انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


واحة الشعر العربي هنا توضع أي قصيدة عربية منقولة عن الشعراء المتقدمين والمتأخرين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-22-2007, 09:05 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي :: ياليت شعرى!! " حيرة " ::

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأنقل لكم قصيدة قالها الشيخ عبد الفتاح عشماوى -حفظه الله ورعه إن كان حيا ورحمه إن كان توفى- من كتاب " عودة الحجاب 1 " للشيخ المِقدام محمد بن اسماعيل المقدم "جعله الله مقدام للأمام" -حفظه الله ورعاه-

وكتبها فضيلته جواباً لشاب " حائر "

ففى هذه الأبيات -بفضل الله- يؤخذ منها الفوائد لكلا الجنسين (الرجال والنساء)

ففى الرجال, سيرى الرجل منا نموذجاً عملياً كثيراً مايراه كلاً منا المرات العديدة فاليوم الواحد ويتلخص فى المقولة الرقراقة " من فقد الله فماذا وجد..؟! ومن وجد الله فماذا فقد..؟! "

وفى النساء, سترون المرغوب فيها حقاً كى تكون زوجة, وسترون مايكون حال الذى قبلتها موجهه إلى " الغرب "
فأين تذهبون..؟!

فأترككم مع القصيدة

حيرة

سأل الفتى هلا أزلت لحيرتى *** كيف السبيل وقد جعلتك قدوتى..؟!

فأجبت, أفصح ما بذاتك علنى *** أجد السبيل بقدر ما فى طاقتى

فأجاب, أبغى أن أصون غريزتى *** بزواج من تدعى بحق زوجتى

ليست مشاعاً للجميع يرونها *** تمشى لتعرض ما يذل رجولتى

إن قلت صونى سُمْعتى وتسترى *** ألفيتها عابت عَلَىْ ( رجعيتى )

أو قلت : قال الله, كان جوابها *** ماقال (قاسم) أو (فرويد ) غايتى

وإذا خطبت وقلت : ما هو مهرها ؟ *** لم يتركوا إلا الفراغ بجعبتى

وإذا رأتنى بالشعيرات التى *** فى عارضى إزالة لحيتى

أوْ لا زواج وقد أطاعوا أمرها *** وأنا الطريد أجر ذيل الخيبة

فإذا رضخت وصار وجهى ناعماً *** وتزوَّجتنى والمٌضَيَّعُ سنتى

ورأيتها يوماً تغادر بيتنا *** وسألتها, قالت : أريد إدارتى!

لم يبق إلا أن أكون مكانها *** وهى التى تسعى لتجلب لقمتى

وطعامها أطهو وأغسل ثوبها *** وكذلك أُرضع طفلها يا بلوتى

لم لا تكون وقد رأت حكامها *** أعطوا لها ما حرمته شريعتى

من لى بذات الدين تحفظ غيبتى *** غابت فلم أر من أراها زوجتى

فأجبته وأنا أغالب دمعتى *** أسمعنى ما زادنى من حسرتى

لكن أقول وقد وُهِبْت هداية *** لا تيأسن وابحث عن المهدية

فهناك من صُنَّ الحياء وإنما *** غُيِّبن خلف الخِدرخدرِ العفةِ

قل للتى اخضرت ولكن من دِمن (1) *** لا أشتريك لكى أبيع ديانتى

وياليت شعرى!

والله هو المستعان

والحمد لله على كل حال

=====

هامش : (1) مأخوذ من معنى حديث ضعيف جداً نصه : إياكم وخضراء الدمن, فقيل وما خضراء الدمن..؟! قال : المرأة الحسناء فى المنبت السوء ) سلسة الأحاديث الضعيفة.
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-22-2007, 10:47 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

ياالله ..
ماشاء الله
بوركت ياحبيب ، وجزيت الجنة
والله فعلا القصيدة دى فيها كمية تصويرات وتشبيهات ممتعة حقا
بارك الله فيك وجزاك عليها خير الجزاء ياأخى
وإذا سمحت لى أن أقوم بنقلها لمنتديات أخرى ليعم منها الخير والنفع إن شاء الله ، أكون شاكرا ياحبيب
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-22-2007, 11:53 AM
ابوعائش ابوعائش غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 



افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-22-2007, 05:40 PM
أم معاذ أم معاذ غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ماشاء الله
جزاكم الله خيرا
والله المستعان
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-23-2007, 01:28 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً

وبالطبع ياحبيب انقل
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-23-2007, 02:57 PM
سعيد الحلواني سعيد الحلواني غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

بالله انه رائع حقا وجميل
جزاك الله خيرا علي نقله لنا
وحفظ الله من انشده
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-25-2007, 08:42 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

أهلاً بالحبيب سعيد
أين أنت يارَجُل..؟!

مفتقدينك أخى الحبيب

جزاك الله خيراً على مرورك
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-26-2007, 03:15 PM
البنوتة البنوتة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 



افتراضي

لكن ما هو قصدك يا أخي المؤمن
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-16-2008, 04:20 PM
عبد الملك بن عطية عبد الملك بن عطية غير متواجد حالياً
* المراقب العام *
 




افتراضي

بارك الله فيك أبا مصعب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-16-2008, 05:16 PM
أم عمر أم عمر غير متواجد حالياً
اللهم نسألك الجنة بغير حساب وأن ترحم أبى وتعلى قدره فى الجنة وترزقنا الثبات حتى الممات
 




افتراضي

ماشاء الله قصيدة بحق رائعة
جزاكم الله خيراً ونفع بكم
التوقيع

غراس الجنة:
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 03:35 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.