انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-19-2011, 09:19 PM
الراجي عفو الغفار الراجي عفو الغفار غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي السلفية... منهج، أم جماعة؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
تشهد الساحة الإعلامية هذه الأيام هجوماً عنيفاً ومتلاحقاً ضدَّ السلفية في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي، في ظاهرة ملفتة أثارت انتباه المتابعين لبدء حلول موسم الهجوم على السلفية، والحقيقة: أن الهجوم على السلفية متواصل أبداً لا يتوقف صريره، يشتعل في أوقات ويخفت لهبه في أُخَر؛ فليس ثَمَّ موسم للطعن في السلفية؛ لأنه غذاء يومي لكثير من الحانقين والخائفين من الخيار الإسلامي.

هل السلفية منهج، أم جماعة وحزب معين؟
أكثرية المشاركين في إشعال الحرائق ضد السلفية لا يميزون بين الأمرين؛ لأن لديهم خصومةً عميقةً مع المنهج الإسلامي عموماً، ومن ثَمَّ فلا أثر لهذا التمييز لديهم لأن النقد متَّجه بشكل أساسي إلى المنهج الإسلامي.

السلفية: هي منهجٌ في طريق السير على هدي الإسلام: فحين تتفاوت الأفهام في تفسير الإسلام ومعرفة أحكامه وتحديد المنهجية الصحيحة فيه تأتي السلفية معتمدة على منهج السلف الصالح: من الصحابة والتابعين وتابعيهم؛ فهم خير هذه الأمة، وأزكاها ديناً، وأعلاها مقاماً، وأعمقها فهماً، وأعلمها بما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم؛ فمن اجتهد في سلوك طريقهم فهو سلفي أيّاً ما كانت الجماعة التي ينتمي إليها.

يرتكز قوام السلفية على احترام هذا الجيل الإسلامي الفريد والاقتداء به، وتربية النفس والأجيال على تقديرهم وبيان فضلهم؛ ليس تنزيهاً لهم عن الخطأ؛ بل استهداء بفهمهم وسيرٌ على خطاهم.

تسير السلفية على خطا هؤلاء الأسلاف في ما أجمعوا عليه، وعلى اتِّباع منهجيتهم في التلقي ومصادر الاستدلال وكيفيته، وفي مسالك التعبد والأخلاق؛ فهم أَوْلى الناس بالحق فلن يخرج الحق عن قولهم إن أجمعوا، ولا عن أقوالهم إن اختلفوا.

تعظِّم السلفية من شأن النص الشرعي - كتاباً وسُنة صحيحة - وتجعله هو الأصل الذي تعتمده وتستهدي به، لا تردُّ أي نص صحيح لذوق أو هوى أو معقول، ولا تضع أمامه عراقيل القيود والشروط؛ بل تنقاد إليه وتسلِّم له حين يتبين أنه مراد الله ومراد رسوله صلى الله عليه وسلم؛ فالنص هادٍ ودليلٌ تتَّبعه النفوس، وليس تابعاً ومنقاداً يسير خلف ما تريد النفوس والقراءات المختلفة منه.

تؤمن السلفية بشمولية الإسلام في العبادات والأخلاق والمعاملات وشوؤن الحياة كلها؛ شمولاً يضم الفرد والمجتمع، الحاكم والمحكوم والحُكْم، والدنيا والآخرة، والمصالح العاجلة والآجلة، في رؤية متكاملة لِـمَا يُسعِد المسلم في دينه ودنياه.

تشهر السلفية بوضوح تام ضرورة إخلاص العبادة لله - تعالى - وأولوية تطهير النفوس من الخرافات والمعتقدات الفاسدة والبدع المحدثة؛ التي تخالف ما كان عليه الصحابة وتابعوهم.

هذه هي الأصول العامة للسلفية؛ فهي منهج ورؤية؛ من التزم بها ودعا إليها واجتهد في تحقيقها فهو سلفي أيّاً ما كان، ومع أي جماعة سياسية سلك. ومن خالف أصولها خرج عن السلفية.

إذن: ما معنى أن تكون السلفية منهجاً لا جماعة؟

1 - أنه ليس ثَمَّ ناطق أو ممثل للسلفية يعبِّر عن رأيها ومنهجها؛ بحيث يكون من خالفه فهو مخالف للسلفية ومن وافقه فهو موافق للسلفية، لا يوجد شخص ولا جماعة ولا حزب كذلك؛ فهي منهجية استدلال تحاكم الأفراد والجماعات ولا تحاكَم هي إلى أحد، فليس ثم جماعة تمثل السلفية؛ وإنما يوجد أفراد وجماعات ينتسبون إلى السلفية ويسعون لتحقيق منهج السلف؛ فلا يمكن اختزال السلفية في جماعة محددة ولا في قضايا معيَّنة. وهذا ما يفسر لك التباين الشديد بين الجماعات المنتسبة إلى السلفية في كثير من الوقائع؛ حتى إنك لتجد التعامل مع الأنظمة السياسية المعاصرة يختلف من أقصى اليمين إلى أقصى الشمال في رؤية بعض الجماعات التي تنتسب إلى السلفية؛ فهذا التنافر التام والاختلاف الجذري يثبت أن السلفية ليست جماعة محددة؛ وإنما منهج ورؤية قد يُحسِن المسلم تطبيقها وقد يسيء فهمها فيقع في الخطأ والانحراف.

2 - أن مجرد الانتساب إلى السلفية لا يكفي لأن يكون الشخص سلفياً، وكون الشخص لا يتسمى بالسلفية لا يخرجه ذلك عن السلفية؛ لأنها ليست جماعة تقتصر على أفرادها المنتسبين إليها؛ يكتفي الشخص بمجرد الانتساب إليها؛ بل هي منهج ورؤية تقوم على اقتناع بضرورة معرفة وتطبيق منهج الصحابة ومن جاء بعدهم من الأئمة والعلماء الكبار.

3 - أن وقوع بعض المنتسبين إلى السلفية في بعض الأخطاء لا يجوز أن يُُنسَب إلى السلفية؛ وإنما تُنسَب الأقوال والأفعال إلى قائلها أو إلى الجماعة التي تقررها، وحينئذٍ فالنقد الإعلامي الذي يوجَّه إلى السلفية بشكل عام هو نقد مأزوم غير موضوعي؛ لأن الناقد يقصد شخصاً معيَّناً أو فئة محددة، ويتكلم بخطاب عام، ثم يكرر في كل مرة اعتذاره أنه لا يقصد الجميع؛ وإنما يقصد بعضهم. وسبب الخلط نشأ لديه من عدم تمييزه من كون السلفية منهجاً لا جماعةً.

4 - أن السلفية لا تعني الاتفاق على المسائل الفقهية الخلافية أو المواقف السياسية المبنية على تقدير المصالح والمفاسد؛ فاتفاقهم على الأصل الكلي والمنهج العام لا يؤدي بالضرورة إلى اتفاقهم في الفروع والتفاصيل، وقد كان السلف الصالح يختلفون كثيراً في المسائل الفقهية وفي تقديرهم للمصالح والمفاسد، ولم يكن هذا سبباً للطعن في أحد منهم ما دام أنه مستمسك بالأصول والمنهج الكلي، بل هذا دليل على ثراء المنهج السلفي وتنوعه.

5 - أن الأخطاء التي يقع فيها الشخص لا تخرجه عن السلفية ما دام أنه ملتزم بها ومستمسك بأصولها ومجتهد في تطبيقها ومراعاتها في الواقع، اللهم إلا أن يخالف أصلاً كليّاً من أصول السُّنة، أو تكثر مخالفته وتطَّرد في عدد من القضايا الجزئية مما يصل لحد الانحراف في الأصل الكلي [انظر: الاعتصام للإمام الشاطبي: 3/140. ]، مع أهمية التأكيد على أن هذا حكم على الوصف لا العين؛ إذ في الحكم على أعيان الأشخاص من الضوابط ما يقتضي شديد التورع والاحتياط فيه.

6 - وكون السلفية منهجاً لا جماعة يعني بداهة أن المنتسبين للسلفية هم قِطَاع واسع جداً من العالم العربي والإسلامي، بل هم الأصل في عموم المسلمين؛ فالأصل في المسلم أن يتبع الدليل ويسير خلفه بمنهجية فهم الصحابة، ومن شذَّ عنه فهو المخالف؛ فالسلفية هي القاعدة والأصل وليس الاستثناء؛ فمحاولة تقزيمها في جماعة محددة أو اختزالها في قضايا معيَّنة هو جهل من بعض الناس أو أسلوب ماكر من بعض المنحرفين لمآرب لا تخفى.

7 - وكون السلفية منهجاً لا جماعة لا يعني أنه كل الاجتهادات والتفسيرات مقبولة ومعتبرة في المنهج السلفي؛ فالسلفية منهج له أصوله وثَمَّ مساحة واسعة للاجتهاد في محيطه، فسعة منهجه وثراء مقولاته لا تؤدي إلى النسبية المطلقة وغياب الحدود الفاصلة التي تكشف الاجتهادات المقبولة داخل المنهج السلفي والاجتهادات المخالفة له.

8 - إن النقد الموجَّه للسلفية يجب أن يفرَّق فيه بين النقد الموجَّه للجماعات والأفراد المنتسبين للسلفية؛ فهذا نقد مقبول ومعتبَر شريطة أن يكون عادلاً وأن يكون النقد لأفعال السلفيين لا إلى نفس السلفية، والسلفيون هم أَوْلى الناس بضرورة الوعي بأهمية الاستفادة من نصح الناس ونقدهم وتقويمهم؛ حتى لو بدر ممن يحمل مواقف عدائية أو بطريقة خاطئة فيستفاد من نقده ولن يضرَّهم قصدُه.

هل سيتوقف الهجوم على السلفية حين تتميز (منهجاً) لا (جماعة)؟

بالتأكيد لا.

فإن اعتماد المنهج السلفي على (النص الشرعي) محوراً مركزياً للانطلاق، وارتباطه بـ (السلف الصالح) في فهم هذا النص وتفسيره، يجعله المنهج الصحيح لفهم الإسلام وتطبيقه، وهو ما يجعل النفوس تهفو وتنجذب إليه؛ فالنفوس المسلمة متعطشة إلى الرجوع إلى هويتها ودينها وقيمها بفهمه الصحيح؛ فأكثرية الناس تبحث عمَّا يريده الله وتسأل عن المنهج والمسلَك الذي ينجيها في الآخرة، وليسوا مهمومين بمنهجية (التكيف مع الواقع) و (تبرئة الإسلام من الشبهات) ومحاولة إقناع المسلمين (بصلاحية دينهم لكل زمان ومكان)، فأكثرية المسلمين ليسوا بحاجة إليها كثيراً، وما هي إلا زيادة بصيرة ونور، وهذا (الوضوح) و (العمق) هو ما يجعل (المنهج السلفي) مخيفاً ومرعباً لكثير من المنحرفين والزائغين الذين لن تتوقف مراجل الحَنَق في قلوبهم من الغليان.

المنهج السلفي يربي في أتباعه خصائص الشموخ والعزة بالإسلام رسالةً وحضارةً؛ فشتَّان بين من (يقرأ النص ليعرف مرادَه ليسير على هديه) كما هي خاصية المنهج السلفي، وبين من يبحث عن (تحقيق مراده من خلال النص) كما هي خاصية كثير من المناهج العَلمانية والتلفيقية.

وشتان بين من (يبحث في النص وهو يعتقد أن ثَمَّ معنى شرعياً محدداً يريده الله)، وبين من يرى (أن الحقائق نسبية، وأنه لا وجود لمن يمتلك الحقيقة المطلقة) كما هي حالة التيه التي تعبث بكثير من أهل هذا العصر.

وشتان بين من يضع (منهجاً محدداً وأصولاً واضحة في التعامل مع النص)، وبين من (يتقلب بين المناهج والأفكار بحسب كل واقعة).

وشتان بين من (يتخذ الصحابة والتابعين دليلاً بين يديه)، وبين من (يسير خلف فلاسفة وضلال الشرق والغرب).

إنه منهج يتسم بالوضوح والاطراد، والتناسق والتماسك، وهو ما يجعل أثره عميقاً في نفوس المستمسكين به، ودورَه فاعلاً في التأثير على المخالفين، وهو أيضاً أقدر المناهج على الدفاع عن أحكام الإسلام؛ لأنه لا يسلِّم للمخالف بباطل يتوصَّلون من خلاله للطعن في الإسلام.

إن بعض المنحرفين يوجِّه سهامَه إلى السلفية فينتقدها على أمور هي من صميم الإسلام؛ فهو ينتقد في الظاهر الجماعات السلفية لكنه في الحقيقة يطعن في الإسلام نفسه؛ كمن ينتقدهم في أصل (الحجاب) أو (التوحيد) أو (الحكم الإسلامي) فهو في الحقيقة يطعن في الإسلام نفسه؛ وإن زعم أنه يقصد الجماعات السلفية؛ فمن الخلل ونقص الحكمة أن يتعامل بعض الناس مع ظاهرة النقد هذه وكأنها موجَّهة إلى جماعة محددة؛ فمن المهم أن يستوعب الشخص الأسباب التي تدعو للنقد وحقيقة النقد حتى يدرك من خلالها، هل هو نقد لـ (جماعة) أم طعن في (منهج ورسالة)؟

المصدر : http://www.saaid.net
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-20-2011, 02:42 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-20-2011, 03:00 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

أخي الراجي عفو الغفار وكلنا راجين عفوه,,,
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
الله يوفقني واياكم لبلوغ الهدى....

وبعد بداية أخي أنت فتحت موضوع في غاية الأهمية ,, حيث أرجو من يقرأ هذا المقال أن يشاركنا النقاش حتى نصل الى الحقيقة,
لأني صراحة في حيرة من امري مع دراستي المعمقة منذ مدة عن "السلفية والسلف الصالح"
فوجدت تناقض كبير بين ما كان عليه السلف الصلح والسلفية المعاصرة,,
فأرجو من الله العزيز الحكيم أن يهدينا الى الحق وأياكم و أتباعه,وأن يرينا الباطل ويرزقنا اجتنابه,..

بداية أخي الحديث يطول ويطول ولكن لا نريد كتابات طويلة وجوفاء تمل منها أعين القارئ,,
نريد دراسة جماعية كافية مختصرة وان كان هناك نص أو مرجع أترك المصدر,,,
وأعلم أخي ان البحث غاية لبلوغ الحقيقة ولا تقل لي اننا نقاش في موضوع جفت فيه الاقلام,,

السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين لا يشكك أحد في صدق هداهم و منهجهم هذا أمر محسوم,,
أما السلفية المعاصرة فيها موضوع النقاش وعليها دار الجدل,,
فتعال ننقاش الموضوع دوون تجريح ولا توصيف بشفافية و جميع اعضاء المنتدى لنصل الى نتيجة فيها الخير للجميع,,
والسلام,,
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-20-2011, 03:22 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بسم الله الرحيم, الرحمان معلم الأنسان

وبعد سأفتتح الموضوع كما وضحت انفا,,,بتسائلات تعرضت لها و أنا أبحث في دراستي عن السلفية المعاصرة,,

1_هل السلفية مذهب أم منهج؟؟؟
2_هل السلفية خاصة بالمذهب الحنبلي؟؟؟
3_من هم السلف الصالح؟؟؟
4_هل الأمة الثلاثة المالكي والشافعي وأبا حنيفة من السلف الصالح؟؟؟
5_ ماذا تقول في كلام صاحب الجديد على جوهرة التوحيد (ص 123)"السلف أو الحنابلة ومذهبهم هو ما كان عليه الصحابة والتابعون وأئمة الدين المشهود لهم بالإمامة والذين اعتمدوا فيما ذهبوا إليه على صحيح المنقول من الكتاب الكريم والسنة المطهرة فإن الله تعالى بيّن في كتابه الحق بما ضربه من الأمثال للخلق وأن سنة رسوله عليه الصلاة والسلام قد فصلت المجمل وأوضحت المفصل، كما يعتمدون غير ذلك على صريح المعقول الذي يجمع ما في الأقوال المختلفة من الصواب ويجتنب ما فيها من الخطأ والارتياب"انتهى كلامه،؟؟؟

هذا بداية بحثي وسأجيب أيضا على هذه الأسئلة..ان شاء الله لكن بعد سماع أجوبتكم...
مع علم أني على منهاج السلف الصالح (حتى لا تثار الحساسية)

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-21-2011, 01:11 PM
أبومالك أبومالك غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بادئ ذى بدء لا أدرى من أين أتيت بقولك
اقتباس:
فوجدت تناقض كبير بين ما كان عليه السلف الصلح والسلفية المعاصرة

أظن أن قولك تناقض كبير فيه إجحاف بارك الله فيك ، ولئن قلت أن ما نعيشه ما كان عليه السلف الأول ليس مطابق مائة بالمائة وأن هناك بعض الاختلافات كنت لأوافقك ، فالكل مجتهد ومأجور بإذن الله على إجتهاده فى متابعة ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وما كن عليه الرعيل الأول.
والإجابة عن أسئلتك الأربعة بإختصار شديد
اقتباس:
_هل السلفية مذهب أم منهج؟؟؟

بالطبع السلفية منهج وإن شئت قل أن الإسلام والسلفية كلمتان مترادفتان فالسلفية ظهرت مع نزول قول الحق سبحانه وتعالى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم " إقرأ بإسم ربك الأكرم "
اقتباس:
_هل السلفية خاصة بالمذهب الحنبلي؟؟؟

لا يا أخى الحبيب ؛ فعلى أساس جوابى على سؤالك الأول يتضح أن السلفية من قبل ظهور المذاهب الأربعة المعتمدة فعلى سبيل المثال لا الحصر ارجع لكتاب الفقه الأكبر للإمام أبى حنيفة ستجده يؤصل للعقيدة السلفية كما فى قوله رحمه الله فى صفات الله :
وله يد ووجه ونفس ، كما ذكره الله تعالى في القرآن ، فما ذكره الله تعالى في القرآن من ذكر الوجه واليد والنفس ، فهو له صفات بلا كيف ، ولا يقال إن يده قدرته أو نعمته ، لأن فيه إبطال الصفة ، وهو قول أهل القدر والاعتزال .
اقتباس:
_من هم السلف الصالح؟؟؟

وأنقل لك جواب الشيخ الألبانى رحمه الله :
السلف إذا أطلق عند علماء المسلمين " السلف " ، وبالتالي تفهم هذه النسبة ، وما وزنها في معناها وفي دلالتها ، السلف هم أهل القرون الثلاثة الذين شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيرية ، في الحديث الصحيح المتواتر المخرّج في الصحيحين وغيرهما عن جماعة من الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم " هؤلاء القرون الثلاثة الذين شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيرية ، فالسلفية تنتمي إلى هذا السلف ، والسلفيون ينتمون إلى هؤلاء السلف . أ.هـ.
اقتباس:
هل الأمة الثلاثة المالكي والشافعي وأبا حنيفة من السلف الصالح؟؟؟

ارجع براك الله فيك إلى الكلام المذكور أعلاه .
فجميع أسئلتك أخى الفاضل تدور حول معنى واحد .
أما عن سؤالك الأخير فلم أقرأ الكتاب ولكنى أتذكر لدراستى للعقيدة تطرق أحد المشايخ للكتاب وأظنه كتاب فى العقيدة الأشعرية وفيه قول صاحبه :
و كل نص أوهم التشبيه .....أوله أو فوض و رم تنزيها
فإن كان هو فالكلام مردود من أصله وراجع كلام العلماء فى عقيدة الأشاعرة .
والله أعلم.


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-21-2011, 04:24 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بارك الله فيكم,,,
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-21-2011, 04:38 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بسم الرحمان الرحيم
اخي ابا مالك والله أشكرك بادئ الامر على حسن خلقك ...
لأني أحيانا عندما أفتح مواضيع نقاش كمثل هذه المواضيع يقولون لي يا جاهل ويا كاذب..
أنا والله مافتحت هذه المواضيع الا لغيرتي الشديدة على ديني الذي لو كان يشتكي لاشتكى من تشرذم المسلمين و فرقتهم..
لاي سبب هذه الفرقة؟؟ لسبب الانتماء المذهبي, كل يتمسك بمذهبه ويدعي أنه من الفرقة الناجية ولا حول ولا قوة الا بالله...

ثم اني لم أفتح هذا النقاش لكي نزيد في الفرقة , أيضا لدي أدلة وشواهد على كلامي لو ضللنا ننقاس النهار كله لن يزيدننا النقاش الا فرقة وعناد وكرها لبعضنا...
وعلى هذا فأقول يجب أن نرتقي بالحوار الى الغاية الاساسية وهي توحيد صفوف الامة والاعتماد على نقاط المشتركة بين جميع الطوائف والبناء عليها ,حتى نواجه الخطر الأكبر الذي يتربص بنا,,,
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-22-2011, 10:57 AM
أبومالك أبومالك غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

أحسن الله إليك أخى الفاضل وزادك صبراً :)
أسأل الله أن يثبتنا واياك على دينه ويوحد صفوف المسلمين هو ولي ذلك والقادر عليه .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-22-2011, 04:53 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومالك مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليك أخى الفاضل وزادك صبراً :)
أسأل الله أن يثبتنا واياك على دينه ويوحد صفوف المسلمين هو ولي ذلك والقادر عليه .
الله أكبر ولله الحمد

هكذا تصفو النفوس وتترابط قلوب بعضنا البعض ,,,
أحبك في الله يا أبا مالك...
والله أسئل أن يعلي كلمة لا إله الا الله محمد رسول الله ,,,
وأن يوحد صفوف المسلمين,,

كلمة التوحيد تجمعنا نحن وباقي المسلمين ...
انظر سلمك الله في الحج كيف تترابط شعوب العالم الاسلامي عربيهم وأعجميهم ,والله أحلى مافي الحياة تلك الطواف حول الكعبة
والناس تردد لبيك اللهم لبيك ,
دونما تدابر وحساسية وتشرذم,
اللباس واحد والقلوب على قلب واحد ,
كل يردد لبيك اللهم لبيك,,

أتدري سلمك الله لماذا في الحج يطوف الناس في اتجاه اليسار؟؟
يعني من ناحية القلب؟؟؟
حتى ينتزع ما في قلوب العباد من غل واثم وشرك وووو,
ويمتلئ بحب الله ورسوله والمسلمين..

هذا أسوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ..لين ,رحيم مع الناس حلو في منطقه "فبما رحمة من الله لنت لهم"(الاية) ...

,,والسلام,,
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-22-2011, 11:02 PM
الراجي عفو الغفار الراجي عفو الغفار غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله فيكم إخواني الكرام التونسي الصابر وأبومالك وجعلنا الله وإياكم وجميع المسلمين من متبعي السلف الصالح قولاً وعملاً وحالاً و حشرنا في زمرة المتقين مع حبيبنا المصطفى وصحابته المجتبين ومن تبعهم إلى يوم الدين
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أم, منهج،, السلفية..., جماعة؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:32 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.