انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > المــكتبة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-29-2009, 06:04 AM
أبو أنس الأنصاري أبو أنس الأنصاري غير متواجد حالياً
II كَانَ اللهُ لَهُ II
 




افتراضي لرواد الحور العين .. حمل كتاب " منازل الحور العين في قلوب العارفين برب العالمين "

 

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حمل الكتاب الرائع والجميل في الحديث عن رب العالمين :
.
.
.
منازل الحور العين في قلوب العارفين برب العالمين

للشيخ الزاهد : عبد الكريم بن صالح الحميد - حفظه الله -



جاء في مقدمة كتابه هذا :
أما بعد :
فإنه من الملاحظ في زماننا هذا تغليب الرجاء على الخوف مما أدّى إلى إدلال وانبساط ظاهر من كثرة ذكر الحور العين ونحو ذلك من المخلوقات التي هي في ذاتها مخلوقات ، ولم تكن هذه حال الصحابة والسلف بل كانوا يُغلّبون الخوف إلا عند الموت فيُحسنون ظنونهم بالله عز وجل .

والربُّ سبحانه وإن كان عَظّم الجنة المخلوقة فإن التعلق بها وأن تكون هي مبلغ العلم نقص كبير إذْ إنَّ حقيقة التألّه وهو التعبد إنما المراد منه تعلق القلب محبة وخوفاً ورجاء بذات المألوه المعبود سبحانه ليس بمخلوقات دونه ، وهذا هو معنى كلمة التوحيد ( لا إله إلا الله ) لأن المألوه هو الذي يأْلَهه القلب محبةً وشوقاً وخوفاً ورجاءً .

يُوضح ذلك أن الرب سبحانه تعبّد عباده بهذه الكلمة وليس من شرطها أن يسكنهم جنة مخلوقة إذا هم أطاعوه حيث قال سبحانه وتعالى في الأثـر : ( لوْ لـَمْ أخلُق جَنَّةً ولا ناراً ألـَمْ أكُنْ أهْلاً أنْ أُعْـبَد ) .

فهذا يبين حقيقة معنى ( لا إله إلا الله ) بحيث أنْ تتخيّل أنْ ليس عند معبودك حُوُرٌ وقصورٌ ومآكل ومشارب وما إلى ذلك مما في ( الجنة المخلوقة ) فكيف تكون محبتك له سبحانه ؟! .

إن الذي خلق الله له عباده هو أن تُفضي محبة قلوبهم وشوقهم إليه لذاته بالقصد الأول ، وإنما يعرف ذلك مَنْ عَرَفَ معنى كلمة التوحيد وما يتصف به الإله الحق سبحانه من صفات الجمال والجلال والكمـال ، فتأمـل الآن ما ورَد في الحديث الصحيح أن رسول الله قال عن رؤية أهل الجنة لربهم تعالـى : ( فَمَا أُعطُوا شَيئـاً أحَبّ إليهِمْ مِنَ النَّظـَرِ إلى رَبـِّهِمْ ) .

ومعلوم أن المراد هنا هم أهل الجنة ، والمعنى ظاهر واضح في أنه سبحانه لم يُعطهم في الجنة المشتملة على الحور العين والنعيم المقيم شيئاً أحب إليهم من النظر إلى وجهه ، وحَسْبك أن تتفكر فيما جاء عنه أنه قال عن ربه تعـالى : ( حجابه النور لوْ كشفه لأحرقت سُـبُحَاتُ وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه ) ؛ والسُّـبُحَاتُ بضمِّ السين والباء ورفع التاء في آخره وهي جمع سُبحة ، وقال جميع الشارحين للحديث من اللغويين والمحدثين : سُبـُحَاتُ وجهه الكريم هي نوره وجلاله وجماله وبهاؤه .



ــــــــــــــــــــــــ ,,, ــــــــــــــــــــــــ


وهذا الفهرس التفصيلي لمحتويات الكتاب :

مقدمة .. خطأ تغليب الرجاء على الخوف إلا عند الموت . 3

التعلق بالجنة دون التعلق بخالقها - سبحانه وبحمده - نقصٌ كبير . 3

أثر ( لو لم أخلق جنةً ولا ناراً ألم أكن أهلاً أنْ أعـبَـد ! ) . 3 - 4

حديث ( رؤية الله تعالى أعلى نعيم أهل الجنة ) . 4

حديث السُّبحات الذي يدل على عظمة الله وعظمة جماله ونوره . 4

ما هي سُبحات وجه الله تبارك وتعالى ؟ . 4 - 5

أبيات قيمة حول اسم الله تعالى ( الجميل ) ، وأنه أجمل شيء على الإطلاق . 5

تكريم الله للإنسان يقتضي أن يكون مقبلاً على ربه متعلقاً به . 6

قول عثمان الدارمي في معنى قوله تعالى : ( ليْسَ كمِثلِهِ شَيء ) . 6

الشوق للحور العين ناقص جداً بالنسبة لشوق المحبين لله تعالى . 6

الأكل والشرب والحور في الجنة ضيافة لأولياء الله ، ومحبته ورؤيته هي الغاية . 7

ليس للملائكة شهوة للنساء ومع ذلك فهم في نعيم عظيم لقربهم من الله وحبهم له . 7

الأنس بالله سبحانه أعلى من الأنس بما يرجوه العابد من نعيم الجنة المخلوق . 8

يسيرٌ من رضوان الله أكبر من الجنان وما فيها ! . 8

الحكمة من احتجاب الله تعالى عن خلقه في الدنيا . 8 - 9

معنى قوله تعالى في قصة داود : ( وإنّ لهُ عندنَا لزلفَى وحسْنَ مآب ) . 9

ليس عند الله ليل ولا نهار ونور العرش من نور وجهه ، وثمرة العلم بذلك . 10

مقصود الكتاب التفريق بين المعبود والمخلوق وليس التزهيد بالجنة وما فيها . 10

المقصود بقوله – عليه الصلاة والسلام - عن الجنة ( حولها ندندن ) . 11

لماذا جـُعِـلت قرة عينه – عليه الصلاة والسلام – في الصلاة ؟! . 11

هل تحبيب الله لنبيه النساءَ في الدنيا تـُزاحم وتـُقارب محبته لربه تعالى ؟! . 11

معنى أحاديث خلق الله تعالى آدم على صورته . 11 - 13

ذكر ما يحصل للقلب إذا خلا من الاهتمام بالدنيا والتعلق بها . 13 - 14

باب الأنس بالخلوة والوحدة . 13 - 14

باب حلاوة العبادة التي تفوق حلاوة الشهوات بأضعافٍ مضاعفة ! . 14

باب شهود عظمة الله تعالى . 14

باب الحياء من الله تعالى – وهو أول شواهد المعرفة - . 15

ذكر ثمرات الحياء من الله سبحانه . 15

باب الشعور بمشهد القيومية . 15

الوجـود القلبـي الروحـانـي الملـَـكـي ، وثمراتـه . 15

مشهد أنوار الجلال . 15

روح العارف الصادق تجتاز قصور الجنة وحورها طالبة معبودها تعالى . 16

سفر الآخرة يُقطع بالقلوب كما يُـقطع سفرُ الدنيا بالأقدام . 16

مشهد أنوار الإكرام وأشعة أنوار الجمال الأحدي المـُلهب للقلوب والأرواح . 16

علوّ درجة المحب لربه المتعلق به في الجنة ، و ( المرء مع من أحب ) ! . 17

ما هي حال أعلى أهل الجنة منزلة ؟ ، ولمن تليق هذه المنزلة العظيمة ؟! . 17 - 18

أعلى نعيم الجنة المخلوق من حور وقصور وغيرها هو لمُخلِص المحبة لله . 18

أين يكون المحبون لربهم المتعلقون به يوم القيامة ؟! . 18 - 19

ماهي حقيقة التوحيد والإخلاص ؟! . 19

مَن هو السعيد كل السعيد والموفق كل الموفق ؟ . 19 - 20

ماهو الشيء الذي أثمر لابن القيم وشيخِهِ العلمَ بالله والعمل بذلك ؟ . 20

مراد الكتاب هو حب الله وإرادته لذاته وليس تحقير نعيم الجنة كالحور وغيرها . 21

التحذير من إرادة السِّوَى ! . 21

الحكمة من غض البصر عن مشاهدة الصوَر الجميلة . 21 - 22

لماذا سأل موسى رؤية ربه بعدما سمع كلامه في الطور ؟! . 22

كيف يصبر الأنبياء في الدنيا عن لقاء الله ورؤيته وهم أعلم الخلق به ؟ . 22

إلهامُ اللهِ تعالى أهلَ الجنةِ التسبيحَ كما يُلهمون النفـَس ، وما يُبَيـِّنُه . 23

حديث ( بينا أهل الجنة في نعيمهم ... ) ، وبيان أن الله تعالى فوقهم . 23 - 24

خطأ الاقتصار على معرفة جمال الله تعالى والتعلق بذلك دون إجلاله وتعظيمه . 24 - 25

حديث ( أين المتحابون بجلالي ؟! ) يبين خطأ التعلق بجمال الله دون إجلاله . 25

فائدة الجمع بين شهود وصفي الجمال والجلال لرب العالمين . 25

ما يُخشى حصوله لشديد التعلق بالثواب المخلوق إذا كانت محبته لله ضعيفة . 25 - 26

ما هي المحبة الخالصة لله تعالى ؟ . 26

ذكر ما يجنيه على نفـْسه من يعبد غير الله ويحبه ولو كان يتنعم بذلك . 26

معنى تجريد المحبة لله تعالى وتصفية القصد وتهذيبه وتجريده . 27

التحذير من جعل حب الله تعالى وسيلة إلى غيره من المحبوبات ! . 27

من كانت محبته خالصة لله تعالى فاز بأعلى النعيم المخلوق من حور وغيرها . 27 - 28

أثـر( ابن آدم ! : اطلبني تجدني فإن وجدتني وجدت كل شيء ... ) . 28

مثال بديع : ( الجارية التي نالت مكانة خاصة وكبيرة لدى هارون الرشيد ) . 28 - 29

مثال بديع آخر : ( أربعة عبيد .. وهكذا نحن عند الله ) . 29 - 30

شـواهــد الـسـائــر إلــى اللــه والــدار الآخــرة : 30 - 36

الشاهــــد الأول : شاهد الدنيا وحقارتها . 30

الشاهد الثانـــي : شاهد الدار الآخرة ودوامها . 30 - 31

الشاهد الثالـــث : شاهد النار وعذابها . 31 - 32

الشاهد الرابـــع : شاهد الجنة ونعيمها . 32 - 33

الشاهد الخامس : شاهد يوم المزيد . 33 - 34

تعليق على الشواهد السابقة وتمهيد للشاهد الأعظم - وهو الشاهد السادس - . 34 - 35

الشاهد السادس : شاهد جلال الرب تعالى وجماله وكماله ، وهو أعظم الشواهد . 35 - 36

عظمة جمال الله تعالى وجلاله . 36

عظمة مكانة وأحوال صاحب ( الشاهد السادس ) . 36

كلام جليل القدر للحسن البصري حول رؤية الله وموقف العارفين من ذلك . 36 - 37

قصيدة قيِّمة لأبي تراب النخشبي حول دلائل محبة الله تعالى . 37

من أسماء الله تعالى : ( الودود ) ، وما قاله ابن عباس في معناه . 38

ما هو معـنى الـوُد ؟ . 38

ما هو معـنى التعبد والعبادة ؟ . 38

ما هو العشق الذي هو من أعظم القواطع عن محبة الله وعبوديته ؟ . 39

خطورة التعلق بالدنيا والسفليات وما ينتج عنه . 39

من صفاتِ أهل الله الذين يظلهم في ظل عرشه . 40

ولاية الله تـُـنال بالعلم به ، وبالعمل الصالح الخالص له . 40

مِن أحاديث الوعيد على مَن أهانَ أو عادى أولياءَ الله . 40

مما كلم به الله تعالى موسى في الطور مما يوافق ما عندنا ولمناسبته لحالنا . 41 - 43

لماذا أمهل الله فرعون ؟! . 41

عفوُ الله ومغفرته أسرع من غضبه وعقوبته . 41

سعة حلم الله على فرعون الذي أمهله أربعمائة عام وهو يدعي الألوهية ! . 42

هكذا يفعل الله بأوليائه في الدنيا ، ليستكمِلوا كرامتهم عنده تعالى يوم القيامة ! . 42

أبلغ زينة يتزين بها العباد لله عز وجل ! . 43

( حاشية ) : ما هي السيماء المذكورة في قوله تعالى : ( سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ ) . 43

ما هي محبة خواص الله ؟ ، وهل هناك علة وعيب في طلبهم للثواب المخلوق ؟ . 44 - 45

ما هي محبة العوام ؟! . 46

قولُ أبي سليمان الداراني في أقرب ما يُتقرب به إلى الله تعالى . 46 - 47

قولُ يحي بن معاذ في حقيقة النسك . 47

قولُ سهل التستري فيما يفعله الله بالقلب الذي يرى فيه غيره . 47

قولُ ابن القيم في أبيات مشهورة لأبي فراس الحمداني ، وأنها لا تليق إلا لله . 47 - 48

من علامات العارف بالله تعالى . 48

أركان المعرفة بالله تعالى . 48

شيئان يخرج العارف بالله من الدنيا ولم يقض منهما وطره وحاجته ! . 48

ماذا يحصل للعبد إذا عرف الله تعالى وعبَده بإخلاص ؟ . 48

مجالسة العارف بالله تعالى تدعو من ست إلى ست ! . 49

كلامٌ مهم في ثمرة من يركن إلى الدنيا ومن يركن إلى الآخرة ومن يركن إلى الله . 49

قصة عابد عارف بالله في البحرين ، ورؤيا عجيبة فيه . 49 - 50

قولُ أبي سليمان الداراني عن قوله تعالى : ( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ ... ) . 50

قولُ أبي سليمان الداراني عما يريده العارفون بالله تعالى . 50

جملة من دعاءِ العارف بالله / داود الطائي وهو قائم بين يدي الله آخر الليل . 50

رؤيا عظيمة رُؤيتَ في داود الطائي . 51

رؤيا عظيمة لإبراهيم بن أدهم في نفسه وفي بعض العارفين المحبين لربهم . 51

قصة عجيبة لبعض إخواننا في الله من المعاصرين ، ورؤيا عظيمة فيه . 52

قول الإمام ابن الأثير في رؤية الله تعالى ، وأنها أعظم نعيم الآخرة على الإطلاق . 53

أبيات رقيقة لبعض العارفين في محبة الله تعالى . 53

قصة جارية في بيت المقدس تناجي ربها عن معرفة به وحُبٍّ له . 53 - 55

كلمات بليغة للإمام ابن القيم تشتمل على وصايا مهمة لطلاب العلم بالله . 56 - 60

قولُ ابن أبي ليلى في قوله تعالى : ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ ) . 60 - 61

قولُ ضيغم الحلاب عن محبة الله تعالى ورؤيته . 61

قولُ ذي النون المصري عما قرأه في التوراة بأن رؤية الله أكبر نعيم الآخرة . 61

قصيدة رقيقة في محبة الله تعالى . 62

أبـيـات رقيقة في وصف العارفين بالله عز وجل . 62

( حاشية ) : قولٌ جليل القدر لخالد بن معدان بأنَّ لكل إنسانٍ أربعُ أعيُن ! . 62

قصيدة بديعة في وصف العارفين بالله تعالى المحبين له سبحانه . 63

كلامُ الحكيم الترمذي عن الفرقان بين نعيم أهل المعرفة بالله وأهل الشهوات . 63 - 65

قولُ ابن القيم في منصب الخـُلة الذي ناله إبراهيم الخليل - عليه السلام - . 65

من أسباب اعتناء الله تعالى ببيته العظيم ( المسجد الحرام ) . 65 - 66

قصيدة بديعة في مدح بيت الله الحرام . 66

مدارُ معرفة الله تعالى . 67

قولُ عمرو المكي في معنى : ( كل ما خطـَرَ الله ُببالك فهو خلاف ذلك ) . 67 - 68

إشارة مهمة حول رؤية الله تعالى في المنام . 68 - 69

خطورة العشق ومحبة البشر المماثل . 69 - 70

خطورة فتنة عشق الصوَر . 71

من النتائج الخطيرة للعشق القاطع عن محبة الله تعالى والشوق إليه . 71 - 72

المراد من العبودية لله عز وجل . 73

قصة عجيبة لجارية عارفة بالله تعالى . 73 - 74

قصة عجيبة لجارية أخرى عارفة بالله تعالى . 74 - 75

قصة لسري السقطي مع مجموعة من مؤمني الجن . 75 - 76

أهمية تدبُّر ما يَرد في القرآن والسنة ممَّا يفتح باب معرفته وحُبِّه تعالى . 76

أثــر ( لِـمَ تشغلون نفوسكم بغيري ؟! .. ما هذا الجفاء ؟! .. ) . 77

ثلاث آفات تعرض للعامل في عمله ، مع علاج آفة ( طلب العِوض ) . 77 - 78

مِنْ أنفع ما للقلب : النظر في حقِّ الله على العباد . 78

أفضلُ الــفِــكْــر ! . 79

كيف يؤدِّب الله كليمَه موسى في مناجاته له ؟! ( أثرٌ عظيم ) . 79 - 80

الــخــاتــمــة.. وتحتوي على المقصود بالكتاب ومعناه . 81 - 89

ما هو ( حــجــاب الــغــيــرة ) ؟! . 82

لا يأس من روْح الله ، ومن أراد معرفة الله بصدق يسَّرَ الله أمره . 82

وصية جليلة القدر لإبراهيم بن أدهم . 82

بعض ما أوحى به الله تعالى إلى " يَحيَ" في كرامته لمحبيه سبحانه يوم القيامة . 82

وصية بالاعتناء بكتب شيخ الإسلام وتلميذه ابن القيم – رحمهما الله - . 83

تنبيه حول تسمي أحد المسلسلات الخبيثة باسم ( الحور العين ) . 84 - 89

( حاشية ) : ذِكر آية وأحاديث صحيحة بأن ( الحور العين ) زوجات أهل الجنة . 84

ذِكر تنافس المفسدين في ترويج فسادهم وإفسادهم في شهر رمضان المبارك ! . 85

هل الحدّ من شر الشياطين في ' رمضان ' لكل الناس أم للمؤمنين فقط ؟! . 85 - 86

ذكر ما يعالجه هذا الكتاب وسبب ذلك . 86

ذكر بعض ما وصفه القرآن والسنة للخيرات الحسان ( الحور العين ) . 86

قصة لمالك بن دينار مع ملِكٍ للبصرة وكلام نفيس له عن نساء الجنة ونساء الآخرة. 87

أبيات في أن ما أعطاه للحور من الجمال يُذكر بربها وعظمته وعظمة جماله . 89

( حاشية ) : ذِكر دعوات عظيمة كان رسول الله يدعو بها . 90

الفهرس التفصيلي لمحتويات الكتاب . 91 - 95


للتحميل ..

http://www.2shared.com/fadmin/474892...el_7or_3en.doc

أو ..

http://way2allah.knoz4arab.com/telaw...el_7or_3en.doc
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-29-2009, 11:04 PM
أمّ ليـنة أمّ ليـنة غير متواجد حالياً
« رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ »
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-30-2009, 11:01 AM
ابو عبيد الله ابو عبيد الله غير متواجد حالياً
الفقير إلى ربه
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً .. يا حبيب

وبارك الله فى جهدك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-30-2009, 11:24 PM
أم عمر أم عمر غير متواجد حالياً
اللهم نسألك الجنة بغير حساب وأن ترحم أبى وتعلى قدره فى الجنة وترزقنا الثبات حتى الممات
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً ونفع بكم
التوقيع

غراس الجنة:
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-31-2009, 07:08 AM
أبو أنس الأنصاري أبو أنس الأنصاري غير متواجد حالياً
II كَانَ اللهُ لَهُ II
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يوسف
جزاكم الله خيراً ..
وجزاكم خيراً منهُ .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيد الله
جزاكم الله خيراً .. يا حبيب

وبارك الله فى جهدك
وجزاكَ خيراً منهُ يا حبيبُ ، وأحسنَ إليكَ .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عمر
جزاكم الله خيراً ونفع بكم
وجزاكم خيراً منهُ ، وبكم نفعَ .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-17-2009, 12:52 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-28-2009, 05:44 PM
لحن حورية الماء لحن حورية الماء غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي


جزاك الله الجنة

وجعله في موازين حسناتك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-28-2009, 07:31 PM
أبو أنس الأنصاري أبو أنس الأنصاري غير متواجد حالياً
II كَانَ اللهُ لَهُ II
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حبيبة السلفية مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
وجزاكم خيراً منهُ.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-28-2009, 07:32 PM
أبو أنس الأنصاري أبو أنس الأنصاري غير متواجد حالياً
II كَانَ اللهُ لَهُ II
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لحن حورية الماء مشاهدة المشاركة

جزاك الله الجنة

وجعله في موازين حسناتك
اللهم آمين، وإيّاكم.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:56 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.