منتديات الحور العين


نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
 
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المجتمع المسلم ::. > ( نِــــدَاءُ الإِسْعَــــافِ ) > الأرشيف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-02-2009, 12:32 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




Icon42 جراحة القلب تاريخيا

لمحة تاريخية عن جراحة القلب
من المهم ان نتذكر ان جراحة القلب واذا ما قورنت بالفروع الطبية الاخرى تعتبر من التخصصات الحديثة نسبيا. وعلى وجه التحديد فان اول عملية جراحية للقلب كانت في الستينات من القرن الماضي. وفي الواقع فان تطورا كبيرا قد حدث فيما بين العقود الثلاثة الى العقود الاربعة التي تلت ذلك. فكل امراض القلب سواء كان منها الامراض غير الوراثية او تلك التي تنتقل من الابوين يمكن علاجها والحد من تاثيرها في الوقت الحاضر.

وقد امكن التوصل الى كل ذلك بفضل الفهم الاعمق للدورة الدموية وتطور التقنية المرافقة لجراحة القلب وهي ماكنة القب/الرئة (والتي تعوض عن كل من القلب والرئتين في آن واحد خلال اجراء العمليات الجراحية للقلب). كما ان الطرق التي تطورت لحماية القلب قد ساهمت هي الاخرى في ما تم التوصل اليه في هذا المجال. ومن المهم ان نذكر ايضا ان القدماء من بني البشر قد التفتوا الى اهمية القلب، حيث ظهر في بعض المخططات التي وضعوها لعملية صيد الحيوانات ما يشير الى ذلك. كما ان قدماء الصينيين اظهروا فهما واضحا لطبيعة الدورة الدموية بشقيها الكبرى والدورة الرئوية الصغرى. اما قدماء المصريين فقد كانوا على علم واضح بالدروة الدموية رغم انهم لم يكونوا على دراية بالطبيعة الوظيفية لها. وفي القرن الرابع قبل الميلاد شخص هيبوقراط القلب وتعرف على وجود العضلات فيه وكذلك ما يتضمن من صمامات. أما في الفترة الرومانية فقد وضع العالم سينيكا تشخيصا للذبحة الصدرية عندما شرح اعراضها وكيف اصابته هو شخصيا. أما اهم الاسهامات الرومانية فقد كانت من قبل غالين ( وذلك في القرن الثان الميلادي) واستنادا الى ملاحضاته الشخصية ودون القيام باي عملية تشريحية، حيث بين ان هناك دورة

دموية يجري بموجبها الدم في الجسم بصورة مستمرة. وقد اضاف العرب الشئ الكثير في مجال الطب. حيث كتب ابن النفيس في القرن الثالث عشر كتبا في الطب وبين شرحا فيزيولوجيا للدورة الدموية الرئوية. ومن اهم ما كتب ابن النفيس في هذا الجانب امرين مدهشين تماما وهي ان جريان الدم من التجويف الايمن للقلب الى الدورة الدموية الرئوية ومن ثم الى الجزء الايسر من القلب. إضافة الى ذلك فقد شخص ابن النفيس عملية تغذية القلب بواسطة الاوعية الدموية( الشريان التاجي) . ومما يؤسف له فإن اعمال ابن النفيس لم تحظ باعجاب زملائه من علماء زمانه وضلت منسية لاكثر من مائتي عام من الزمان. اعاد وليام هارفي الى الاذهان ما قام به العالم العربي ابن النفيس من اكتشافات وقام بوضع وصف كامل لمكونات القلب التشريحية وجهاز الدوران.

ورغم امكانية القيام ببعض عمليات جراحة القلب دون اللحوء الى ضرورة توقفه عن العمل، وبالتالي عدم الحاجة الى ماكنة القلب/الرئة، إلا ان الغالبية العظمى من هذه العمليات تتطلب ايقاف القلب نهائيا عن الخفقان. وبهذا فان اختراع جهاز القلب/الرئة في الولايات المتحدة الامريكية في الخمسينات من القرن الماضي كان قفزة نوعية في هذا المجال. ومن اهم جوانب هذا الاكتشاف ان الجهاز يتيح تفريغ الدم الخالي من الاوكسيجين الى الماكنة التي تتالف من جزء يعيد الاوكسيجين الى الدم ومضخة تعيده الى المجرى خلال اجراء العملية والذي يغذيه القلب في العادة.

القلب الذي يتوقف عن الخفقان اثناء اجراء العملية الجراحية لا يمر به الدم وبالتالي فلا يصله أي كمية من الاكسيجين وبهذا سيتعرض الى خطورة كبيرة وتلف لا يمكن اصلاحه. وقد ظهر في السبعينات من القرن الماضي في الولايات المتحدة الامريكية مفهوم الكارديوبليغيا والذي يجري فيه توفير محلول بارد يقوم على ايقاف القلب عن العمل والتقليل من فعالياته الايضية وبذا عدم حدوث أي تلف له. وهذا المفهوم يوفر مابين 3-4 ساعات يمكن ان تتم فيها العملية الجراحية. لذا فان استخدام جهاز القلب/الرئة جنيا الى جنب مع الكارديوبليغيا يوفر فرصة اجراء مختلف العمليات الجراحية للقلب، ليس ما هو مكتسب فحسب بل تلك الحالات المرضية الاخرى التي تتطلب اجراء عملية جراحية كاجراء عمليات الباي باس وامراض القلب الوراثية.

وفي بعض الحالات وعندما تتعرض عضلة القلب الى تلف كبير وليس هناك ما ييرتجى منه بإجراء عملية جراحية، يكون الطريق الوحيد هو عملية زراعة القلب. ابتدات عمليات زراعة القلب في الستينات بعد ان اجرى اول واحدة من نوعها برنارد من جنوب افريقيا. وتستند عمليةزراعة القلب بالاساس إلى نفس المبدأ وهو استخدام جهاز القلب/الرئة والكارديوبليغيا. إضافة الى ذلك فان عملية زراعة القلب تتطلب استخدام عقاقير خاصة تساعد المريض على التغلب على مشكلة رفض الجسم للقلب المزروع. وتعتبر عمليات زراعة القلب في الوقت الحاضر من العمليات الروتينية ذات النتائج الباهرة.

وماذ ا عن المستقبل؟

تجابه عمليات جراحة القلب العديد من التحديات في القرن الحادي والعشرين. ومن اهمها تطوير قلب صناعي بصورة كلية واستخدام اقل ما يمكن من التدخل الجراحي في صالة العمليات بما يتضمنه ذلك من استخدام الروبوت والباي باس دون اللجوء الى جهاز الرئة/ القلب.

 
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-02-2009, 05:19 PM
امال العروبة امال العروبة غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاك الله خيرا  

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-2009, 11:58 PM
طالب النجاة طالب النجاة غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا أمنا
نسأل الله العافية
الحديث عن الجراحات والأمراض مؤلم
فلو تتبع الواحد منا هذا الأمر سيموت وهما
فأنا مثلا كنت أبحث عن أسباب لامراض كالسكر والضغط وطبيعي أنا لن أنجو من من يدسون السم في العسل
ويريدون أن يوجدوا الأمرض بأي طريقة وأن المرض أقرب إليك من شراك نعلك ويحذرون من اكلات ويحذرون من عادات لحد ما الواحد حركته تشل ولا حول ولا قوة إلا بالله وبالتالي مجرد التفكير ولو للحظة سأشعر بالألم في نفس الموضع الذي فكرت فيه وينتهي الامر أن عندي جميع الأمراض


قصة كنت أسمع أن المكيف يسبب هشاشة عظام وأمراض أعصاب
فقلت أبحث عن فوائده بدلا من أضراره
فوجدت انه ينقى الهواء عن طريق فلتر داخلي
لابد منه للحفاظ على مستوى معين من درجة الحرارة
أفضل من المروحة , ووو


و مثلا قصة
وهمت نفسي أن عيني ضعيفة وأنها قد تجحظ
فقلت لن أبحث عن الأمراض التى تصيب العين وإنما سأبحث عن قوة العين
فوجدت أن العين تمسكها عضلات كما في الصورة
شاهدي مثلا العين تمسكها عضلات مائلة و مستقيمة

وجزاكم الله خيرا وحفظكم الله

 
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-04-2009, 04:23 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اشكرك علي المرور

وجزيتِ خيرا

غاليتي امال
 

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-04-2009, 06:24 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

وجزاك الله خيرا كثيرا

لكن اخي
ان الشخص اذا لم يك مريضا فلا داعي للبحث عن اسباب المرض
الا من باب ان يتنبه لذلك وليس من باب ان يتوهم المرض
فانك بالنظر للموضوعات هنا في القسم
ستجد فعلا امور يجب علي المرء معرفتها حتي يمكنه التعامل مع المرضي بهذا وحتي لا يقع هو ايضا صريعا لهذه الامراض
مع اليقين الجازم ان الله هو مسبب الاسباب
اما بالنسبة للمريض فعلا فهناك موضوعات تفيده بالعلم بحالته وكيف يمكنه التغلب علي المرض او مضاعفاته او التعايش معه حتي لا يقع في دائرة الخطر
اما بالنسبة للمكيف فهو حقيقة ضار بالصحة
لكن تنقية الجو هذه فهي من مايروجه اصحاب شركات التكييف لبيعه
لكن فعلا ان المكيف يصيب المرء بألتهاب في الاعصاب الا اذا كان تعرضه للمكيف بضوابط
مثل ان يقلل درجة برودته او اغلاقه قبل خروجه من الغرفة حتي يأخذ الجسم درجة حرارته العادية
المهم ..لا تفرط في الانشغال بالمرض ولا تفرط في عدم الاهتمام بالمسببات
وكن وسطا بينهما
واعلم ان كل شئ باذن الله ولن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
واشكرك لمرورك
 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 11:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.