انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 03-17-2010, 02:05 AM
طه أبو البراء طه أبو البراء غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا

أستأذنكم في قراءة الدروس يوم الخميس إن شاء الله، لأنني سأنهي امتحاناتي يومئذ

ولكن بودي سؤال حيرني كثيرا ولا أدري هل الخوض فيه من طلب العلم في شيء أم لا
الله المستعان
يعني ليست جديدا علي المنهج فقد كبرت فيه وفي بيئته ولله الحمد، ولكن عرفت منذ صغري طائفتين في المجتمع، وكلاهما يدعي السلفية، وكل يرمي الآخر إما بالإرجاء إما بالخروج..ولا يخفى ما مر عليه مجتمعنا في فتنة التكفير في عشرية التسعينات المسماة بالعشرية السوداء


وكذا هذا كائن في المنتديات
جدال حول هل العمل أصل في كمال الإيمان أو في صحته؟
فمنهم من يستند إلى كلام علماء من المتأخرين وكذا المتقدمين، ويتهمنا ويقول أن هذا من الإرجاء
فكيف الرد جزاكم الله خيرا؟
وهل نصيحتكم باجتناب هذا


فقد فهمت من كلامكم أن لكل عمل تفصيل، وأن القاعدة ليست عامة فهل فهمي صحيح؟
وإذا كان هكذا، فممارتهم لا تفيد إذن فهي منشأة للسباب والشحناء وقد لاحظت هذا بينهم

جزاكم الله خيرا، وأعتذر عن الخروج عن الدورة بهذا السؤال
أنتظر توجيهكم في هذا الأمر
وكذا عن مجالسة من يخوض في هذا الحديث، فهم كثر
وكل من الجماعتين يعيب علي شخصيا مجالسة الآخرين
فما توجيهم جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-18-2010, 12:57 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

بارك الله فيك
اعلم ان الحق واحد
ولايمكن ان يكون اثنين
لان القائل بذلك هوالله سبحانه
قال تعالى0ان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولاتتبعوا السبل)
واعلمنا العلة من امره بعدم اتباع السبل وهي (فتضلوا)
طيب كما تقول ايهما الحق؟
نقول الحق مع من يتبع الكتاب والسنة
فانصح بمعرفة الطريق الصحيح فاذا علمته فستعرف ان كل مادونه حتما خطأ
واين الطريق الصحيح؟
المطابق للكتاب والسنة فقط وبشرط
بفهم سلف الامة
وعليك باتخاذ الصحبة الصالحة وعدم الخوض مع اهل الباطل في اباطيلهم الا بعد العلم

والله المستعان
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-18-2010, 09:26 PM
طه أبو البراء طه أبو البراء غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك الله بكم
وصل المعنى واستقدت بحمد الله وفضله؛فبارك الله بكم ونفع بعلمكم
وإن شاء الله أجد في هذه الدورة بغيتي وتزول هذه الشبهات
يارك الله بكم

وكذا، أعتذر عن غيابي السايق الذي اجتهدت وسعي أن لا يفوتني أي درس هنا رغم عدم مشاركتي، والله المستعان، ولكن والله هي كلية الطب، والامتحانات ما شغلني أسألكم الدعاء

وكذا رأيت بعض الإخوة ينادونكم بأمنا فهل هو خاص بهم لمكانتهم أم هو لكل ابن مناه أن يكون شابا نشأ في عبادة الله وانضم إلى الدورة؟

أسجل حضوري للدرس الأول من دروس شرح اللمعة جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-19-2010, 08:59 AM
طه أبو البراء طه أبو البراء غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
أسجل خضوري للدرس الثاني والثالث


أما السؤال
نقول الله سبحانه لايظلم فهذا كمال ولكن الجدار ايضا لايظلم فهل هذاكمال؟وما الفرق؟
فاجيب على فرعين إن شاء الله

الفرع الأول
قلنا أن الصفة فرع عن الذات؛ فلما كان ذات الله كاملة كانت الصقة عدم الظلم كاملة، فهو سبحانه بحكمته عادل في كل شيء، وما منع أحد شيئا، إلا كان ذلك لمصلحته الآجلة أو العاجلة ...بل فوق ذلك يعاملنا برحمته
قال الله عز وجل (ورحمتي وسعت كل شيء)
وقال النبي صلى الله عليه وسلم (جعل الله الرحمة مائة جزء...إلى آخر الحديث)

أما الجدار، فناقص لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا، وأما عدم ظلمه فليس لمشيئة شاءها، إنما رغما عنه كان ذلك



أما الفرع الثاني للجواب،
فهو أن النفي المحض ليس فيه كمال
فنحن إذ نفينا الظلم عن رب العزة
فقد أثبتنا عدله بصريح القرآن
قال تعالى
إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا

فالله عز وجل عادل بل ومتقضل على خلقه



أما الجدار، فإثباتنا لعدم ظلمه، لا يعني هذا أنه عادل، فهو لم يظلم،ولكن ليست علة ذلك، أنه محب للعدل، إنما علته أنه مقهور على أمره مغلوب عليه
قال الشاعر
وليس يقيم على ضيم يراد به إلا الأذلان عير الحي والوتد
هذا على الخسق مربوطبرمته وذا يشج فلا يرثي له أحد

فكان ذليلا مقهورا على نفسه













أسأل الله أن أكون وفقت في الإجابة
جزاكم الله خيرا وبارك بكم


وشكر سعيكم في الدروس فالله يعلم مقدار استقادتي منها جزاكم الله خيرا

قال رسول الله صلى الله عليه وس
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-19-2010, 11:40 AM
طه أبو البراء طه أبو البراء غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

أعتذر عن بعض الأخطاء الكتابية في ردي السابق هذا؛ فقد منعت المراجعة بأذان الصبح، جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-20-2010, 10:00 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

ماشاء الله
تبارك الله
الأبن الفاضل القدس تنادينا
احسنت بارك الله فيك
وفقك الله لما يحب ويرضي
وجمع لك خيري الدنيا والدين
فاجتهد يابني في كليتك نريد ان نري الشاب المسلم في اعلى مقامات الدنيا
فالمسلم اولى بها
أعانك الله وسدد خطاك
وانه لشرف لي أن اكون أما لك
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-20-2010, 10:01 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القدس ينادينا مشاهدة المشاركة
أعتذر عن بعض الأخطاء الكتابية في ردي السابق هذا؛ فقد منعت المراجعة بأذان الصبح، جزاكم الله خيرا
لاعليك
بارك الله فيك
اجابتك ممتازة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-23-2010, 08:49 AM
طه أبو البراء طه أبو البراء غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا أمنا
أسألكم الدعاء بالتيسيركثيييييييرا أجزل لكم ربي الثواب

أسجل حضوري لدرس السبت الرابع من ربيع الآخر

أمنا، قلتم،
فالله عزوجل تقدس أن يكون له شبيه ومثيل ومكافئ من خلقه
فهل هناك فرق بين هذه الثلاثة (المثيل والشبيه والمكافئ)، أم أن معانيها واحدة وإنما هو على سبيل التأكيد


أعتذر عن التأخر في المشاركة، أعتذر منكم كثيرا، ولكن بإذن الله سيعلم الله حرصي على الحضور أولا بأول

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-23-2010, 10:23 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

بارك الله فيك ويسر امرك واعانك
الكلمات الثلاثة ليست بمعنى واحد بل كل منها له معنى
المكافئ هو المماثل والكفؤ ‏.‏ أي‏:‏ لا مثل له كقوله تعالى‏:‏ في سورة الإخلاص‏:‏

‏{‏ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ‏}

الشبيه هوالند والنظير‏.‏ قال تعالى في الآية ‏(‏22‏)‏ من سورة البقرة‏:‏

‏{‏فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَادًا‏}‏‏.‏

التمثيل، اي القياس

أي‏:‏ لا يشبه ولا يمثل بخلقه، قال سبحانه في الآية 74 من سورة النحل‏:‏ ‏{‏فَلاَ تَضْرِبُواْ لِلّهِ الأَمْثَالَ‏}‏ فلا يقاس سبحانه بخلقه لا في ذاته ولا في أسمائه وصفاته ولا في أفعاله، وكيف يقاس الخالق الكامل بالمخلوق الناقص‏؟‏ ‏!‏ تعالى الله عن ذلك

هذه هي الفوارق بينهم بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-25-2010, 08:29 AM
طه أبو البراء طه أبو البراء غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك بكم

تسجيل حضور للدرس الخامس بحمد الله
بارك الله بكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للفاضل, الدراسية, الصفحة, القدس, ينادينا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 10:54 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.