انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-15-2011, 09:24 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




Ramadhan05 وأمركم أن تذكروه

 

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

وفي الذكر أكثر من مائة فائدة:
إحداها:أنه يطرد الشيطان ويقمعه.
الثانية:أنه يرضي الرحمان عز وجل.
الثالثة:أنه يزيل الهم والغم عن القلب.
الرابعة:أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.
الخامسة:أنه يقوي القلب والبدن.
السادسة:أنه ينور الوجه والقلب.
السابعة:أنه يجلب الرزق.
الثامنة:أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة.
التاسعة:أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام،وقطب رحى الدين،ومدار السعادة والنجاة،وقد جعل اللهلكل شيء سببا،وجعل سبب المحبة دوام الذكر،فمن أراد أن ينال محبة الله عز وجل،فليلهج بذكره،فإنه الدرس والمذاكرة،كما أنه باب العلم،فالذكر باب المحبة،وشارعها الأعظم،وصراطها الأقوم.
العاشرة:أنه يورثه المراقبةحتى يدخله في باب الإحسان ،فيعبد الله كأنه يراه،ولاسبيل للغافل عن الذكرإلى مقام الإحسان،كما لاسبيل للقاعد إلى الوصول إلى البيت.

منقول من كتاب الوابل الصيب من الكلم الطيب لإبن القيم الجوزية رحمه الله تعالى
ويتبع بحول الله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-21-2011, 12:20 AM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نتابع بتوفيق من الله فوائد الذكر من (الوابل الصيب من الكلم الطيب لإبن القيم رحمه الله تعالى)
ـ الفائدة الحادية عشرة:أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل،فمتى أكثر الرجوع إليه بذكره ،أورثه ذلك رجوعه بقابه إليه في كل أحواله،فيبقى الله عز وجل مفزعه وملجأه وملاذه ومعاذه، وقبلة قلبه ومهربه عند النوازل والبلايا.
ـ الثانية عشرة: أنه يورثه القرب منه، فعلى قدرذكره لله عز وجل يكون قربه منه، وعلى قدر غفلته يكون بعده منه.
ـ الثالثة عشرة: أنه يفتح له بابا عظيمامن أبواب المعرفة، وكلما أكثر من الذكرازداد من المعرفة.
ـ الرابعة عشرة: أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله، لشدة استيلائه على قلبه وحضوره مع الله تعالى، بخلاف الغافل، فإن حجاب الهيبة رقيق في قلبه.
ـ الخامسة عشرة: أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى:((فاذكروني أذكركم))البقرة152 ولو لم يكن في الذكر إلا هذه لكفى بها فضلا وشرفا. وقال صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى:"من ذكرني في نفسه ، ذكرته في نفسي، ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم".
ـ السادسة عشرة: أنه يورث حياة القلب، وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله تعالى روحه يقول: الذكر للقلب مثل الماء للسمك، فكيف يكون حال السمك إذا فارق الماء؟.

أكتفي بهذا القدر ويتبع بإذن اللتعالى
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-01-2011, 02:16 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

بارك الله فيكم

..
واصلوا واصلكم الله
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
من, تذكروه, وأمركم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 03:30 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.