انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟! دعوة لترقيق القلب وتزكية النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-16-2009, 10:38 PM
عبد الرحمن محمد المصرى عبد الرحمن محمد المصرى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي ..... كَـمْ مَضى مِنْ عُـمُـرك ... ؟؟؟ .....

 


بِـسْـمِ اللَّهِ الـرَّحْـمَـنِ الـرَّحِـيـمِ

الـسَّلَـامُ عَـلَـيْـكُـمْ وَرَحْـمَـةُ اللَّهِ وَبَـرَكَـاتُـهُ

</strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong>



</strong>
إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، </strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></span>
ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله</strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong>
اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. </strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong></strong>





كَـمْ مَضى مِنْ عُـمُـرك ... ؟؟؟
</span></span>
</strong>
</span></strong>


كَـمْ مَضى مِنْ عُـمُـرك ... ؟؟؟
العُــمُـر يمضي سريعـاً ..
والعُــمُـر ما مَضى منه لا يعـود ..



قيل لمحمد بن واسع : كيف أصبحت ؟
قال : ما ظنك برجل يرتحل كل يوم مرحلة إلى الآخـرة ؟




وقال الحسن :
إنما أنت أيام مجموعة ، كلما مضي يوم مضي بعضك .

وقال :

ابن آدم إنما أنت بين مطيتين يوضعانك ؛ يوضعك الليـل إلى النهار والنهار إلى الليـل حتى يسلمانك إلى الآخرة ، فمن أعظم منك يا ابن آدم خطـراً ؟

وقال :

الموت معقود بنواصيكم ، والدنيـا تطوي من ورائكم .




وقال داود الطائي :
إنما الليل والنهار مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة حتى ينتهي ذلك بهم إلى آخر سفرهم ، فإن استطعت أن تـُـقدِّم في كل مرحلة زاداً لما بين يديها فافعل ، فإن انقطاع السفر عن قريب ما هو ، والأمر أعجل من ذلك ، فتزوّد لسفرك ، واقض ما أنت قاض من أمرك ، فكأنك بالأمر قد بَغَـتـَـك .




وكتب بعض السلف إلى أخ له :
يا أخي يَخيّـل لك أنك مقيم ، بل أنت دائب السير ، تُساق مع ذلك سوقا حثيثا ، الموت متوجِّه إليك ، والدنيا تطوى من ورائك ، وما مضى من عمرك فليس بِكَـارٍّ عليك حتى يَكُـرَّ عليك يوم التغابن .



سبيلك في الدنيــــــا سبيل مسافر ولابد من زاد لكل مسافـر
ولا بد للإنسان من حمل عدة ولا سيما إن خاف صولة قاهر




وأنشد بعض السلف :

إنا لنفـرح بالأيــــام نقطعهـا وكل يوم مضي يدني من الأجــــــــــلِ
فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا فإنما الربح والخسران في العمـلِ

[ أفاده ابن رجب في جامع العلوم والحكم ]




والعُــمُـر فيه سـؤالان : سؤال عن مرحلة القوة والكسب والإنتـاج
وسؤال عن العُــمُـر جملة ولذا لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن خمس ؛

منهـــا :

عن عمره فيم أفناه ؟ وعن شبابه فيم أبلاه ؟

فـأعِـدّ للسؤال جواباً على أن يكون الجواب صواباً





تأمل في عُـمُـرِك كم مضى منه ؟

وهل انتفعت بما مضى من عُـمُـرِك ؟؟
أو مضى سبهللاً وضـاع سُـدى ؟؟



سأل رجل الإمام الشافعي عن سِنِّه قال :
ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه .

وسأل رجل الإمام مالك عن سنه فقال :

أقبل على شأنك . ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه ؛ لأنه إن كان صغيرا استحقروه ، وإن كان كبيرا استهرموه .





تأمل في عُمُرِك

فإن كنت صغيراً فقبيح أن يزول عمرك سريعا في لهو طيش
وإن كنت كبيراً فتدارك ما فات ، فما أقبح التصابي من شيخ كبير




أيا نفس ويحك جـاء المشيـب فما ذا التصابي ؟ وما ذا الغزل ؟




تأمل قول القائل :

الناس صنفان كموتى في حياتهمُ وآخرون ببطن الأرض أحيـاءُ فمن أي الصنفين تريد أن تكون ؟





لقد وقفت وطال وقوفي وتأمّلتُ فما انقضى التأمّل
وكم تعجّبت وأنا أقرأ سيرة ذلك العالم الذي سارت بأخباره الرّكبان
وطوّف بكُـتُـبه في الآفاق وقرأها الصغير والكبير ودَرَّسها العلماء لطلاّب العلم

إنه الشيخ حافـظ حكمي رحمه الله

صاحب المصنّفات النافعة في العقيدة وغيرها أتعجّب من سيرته
ومثار العجب أنه وُلِـد عـام 1342 هـ وتوفي عـام 1377هـ
كم كان عمره عندما مات ؟؟ لقـد كـان عمـره
35 سنــة فقــط


ما أعظم أثره على الناس وقد مات في ريعان شبابه
فكيف لو عاش ردحـاً من الزمن ؟؟


قـف مع هذه السيرة ، ثم قارنها بسير بعض العلماء الذين لم يطلبوا العلم إلا بعد الأربعين .
ليس ثمّ صغير على العلم ، كما أنه ليس هناك كبير على العلم والتّعلّم



حتى ذكروا في ترجمة شبل بن عباد المكي أنه طلب العلم بعد الخمسين .

وجاء في سيرة
أبي نصر التمار أنه ارتحل في طلب العلم بعد الستّين .

فتأمل في سيرة الشيخ حافظ وكيف بقي أثره في الناس ؟ وعـمّ نفعه ؟

وتأمل في سير أولئك الأخيار الذين طلبوا العلم وتعلموا بعدما كبروا وبقي أثرهم في الناس






فلم يعُـد لك عـذر في إضاعـة عمـرك
وينبغي أن تنظر في عمرك مقارنة بأعمار الآخرين .



قال بكر بن عبد الله :
إذا رأيت من هو أكبر منك فقل : هذا سبقني بالإيمان والعمل الصالح فهو خير مني ،
وإذا رأيت من هو أصغر منك فقل : سبقته إلى الذنوب والمعاصي فهو خير مني .





فإن كنت صغيرا فلا تقل : إذا كبرت عملت وعملت
وإن كنت كبيراً فماذا تنتظـر؟ فليس بعد الكِبَرِ إلا الموت !



فهنيئاً لمن بادر فترك له أثراً يُنتفع به

فاعمل لنفسك قبل موتك ذكرها فالذِّكر للإنسـان عمـر ثانـي




بـــــادِر ..




الشيخ / عبد الرحمن السحيم
</strong>
</span>
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-17-2009, 02:50 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-17-2009, 04:18 PM
عبد الرحمن محمد المصرى عبد الرحمن محمد المصرى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الزُبير السلفية مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيراً
بارك الله فيك وأحسن إليك على مرورك الطيب

ملحوظة :
هذه هى مشاركتى الاولى ..
وأعتذر أن تنسيق الموضوع لم يكن جيداً
ووددت تعديل الموضوع وتنسيقه بصورة أفضل
ولم أجد أيقونة تفيدنى كيف أعدل الموضوع
فربما هذه المزية غير موجودة لللأعضاء الجدد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-18-2009, 07:02 PM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متواجد حالياً
كن كالنحلة تقع على الطيب ولا تضع إلا طيب
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
التوقيع


تجميع مواضيع أمنا/ هجرة إلى الله "أم شهاب هالة يحيى" رحمها الله, وألحقنا بها على خير.
www.youtube.com/embed/3u1dFjzMU_U?rel=0

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-18-2009, 08:22 PM
رحمتك يارب رحمتك يارب غير متواجد حالياً
(رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-19-2009, 02:59 AM
بشير الكسجي بشير الكسجي غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الهام
بارك الله فيك ونفع بك ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-21-2009, 08:21 PM
عبد الرحمن محمد المصرى عبد الرحمن محمد المصرى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم وجزاكم كل الخير
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
..., ....., مَضى, مِنْ, عُـمُـرك, ؟؟؟, كَـمْ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:07 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.