نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-28-2009, 05:48 PM
الصورة الرمزية الطامعة في رضا ربها
الطامعة في رضا ربها الطامعة في رضا ربها غير متواجد حالياً
( إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )
 




Icon15 نشيد (مـــع الله ) للمنشد / محمد العزاوي||~

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

نشيد «- [ مـــــ الله ـــــع ] -»

للمنشد / محمد العزاوي

-------------------

كلــــــمات النشيد


مع الله في القلب لما انكسر


مع الله
في الدمع لما انهمر


مع الله
في التوب رغم الهوى


مع الله في الذنب لما استتر


مع الله
في الروح فوق السماء

مع الله
في الجسم لما عثر

ينادي يناجي أيا خالقي

عثرت زللت فأين المفر

مع الله
في نسمات الصباح
وعند المساء
في ظلال القمر

مع الله
في يقظة في البكور

مع الله
في النوم بعد السهر

مع الله
فجرا مع الله ظهرا

مع الله
عصرا وعند السحر

مع الله
سرا مع الله جهرا

وحين نجد وحين السمر

مع الله
عند رجوع الغريب

ولقي الأحبة بعد السفر

مع الله
في عبرة النادمين

مع الله في العبرات الأخر

تبوح وتخبر عن سرها

وفي طهرها يستحم القمر

مع الله
في جاريات الرياح

تثير السحاب فيمهل مطر

فتصحوا الحياة ويربوا النبات

وتزهو الزهور ويحلو الثمر

مع الله في الجرح لما انمحى

مع الله في العظم لما أنجبر

مع الله في الكرب لما انجلى

مع الله في الهم لما اندثر

مع الله في سكنات الفؤاد

وتسليمه بالقضاء والقدر

مع الله
في عازمات الجهاد

تقود الأسود إلى من كفر

مع الله عند التحام الصفوف

وعند الثبات وبعد الظفر

مع الله
حين يثور الضمير

وتصحوا البصيرة يصحوا البصر

وعند الركوع وعند الخشوع

وعند الصفا حين تتلى السور

مع الله قبل انبثاق الحياة

وبعد الممات وتحت الحفر

مع الله حين نجوز الصراط

نلوذ نعوذ به من صقر

مع الله
في صدرت المنتهى

مع الله
حين يطيب النظر

-----------------


«- [ للتـــحميل من هنــــا ] -»


طريقة التحميل ..





التوقيع

رسالتي في الحياة :


سأطوّر نفسي باستمرار
من أجل خدمة الإسلام والمسلمين
وسأسخّر التقنية في مجال دعوة الآخرين

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-29-2009, 07:37 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-29-2009, 02:40 PM
الصورة الرمزية الطامعة في رضا ربها
الطامعة في رضا ربها الطامعة في رضا ربها غير متواجد حالياً
( إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )
 




افتراضي

آمين وجزاكم بالمثل ..
التوقيع

رسالتي في الحياة :


سأطوّر نفسي باستمرار
من أجل خدمة الإسلام والمسلمين
وسأسخّر التقنية في مجال دعوة الآخرين

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-22-2010, 08:22 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

جزاكِ الله خيراً
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-23-2010, 08:32 PM
الصورة الرمزية الطامعة في رضا ربها
الطامعة في رضا ربها الطامعة في رضا ربها غير متواجد حالياً
( إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )
 




افتراضي

آمين وجزاكِ بالمثل يا أم حذيفة
التوقيع

رسالتي في الحياة :


سأطوّر نفسي باستمرار
من أجل خدمة الإسلام والمسلمين
وسأسخّر التقنية في مجال دعوة الآخرين

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(مـــع, ), /, للمنشد, محمد, الله, العزاوي||~, نشيد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:02 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.