انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > وسائل تحصيل العلم الشرعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-18-2009, 03:19 AM
*جويرية* *جويرية* غير متواجد حالياً
مشرفة سابقة-جزاها الله خيرًا .
 




Icon37 يابن القيم..ما الفرق بين الحمد والشكر؟؟

 



ما الفرق بين الحمد لله والشكر لله ؟
كثير من الناس يظن أن شكر النعمة هو أن يقول بلسانه : الحمد لله ، ولكن هذا ليس شكرا للنعمة

ولكنه حمد الله على النعمة

وما الفرق بين الحمد والشكر ؟

يجيب على هذا السؤال العلامة بن القيم في كتابه مدارج السالكين – باب منزلة الشكر فيقول :

الحمد يقع بالقلب واللسان

أما
الشكر فيقع بالجوارح

على سبيل المثال

لو أن الله رزقـك سيارة

فشكر هذه النعمة

هو أن تستخدمها في ما يرضي الله مثل الذهاب للمسجد ,صلة الرحم ,عيادة المريض ...الخ

أما كـفـر هذه النعمة

هو أن تستخدمها في معصية الله مثل الذهاب بها لمعاكسة الفتيات , ايذاء الناس بالأصوات المزعجة ,

السفر بها الى أماكن ستعصي الله فيها فأنت قد استعملت نعمة الله في معصيته ..

وقد أحببت أن أوضح هذة النقطة التي تخفي علي كثير من الناس

و استشهادي علي ذلك قول الله عز وجل في سورة سبأ :

(وقليل من عبادي الشكور)

أسئل الله ان يجعلنا من القلة الذين يشكرون

و أن ينفعنا بما نسمع و نقول و نكتب
التوقيع

اللهمَّ اغفر لأبـــي وارحمه
اللهـمَّ وسع عليه قبره
وأدخله في رحمتك .. وأنعم عليه بجنتك

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-04-2009, 05:33 PM
*زهرة الفردوس* *زهرة الفردوس* غير متواجد حالياً
{قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}
 




افتراضي

جزاكِ ربى الجنة أختنا وللشيخ بالمثل ونفعنا بعمله
التوقيع

أنت مهموم بالقرش والفرش والكرش وسعد يهتز لموته العرش !

جعفر تق...طعت بالسيوف أوصاله وارتفع بالفرح تهليله وابتهاله !


تهاب الوضوء إذا برد الماء و حنظلة غسل قتيلا في السماء !


تعصي حي على الفلاح ومصعب بن عمير قدم صدره للرماح !


ما تهتز فيك ذرة والموت يناديك في كل يوم مائة مرة !


والله لو أن في الخشب قلوب لصاحت ولو أن للحجارة أرواح لناحت !


يحن المنبر للرسول الأزهر والنبي الأطهر وأنت لا تحن ولاتئن ولا يضج بكاؤك ولا يرن !


ويحك خف ربك وراجع قلبك واذكر ذنبك

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-05-2009, 02:42 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

جزاكِ الله خيراً ونفع بكِ
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-05-2009, 06:17 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

جزاك الله خيراً أختي .اسمحي لي أن أضيف ما كتبته معلمتي هجرة حفظها الله في بحث اخترت منه هذا.
سؤال : يخلط كثير من الناس بين الحمد والشكر : فهل الحمد هو
الشكر ؟
الإجابة : لكى نعرف الإجابة لابد أن نعرف ماهو الشكر أولاً حتى
نستطيع أن نعرف هل هما شئ واحد أم بينهما إختلاف ؟ فهيا نتعرف
على الشكر ...
الشكر لغةً : فيه معنى الزيادة ، تقول : شكرت الأرض إذا كثر فيها
النبات ، وتقول : هذه دابة شكور إذا أظهرت من السِمن فوق ما
تُعطى من العلف ، فهو ظهور أثر الغذاء فى أبدان الحيوان ، وفى
حديث يأجوج ومأجوج : " وإن دواب الأرض تسمن وتشكر شكراً من
لحومهم " أى تسمن وتمتلئ شحماً حيث أن الله يرسل عليهم ديدان
تقتلهم فتأكل الدواب لحومهم حتى تسمن سِـمناً عظيماً ، والشكور
من الدواب ما يكفيه العلف القليل ويُقال اشتكرت السماء إذا إشتد
مطرها – اشتكر الضرع إذا إمتلأ لبناً ، ويقال أشكرت الشاه إذا
سمنت وأمتلأ ضرعها لبناً ، ودابة شكور أى مظهرة بسمنها إسداء
صاحبها إليها ، وقيل عين شكرى أى ممتلئة .. فهذه معانى الشكر وهى
تدل على الزيادة والنماء .
والشكر شرعاً : هو الثناء على المحسن بما أعطاك وأولاك فتكون
شكرته وشكرت له ، والثانى أفصح .
وهو الوصف الجميل على جهة التعظيم والتبجيل على النعمة من اللسان
والجنان والأركان ( جامع العلوم فى اصطلاحات الفنون – تأليف محمد
على الفاروقى – تحقيق د. لطفى عبد البديع ج 2 ص 222 ) ، وهو تصور
النعمة وإظهارها ، وهو مقلوب من الكشر أى الكشف ويضاده الكفر وهو
نسيان النعمة أو سترها ( المفردات للراغب ص 265 )
وهو فعل يُشعر بتعظيم المُنعم بسبب كونه مُنعماً وذلك الفعل إما
فعل القلب أى الإعتقاد بإتصاف المحمود بصفات الكمال والجلال ،
وإما فعل اللسان أى ذكر ما يدل عليه ، وإما فعل الجوارح وهو
الإتيان بأفعال دالة على ذلك ، وهذا هو شكر العبد لله ( اصطلاحات
الفنون ص 112 ج 3 ) .
وهو الإعتراف للمُنعم بالنعمة على وجه الخضوع . وقيل هو استفراغ
الطاقة فى الطاعة ، وقال ابن منظور فى ( لسان العرب ) : الشكر هو
معرفة الإحسان ونشره .
والشكور صيغة مبالغة من شكر ، وإسم الفاعل منه شاكر ، قال تعالى
{ ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور } فاطر 30 ، قال
تعالى { وقالوا الحمد لله الذى أذهب عنا الحَزَن إن ربنا لغفور
شكور } فاطر 34 وقال تعالى { إن يشأ يُسكنِ الريح فيظللن رواكد
على ظهره إن فى ذلك لآيات لكل صبّـار شكور } الشورى 33 ، قال
تعالى { إن تُقرضوا الله قرضاً حسناً يُضاعفه لكم ويغفر لكم
والله شكور حليم } التغابن 17 .
قيل الشكور : معناه أنه يزكو عنده القليل من أعمال العباد
فيُضاعف لهم الجزاء ويُجازى على يسير الطاعات كثير الدرجات .
وقيل : هو الذى يدوم شكره ويعم فضله فيُجازى على كل صغير أو كبير
من الطاعة كثير من النِعَم ، هذا فى حق الله سبحانه وتعالى .

سؤال : فما الفرق بين الحمد والشكر ؟
الفرق بين
الحمد والشكر :
الشكر أعم متعلقاً من الحمد : حيث أنه يتعلق باللسان والقلب
والجارحة ، القلب يعرف الله ويحبه ويعرف أن النِعم منه وحده فإن
الرزق فى السماء ولكن يأخذه العبد فى الأرض وليس معنى ذلك أن من
يرزقه أحد من أهل الأرض ولكن هو الله الرزاق ،
واللسان يُثنى عليه ويلهج بذكره ، والجوارح تستعمل هذه النِعم
فيما يرضى الرب ولا تستعملها فيما يُسخطه .
أما الحمد فإنه أخص متعلقاً حيث كونه بالقلب واللسان فقط .
الشكر أخـص سـبباً والحمد أعم : حيث أن الشكر يكون فى مقابل
الإحسان وفى مقابل النِعم ولا يشكر على الصفات الذاتية فلا يُقال
شكرت فلان على خصاله الجميلة – ولله المثل الأعلى – وضد الشكر :
الكفران .
أما الحمد فيكون فى مقابل وبلا مقابل ويكون على صفات الله
الذاتية وعلى نعمائه فيُقال : الحمد لله فاطر السموات والأرض ..
ونقيض الحمد : الذم .
ويجتمع الحمد والشكر : فى أنهما يكونا على السراء والضراء حيث أن
الضراء نعمة أيضاً حيث أنها أخف وطأةً من الأعظم منها ، فكون
الله إبتلاه بالأخف فهذه نعمة تستوجب الشكر والحمد .
والحمد هو رأس الشكر كما قال النبى صلى الله عليه وسلم : " الحمد
رأس الشكر ، ما شَكَرَ الله عبد لم يحمده " حديث حسن رواه
البيهقى فى شُعب الإيمان .لربه ؟

التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحمد, الفرق, القيم..ما, بين, يابن, والشكر؟؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 03:30 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.