انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


عقيدة أهل السنة يُدرج فيه كل ما يختص بالعقيدةِ الصحيحةِ على منهجِ أهلِ السُنةِ والجماعةِ.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 06-10-2008, 04:51 AM
أبو الفداء الأندلسي أبو الفداء الأندلسي غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جازاك الله خيرا أخي أبو عمر و نحن في خدمة الإسلام و المسلمين

التعديل الأخير تم بواسطة أبو الفداء الأندلسي ; 06-10-2008 الساعة 04:51 AM سبب آخر: خطأ في كلمة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-13-2008, 02:03 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

جزاكما الله خيرا اخونا ابو انس وابو الفدا
واسمحا لي ان ادلو انا ايضا بدلوي
ان علو الله علو ذات وعلو قهر وعلو شأن
اما علو الذات
قوله تعالي (الرحمن علي العرش استوي )
علو القهر
قوله تعالي (وهو القاهر فوق عباده )
علو الشأن
قوله تعالي (ولله الأسماء الحسني)
وقال الشيخ حافظ الحكمي في منظومته سلم الوصول الي علم الأصول
علو قهر وعلو الشان جل عن الأضداد والأعوان
كذا له العلو والفوقية علي عباده بلا كيفية

وايضا اضيف الي ماذكرتموه
الأدلة الفطرية علو علو الله
فقد ذكرتما الأدلة من القرآن والسنة واليكم الأدلة الفطرية لتمام الموضوع
- ان الخلق جميعا بطباعهم وقلوبهم السليمة يرفعون ايديهم عند الدعاء ويقصدون جهة العلو بقلوبهم عند التضرع الي الله
- حضر الشيخ الهمذاني مجلس الجويني وهو يتكلم في نفي صفة العلو ويقول كان الله ولا عرش وهو الأن علي ماكان
قال الهمذاني اخبرنا يا استاذ عن هذه الضرورة التي نجدها في قلوبنا؟ فانه ماقال عارف قط يالله الا وجد في قلبه ضرورة تطلب العلو لا يلتفت يمنة ولا يسرة فكيف ندفع هذه الضرورة عن انفسنا؟؟
فلطم الجويني علي رأسه وبكي وقال حيرني الهمذاني حيرني الهمذاني
- ان الأنسان يضع جبهته في السجود علي الأرض تذللا لمن هو فوق
- ان الساجد يقول سبحان ربي الأعلي وليس الأسفل
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-13-2008, 02:40 PM
قـَسْوَرَةُ الأَثَرِيُّ قـَسْوَرَةُ الأَثَرِيُّ غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ماشاء الله

تظَافَرَت الجهود فكان الكلام جامعا مانعا سديدا مسدّدا

نفع الله بالحبيب ابي انس و بالقريب اخي العشيرة وابن الاهل و الديرة ابي الفداء

و بالاخت الفاضلة نفعنا الله بعلمها هجرة جعلنا الله من هاجري المعاصي والآثام

وفّقكم الله
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-14-2008, 06:11 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

امين 000 امين 000امين
ودائما وابدا اذا تضافرت جهود المسلمين وتعاونوا معا لابد من ولادة عمل قيم يخدم الأسلام والمسلمين
اللهم اجعل عملنا خالصا لوجهك الكريم ولا تجعل فيه رياء او سمعة
واجعل ماعلمتنا ربنا حجة لنا لا علينا
ولا تخزنا يوم القيامة
آمين
وجزاكم الله جميعا خيرا
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-30-2008, 03:59 PM
أبو الفداء الأندلسي أبو الفداء الأندلسي غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي


قال الشيخ علي الخضير في شرح الواسطية


قال تعالى{ يا عيسى إني متوفيك ورافعك إليّ } { بل رفعه الله إليه } { إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه } { ياهامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب . أسباب السماوات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا } { ءأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور . أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كيف نذير } " .
ومن الأحاديث التي ذكر المصنف في فصل السنة : " قوله في رقية المريض [ ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء اجعل رحمتك في الأرض اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ ] حديث حسن رواه أبو داود وغيره وقوله للجارية [ أين الله ] قالت في السماء قال [ من أنا ] قالت أنت رسول الله قال [ أعتقها فإنها مؤمنة ] رواه مسلم " .
فيه مسائل :
المسألة الأولى : هذه الآيات الخمس في صفة العلو لله , وإثبات اسم (24/العلي لله تعالى) ومنه العال , والمتعالي , والأعلى .
المسألة الثانية : مذهب السلف في مسألة العلو :
مذهبهم إثبات العلو لله على ما يليق بجلاله سواء أكان علو الذات , أوعلو القدر أوعلو القهر ، فهذه ثلاث علوات ثابتة لله تعالى ، ويثبتون لله جهة العلو , وأنه يشار إليه بالعلو ، والأدلة على ذلك أكثر من أن تحصر ، بل دل على إثبات العلو : القرآن والسنة والإجماع والعقل والفطرة ، بل حتى البهائم تثبت لله العلو ، فإنها ترفع وجهها وبصرها إلى السماء ، وقد نقل الصابوني في كتاب عقيدة أهل الحديث : إجماع السلف على إثبات صفة العلولله , وأن منكر العلو كافر .
المسألة الثالثة : مذهب أهل الكلام في العلو :
1 ـ مذهب الكلاّبية والأشاعرة الأولى , ومثلهم الكرّامية : أنهم يثبتون العلو لله بأنواعه الثلاثة ، علو القدر , وعلو القهر , وعلو الذات .
2 ـ مذهب الجهمية والمعتزلة والماتريدية ومتأخري الأشاعرة : فهؤلاء يثبتون لله علو القدر , والقهر , فهو عالي في قدره وقهره , وينفون علو الذات وعلو المكان ، ويقول الجهمية إنه في كل مكان ، وأما الماتريدية والأشاعرة , فيقولون : لاخارج العالم ولاداخله ولا متصل ولا منفصل ولا فوق ولا تحت .
المسالة الرابعة : بماذا يفسر أهل البدع الآيات المثبتة للعلو ؟
الجواب : أنهم يفسرونه بعلو القدر والقهر والملك ، ويقولون في قوله تعالى { أأمنتم من في السماء } يقولون : أأمنتم من ملكه السماء ، ويرد عليهم : أن ملك اللَّه في السماء والأرض ، وكذا في حديث [ أين اللَّه ] قالت : في السماء , أي : ملكه في السماء .
مسائل في صفة العلو :
1 ـ هل يثبت لله الجهة أنه في جهة العلو ؟ الجواب : نعم بإجماع السلف .
2 ـ هل يُسأل عن اللَّه بالأين ، أي : يقال أين اللَّه ؟ الجواب : نعم ، بإجماع السلف لحديث [ أين اللَّه ؟ ] قالت : في السماء .
3 ـ العلو من صفات الله اللازمة التي لا تنفك عنه تعالى , قال المصنف في الجواب الصحيح 4/317 : بل العلو عليها صفة لازمة له حيث وجد مخلوق فلا يكون الرب إلا عاليا عليه اهـ .
مسألة : يرد في الآيات والأحاديث عبارة [{ في السماء }] مثل قوله تعالى { أأمنتم من في السماء } وكما في الحديث الصحيح قال [ أين اللَّه ؟] قالت: في السماء , رواه مسلم , فما معنى في السماء ؟
الجواب : أن تحديد تفسير كلمة ( في ) يتوقف على ما المقصود بكلمة ( السماء ) ؟
فإن قُصد بكلمة ( السماء ) بمعنى : العلو , فإن ( في ) على بابها , ويكون في السماء أي في العلو , وإن قُصد بالسماء , أي السموات السبع المعهودة ، فمعنى في ، أي : على ، ويكون المعنى اللَّه على السموات فوق عرشه ، وكلا المعنيين صحيح , وهو مذهب أهل السنة والجماعة ، وراجع الفتاوى 5 / 106 .
مسألة : هل العلو ينافي النزول كل ليلة إلى السماء الدنيا ؟
قال المصنف على ذلك في الجواب الصحيح 4 / 317 : ولهذا قال غير واحد من أئمة السلف : إنه ينزل إلى السماء الدنيا , ولا يخلو العرش منه , فلا يصير تحت المخلوقات وفي جوفها قط , بل العلو عليها صفة لازمة له , حيث وجد مخلوق , فلا يكون الرب إلا عاليا عليه اهـ .
مسألة : في تحديد نوعية العلو : هي من الصفات الذاتية اللازمة لله تعالى كما قال المصنف في الجواب الصحيح 4/317 : بل العلو عليها صفة لازمة له , حيث وجد مخلوق , فلا يكون الرب إلا عاليا عليه اهـ , وقال المصنف في درء التعارض 6/208: قلت ـ أي ابن تيمية ـ وهذا الذي اختلف فيه قول القاضي , اختلف فيه أصحاب أحمد وغيرهم فكان طائفة يقولون : العلو من الصفات السمعية الخبرية , كالوجه واليد ونحوذلك وهذا قول طوائف من الصفاتية , ولهذا نفاة من متأخري الصفاتية من نفي الصفات السمعية الخبرية , كأتباع صاحب الإرشاد , وأما الأشعري وأئمة أصحابه , فإنهم متفقون على إثبات الصفات السمعية , مع تنازعهم في العلو هل هو من الصفات العقلية أو السمعية ؟
وأما أئمة الصفاتية كابن كلاب وسائر السلف , فعندهم أن العلو من الصفات المعلومة بالعقل , وهذا قول الجمهور من أصحاب أحمد وغيرهم , وإليه رجع القاضي أبو يعلى آخرا , وهو قول جمهور أهل الحديث والفقه والتصوف , وهو قول الكرامية وغيرهم اهـ .
وقال في الفتاوى 5 / 122 : ولهذا كان العلو من الصفات المعلومة بالسمع مع العقل والشرع عند الأئمة المثبتة , وأما الاستواء على العرش , فمن الصفات المعلومة بالسمع فقط دون العقل اهـ .
مسألة : قال المصنف في تاريخ مسألة العلو في درء التعارض 6 / 245 : وما ذكره ابن رشد من أن هذه الصفة صفة العلو , لم يزل أهل الشريعة في أول الأمر يثبتونها لله تعالى , حتى نفتها المعتزلة , ثم تبعهم على نفيها متأخروا الأشعرية , كلام صحيح , وهو يبين خطأ من يقول : إن النزاع في ذلك ليس إلا مع الكرامية والحنبلية , وكلامه هذا أصح مما زعمه ابن سينا , حيث ادعى أن السنن الإلهية منعت الناس عن شهرة القضايا , التي سماها الوهميات , مثل : أن كل موجود فلابد أن يشار إليه , فإن تلك السنن ليست إلا سنن المعتزلة والرافضة والإسماعيلية ومن وافقهم من أهل البدع , ليست سنن الأنبياء والمرسلين صلوات الله عليهم أجمعين اهـ.
مسألة : قال المصنف في الدرء 6 / 327 : والاعتراض على هذا من وجوه :
أحدها : أن يقال : القائلون بأن العالم كرة , يقولون إن المحيط هو الأعلى وإن المركز الذي هو جوف الأرض هو الأسفل , ويقولون إن السماء عالية على الأرض من جميع الجهات والأرض تحتها من جميع الجهات .
ويقولون : قسمان حقيقية وإضافية , فالحقيقية جهتان : وهما العلو والسفل , فالأفلاك وما فوقها هو العالى مطلقا وما في جوفها هو السافل مطلقا ، وأما الإضافية فهي بالنسبة إلى الحيوان , فما حاذى رأسه كان فوقه وما حاذى رجليه كان تحته وما حاذى جهته اليمنى كان عن يمينه وما حاذى اليسرى كان عن يساره وما كان قدامه كان أمامه وما كان خلفه كان وراءه ، وقالوا هذه الجهات تتبدل , فإن ما كان علوا له قد يصير سفلا له , كالسقف مثلا يكون تارة فوقه وتاره تحته وعلى هذا التقدير , فإذا علق رجل جعلت رجلاه إلى السماء ورأسه إلى الأرض , أومشت نملة تحت سقف رجلاها إلى السقف وظهرها إلى الأرض كان هذا الحيوان باعتبار الجهة الحقيقية السماء فوقه والأرض تحته لم يتغير الحكم , وأما باعتبار الإضافة إلى رأسه ورجليه فيقال : إن السماء تحته والأرض فوقه .
وإذا كان كذلك , فالملائكة الذين في الأفلاك من جميع الجوانب , هم باعتبار الحقيقة كلهم فوق الأرض , وليس بعضهم تحت بعض , ولا هم تحت شيء من الأرض أي الذين في ناحية الشمال , ليسوا تحت الذين في ناحية الجنوب , وكذلك من كان في ناحية برج السرطان ليس تحت من كان في ناحية برج العقرب , وإن كان بعض جوانب السماء تلي رؤوسنا تارة وأرجلنا أخرى , وإن كان فلك الشمس فوق القمر وكذلك السحاب وطير الهواء , هو من جميع الجوانب فوق الأرض وتحت السماء ليس شيء منه تحت الأرض ولا من في هذا الجانب تحت من في هذا الجانب , وكذلك ما على ظهر الأرض من الجبال والنبات والحيوان والأناسي وغيرهم , هم من جميع جوانب الأرض فوقها , وهم تحت السماء وليس أهل هذه الناحية تحت أهل هذه الناحية , ولا أحد منهم تحت الأرض , ولا فوق السماء البتة , فكيف تكون السماء تحت الأرض , أو يكون من هو فوق السماء تحت الأرض , ولو كان شيء منهم تحت الأرض , للزم أن يكون كل منهم تحت الأرض وفوقها , ولزم أن تكون كل من الملائكة وطير الهواء وحيتان الماء ودواب الأرض , فوق الأرض وتحت الأرض , ويلزم أن يكون كل شيء فوق ما يقابله وتحته , ولزم أن يكون كل من جانبي السماء فوق الآخر , وتحت الأرض , وأن يكون العرش إذا كان محيطا بالعالم تحت السماء , وتحت الأرض , مع أنه فوق السماء , وفوق الأرض , ولزم أن تكون الجنة تحت الأرض , وتحت جهنم , مع أنها فوق السموات , وفوق الأرض , وفوق جهنم , ولزم أن يكون أهل عليين , تحت أهل سجين , مع أنهم فوقهم , فإذا كانت هذه اللوازم وأمثالها باطلة باتفاق أهل العقل والإيمان , علم أنه لا يلزم من كون الخالق فوق السموات , أن يكون تحت شيء من المخلوقات , وكان من احتج بمثل هذه الحجة , إنما احتج بالخيال الباطل , الذي لا حقيقة له , مع دعواه أنه من البراهين العقلية , فإن كان يتصور حقيقة الأمر , فهو معاند جاحد , محتج بما يعلم أنه باطل وإن كان لم يتصور حقيقة الأمر , فهو من أجهل الناس بهذه الأمور العقلية , التي هي موافقة لما أخبرت به الرسل , وهو يزعم أنها تناقض الأدلة السمعية , فهو كما قيل :
فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم
الوجه الثاني : أن يقال : هب أنا لا نأخذ بما يقوله هؤلاء , أليس من المعلوم عند جميع الناس , أن السموات فوق الأرض , والهواء فوق الأرض , والسحاب والطير فوق الأرض , والحيتان والدواب والشجر فوق الأرض , والملائكة الذين في السموات فوق الأرض , وأهل عليين فوق أهل سجين , والعرش أعلى المخلوقات كما في الصحيحين عن النبي أنه قال [ إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس فإنه أعلى الجنة وأوسط الجنة وسقفه عرش الرحمن ] وهذه الأمور بعضها متفق عليه عند جميع العقلاء , وما لم يعرفه جميع العقلاء , فهو معلوم عند من يقول به , ولم يقل أحد من العقلاء : إن هذه الأمور تحت الأرض وسكانها , وعلم العقلاء بذلك أظهر من علمهم بكرية الأفلاك , لو قدر أن ذلك معارض لهذا , فكيف إذا لم يعارضه وإذا كانت المخلوقات التي في الأفلاك والهواء والأرض , لا يلزم من علوها على ما تحتها أن تكون تحت ما في الجانب الآخر من العالم , فالعلي الأعلى سبحانه , أولى أن لا يلزم من علوه على العالم , أن يكون تحت شيء منه اهـ .


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-30-2008, 04:33 PM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

ماشاء الله, جزاكم الله خيراً, نفع الله بكم.
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-07-2008, 08:41 PM
هدايه الرحمن هدايه الرحمن غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

جزاكما الله خير الجزاااء نفع الله بكما وجعلكما زخرا للاسلام والمسلميين
وفقكما الله..
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-08-2008, 10:14 PM
أبو الفداء الأندلسي أبو الفداء الأندلسي غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي



صفة العلو لله سبحانه ، والصلاة خلف من أنكر هذه الصفة
جواب لأهل الكويت



فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
ما هو مذهب أهل السنة والجماعة في صفة علو الله على خلقه, واستوائه على عرشه، وما حكم من نفى علو الله واستوائه على عرشه، وهل تصح إمامته في الصلاة، أفتونا وجزاكم الله خيرا .. ونأمل أن يكون الجواب مدعما بالأدلة من الكتاب والسنة ..

الجواب ..

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ..
فإن أهل السنة والجماعة رحمة الله عليهم مجمعون على اعتقاد أن الله سبحانه وتعالى مستوٍ على عرشه عالٍ على جميع خلقه علوا بذاته، ولم يخالف في ذلك إلا من طمس الله بصيرته من جهمية ومعتزلة وغيرهم من فرق الضلال الذين أعرضوا عن كتاب الله وسنة نبيه وحكموا عقولهم وآراء شيوخهم .

وعلو الله سبحانه ثابت في الكتاب والسنة والعقل والفطرة :أما كتاب الله : فهو مملوء بالنصوص الدالة على علوه سبحانه وتعالى بذاته فوق جميع مخلوقاته بأساليب مختلفة وصيغ متعددة ..
أولا :
التصريح باستوائه على عرشه جاء ذلك في سبعة مواضع في القرآن العزيز ..
ثانيا :
التصريح بلفظ العلي والأعلى، قال تعالى {وهو العلي العظيم} [النساء] . وقال تعالى {له ما في السموات وما في الأرض وهو العلي العظيم} [الشورى] . وقال تعالى {سبح اسم ربك الأعلى} [الأعلى] . وقال تعالى {إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى} [الليل] .
ثالثا :
التصريح بلفظ الفوقية في عدة مواضع .. قال تعالى {وهو القاهر فوق عباده} [الأنعام] . وقال تعالى {يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون} [النحل] .
رابعا :
التصريح بصعود الأشياء إليه سبحانه .. قال سبحانه وتعالى {إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه} [فاطر] . وقال تعالى {وإذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلى} [آل عمران] . وقال تعالى {بل رفعه الله إليه} [النساء]. وقال تعالى {تعرج الملائكة والروح إليه} [المعارج] .
خامسا :
التصريح بنزول الأشياء من عنده. قال تعالى {حم * تنـزيل الكتاب من الله العزيز العليم} [غافر]. وقال تعالى {حم * تنـزيل من الرحمن الرحيم} [فصلت] .. ووجه الاستدلال بهذين النوعين الرابع والخامس أنه لا يعقل الصعود والرفع إلا من أسفل إلى أعلى، ولا يعقل النزول والتنـزيل إلا من أعلى إلى أسفل ..
سادسا :
التصريح بأنه سبحانه وتعالى في السماء .. قال تعالى {ءأمنتم من في السماء} إلى قوله سبحانه {أم أمنتم من في السماء} الملك .

أما السنة :
فهي طافحة بالأحاديث الدالة على علو الله على خلقه .. منها أولا : إخباره صلى الله عليه وسلم أن الله في السماء، قال عليه الصلاة والسلام: ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء. وقال عليه والصلاة والسلام للجارية: أين الله؟ قالت في السماء، قال من أنا؟ قالت: أنت رسول الله ، قال اعتقها فإنها مؤمنة .. وجه الاستدلال من هذا الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بالإيمان لما قالت الله في السماء .. ثانيا : قال عليه الصلاة والسلام في رقية المريض: ربنا الله الذي في السماء .. ثالثا : لما خطب صلى الله عليه وسلم في المجمع العظيم في الحج قال: هل بلغت؟ قالوا نعم . فرفع إصبعه إلى السماء فقال : اللهم اشهد .

أما العقل :
فإنه يدل على أن الله سبحانه وتعالى في العلو وذلك عن طريق السبر والتقسيم، بأن يقال لمنكر علو الله : إما أن يكون الله سبحانه موجودا وإما أن يكون غير موجود - تعالى الله عن ذلك - وعلى كلا التقديرين يُلزم منكر العلو ببطلان قوله، لأنه لا يخلو إما أن يكون الله في العلو أو في السُفل، وكونه في السُفل باطل لأنه يلزم منه أن يكون الله حالا في مخلوقاته وهذا كفر بإجماع السلف، فلم يبقى إلا القسم الثاني وهو كونه سبحانه وتعالى في العلو، فيتعين اعتقاد العلو .. ثانيا : عن طريق السبر والتقسيم أيضا : بأن يقال لا يخلو الحال من أن يكون الله فوق أو تحت أو يمين أو يسار أو أمام أو خلف فينظر عند السبر أي الجهات أشرف فنجد أن العلو هو الأشرف والله سبحانه وتعالى مستحق للأشرف ، فيتعين كونه في جهة العلو ..

أما الفطرة :
فإن العقلاء جميعهم مفطورون على التوجه إلى العلو عند الدعاء واللّجاء والاضطرار، مما يدل قطعا على أن الله في العلو، يشهد لذلك ما جرى بين الهمذاني والجويني حيث جاء الهمذاني إلى مجلس الجويني وهو يدرس تلامذته ويقرر مسألة نفي علو الله على خلقه، فقال الهمذاني للجويني : يا أستاذ أخبرنا عن هذه الضرورة التي نجدها في نفوسنا فإنه ما توجه إنسان إلى الله قط إلا ويجد ضرورة في نفسه أن الله في جهة العلو .. فنـزل الجويني عن كرسيه وضرب على رأسه وقال : حيرني الهمذاني حيرني الهمذاني .

أما الحكم على من أنكر علو الله :
فإنه يكفر بذلك إذا لم يكن جاهلا بالنصوص الشرعية الدالة على صفة العلو، وقد حكم بكفر منكر العلو كثير من العلماء، فمنهم الإمام أبو حنيفة حينما سأله أبو مطيِع البلْخي عمن ينفي استواء الله على عرشه وعلوه على خلقه فقال : هو كافر، قال أبو مطيع، قلت له : فإن كان يقول الله مستوي على العرش ولا أدري عرشه في السماء أم في الأرض، قال : هو كافر .. وقال إمام الأئمة محمد ابن خزيمة عمن ينفي علو الله على خلقه فقال : هو كافر يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه وألقيت جثته في المزابل مع جيف الميتات .

أما حكم إمامة من ينكر علو الله :
فهي باطلة ولا يصح الائتمام به ولا تنصيبه إماما في الصلاة لما تقدم من أقوال العلماء في تكفيره ..

هذا ما تيسر ذكره في هذه المسألة الخطيرة ولو استقصينا الكلام على بطلان مذهب هؤلاء الجهمية الذين ينفون علو الله على خلقه وعرضنا لتـزييف شبههم لطال بنا الكلام وفيما ذكرناه كفاية لمن أراد الهداية .. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..

أملاه
أ. حمود بن عقلاء الشعيبي
الأستاذ سابقا بجامعة الإمام محمد بن سعود
الإسلامية فرع القصيم
28/4/1421هـ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-17-2009, 06:45 AM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاكما الله خيرا اخونا
ابو انس وابو الفدا
وجزاكِ خيرا أختنا الغالية
(هجرةإلى الله )

بارك الله فيكم وزادكم من فضله وعلمه وجزانا واياكم والمسلمين اجمعين كل خير وزادنا من فضله وجوده علما نافعا لا مضرا ويسر لنا مااكرمنا به وجعله حجة لنا لا علينا
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 11:54 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.