انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟!

كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟! دعوة لترقيق القلب وتزكية النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-28-2008, 04:04 AM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




Tamayoz هل خلوت بحبيبك ؟وإن خلوت هل تذوقت حلاوة الخلوة........

 


إن لم يجد أحدنا من يبثه حزنه ويشاطره آلمه ووجعه فلمن يلجأ ويبثه حزنه وآلمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعجبت من بحث عن أفراد مثلهم مثله ونسى رب الناس .
كيف وهو القائل(إلا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير).
وأوجه لكم الدعوة إلى الخلوة بالحبيب من لا يغفل ولا ينام سبحانه وتعالى
بابه مفتوح وليس له بواب
له أبواب كثيرة أدخل من أيها تشاء
وأوصيك وأوصى نفسى بالدخول من باب الإنكسار لله
فليس عليه كثير
جرب وأخلو به
وأجعل خلوتك فى طاعته ولا تجعلها فى عصيانه
أجعل خلوتك فى تدبر قرآنه ولا تجعلها فى تدبير عصيانه
فقط جرب وحاول الخلوة به
وعندها تستغنى عن الشكوى وبث الهم والحزن إلا إليه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتى وأخواتى
فى الله
متعكم الله بحبه وحب عملا يقربك من حبه
سبحانه وتعالى
***أعظــم حـــب***
الكثير من المحبين والمتيمين والغارقين في بحر الحب تكلموا ووصفوا الحب وصوروا له اجمل التعابير والصور وسطروا له اجمل الكلمات الرقيقة العميقه المعنى , أما أعظم حب وأجلّه ما جاءت به الملّة ..
************
- أجمل كلمة في الحب قول الله سبحانه وتعالى { يحبهم ويحبونه } ..
- حب الإله تعلُّق بشرعه .. انقياد لأمره .. امتثال لدينه .. تقرُّب منه ..
- حب رب العالمين .. علوُُ ورفعةُُ وكرامةُُ وسلامةُُ وسيادةُُ وسعادةُُ وريادةُُ
- الحب السماوي .. يدعوا العبد إلى حياة مستقيمة .. ليجد فضل الله ونعيمه ..
- أما حب سواه فمنافع متبادلة .. وأهواء مشتركة .. وأغراض مادية .. يشوبها الخلل والزلل والإسراف وعدم الاستقرار .. مع ما يعقبه من أسف وندامة وحسرة ..
- كيف لا تحب الله وما من نعمة عليك إلا هو منعمها ..
************
هو المحسن وحده جلَّ في علاه .. فقضائه عدل .. وشرعه رحمة .. وخلقه جميل .. وصنعه حكيم .. وفضله واسع .. ووصفه حسن .. فلا عيب في شيء من صفاته .. بل الكمال كلّه فيها ولا نقص في تدبيره .. بل الحكمة أجمعها فيه .. ولا خلل في صنعه .. بل الحسن كله فيه ..
- فحبه واجب .. والتقرُّب منه فريضة .. وشكره حتم .. وطاعته لازمة ..
- ولا أحد في الكون يسكن له القلب ويتوكل عليه إلا الواحد الأحد .. لذلك سمى نفسه الله ..
- قيل هو الذي تألاه النفوس أي تحبه وتسكن إليه جلّ في علاه ..
************
- الله أحسن الأسماء .. الله أجمل الألفاظ ..- الله أنبل الجمل .. الله نقولها ونلد عليها .. الله أول ما نتكلم بها .. الله نحيا بها .. - الله نموت عليها .. الله ندخل بها القبر ..
- الله نقف بها في الحشر .. - وندخل الجنَّة على الله بإذن الله ..
- فمن لم يدخل جنَّة الحب لن ينال القرب ..
- فبالحب عُبِدَ الرب ..وتُرِكَ الذنب .. وهان الخطب .. واحتُمِلَ الكرب ..
- بالحب تُذعِن الرعية .. ويُعمَل بالأحكام الشرعية ..
- بالحب تُصان الحرمات .. وتُقدَّس القربات ..
- بالحب صارت النار للخليل برداً وسلاماً ..
- بالحب انفلق البحر لموسى بإذن الله ..
- بالحب حنَّ الجذع لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم ..
- بالحب انشق القمر لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم ..
- بالحب صاح علي بن ابي طالبرضى الله عنه فُزتُ ورب الكعبة ..
- بالحب نادى الحسين \رضى الله عنه اني تركت الخلق طرا في هواك
************
- أحب الصحابة المنهج وصاحبه .. والرسالة وحاملها .. والوحي ومنزله .. فتقطَّعوا على رؤوس الرماح طلباً للرضى في بدر وأحد وحنين ..
- بالحب يثور النائم من لحافه الدافئ وفراشه الوثير لصلاة الفجر ..
- بالحب يتقدَّم المبارز إلى الموت مستثقلاً الحياة ..
- بالحب تدمع العين .. ويحزن القلب .. ولا يقال إلا ما يرضي الله ..
- استَعرِض نصوص الحب من وثيقة الوحي المقدس لتَرى فيها حياة الأنفس ..
- فالصادقون في الحب هجروا الآباء والأبناء من أجل حب الله ..
- فتبرأ نوح من أبنه .. وامرأة فرعون تلغي بنفسها عقد النكاح لأن البقاء مع الكافر سفاح ..
- فالحب الصادق في جامعة { إن المسلمين والمسلمات } ..
************
- هذا هو عالم الحب .. بتضحياته .. بأفراحه .. بأتراحه ..
- وهو حبُُ يصلك برضوان من رِضاه مطلب .. وعفوه مكسب ..
- قال أحد الشعراء ..:
إليك وإلا لا تُشدُّ الرحائلُ
ومنك وإلا فالمؤَمِلُ خائبُ
وفيك وإلا فالغرام مضيَّعُُ
وعنك وإلا فالمحدث كاذبُ
- ويشاركه في الثناء على الله شاعر صنعاء ولكن مع الاعتذار من التقصير بقوله ..:
سبحان من لو سجدنا بالجباه على
حرارة الجمر والمحميَّ من الإبـرِ
لم نَبلُغَ العُشر من مقـدار نعمتـه
ولا العشير ولا عشراً من العُشرِ
************
- اللهم اجعلنا ممن يحبك .. ويحب من يحبك .. ليُؤنسنا قربك. اللهم ازرع شجرة حبك في قلوبنا
قال الإمام الشافعي رحمه الله:
و لما قسـا قلبي و ضاقـت مذاهبي جـعـلت رجـائي نحـو عفـوك سُلـما
تعاظـمــني ذنبــي فلـما قرنتـه بعـفــوك ربـي كـان عفوك أعظـما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل تجـود و تعـفـو منــة و تكـرمـا
وقال أبو نواس عندما أحس بدنو أجله :
يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بـأن عفوك أعظمُ
إن كان لا يرجوك إلا مُحسن فبمن يلوذ ويسـتجير المجـرم ُ
أدعوك رب كما أمرت تضرعا فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم ُ
مــالي إليك وسيلــة إلا الرجا وجميل عــفوك ثم أني مسلمُ
وقال أبو العتاهية وقد أحس بقرب الأجل:
إلهي لا تعذبني فإني مقر بالذي قد كـان مني
فمالي حيلة إلا رجائي لعفوك فاحطط الأوزار عني
وكم من زلة لي في الخطايا وأنت علي ذو فضل ومنِّ
إذا فكرت في ندمي عليها عضضت أناملي وقرعت سني
إيثار محابه على محابك عند غلبات الهوى،والتسنم إلى محابه وإن صعب المرتقى.
يقول إبن القيم في شرح هذه العبارة (( إيثار رضى الله على رضى غيره، وإن عظمت فيه المحن ، وثقلت فيه المؤن ، وضعف عنه الطول والبدن )).
قال صلى الله عليه وسلم: "من دل على خير فله مثل أجر فاعله" [ رواه مسلم ]
قال النووي (رحمه الله): "دل بالقول، واللسان، والإشارة، والكتابة"
اللهم اني أسالك من خير ما سألك به سيدنا محمد و اعوذ بك من شر ما استعاذ به سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم
اللهم ارزقنا مغفرتك بلا عذاب وجنتك بلا حساب ورؤيتك بلا حجاب اللهم ارزقنا جنانك , وشربه من حوض نبيك واسكنا دار تضيء بنور وجهك اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان .. امين امين امين.............................................. .................................................


أصدر المولى بيانه أين أنت يا فلانة؟
افتحوا ديوانها وانظروا في كل خانة
موقف صعب رهيب أسأل الله الإعانة
حين أدنو من إلهي دون ستر أو بطانة
يحاكيني جهارا كيف أديت الأمانة
من يجيب الله عني؟ من سيعطيني لسانه
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-28-2008, 04:10 AM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتى --أخواتى
يامن تشتكى فقد الأحبة
يامن تشتكى الأحزان
يامن تشتكى أوجاع المرض والآلم
هل جربت !!!!!!!!!!!!!
جربت الخلوة مع الحبيب
هل خلوت به وإشتكيت حزنك وآلمك وبكيت بين يديه
حاول فقط وجرب فى وحدتك أنت وهو فقط
حتى لا يرى دموعك أحد
حتى لا يقطع خلوتك بشر
حتى لا يرى ضعفك مخلوق
هو سبحانه القادر إن يرعاك ويخفف عنك ولا يفضح لك سرا قد أسررته له سبحانه وتعالى
فقط أخلو للحبيب
وإجعل خلوتك فى طاعة
:astagfor:
إن الالتزام صعـب .. ولكنه هو الحياة .. هو السعادة .. هو هدوء النفس وجنة الصدر 00 قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ) .
أختى مها
لا تهتمى بالناس ولكن إجعلى همك هو رضا الله سبحانه وتعالى.
يقول أحدهم :
أظهــر الانشراح للنــاس ****** حتى يتمنوا أنهـــــم في ثيابي
لـــو دروا أني شقي حزين ***** ضاق فـــي عيني فسيح الرحاب
وحتى تبدأ في طريــق الالتزام اصدق مع الله ..
وحتى تستمر في هذا الطريق اصدق مع الله ..
وحتى تصل إلـى طريق الجنة اصدق مع الله ..
يا متطلعًا لمحبة الله عز وجل .. إنها موجودة في محبة الصالحين .. في الحديث القدسي : ( حقت محبتي للمتحابين في)

:004111:
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-28-2008, 04:34 AM
بسمة الفجر بسمة الفجر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بارك الله فيكِ أختى

وأحبك ورضى عنكِ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-29-2008, 04:37 AM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزلكي الله خيرااااااااااااا الحبيبة بسمة الفجر

وأدعو ان يرزقني واياكي النظر الي وجهه الكريم :a7bak:
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-31-2008, 08:56 AM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إليكم يامن تشتكوا الوحدة


( الوحدة)
اين وحدة هي هذه التي تشتكين منها أيها الفاضلة ..؟؟!J
= نعم والله .. لا شعور بالوحدة ما دمت مع الله بكلية قلبي .. الله أكبر
نعم ... لست وحدك ..
مهما رايت نفسك منقطعة تماما عن الخلق فلست وحدك ..
و هناك شيء آخر عجيب في مسألة الانقطاع الى الله ،
أريد أن الفت نظرك إليه بقوة ،
فاجمعي عقلك وقلبك مع ما ساقوله :
الا تلاحظين ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبيل البعثة
كان يخلو بربه بعيدا عن الناس في غار صغير ،
يتعبد الليالي ذوات العدد معزولا عن هذا العالم وما فيه ..
.ثم أكرمه ربه بما أكرمه به ...
ألا تحظين أن إبراهيم عليه السلام حين قرر أن يعتزل قومه ،
وهبه الله ما فيضص كرمه الشيء الكثير ...
) فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ
وَكُلّاً جَعَلْنَا نَبِيّاً).... وآيات أخرى عن إبراهيم ايضا
وردت في هذا المعنى
وأيضا ألا تلاحظين أهل الكهف حين اعتزلوا الخلق لجوءاً إلى الله
أكرمهم الله بما أكرمهم به :
) وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ
يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرْفَقاً)
ألا تلاحظين أن السيدة مريم عليها الرضوان ، عندما اختلت بالله سبحانه
بعيدا عن الناس ، اكرمها الله بما أكرمها به ..
) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً)
وهكذا كثير ...
ومن شواهد غير الأنبياء عليهم السلام ، ما نقرأه
عن بعض العلماء الربانيين حين وجدوا أنفسهم في عزلة عن الناس
وانقطاع لله رب العالمين ، اكرمهم الله بأن أفاض على قلوبهم
فأخرجوا للأمة علوما لا زالت الأجيال تنتفع بها وستظل تنفتع بها ،
كشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله مثلا ..
الذي كانو يقول أصلا :
انا بستاني في صدري ، وجنتي في قلبي ،
حيثما سرت كانت معي ..
فماذا يريد أعدائي بي ..؟
سجني : خلوة مع الله
( وهنا الشاهد الذي نريده )
ونفيي سياحة ، وقتلي شهادة ..‍‍ !
فلما سجنوه أكرمه الله فكانت هذه المكتبة الضخمة
التي ورثها للأجيال المسلمة ..
وفي العصر الحديث تكرر المشهد نفسه مع علماء ربانيين آخرين ..
والخلاصة :
أن من أقبل على الله بصدق واختلى به ،
وملأ وقته بصور من الطاعات التي تزيده قربا من ربه ،
وأنسا به ، فإن الله يكرمه بألوان من التكريم
ربما لم تخطر له على بال أصلاً ..
ومعنى ذلك في الحقيقة _ والذي أريد أن أصل بك إليه _ :
أن أمثال هؤلاء الصادقين يستحيل أن يشكو أحدهم من الوحدة ،
لماذا ؟
لأنه أولا : لا يستشعر أنه وحده ... !!
أو على الأقل هو يبحث ان يكون وحده مع الله J

= سبحان الله.. سبحااان الله .. بارك الله فيك
الله يرعاك ويحميك ويبارك فيك .. المهم : هل فهمنا هذه النقطة ..
=نعم.. نعم تمام الفهم ..في منتهى الروعة ،
أجد لها صدى قويا في قلبي
بارك الله في فهمك .. ولكن كما أخبرتك ..
ان هذه القضية تحتاج الى :
( أن تتعهديها ) باستمرار وبشكل دائم ..
اعملي على ( تربية ) هذه القضية في قلبك ..
ومع الأيام ستصبح هي الغالبة عليك ان شاء الله ..
أعني قضية : أن تستشعري ( معية الله ) لك
وقربه منك .. وحبه لك ...وكرمه معك
وستره عليك ... وإحسانه أليك
=سبحان الله .. اللهم لك الحمد .. زدني يا رب ولا تنقصني ..
ولطفه بك .. وحلمه عليك .. وأحاطته بك.. ورعايته لك ..
وعلمه بتفاصيل احوالك .. وقدرته عليك .. وعدم غفلته عنك ..
ونحو هذا
=بارك الله فيك يا أخي .. الله يجزيك عني كل خير
..لقد أضأت قلبي بنور ربي..
المهم وطني نفسك أنك : تحتاجين أن ( تربي) هذه المشاعر
باستمرار
هل اتضحت هذه النقطة
=نعم بالتأكيد.. وما أروعها من نقطة ..
أشعر الآن انني لست كما كنت قبل قليل
هذا من فضل الله .. اشكري الله سبحانه ..وأكثري من الثناء عليه

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

المصدر :: من اطلاعاتي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-31-2008, 08:59 AM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




لَمَسَاتٌ أَخِيرَةٌ ..!!


للكاتبة / لنرتقي معاً



عدّل ربطة عنقه، لبس نظاراته الشمسيّة، نظر إلى المرآة التي تعكس صورته بإعجاب وزهوّ، نعم.. هكذا جيّد..
أمي.. كيف أبدو؟؟، رائع يا ولدي !!
*****
هذا كلّ ما يشغلنا، " كيف نبدو في عيون الآخرين؟؟ "، فكلّ ما نريده هو أن نكون الأجمل، الأكثر أناقة، نبدع في وضع اللمسات الأخيرة، لنجعل مظهرنا الخارجيّ ملائماً ومناسباً، حتّى ولو كان مجرّد رسماً خيّاليّاً، يفتقر إلى الواقعيّة!!
فمجرّد اتصال بسيط ممّن يهمّنا أمره أو حتى لا يهمّنا، يبلغنا فيه بأنّه سيزورنا ، نتّجه فوراً للاستحمام، ونرتدي أحدث ما لدينا من " موضات "، ونتعطّر بأفضل رائحة عطر متوفرة، نقف أمام المرآة لعمل بعض " البروفات " على طريقة الكلام وطريقة المشي، بغية إخفاء حقائقنا البالية !! نتّجه إلى جميع أفراد الأسرة الموجودين في المنزل حولنا، ونطلب منهم أن يكونوا " لطفاء "، وأن يحاولوا تجنّب افتعال المشاكل والحفاظ على الأخلاق " الحميدة " لنبقى – نحن – بصورة حسنة أمام هذا الضيف، ببساطة واختصار.. كلّ ما نقوم به هو :: ستر عيوبنا أمام الغرباء أو الأحباب :: ... فنسعى لأن نكون ملائكةً كما يعتقدوننا دائماً، أو كما نريدهم أن يعتقدوا !!

يتنزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا ،حين يبقى ثلث الليل الآخر ، يقول : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأعطيه ، من يستغفرني فأغفر له[ صحيح البخاري ]
فهل حاولنا في ليلة واحدة – على الأقل – من هذه الليالي أن نقوم بما يحبه الله ويرضاه؟ هل تركنا فراشنا الدّافئ لنلجأ له بالدّعاء والصلاة؟ هل فكّرنا في ليلة واحدة أن نقوم الليل وأن نصلّي الصبح في وقته وأن نقرأ القرآن ونكثر الدّعاء ونستغفر الله ونسبحه لأنّ هذا يرضي الله؟؟ لأنّ هذا العمل يحبّه الله؟؟ لأنّ هذا العمل يقوم به الذين آمنوا؟!!!
لماذا لا نستطيع أن نفعل ما يحبه الله، ولكنّنا نحاول المستحيل من أجل أن نرضي من نحبّه بفعل ما يحبّ !! أنحبّهم أكثر ممّا نحبّ الله؟!! ...
{ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ } البقرة165
لماذا لا نسعى لتطهير أنفسنا وتنقية سرائرنا أمام الخالق؟ لماذا نرمي بأعمالنا وذنوبنا ومعاصينا دونما أدنى حياء أمامه ونخفيها بكل خوفٍ واستحياء أمام خلقه؟؟!! بالطّبع لا نستطيع أن نخفي هذه الذّنوب عن الله لا في الأرض ولا في السّماء، لا نستطيع إن خدعنا الخلق أن نخدع الخالق... قال تعالى { إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً } النساء142، ولكن.. لماذا لا نقلع عن هذه الذنوب ونتركها؟ إن لم يكن خشيةً منه فاستحياءً منه.. إن لم يكن خوفاً من ناره فاشتياقاً لجنّته...
يا الله من عرفك فما هابك؟ يا الله من عرفك فما أحبّك؟ يا الله من عرفك فما استحيا منك؟ يا الله من عرفك فما اشتاق إليك....
فعلاً.. حالنا غريب ! نحرص على توطيد العلاقات الاجتماعية، وتعميق الصداقات الكاذبة، نحرص على كل ما نرى أنّه قد يحقق لنا المصلحة ويجني لنا الفائدة الماديّة.. فلو لم يكتب الله لنا التوفيق في الحياة ، والنجاح في الدراسة، والرّزق في العمل ، هل سيفيدنا ذوو المناصب والأموال؟؟ قال تعالى{ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ } آل عمران37
إذن فلماذا لا نحسّن علاقاتنا مع الله سبحانه وتعالى؟؟ لماذا أصبحت العلاقات الاجتماعية والصّداقات، ومائدة الطّعام التي نتناول عليها " غداء العمل "، والحبر الذي نوقّع به الاتّفاقيّات أهم بكثيــــــــــــــر من سجّادة الصّلاة؟؟!!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ... واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك بشيء إلا قد كتبه الله لك ... " صحيح الترمذي
حقّاً إنّه لسؤالٌ محيّر ... ما الذي نرجوه ممّن هو تحت رحمةِ ربّه مهما علَت به المناصب والمراكز؟؟؟
قال تعالى { قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } آل عمران26
لا نقول هيّا لنستر عيوبنا، أو هيّا لنجمّل أنفسنا بما ليس فينا، كما نفعل حين زيارة الآخرين لنا، ولكن... هيّا لنقتلع هذه العيوب من جذورها... هيّا لنتخلّص منها...

أخوتي وأخواتي في الله...
نحسبه بعيد فنعصيه.. ويقول لنا..
{ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ } ق16
نحسبه عن أعمالنا وأقوالنا غافلاً فنعصيه ويقول لنا..
{ وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } النمل93
نتّهمه بظلمنا إذا ما أصابتنا مصيبة ويقول لنا..
{ مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ } ق29
فبالله علينا .. بعدَ كل هذا .. أفلا نستحي؟!

أخوتي وأخواتي في الله...
هذه دعوة لنا.. لنطهّر قلوبنا أولاً، وبدلاً من الانشغال بكيف نبدو في عيون الخلق، فلنسعى لأن يرضى عنّا الخالق، وليكن اهتمامنا بمنال رضاه أكبر من اهتمامنا بمنال رضا عبيده!!
وأخيراً .. هذا عرضنا نقدمه لكم لننال حب الله ...
قال تعالى { بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ } آل عمران76


--------------





وقفت وأجفاني تفيض دموعها *** وقلبي من خوف القطيعة هائم
وكل مسيء أوبقته ذنوبه *** ذليل حزين مطرق الطرف نادم
فيا رب ذنبي تعاظم قدره *** وأنت بما أشكو يا رب عالم
وأنت رؤوف بالعباد مهيمن *** حليم كريم واسع العفو راحم

يا أخي كم من يوم قطعته بالتسويف‏؟‏ وكم من سبب أضعت فيه التكليف، وكم أذن سمّاعة لا يزجرها التخويف‏؟‏‏.‏
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-01-2008, 03:42 AM
القيم القيم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاكم الله كل خير
وثبتكم على الحق دائما
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-01-2008, 06:40 PM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

إحســـاس مــؤلـم

إحساس مؤلم.. أن يطول البعاد و الخصام مع الله سبحانه وتعالى
إحساس مؤلم.. أن تأخذنى الدنيا وأعيش فى غفلة
إحساس مؤلم.. أن أكون مسلما ولا اعرف قيمة الإسلام
إحساس مؤلم.. أن يضيع منى وقت الصلاة
إحساس مؤلم.. أن يأمرنى الله بغض البصر.. وأطلق بصرى فى المحرمات
إحساس مؤلم.. أن يمتلئ ميزان سيئاتى و يخف ميزان حسناتى
إحساس مؤلم.. أن انظر تحت قدمى للدنيا التى تنتهى بالموت.. ولا انظر أمامى للآخرة والخلود
إحساس مؤلم.. أقف للصلاة بين الناس وهم فى خشوع وبكاء من خشية الله.. وأنا لا اشعر بشىء
إحساس مؤلم.. ألا اشعر بلذة القرب و الأنس بالله
إحساس مؤلم.. أن يعيش الإنسان و يموت.. .. ولا يشعر بحلاوة الإيمان
إحساس مؤلم.. أن ينتهى الامتحان و تسحب منى ورقة الإجابة وأنا لم اكتب فيها شيئا
إحساس مؤلم.. أن يقتل المسلمون فى شتى بقاع الأرض.. فى فلسطين و العراق و كشمير و الشيشان وغيرها لأنهم يقولوا لا اله إلا الله.. وأنا اهتم بأشيــاء دنيوية أخــرى
إحساس مؤلم.. أن أقع ضحية لأعداء الإسلام.. وان أساعدهم فى نشر الفاحشة.. لتدمير شباب المسلمين بدلا من إفاقتهم من غفلتهم
إحساس مؤلم.. أن نتكلم عن فنان أو لاعب كرة بالساعات.. ولا نستطيع أن نتكلم عن الله وقدرته و صفاته لمدة خمس دقائق
********
إحساس مؤلم.. عندما يأتينا الموت بغتة.. ونتوارى فى التراب .. ونفارق الأهل والأحباب.. ولا يبقى معنا إلا عملنا
إحساس مؤلم.. عندما يدبر أعداء الإسلام المؤامرات للإسلام لمدة قرون .. والمسلمون فى غفلة
إحساس مؤلم.. عندما تحدث الفرقة بين المسلمين بسبب مباراة كرة.. وأعداء الإسلام يتحدون ضد المسلمين
إحساس مؤلم.. عندما يهجر القرآن و يوضع على الرفوف
إحساس مؤلم.. عندما نتكلم أكثر من لغة أجنبية ولا نعرف كيف نقرأ فى كتاب الله
إحساس مؤلم.. عندما نحفظ الأغانى.. ولا نحفظ شىء من كتاب الله
إحساس مؤلم.. عندما يصبح فنان أو لاعب كرة هو قدوتى.. .ولا اعرف شيئا عن الرسول و الصحابة
إحساس مؤلم.. عندما نهجر سنة النبى صلى الله عليه و سلم
إحساس مؤلم.. عندما يقبل الله تعالى الكثير من عباده ويفتح لهم باب التوبة.. وارفض أن ارجع إلى الله
..إحساس مؤلم أن يطمس الله على قلبى.. .فلا اعرف الحق من الباطل.. ولا اعرف الحلال من الحرام
إحساس مؤلم.. ألا يكون لى صحبة صالحة تعيننى على طاعة الله
إحساس مؤلم.. ألا افعل الخير ابتغاء مرضاة الله
إحساس مؤلم.. ألا يصبح المسلمون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر و الحمى
إحساس مؤلم.. أن تخلو البيوت المسلمة من التدين و الإيمان و طاعة الله.. .وان تمتلئ بالخلافات و المشكلات نتيجة للبعد عن الله
********
إحساس مؤلم.. أن نترك أولادنا فريسة للتليفزيون و المسلسلات و الأفلام تبث فيهم القيم الهابطة وتميع الدين فى عقولهم
إحساس مؤلم.. أن نترك الغزو الفكرى الغربى.. يجتاح عقولنا و عقول أولادنا
إحساس مؤلم.. ألا نختار شريك الحياة على أساس الدين لكى نبنى بيتا مسلما صالحا
إحساس مؤلم.. ألا نربى أولادنا على الدين.. .. ونرمى بهم فى جهنم ونحن لاندرى
إحساس مؤلم.. ألا يكون ترتيب حياتنا و تعاملاتنا وعاداتنا من خلال الدين
إحساس مؤلم.. ألا يكون هدفنا الأساسى هو إرضاء الله و دخول الجنة
إحساس مؤلم.. أن تكون الدنيا عندنا.. أهم من دخول الجنة و الخلود فيها
إحساس مؤلم.. أن نركب القطار ولا ندرك أننا حتما سننزل منه فى محطة ما
إحساس مؤلم.. أن يسخط الله علينا و يطردنا من رحمته
إحساس مؤلم.. أن نفضح يوم القيامة على رؤوس الخلائق
إحساس مؤلم.. أن يقول لنا النبى صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.. .. سحقا سحقا.. بعدا بعدا
إحساس مؤلم.. أن نصبح و المسلمون كغثاء السيل
********
إحساس مؤلم.. أن تبدأ صحوة إسلامية فى عز الفتن و الأمواج المتلاطمة.. ولا نركب فى سفينة النجاة
إحساس مؤلم.. ألا يكون لنا دورا فى عزة الإسلام و نصرته
إحساس مؤلم.. ألا يكون الله و رسوله أحب إلينا من أموالنا و أولادنا و أنفسنا و الدنيا كلها
إحساس مؤلم.. ألا يكون حب الإسلام يملأ قلبى وعقلى ووجدانى ومشاعرى و أحاسيسى
إحساس مؤلم.. ألا يكون حب الإسلام و الغيرة على الدين يجرى فى دمى وفى عروقى
إحساس مؤلم.. أن نعرف أن الروح ترجع إلى ربها كل يوم فى المنام.. .وأن نصر أن ننام على معصية
إحساس مؤلم.. ألا نقدر الله حق قدره.. وأن نجعله أهون الناظرين إلينا
إحساس مؤلم.. أن يخلقنا الله و يحسن خلقنا ..ثم ندنس فطرتنا ونهين أنفسنا بالمعصية
إحساس مؤلم.. أن نبتغى العزة فى غير الإسلام فيذلنا الله
إحساس مؤلم.. أن نصبح من جنود إبليس
********
إحساس مؤلم.. أن يغفر الله و يرحم و يسامح ويعفو.. ونحن فى إصرار على المعصية
إحساس مؤلم.. ألا تكون أخلاقنا قدوة لغيرنا
إحساس مؤلم.. أن تنتشر الرشوة و المحسوبية والربا و العرى و الزنا و أكل المال الحرام و غيرها من المصائب بين المسلمين
إحساس مؤلم.. أن ترى الرجل لا يعرف كيف يتوضأ.. بل ولا كيف يغتسل
إحساس مؤلم.. أن ترى المسلمون يتبعون عادات و تقاليد فيها شرك بالله و كثير من البدع الدخيلة على الإسلام
إحساس مؤلم.. أن نرى شبابنا يقلد الغرب تقليد أعمى.. وينسى أن له جدود اسمهم أبو بكر و عمر وعثمان و على
إحساس مؤلم.. أن نفقد هويتنا كمسلمين وأن نصبح مثل الذين رقصوا على السلم.. لانحن مسلمون حق الاسلام ولانحن غربيون.. وبذلك نكون قد مكنا الغرب مما يريد
إحساس مؤلم.. أن تكون ألفاظنا الدارجة فيها الكثير من المخالفات العقائدية
إحساس مؤلم.. أن نرى الأفلام تسخر من المتدينين وتهدم الدين
إحساس مؤلم.. أن نرى وسائل الإعلام.. .. تسمى الحلال بأسماء منفرة.. .وتسمى الحرام بأسماء براقة جذابة
إحساس مؤلم.. أن نرى أن المجاهرة بالفاحشة أصبحت شيئا عاديا
إحساس مؤلم.. أن من يحافظ على دينه أصبح غريبا شاذا.. وأن من يفعل الحرام و لا يقيم للدين وزنا أصبح هو الشخص الطبيعى
إحساس مؤلم.. أن ترى أهلك و أصحابك .. فى بعد عن الله ولا تنصحهم
إحساس مؤلم.. ألا نكون من الفائزين يوم القيامة
********
إحساس مؤلم.. ألا نشعر بحلاوة قيام الليل بين يدى الله و الناس نيام
إحساس مؤلم.. ألا نغذى روحنا كما نغذى جسدنا
إحساس مؤلم .. أن أكون بعيدا عن طاعة الله
إحساس مؤلم .. ألا أكون موصولا بالله
إحساس مؤلم.. ألا يكون قلبى معلقا بالمساجد
إحساس مؤلم.. أن يضيع عمرى ولا اعرف المهمة التى خلقنى الله من اجلها
إحساس مؤلم.. ألا اشعر بنعمة الإسلام
إحساس مؤلم.. أن يخوننى لسانى لحظة الموت ولا ينطق بالشهادتين
********
إحساس مؤلم.. أن أموت على معصية
إحساس مؤلم.. إن يقول الله لى يوم القيامة.. .عبدى استهونت بلقائى؟
إحساس مؤلم.. ألا استطيع أن أجيب على سؤال الملكين فى القبر
إحساس مؤلم.. أن يموت احد والدى و هو غاضب عليّ
إحساس مؤلم.. ألا أكون واصلا لرحمي
إحساس مؤلم.. أن أكون عبدا و أسيرا.. للمال أو للنساء أو للموضة..أو للسيجارة.. أو للسلطة.. أو للشهوات
إحساس مؤلم.. أن يدخل الصالحون الجنة و يتبوءوا أماكنهم ..ولا أكون معهم
إحساس مؤلم.. أن تقول نفس يوم القيامة ياحسرتا على ما فرطت فى جنب الله.. وان كنت لمن الساخرين

منقول










التوقيع
أصدر المولى بيانه أين أنت يا فلانة؟
افتحوا ديوانها وانظروا في كل خانة
موقف صعب رهيب أسأل الله الإعانة
حين أدنو من إلهي دون ستر أو بطانة
يحاكيني جهارا كيف أديت الأمانة
من يجيب الله عني؟ من سيعطيني لسانه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-01-2008, 07:11 PM
نبض القلوب نبض القلوب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

جزاك الله خيرا أختي الكريمة الفارة الى الله

موضوع قيم جدا ورائع جدا وكلمات تلامس القلوب بحق .....

أختك نبض القلوب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-03-2008, 04:20 AM
الفاررة الي الله الفاررة الي الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكي ربي خيرااااااااااا أختي الحبيبة نبض القلوب :a7bak:

حبيبتي أسال الله العظيم ان ينفعني بهذا العمل وينفع كل المسلمين فماأنا إلاناقلة فقط للافادة
النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ، تُوبُوا إِلَى رَبِّكُمْ فَإِنِّي أَتُوبُ إِلَيْهِ كلَّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ). خذوا بأسباب المغفرة إذ ليس: هناك أجلُّ ولا أحسنُ من الاعتراف بالذنب والندم عليه، قال صلى الله عليه وسلم : ( مَا مِنْ عَبْدٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا فَيُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ الله إِلاَّ غَفَرَ الله لَهُ ). فاللهم صل على هذا النبي الكريم والرسول العظيم وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:51 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.