكيف يكون الأمر مع من يحسنون إلى الناس ويساعدونهم
إذا ماطلبوا المساعدة دون مقابل سوى إبتغاء وجه الله كما هو واضح من السؤال
،لذا فالواجب على تلك القريبه أن تتوب إلى الله من ذلك، والتوبة تكون بالإقلاع عن الذنب، والندم على فعله، والعزم على عدم العود، واستحلال الأخت من هذا الظلم،
أما الأخت فندعوها لإحتساب أجر عملها هذا عند الله عز وجل
يقول الله تعالى :
وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ* وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ {فصلت:34-35}، وفي الحديث: صل من قطعك، وأعط من حرمك، واعف عمن ظلمك. رواه أحمد وصححه الألباني.
فالإحسان إلى الناس ومساعدتهم ونفعهم أمر عظيم، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر عن معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه. رواه مسلم. وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة. رواه البخاري ومسلم وغيرهما.
ونصيحتنا للأخت بأن تظل في مساعدة من يطلب منها المساعدة، ولا تنتظر من أحد شيئا، وأن تحتسب ذلك عند الله، وأن تحسن إليهم وإن لم يحسنوا هم، فقد ثبت عن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: المؤمن يألف ويؤلف، ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف، وخير الناس أنفعهم للناس. رواه أحمد والطبراني وقال الهيثمي إسناده جيد، وقال الألباني حسن صحيح. وفي صحيح مسلم أن رجلاً قال: يا رسول الله إن لي قرابة، أصلهم ويقطعونني، وأحسن إليهم ويسيئون إلي، وأحلم عنهم ويجهلون علي، فقال: لئن كنت كما قلت فكأنما تسفهم المل، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك

ولكن شريطة ألا تظلم نفسها وتحملها مالا تطيق فهي ليست مجبولة على فعل ذلك

والله أعلم ,

المجيب / مركز الفتوى بإسلام ويب

التعديل الأخير تم بواسطة ناقل الإجابات ; 07-26-2012 الساعة 02:18 PM
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 11:21 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.