انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الفقه والأحكــام يُعنى بنشرِ الأبحاثِ الفقهيةِ والفتاوى الشرعيةِ الموثقة عن علماء أهل السُنةِ المُعتبرين.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-15-2007, 05:09 PM
ابوعمار ابوعمار غير متواجد حالياً
متميز في أقسام المرئيات
 




افتراضي حرمــــة التدخيـــــن

 

الحكم الشرعي للتدخين
إن الإسلام كرم الإنسان وطالب بالمحافظة على النفس والعقل وجعل ذلك من الضروريات الخمس التي دعى إلى المحافظة عليها وهى الدين والنفس والنسل والعقل والمال حتى يمكن للإنسان أن يكون خليفة لله في الأرض ويقوم بعمارتها .
ولقد ثبتت حرمة الخمر شرعا بقوله تعالى (إِنَّمَا الخَمْرُ وَالمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) [المائدة 090] ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( لعن الله شارب الخمر وحامله والمحمولة إليه ... الحديث ) كما ثبتت حرمة المخدرات أيضا بقوله صلى الله عليه وسلم ( كل مسكر خمر وكل خمر حرام ) أخرجه مسلم وبقوله أيضــا ( ما أسكر كثيرة فقليلة حرام ) .
كما ثبتت حرمة التدخين شرعا بقوله تعالى (وَلاَ تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ) [النساء 029] وقوله تعالى (اللَّهِ وَلاَ تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ) [البقرة 195] وقول الرسول صلى الله عليه وسـلم " لا ضرر ولا ضرار " رواه أحمد كما ثبتت حرمته بالقياس على المسكرات والمخدرات التي نص على أنها من الخبائث بل إن التدخين أشد ضررا من هذه المسكرات لأن ضرره يتعدى إلى الغير من المحيطين بالمدخن ولم يقتصر على المدخن فقط .
وفى الجملة فإن الشريعة لإسلامية حرمت على الإنسان إلحاق الضر بذاته أو بجزء من أجزائه بأي طريق من طرق الضرر والإيذاء وتوعدت من يفعل ذلك بالخلود في النار لقوله صلى الله عليه وسلم ( من قتل نفسه بحديده فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالد فيها أبدا ) رواه مسلم . ولكى يحافظ الشرع على النفس والعقل فقد جعل عقوبة الخمر حديه وهى جلد شارب الخمر ثمانين جلده على الرأي الراجح 0 في كل مرة يشرب فيها الخمر . كما قرر الفقهاء لمتعاطي المخدرات - غير الخمر – بجميع أنواعها عقوبة التعزير بحيث يقررها القـاضي حسب ظروف كل شخص وخطورته على نفسه ومجتمعه ، وهذه العقوبة تنطبق كذلك على متعاطي التدخين بجميع أنواعه . وعقوبة التعزير قد تصل إلى القتل سياسة شرعية حسب جسامة الجريمة المرتكبة كما قرر أهل الفقه والاجتهاد في الشريعة الإسلامية . وهذا إذا قصر الضرر على متناول هذه الأشياء المحرمة شرعا أما إذا ترتب على تناول هذه الأشياء المحرمة ضررا بالآخرين بما يترتب عليه إفساد في الأرض وإضرار بالمجتمع وأمنه فإن هذه الجرائم تدخل ضمن جريمة الحرابة وينطبق عليها قولـه تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِى الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِى الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِى الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) [المائدة 033] كما أنه تشتد العقوبة التعزيرية لشارب الخمر والمخدرات والتدخين إذا تم ذلك في وقت الآذان للصلاة أو في المساجد أو الأراضي المقدسة أو كان الشارب لهذه الأشياء طبيبا أو مدرسا أو فنانا محبوبا للناس لأن هذه الأوقات وهذه الأماكن لها قدسيتها في الإسلام ، وفى نظر المسلمين جميعا بما يقتضي وجوب تقديرها وصونها من أي ضرر يلحق بها ، كما أن الطبيب والمدرس والفنان المحترم من الذين يُقتدى بهم في المجتمع ولذلك قد يتأثر بهم الناس ويترتب على ذلك ضرر شديد في المجتمع ، ولولى الأمر أن يتخذ جميع الوسائل التي تدفع هذا الفساد ، والتي منها أن يضع المدمنين في مصحات لعلاجهم وبذلك يجنب المجتمع ضررهم ، وحتى يعودوا إلى مجتمعهم بصحة جيدة وعقل سليم . وعن كيفية تطبيقها فيكون بالإعلان عنها في جميع وسائل الإعلام والمدارس والمساجد حتى يعلم الناس بها ، وبسن القوانين المنظمة التي تمنع من تناولها حتى لا يضار المجتمع . والله سبحانه وتعالى أعلم
المصدر الفتوى الصادرة من دار الإفتاء المصرية بخصوص الحكم الشرعي للتدخين
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-12-2007, 07:01 AM
سمير السكندرى سمير السكندرى غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-14-2007, 10:27 PM
السيد النجار السيد النجار غير متواجد حالياً
عضو جديد
 



افتراضي

جزاك الله كل خير
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-28-2008, 06:41 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-28-2008, 06:23 PM
أم عبد الرحمن السلفية أم عبد الرحمن السلفية غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي


جزاكم الله خيراً .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 06:40 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.