انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 05-26-2010, 07:07 PM
ام الكتكوت وائل ام الكتكوت وائل غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بارك الله فيك وجزاكي الجنة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-07-2010, 03:31 PM
تفيده تفيده غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

اتقوا الله في النساء
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-07-2010, 04:38 PM
أم يمنى أم يمنى غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

مشكورة أختي وما قصرت أسأل الله أن يجعل ما أفدتنا به في ميزان حسناتك وتقبلى مرورى
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-07-2010, 07:05 PM
عبدالرحمن عبدالعاطى عبدالرحمن عبدالعاطى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

الحمد لله وجدت حلاً لمشكلتي مع مديري فى العمل فهو مثل هذا الزوج بارك الله فيكم و نفع بكم الإسلام و المسلمين و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-07-2010, 09:51 PM
قرة العين قرة العين غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بارك الله فيكي واعانك وثبتك
اللهم ثبتنا على الحق وصبرنا على ما نكره وابني لنا عندك بيتا في الجنة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-07-2010, 11:01 PM
بنت نابلس بنت نابلس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

اختي العزيزه
ما لك الا الله فكوني مع الله دائما الله يكون معك وبقربك
اريد ان اطرح عليك موضوعي حتى اخفف عنك ما انت به فانا متزوجه من عشرين عاما وزوجي مصابا بمرض انفصام الشخصية لا يدري ما الذي يدور من حوله ولا يعرف الا النوم من كثرة الادويه المنومه ويخاف من اي شئ بالدنيا حتى من انا شخصيا وبنفس الوقت لا يرتاح نفسيا الا معي ولا يشعر بالامان الا معي فدائما اطلب من الله الوقوغ بجنبي والحمد لله على هذا الوضع وكل وضع
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مُعاذ السلفية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الصبر عندها وصل حده

صارت تحدثني عن معاناتها التي استمرت سنوات طويلة من زواجها ،

وكيف أنها تلوذ بالصبر على كل ما كانت تلقاه من زوجها الذي قالت أنه يدقق ويتابع كل شيء ،

ويسأل عن كل صغيرة وكبيرة ، فهو لا يتغاضى ، ولا يتسامح ، ولا يلين .

ذكرت أنها كثيرا ما كانت تشعر برغبة في ترك كل شيء ،

البيت والأولاد والزوج ،

ولكن إلى أين ؟ لم تكن تدري !

كل ما كان يملأ نفسها شعور بأنها ما عادت قادرة على الصبر ،

وأن الأعباء ما عادت محتملة لديها ، وأن ذلك فوق طاقتها واحتمالها

سألتها أن تحادثني عن زوجها غير ما ذكرته عنه من تدقيق وتفتيش ومتابعة وعدم مسامحة ؛

فقالت إنه قاس ، لسانه حاد ،

لا أسمع منه ثناء عليَّ، أو على طبخي ، أو على تربية أبنائي ،

لا أسمع منه كلمة حب أو عطف أو حنان ،

لقد تعبت، تعبت، تعبت .

لا أعني تعب الجسد فهذا أحتمله وأصبر عليه ؛

إنما أعني تعب النفس ، تعب الأعصاب ، تعب الوجدان .

قلت لها هل جربت أن تكلمي أحدا من أهلك أو من أهله ليراجعوه في ذلك وينصحوه،

قالت فاتحت والدي فنفى كل شيء ،

وقال إنه غير مقصر نحو بيته، ويوفر لنا كل ما نحتاجه .

هل رأيت ؟

إنه ينظر إلى الجوانب المادية وأنا أريد الجوانب النفسية والعاطفية والروحية .

قلت لها هل تريدين نصيحتي ؟

قالت لهذا فاتحتك بالأمر .

قلت : أعلم أن نصيحتي قد لا تلقى قبولا كبيرا في نفسك ،

لكني أرى العمل بها هو الأجدى والأربح .

قالت : تفضلي

قلت : لو أراك الله ما أعد لك من أجر على صبرك واحتسابك لقلت : أهذا كله لي ؟

لو رأيت مقعدك في الجنة جزاء احتمالك ما تلقينه من عنت زوجك وشدته وقسوته وجفافه

ثم سئلت : ما رأيك لو جعلنا لك زوجك مثلما تريدين ..

ولكننا سننقص من أجرك ..

وننزلك إلى مرتبة أدنى في الجنة ..

لربما قلت : لا .. أصبر على زوجي فأبقوا على منزلتي هذه في الجنة .

هنا سمعت صوت بكاءها بسبب تأثرها مما سمعته من كلام فقلت لها :

أيهما تفضلين ؟

أن يصلح الله زوجك ولكن منزلتك في الجنة ستكون أدنى ..

أم تواصلين صبرك عليه مع علو منزلتك في الجنة ؟

صمتت ولم تجب ومازالت تبكي ....

قلت لها : لا شك في أنك تفضلين أن يكون زوجك كما تريدين ،

وأن تبقى منزلتك في الجنة ؛ أي أن تظفري بالأمرين معا .

واصلت حديثي : هذا ما تتمناه كل زوجة . نعم .

ولكن الله أقسم على أن يبلونا في هذه الحياة الدنيا ،

وفي الوقت نفسه بشرنا إذا صبرنا على هذا البلاء .

قال عز وجل {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }
البقرة155
عدت إلى سؤالها من جديد : ماذا اخترت يا أختاه ؟

قالت : لقد اخترت مواصلة الصبر .

ولكني أرجوك أن ترشديني إلى ما يعينني على ذلك .

قلت لها : بارك الله فيك لاختيارك مواصلة الصبر على زوجك .

أما ما يعينك على ذلك فهو التالي :

كلما سمعت من زوجك ما آلمك وأحزنك ،

وكلما وجدت إعراضا وصدودا ، وكلما ضلقت الدنيا عليك من شدة زوجك وقسوته ..

اذهبي إلى
.

.

.

حبيبك

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

.

.

.

نعم حبيبك واشكي زوجك إليه !

قاطعتني مستنكرة : وأنا مالي حبيب ؟

قلت لها بلى لا تتعجلي !

أليس الله حبيبك ؟ ألا تحبين الله تعالى ؟

قالت : بلى أحبه .

قلت إذن الجئي إليه سبحانه ، وناجيه جل شأنه بمثل هذه الكلمات :


" اللهم إني أحبك . وأحب أن أقوم بكل عمل يرضيك ، وأنا أعلم أن صبري على زوجي يرضيك عني . اللهم فألهمني حسن الصبر عليه ، وامنحني طاقة أكبر على احتماله ، وأعني على مقابلة إساءته بالإحسان ، اللهم ولا تحرمني الأجر على هذا الصبر ، وأجزل لي ثوابك عليه ، وابن لي عندك بيتا في الجنة "
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-08-2010, 09:50 AM
سالم عليوه سالم سالم عليوه سالم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




Islam يا حى ياقيوم برحمتك أستغيث

جزاكِ الله خيراً ونفع بكِ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-08-2010, 10:20 AM
ام حبيبة وعبد الرحمن ام حبيبة وعبد الرحمن غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله فيك وجزاك كل خير
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-08-2010, 03:20 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-08-2010, 10:40 PM
ام محمد حفظه الله ام محمد حفظه الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
اللهم ارزقنا الصبر واجعلنا نن الصابرين
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لحبيبك, أيتها, الزوجه..اذهبي, كلما..!


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 11:03 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.