انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟! دعوة لترقيق القلب وتزكية النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 12-22-2007, 11:38 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




افتراضي الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة الفجر مشاهدة المشاركة
جزاكِ الله خيراً ياأم حبيبة



أكملى أختى




اللهم أمين

جزاكِ الله خيرا ياحبيبة على المتابعة

أثابكِ الله الفردوس الأعلى

:a7bak:
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-22-2007, 11:51 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




Ramadhan05 الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الاسلام السلفيه مشاهدة المشاركة
جزاكي الله خيرا أختي ام حبيبه

و رفعكي الله الدرجات و أدخلكي الفردوس الاعلي من الجنه

اللهم أمين

جزاكِ الله خيرا أختى الحبيبة

وأسعدك الله فى الدارين


مرحبا بكِ ياحبيبة أختا لنا فى الله

أتمنى لكِ معنا الإستفادة

:a7bak: :a7bak: :a7bak:

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-23-2007, 12:28 PM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

عندما انتبهت للقصة ، مااستطعت أن أقول سوى جزى الله هذا الشيخ الفاضل عنا وعن المسلمين بالخير
جزاكم الله خيرا الأخت الفاضلة .
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-23-2007, 06:49 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




افتراضي الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر الأثرى مشاهدة المشاركة
عندما انتبهت للقصة ، مااستطعت أن أقول سوى جزى الله هذا الشيخ الفاضل عنا وعن المسلمين بالخير


جزاكم الله خيرا الأخت الفاضلة .




اللهم أمين

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-23-2007, 07:07 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




Islam

بطـولات


واصلت سارة قائلة :
أذكر أن إحدى الأخوات كانت مديرة لأحد دور تحفيظ القرآن النسائية ، تقول :
لما افتتحنا الدار كان المبنى مرافعاً قليلاً عن مستوى الشارع .. فكان هناك درج يحتاج الداخل إلى المبنى لصعوده .. وكانت الطالبات يصعدن وينزلن بكل سهولة ..
في اليوم الأول للتسجيل في الدار فوجئت بامرأة كبيرة في السن .. جاءت تدفعها ابنتها على كرسي متحرك ..
فلما وصلت إلى الدرج .. جعلت تلتفت إلى ابنتها .. وتنظر إلى الدرج .. ثم نزلت من كرسيها وأخذت تحبو على يديها وركبتيها على الدرج .. حتى دخلت الدار .. وسجلت اسمها لتحفظ معنا القرآن .. ثم خرجت بالطريقة نفسها ..

وسمعت عن فتاة لها همة عظيمة أصيبت في حادث مروع ..
صارت بسببه معاقة مشلولة على السرير أكثر من خمس عشرة سنة ..
امتلأ جسمها قروحاً .. وتآكل اللحم بسبب ملازمتها للفراش ..
ولا تستطيع أن تخرج الأذى من جسدها إلا بمعاونة أمها ..
لكن عقلها متدفق .. وقلبها حي مؤمن ..
فكرت أن تخدم الإسلام ..
فوجدت بعض الأساليب والطرق التي تنفع بها الدين .. وتنفع نفسها ..
فاستخدمت ما تملك من قدرات ..!! تدرين ماذا فعلت ؟

أولاً : فتحت بيتها لمن يشاء من النساء أن يزورها ليتعظ بحالها ..
فصارت تأتيها النساء وطالبات دور تحفيظ القرآن .. فتلقي عليهن محاضرة بصوتها المؤثر ..

ثانياً : جعلت بيتها مستودعاً للمعونات العينية والمادية للأسر المحتاجة ..
حتى صارت ساحة البيت الكبيرة مليئة بصدقات الناس التي يحضرونها وهي تتولى الاتصال بالأسر الضعيفة .. وإرسالها إليهم ..
وكم من جائع سدت هذه المشلولة جوعته .. وكم من عار سترت عورته .. وكم من مريض سعت في علاجه ..

ثالثاً : إذا أرسلت المعونات للأسر المحتاجة .. ترسل معها كتباً واشرطة نافعة .. وتقيم المسابقات على هذه الكتب والأشرطة .. لتتأكد من سماعهم لها ..

رابعاً : لا تدع منكراً من منكرات النساء إلا وتتصل على صاحبة المنكر وتنصحها..

خامساً : تسعى في تزويج الفتيات العوانس عن طريق المتابعة الهاتفية مع الثقاة من أهل العلم والجمعيات الخيرية ..

سادساً : تساهم في إصلاح ذات البين وفي حلول المشاكل الزوجية ..

إنها امرأة عجيبة والله ..


كانت أريج في غاية المتعة وهي تستمع إلى هذه المعلومات والقصص .. وتستعيد في ذهنها ما سمعته مراراً من المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة .. وما يردده بعضهم من أن المرأة مظلومة .. مبخوسة الحق .. كسيرة الجناح .. و ..

من غير شعور أخذت أريج تردد : رائع .. رائع ..

قالت سارة : بل هنا نقطة هامة ..

عندما تطلق كلمة " يا أيها الناس " فالمقصود بها في القرآن والسنة : الرجال والنساء ..

ففي القرآن أكثر من عشرين موضعاً ينادي الله فيه الرجال والنساء بقوله : " يا أيها الناس " ..
كما قوله تعالى :

" يَاأَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ" ..

" يَاأَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً" ..

" يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ"..

"يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ" ..

"يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا" ..

"يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ" ..

"يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا" ..

"يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ" ..

"يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ
شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا " ..


نعم الرجال والنساء جميعاً يناديهم ربهم نداءً واحداً ..
وانتقلي معي إلى المدينة .. وانظري إلى أمك أم سلمة رضى الله عنها .. وقد جلست يوماً في بيتها وهو ملاصق للمسجد .. وعندها جارية تمشط شعرها ..
فينما هي كذلك .. إذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "يا أيها الناس "
فقالت للجارية استأخري عني .. وقامت لتذهب للمسجد .. فقالت الجارية : إنما دعا الرجال ولم يدع النساء !!
فقلت : إني من الناس ) رواه مسلم ..

قالت أريج : رضي الله عن أم سلمة ..

طيب – سارة - هل تسمحين بسؤال ..

سارة : لحظة .. بقي كلام قليل في موضوع المساواة .. ليتك تسمعيه مني ..

أريج : تفضلي ..

سارة : الرجل والمرأة كما هما متساويان في الواجبات .. كذلك هما متساويان في الجزاء ..
قال تعالى ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ) ..

وقال : ( فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أوأنثى ) ..

وقال عز شأنه : " ومن يعمل من الصالِحَاتِ من ذكرٍ أو أنثَى وَهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يُظْلمون نقيراً " ..

فجميع الأحاديث الواردة في فضائل الأعمال هي لكل المسلمين رجالاً ونساءً ..

"من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة ".. هي للرجال والنساء ..

"من صلى لله ثنتي عشرة ركعة في يوم تنفلاً من غير الفريضة .. بنى الله له بيتاً في الجنة .. " هي للرجال والنساء ..

وهما متساويان أيضاً في العقاب :

ففي حالة انتهاك أي من الجنسين حداً من حدود الله فإن العقاب واحد للذكر والأنثى دون تمييز أحدهما عن الآخر ..
ففي عقاب الزنا قال تعالى : (الزانية والزاني فأجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة )

وفي عقاب السرقة قال : " والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما " ..

وفي عقاب النفاق والشرك قال : ( ليعذب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب على المؤمنين والمؤمنات ) .

وفي القيمة الانسانية .. جعل الله تعالى كلاهما مكرم .. لا يجوز التنقص منه أو امتهانه ..
قال الله " ولقد كرمنا بني آدم " .. بنوعيه الذكر والأنثى ..

وحرم تنقص المسلم عموماً رجلاً كان أو امرأة ، فقال : ( يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ) ..




أكرمكم أتقاكم
كانت أريج تستمع إلى سارة بكل تركيز ..
وسارة تتكلم بتدفق وحماس ..
وفجأة .. سكتت سارة قليلاً وكأنها تدافع عبراتها .. وقد امتلأ قلبها بمحبة هذا الرب العادل الحكيم جل جلاله .. كيف يتهمون الدين الذي شرعه وأكمله .. أنه ظلم المرأة أو بخسها حقوقها ..

ثم قالت بكل عِزة وحزم :

مقياس التفاضل الوحييييد بين الرجل والمرأة هو التقوى ..

قال تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) ..
نعم : أكرمكم أتقاكم .. ليس أشدكم جسداً .. ولا أكثركم مالاً .. ولا أقواكم ذكورة .. ولا أعظمكم فحولة .. وإنما أتقااااكم ..

بدت أريج متأثرة بما تسمع .. وقالت : ليت أكثر النساء اليوم المخدوعات بالدعوات الماجنة التي تردد : حقوق المرأة .. حقوق المرأة .. يعقلون مثل هذه المفاهيم ..
ليتهم يدركون أن الله ليس بينه وبينهن عداوة .. ولا ثأر .. ولا انتقام .. وإنما هن من خلق الله .. تستطيع الواحدة منهن أن تبلغ أعالي الجنان وتسبق الرجال .. بتقواها ..

قالت سارة : صحيح .. بل أزيدك :
حتى عند الزواج حفظ الكرامة لكل منهما .. فقال تعالى :( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) ..

وعن حكيم بن معاوية أنه قال : يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه ؟
قال :" أن تطعمها إذا طعمت وتكوسها إذا اكتسيت .. "

وقال صلى الله عليه وسلم : ( ألا إن لكم على نسائكم حقاً .. ولنسائكم عليكم حقاً .. ) .

وأمر الأولاد باحترام الرجل والمرأة .. أعني الأب والأم ..
بل إن حق المرأة ( الأم ) أكبر ..
قال تعالى : " وَوَصَّيْنَاالْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا" ثم بدأ بالأم فقال "حَمَلَتْهُ أُمُّهُ " .. فقدمها على الأب ..

وفي الصحيحين أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من أحق الناس بحسن الصحبة ؟
فقال صلى الله عليه وسلم : أمك ، ثم أمك ، ثم أمك ، ثم أبوك ) ..




وبينما يتحدثون دخلت مها وهى .....
يُتبـــــع

التعديل الأخير تم بواسطة أم حبيبة السلفية ; 12-26-2007 الساعة 08:10 PM سبب آخر: تعديل صيغة ( صلى الله عليه وسلم )
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-23-2007, 08:10 PM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا

متابع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-25-2007, 11:45 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




افتراضي الله المستعان


جزاكم الله خيرا
نسأل الله الإخلاص والقبول
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-26-2007, 02:04 PM
رقيب عتيد رقيب عتيد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 



Ramadhan05

الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-28-2007, 12:49 AM
ابو عبيدة ابو عبيدة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 



افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-05-2008, 10:57 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




افتراضي الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبيدة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
جزاكم الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزانا الله واياكم

جزاكم الله خيرا رقيب عتيد
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 11:11 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.