نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات


عقيدة أهل السنة يُدرج فيه كل ما يختص بالعقيدةِ الصحيحةِ على منهجِ أهلِ السُنةِ والجماعةِ.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-12-2009, 02:34 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




Islam الذبح والنذر لغير الله00

 





الذبح والنذر لغير الله


يعجب المرء مما آل إليه حال كثير من المسلمين ممن جعلوا المشاهد
والقبور والأضرحة قبلة قلوبهم ومهوى أفئدتهم، يتقربون لها بسائر القربات،
ويبذلون لنيل رضاها الغالي والنفيس، ويقطعون الفيافي والقفار طلباً لوصلها وعشقا لقربها .

حتى إنك تجد الرجل الفقير الذي ربما لم يأكل اللحم في سنته إلا قليلاً،
يذبح لهذه الأضرحة وينذر لها رغبة ورهبة،
ما يدل على عظم تعلقه بها، وقوة اعتقاده فيها.

فكيف وصل حال المسلمين إلى مثل هذه المهاوي السحيقة،
وكيف وجدت تلك الانحرافات العقدية الخطيرة موطناً في قلوبهم وسلوكياتهم،
فغدت دينا يتعبدون به، ويدافعون عنه، ويوالون ويعادون في سبيله !!



الذبح لغير الله

الذبح من أعظم العبادات التي شرعها الله عز وجل، واعتنى بجانب الإخلاص فيها،
وأولاه أهمية كبيرة، وقد وقف الإسلام موقفاً حاسماً في هذه القضية منذ أول يوم،

فأعلن النكير على ممارسات الجاهليين الذين كانوا يعبدون الأصنام
ويذبحون لها من دون الله، وأمر الله نبيه بمخالفتهم وتحقيق الإخلاص له وحده
في الذبح كما في الصلاة على حد سواء،
فقال تعالى:{ قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين }(الأنعام:162)،
وقال تعالى:{ فصل لربك وانحر }(الكوثر:2)،
ولعظم ذنب الذبح لغير الله، لعن النبي - صلى الله عليه وسلم - من ذبح لغير الله .



ومما يؤكد على أهمية جانب الإخلاص في هذه العبادة العظيمة
أن الله شرع الذبح لوجهه في عدد من العبادات والقربات كما في الأضحية،
والعقيقة عن الولد، والهدي في الحج .


وجاء الإسلام بعدد من التوجيهات في هذا الشأن حماية لمقام التوحيد،
وسداً لذرائع الشرك، فحرّم ما ذبح على غير اسم الله تعالى .
ونهى عن الذبح في المواضع التي كان أهل الجاهلية يذبحون فيها لأوثانهم،
حتى لو ذكر اسم الله عليها، فقد ورد أن رجلاً نذر على عهد
رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يذبح إبلاً بموضع يقال "بوانة"،
فسأل النبي – صلى الله عليه وسلم - عن ذلك،
فقال له – عليه الصلاة والسلام -: ( هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد ؟
فقال الصحابة: لا، قال: هل كان فيها عيد من أعيادهم ؟ قالوا: لا،
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أوف بنذرك ) رواه أبو داود .



وكان أهل الجاهلية إذا مات لهم ميت ذبحوا على قبره الذبائح إكراماً له،
فأبطل الإسلام هذه العادة الجاهلية، وقال – عليه الصلاة والسلام - :
( لا عقر في الإسلام ) رواه أحمد وأبو داود .

كل ذلك يجعلنا نجزم بأن الذبح عبادة
يشترط فيها ما يشترط في سائر العبادات من وجوب الإخلاص لله فيها،
وأن تؤدى كما شرع سبحانه، وبناءً على ذلك فإن صرف هذه العبادة لغير الله
من الشرك الأكبر الذي لا يغفره الله،

قال الإمام النووي في شرح حديث: ( لعن الله من ذبح لغير الله )
" أما الذبح لغير الله؛ فالمراد به أن يذبح باسم غير الله تعالى،
كمن ذبح للصنم أو الصليب أو لموسى أو لعيسى أو للكعبة ونحو ذلك،
فكل هذا حرام، ولا تحل هذه الذبيحة سواء كان الذابح مسلماً أو نصرانياً أو يهودياً ..
فإن قصد مع ذلك تعظيم المذبوح له غير الله تعالى والعبادة له كان ذلك كفراً ".



النذر لغير الله

الوفاء بنذر الطاعة من العبادات التي شرعها الله، ومدح أهلها في آيات كثيرة،
فبيَّن أن من خصال الخير في المؤمنين أنهم:{ يوفون بالنذر }(الإنسان:7 )
وأنه يجازي الموفين به أوفر الجزاء
فقال تعالى:{ وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه }(البقرة: 270)،

وأثنى على امرأة عمران حين نذرت ما في بطنها خالصا لله لخدمة بيته، فقال سبحانه:
{ إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محرراً فتقبل مني إنك أنت السميع العليم }
(آل عمران: 35) .


وإذا كان النذر بهذه المنزلة من الشريعة فإن صرفه لغير الله من الشرك الأكبر
المخرج من الإسلام، كمن نذر ذبيحةً أو صلاةً أو صوماً أو صدقةً
بقصد العبادة والقربة لقبر أو ضريح،

يقول العلامة ابن الأمير الصنعاني :" وأما النذور المعروفة في هذه الأزمنة على القبور
والمشاهد والأموات فلا كلام في تحريمها؛ لأن الناذر يعتقد في صاحب القبر
أنه ينفع ويضر, ويجلب الخير ويدفع الشر, ويعافي الأليم, ويشفي السقيم .
وهذا هو الذي كان يفعله عباد الأوثان بعينه، فيحرم – النذر للقبر -
كما يحرم النذر على الوثن، ويحرم قبضه لأنه تقرير على الشرك, ويجب النهي عنه،
وإبانة أنه من أعظم المحرمات، وأنه الذي كان يفعله عباد الأصنام ".



أسباب انتشار هذه الظواهر بين المسلمين

رغم وضوح الأدلة على تحريم صرف أي نوع من أنواع العبادة لغير الله
كالذبح والنذر وغيرها، إلا أن هذه الظواهر تكاد لا تخطئها العين في مجتمعات المسلمين
من حيث الظهور والانتشار، ويعود السبب في ذلك إلى فشو الجهل بين المسلمين،
وخفاء أحكام الإسلام عن الكثير منهم، أضف إلى ذلك التقليد الأعمى،
والتمسك بما عليه الآباء والأجداد، وإذا كان الجهل هو سبب ظهور هذه الظواهر
فإن التقليد هو سبب دوامها واستمرارها .



ومن أسباب انتشار هذه الظواهر أيضاً
تبرير البعض الذين تتقاطع مصالحهم مع بقاء هذه الضلالات، فتجدهم يدافعون
وينافحون عنها، حرصاً على مصالحهم ومكاسبهم التي يجنونها من وراء ذلك.



أما طريق علاج هذه الظواهر فيكون

بنشر العلم الشرعي، والعقيدة الصحيحة، المصحوب بالرفق بالمخاطبين،
وعدم التعنيف عليهم، فما كان الرفق في شيء إلا زانه، مع مراعاة أن القوم
قد نشؤوا على هذه الانحرافات، وبالتالي فإنه هجرهم لها بعد طول عهد
شديد على النفس، فضلاً عما قد يجلبه عليهم من جفاء أهليهم وذويهم .


ومن سبل العلاج أيضاً التوجه إلى الشيوخ الذين يبررون مثل هذه الأفعال ومناصحتهم
ومحاورتهم بالتي هي أحسن، وبيان ضلال هذه المسالك،
وتذكيرهم بحال السلف والصحابة والتابعين وأئمة الإسلام العظام
كمالك والشافعي وأحمد وأبي حنيفة وغيرهم، الذين لم ينقل عن أحد منهم أنه فعل ذلك
أو جوّزه، وكل خير في اتباعهم وسلوك طريقهم، فذلك حريٌّ بأن يوقظ القلوب من الغفلة،
ويرد الشاردين إلى دينهم، كما فهمه السلف الصالح رحمهم الله جميعاً .


رحمكِ الله ياقرة عيني



التعديل الأخير تم بواسطة أم سُهَيْل ; 04-20-2012 الساعة 04:19 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-12-2009, 11:32 AM
د. حازم د. حازم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاك الله خيرا
من المؤسف حقا مانراه فى الموالد من تطبيق هذه العادة المذمومة وهى الذبح لصاحب القبر
اذكر من 20 عاما كان يعمل معى عمال بسطاء من النصارى وكان موقع العمل فى اخر شارع الازهر وبعد انتهاء العمل وجدت العمال النصارى ارتدوا افضل الثياب وسألتهم اين تذهبون
كانت الاجابة
الى مولد الحسين؟
فاندهشت اتذهبون الى مولد الحسين؟ لماذا؟
قالوا نعم حتى نأكل فتة ولحمة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-12-2009, 04:10 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

جزيت الله خيرا

وحقا من الهموم مايضحك0000كما ان من الهموم مايبكي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-30-2009, 04:09 AM
أم سُهَيْل أم سُهَيْل غير متواجد حالياً
" منْ أراد واعظاً فالموت يكفيه "
 




افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك يا أمى الحبيبة و أحسن اليك
ووفقك الله دائما الى ما فيه الخير
فحقا الموضوع هام وخطير تستحقى عليه كل الشكر والتقدير
فمن المؤسف أن هناك من يقوم بهذه العادات حتى يومنا هذا معتقدين انهم عندما يذبحوا على الأضرحه أو ينذروا النذور لصاحب ضريح معين
أن ذلك سيدفع عنهم الضرر والعياذ بالله وأنهم سينالون الخير والرضا السامى من هذا الشيخ المزعوم
حقا حسبنا الله ونعم الوكيل واذا ما قام أحد بارشادهم وحثهم على تحقيق وحدانية الخالق سبحانه وتعالى
وأن ما يفعلونه مخالف لعقيدتنا رأوا مالا يحمد عقباه
أسأل الله أن يردهم الى الإسلام ردا جميلا
شكرا يا قرة عينى على حثك الدائم على الأخذ بأيدينا
لتحقيق التطبيق العملى للوحدانيه وسلامة العقيده
جزاك الله الفردوس الأعلى وجعلك من أعظم نساء أهل الجنة
ووفقك دائما وأبدا الى ما يحبه ويرضاه

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-30-2009, 09:23 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

وعليكم السلام
امين امين امين
بارك الله فيكِ
وزادك علما وحرصا وايمانا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-20-2012, 04:21 PM
أم سُهَيْل أم سُهَيْل غير متواجد حالياً
" منْ أراد واعظاً فالموت يكفيه "
 




افتراضي

رحمكِ الله ياأمي وغفر لكِ ورفع قدركِ
وجعل الفردوس الأعلى داركِ ومستقركِ من غير حساب ولا سابقة عذاب
اللهم آآآآآآآآآمين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-20-2012, 06:11 PM
محبة رؤية الرحمن محبة رؤية الرحمن غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

اكرمكم الرحمن على الفائدة
نفع بكم الامة
التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:10 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.