انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟!

كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟! دعوة لترقيق القلب وتزكية النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-05-2009, 04:28 PM
أمة الغفور أمة الغفور غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




Icon41 زيارة فى مغسلة الموتىفى قسم النساء جامع الراجحى بالرياض

 

تقول الأخت يسر الله لي ان اقوم بزيارة للأخوان في مغسلة الموتى في جامع الراجحي بالرياض






فوجدت ان بعض المواقع قامت بتغطية قسم الرجال ففكرت ان اقوم بتغطية لقسم النساء


فاستاذنتهم بان اقوم بتغطية لمغسلة الأموات قسم النساء


خصوصا انه لايوجد بها جنائز وقت زيارتي


وأخترت هذا الموضوع لما فيه من الوقع المباشر كموعظة لبعض الأخوات هداهن الله ممن تساهلن في الحجاب أو تساهلن في أمر الله ووقعن في عصيانه وغرهن طول الأمد وحلم الله عليهن


فأردت ان يرين السيناريو الذي يحصل لأحداهن بعد موتها لكن مع الأسف لن يرينه الا في موضوعي هذا فلو متن لن يرين شيئا من هذا فالميتة لاترى ماذا يفعلن بها المغسلات ولا أين يذهب بها


فهي بعد موتها جنازة فلا يقال فلانه بل يقال احضرو الجنازة واحملو الجنازة بعدما كانت تنادى باحب اسمائها بين اخوتها وذويها فسبحان الحي الذي لايموت


فكانت هذه الصور وهذا التقرير


عند الدخول الى المغسلة يكون في استقبالك مكتب لأخذ بيانات الجنازة وباقي الأجراءات الرسمية






هنا ندخل قسم النساء في المغسلة وقد كان فارغا مطفئ الأنوار فلا يوجد به أحد وقت زيارتنا فقد جئته مساءا لأضمن ان لايكون به احد ولا أضايق احدا وكان معي احد المشرفين بالمغسلة جزاه الله عني خير الجزاء





تدخل الجنازة من هنا الى قسم النساء من هذا الباب ثم توضع على هذه الطاولة لتبدأ عملية التجهيز





هنا يتم تجريد الجنازة من الملابس بعد ستر عورتها علما بان عورة المراءه الميته بين النساء عند تغسيلها من السره الى الركبه فتغطى بمنشفه كبيره ساتره او قطعه من الكفن مثل المنشفه






إذا كان الميتة ملينة المفاصل فيسهل خلع ملابسها والاستفادة منها بعد غسلها وتعطى لمحتاج لهذه الملابس


اما إذا كانت الميتة متصلبة بحيث أنه لم يباشر أهلها تغسيلها بسرعة بعد موتها فبقيت أيام فهنا تكون مفاصلها قد تصلبت فيصعب خلع ملابسها بالطريقة المعتادة ويتم تجريدها من ملابسها بواسطة مقص بالبدء من الكم الأيمن حتى الرقبة ثم الكم الأيسر حتى الرقبه





تقص أظافر يدي ورجلي الميتة إن كانت طويلة ومن السنة يتم تظفير الميته


ومع الأسف يخبرونني ان كثير منهن تاتي بشعر كشعر الرجل مقصوص وصغير متشبهات بالرجال ولاحول ولاقوة الا بالله


وبعدها يتم تنظيف الأنف والفم ومن ثم سدهما بقطن حتى الانتهاء من التغسيل ثم تزال بعد ذلك


ثم يتم إقعاد الجنازة ويعصر البطن برفق ثلاث مرات ليخرج المستعد من البطن برفق ثم تلف المغسلة على يد الجنازة اليسرى خرقة للتنجيتها فينظف القبل والدبر والماء ينساب


تجمع المغسلة يدي الجنازة وتقول : بسم الله وتوضاها وضوءا عاديا بالماء


اصبحت الجنازة الان طاهرة ونظيفة وجاهزة للتغسيل فالله اكبر ما اكرم الاسلام واهله حتى اخر لحظه في الدنيا المؤمن معزز ومكرم


ثم بعدها يتم التغسيل بالماء والسدر بدأ من الشعر الى باقي الجسم بدا من الشق الايمن الى الشق اليسر


بأن يغسل الجنب الايمن بداية من رؤوس الاصابع مرور بالكتف وصفحة العنق ثم الجزء الموالي للمغسلة والصدر والبطن ثم يدخل الماء والسدر من تحت الساتر مع المحافظه على ستر العوره وتغسل العوره


ثم تقلب على جنبها الايسر ويدلك جنبها الايمن من كتفها وظهرها حتى نهاية قدمها اليمنى
وبنفس الطريقة يتم تغسيل الجنب الأيسر


وهناك حالات يصعب تغسيلها وهذه كثيره في الحوادث فان الجنازه تيمم بعد وضعها في الاكفان وفوق واق للاكفان





حتى انهم أخبروني أن بعض النساء كن لابسات بناطيل ضيقة جدا فعندما يصيبها حادث أو تتأخر في القدوم الى المغسلة ويحاولون فسخ أو نزع اللباس عنها يتفسخ مع اللحم والجلد ولاحول ولاقوة إلا بالله


أما اذا كانت متفحمه ولا تتحمل الحركه فانها توضع في الكفن وتنضح بالماء بنية الغسل


وبعدها يتم رش المسك الأبيض على الجنازة وتطيب الميته من الأعلى الى الأسفل في الأبطين ومواضع السجود السبعة ولهم أن يطيبوا ماشاءو بعد ذلك






ثم بعدها تكفن المرأة في خمسة أكفان إزار وخمار وقميص ولفافتان تلف فيهما والله المستعان


ثم بعدها يصلى عليها وتحمل على الأعناق وتدخل القبر


فياليت شعري ماذا أعددتي ياأخيه لهذا الموقف وهذه الحفره


يالله رحمتك







وهذه بعض المواقف التي حصلت مع المغسلة والداعية المعروفة هيا الناصر للعبرة والعضة وقد نشرت سابقا في أحد المواقع


تقول انه مر بها مواقف عديدة فعلى سبيل المثال استدعيت لتغسيل امرأة كبيرة السن أُحضرت لكي نقوم بتغسيلها وقد تآكل جلدها، وعليها أطباق من الأوساخ وحفراً في ظهرها كثيرة، وقد أثَّر السرير في جسمها، وقد طالت الأظافر إلى حد بيِّن


وكذلك امرأة قد أتت إلى المغسلة وقد اسودَّ وجهها مع العلم أن باقي جسمها أبيض وأهلها مندهشين فكان ذلك من أسوأ المواقف التي مررت بها.


وذات مرة أتتني إحدى الفتيات مرافقة لجثمان أمها وهي تبكي بشدة وتدعو لي دعاءً حاراً لكي أجعلها تقوم بتغسيل والدتها وتقول : هذا ما تبقَّى لي فلا تحرميني من برها، وتحت إلحاحها الشديد تركتها تغسِّل والدتها وأنا أقوم بمساعدتها وتوجيهها، فرأيت فيها ما أعجبني من صبرها واحتسابها، فما أجمل برها وما أجمل إصرارها رغم ما أوقعتني به من حرج.


ومن أصعب المواقف التي واجهتها تغسيل امرأة دخل في وجهها زجاج ناعم فاستعنت بالله وتمالكت نفسي وقمت بإزالة الزجاج بواسطة القطن حتى أزيل الزجاج كله.


وعندما أقوم بالتغسيل أرى أقارب الميتة في عدة أحوال، منهم من هو حزين ومنهم من يتملكه شعور الحنين لهذا الميت وفي هذه اللحظة قد أيقنوا أن هذه الدنيا لا تسوى عند الله جناح بعوضة


وفي كثير من الأحيان ينتابني البكاء أثناء تغسيل الجنائز، إذ حينها أتصور نفسي مكان الميتة، وأتخيّل نفسي أُُجهّز ليصلّى علي ولأدفن، ويدفعني ذلك إلى استغلال الوقت للاستعداد لهذه اللحظة.


عندما أنتهي من تجهيز الجنازة أتذكر بأنها ساعات ثم تُسأل، فهذا آخر يوم من الدنيا وأول يوم من البرزخ، وأدعو لها بالثبات وأن يجمعنا الله بها في جنات النعيم. وباعتقادي لو أعطيت الميتة فرصة دقيقة واحدة للرجوع إلى الحياة لكانت تود أن تسجد تائبة وتقول لا إله إلا الله. وكثيرات ممن يحضرن تغسيل الأموات يدركن ذلك ويأخذن منه العظة والاعتبار.


انشروا الموضوع ياخوان بارك الله بكم واحتسبو الأجر في المنتديات والإيميلات لعل الله ان يهدي بها أويتعض منها غافل والله المستعان

منقول





تقول الأخت يسر الله لي ان اقوم بزيارة للأخوان في مغسلة الموتى في جامع الراجحي بالرياض






فوجدت ان بعض المواقع قامت بتغطية قسم الرجال ففكرت ان اقوم بتغطية لقسم النساء


فاستاذنتهم بان اقوم بتغطية لمغسلة الأموات قسم النساء


خصوصا انه لايوجد بها جنائز وقت زيارتي


وأخترت هذا الموضوع لما فيه من الوقع المباشر كموعظة لبعض الأخوات هداهن الله ممن تساهلن في الحجاب أو تساهلن في أمر الله ووقعن في عصيانه وغرهن طول الأمد وحلم الله عليهن


فأردت ان يرين السيناريو الذي يحصل لأحداهن بعد موتها لكن مع الأسف لن يرينه الا في موضوعي هذا فلو متن لن يرين شيئا من هذا فالميتة لاترى ماذا يفعلن بها المغسلات ولا أين يذهب بها


فهي بعد موتها جنازة فلا يقال فلانه بل يقال احضرو الجنازة واحملو الجنازة بعدما كانت تنادى باحب اسمائها بين اخوتها وذويها فسبحان الحي الذي لايموت


فكانت هذه الصور وهذا التقرير


عند الدخول الى المغسلة يكون في استقبالك مكتب لأخذ بيانات الجنازة وباقي الأجراءات الرسمية






هنا ندخل قسم النساء في المغسلة وقد كان فارغا مطفئ الأنوار فلا يوجد به أحد وقت زيارتنا فقد جئته مساءا لأضمن ان لايكون به احد ولا أضايق احدا وكان معي احد المشرفين بالمغسلة جزاه الله عني خير الجزاء





تدخل الجنازة من هنا الى قسم النساء من هذا الباب ثم توضع على هذه الطاولة لتبدأ عملية التجهيز





هنا يتم تجريد الجنازة من الملابس بعد ستر عورتها علما بان عورة المراءه الميته بين النساء عند تغسيلها من السره الى الركبه فتغطى بمنشفه كبيره ساتره او قطعه من الكفن مثل المنشفه






إذا كان الميتة ملينة المفاصل فيسهل خلع ملابسها والاستفادة منها بعد غسلها وتعطى لمحتاج لهذه الملابس


اما إذا كانت الميتة متصلبة بحيث أنه لم يباشر أهلها تغسيلها بسرعة بعد موتها فبقيت أيام فهنا تكون مفاصلها قد تصلبت فيصعب خلع ملابسها بالطريقة المعتادة ويتم تجريدها من ملابسها بواسطة مقص بالبدء من الكم الأيمن حتى الرقبة ثم الكم الأيسر حتى الرقبه





تقص أظافر يدي ورجلي الميتة إن كانت طويلة ومن السنة يتم تظفير الميته


ومع الأسف يخبرونني ان كثير منهن تاتي بشعر كشعر الرجل مقصوص وصغير متشبهات بالرجال ولاحول ولاقوة الا بالله


وبعدها يتم تنظيف الأنف والفم ومن ثم سدهما بقطن حتى الانتهاء من التغسيل ثم تزال بعد ذلك


ثم يتم إقعاد الجنازة ويعصر البطن برفق ثلاث مرات ليخرج المستعد من البطن برفق ثم تلف المغسلة على يد الجنازة اليسرى خرقة للتنجيتها فينظف القبل والدبر والماء ينساب


تجمع المغسلة يدي الجنازة وتقول : بسم الله وتوضاها وضوءا عاديا بالماء


اصبحت الجنازة الان طاهرة ونظيفة وجاهزة للتغسيل فالله اكبر ما اكرم الاسلام واهله حتى اخر لحظه في الدنيا المؤمن معزز ومكرم


ثم بعدها يتم التغسيل بالماء والسدر بدأ من الشعر الى باقي الجسم بدا من الشق الايمن الى الشق اليسر


بأن يغسل الجنب الايمن بداية من رؤوس الاصابع مرور بالكتف وصفحة العنق ثم الجزء الموالي للمغسلة والصدر والبطن ثم يدخل الماء والسدر من تحت الساتر مع المحافظه على ستر العوره وتغسل العوره


ثم تقلب على جنبها الايسر ويدلك جنبها الايمن من كتفها وظهرها حتى نهاية قدمها اليمنى
وبنفس الطريقة يتم تغسيل الجنب الأيسر


وهناك حالات يصعب تغسيلها وهذه كثيره في الحوادث فان الجنازه تيمم بعد وضعها في الاكفان وفوق واق للاكفان





حتى انهم أخبروني أن بعض النساء كن لابسات بناطيل ضيقة جدا فعندما يصيبها حادث أو تتأخر في القدوم الى المغسلة ويحاولون فسخ أو نزع اللباس عنها يتفسخ مع اللحم والجلد ولاحول ولاقوة إلا بالله


أما اذا كانت متفحمه ولا تتحمل الحركه فانها توضع في الكفن وتنضح بالماء بنية الغسل


وبعدها يتم رش المسك الأبيض على الجنازة وتطيب الميته من الأعلى الى الأسفل في الأبطين ومواضع السجود السبعة ولهم أن يطيبوا ماشاءو بعد ذلك






ثم بعدها تكفن المرأة في خمسة أكفان إزار وخمار وقميص ولفافتان تلف فيهما والله المستعان


ثم بعدها يصلى عليها وتحمل على الأعناق وتدخل القبر


فياليت شعري ماذا أعددتي ياأخيه لهذا الموقف وهذه الحفره


يالله رحمتك







وهذه بعض المواقف التي حصلت مع المغسلة والداعية المعروفة هيا الناصر للعبرة والعضة وقد نشرت سابقا في أحد المواقع


تقول انه مر بها مواقف عديدة فعلى سبيل المثال استدعيت لتغسيل امرأة كبيرة السن أُحضرت لكي نقوم بتغسيلها وقد تآكل جلدها، وعليها أطباق من الأوساخ وحفراً في ظهرها كثيرة، وقد أثَّر السرير في جسمها، وقد طالت الأظافر إلى حد بيِّن


وكذلك امرأة قد أتت إلى المغسلة وقد اسودَّ وجهها مع العلم أن باقي جسمها أبيض وأهلها مندهشين فكان ذلك من أسوأ المواقف التي مررت بها.


وذات مرة أتتني إحدى الفتيات مرافقة لجثمان أمها وهي تبكي بشدة وتدعو لي دعاءً حاراً لكي أجعلها تقوم بتغسيل والدتها وتقول : هذا ما تبقَّى لي فلا تحرميني من برها، وتحت إلحاحها الشديد تركتها تغسِّل والدتها وأنا أقوم بمساعدتها وتوجيهها، فرأيت فيها ما أعجبني من صبرها واحتسابها، فما أجمل برها وما أجمل إصرارها رغم ما أوقعتني به من حرج.


ومن أصعب المواقف التي واجهتها تغسيل امرأة دخل في وجهها زجاج ناعم فاستعنت بالله وتمالكت نفسي وقمت بإزالة الزجاج بواسطة القطن حتى أزيل الزجاج كله.


وعندما أقوم بالتغسيل أرى أقارب الميتة في عدة أحوال، منهم من هو حزين ومنهم من يتملكه شعور الحنين لهذا الميت وفي هذه اللحظة قد أيقنوا أن هذه الدنيا لا تسوى عند الله جناح بعوضة


وفي كثير من الأحيان ينتابني البكاء أثناء تغسيل الجنائز، إذ حينها أتصور نفسي مكان الميتة، وأتخيّل نفسي أُُجهّز ليصلّى علي ولأدفن، ويدفعني ذلك إلى استغلال الوقت للاستعداد لهذه اللحظة.


عندما أنتهي من تجهيز الجنازة أتذكر بأنها ساعات ثم تُسأل، فهذا آخر يوم من الدنيا وأول يوم من البرزخ، وأدعو لها بالثبات وأن يجمعنا الله بها في جنات النعيم. وباعتقادي لو أعطيت الميتة فرصة دقيقة واحدة للرجوع إلى الحياة لكانت تود أن تسجد تائبة وتقول لا إله إلا الله. وكثيرات ممن يحضرن تغسيل الأموات يدركن ذلك ويأخذن منه العظة والاعتبار.


انشروا الموضوع ياخوان بارك الله بكم واحتسبو الأجر في المنتديات والإيميلات لعل الله ان يهدي بها أويتعض منها غافل والله المستعان

منقول
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مغسلة, الموتىفى, الراجحي, النساء, بالرياض, جامع, زيارة, في, قسم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:00 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.