نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-21-2009, 06:17 PM
اللهم عفوك اللهم عفوك غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




3agek13 افيدونى

 

هل حضور الافراح الغير اسلامية حرام
وهل التقاط الصور للعروسين على سبيل انها بتبقى ذكرى حلوة مش اكتر حرام؟
  #2  
قديم 03-21-2009, 09:38 PM
علي عودة علي عودة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

هل شراء الاسهم في الشركات جائز ام غير جائز
  #3  
قديم 03-21-2009, 09:44 PM
علي عودة علي عودة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

هل شراء الاسهم في الشركات حرام ام حلال ؟
  #4  
قديم 03-21-2009, 10:38 PM
مع الله مع الله غير متواجد حالياً
مشرفة سابقة-جزاها الله خيرًا .
 




افتراضي

الأخ ( علي العودة ) فضلاً ضعوا السؤال في موضوع منفصل بارك الله فيكم
  #5  
قديم 03-22-2009, 06:29 PM
اللهم عفوك اللهم عفوك غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

هل من مجيب على سؤالى؟
  #6  
قديم 03-23-2009, 05:35 PM
أبو الحارث الشافعي أبو الحارث الشافعي غير متواجد حالياً
.:: عفا الله عنه ::.
 




افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ثم أما بعد ...
فاعلم رحمني الله وإياك أن وصفك لهذه الأفراح بكونها [ غير إسلامية ! ]
يكفي ويشفي في الجواب على سؤالك
ذلك أن المسلم المستسلم لله حقا لابد أن يكون حنيفيا ،
لأن الحنيفية هي أحسن الدين ، وهي الدين القيِّم القويم
كما في قوله تعالى في سورة النساء :
( وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا
وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا )
وقوله تعالى في سورة الروم :
(فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ
ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )
قال الأزهري رحمه الله في " تهذيب اللغة " :
( قال أبو إسحاق الزّجَّاج : نَصَبَ حَنيفاً في هذه الايةِ على الحالِ ،
المعنى : بل نَتَّبِعُ مِلَّةَ ابراهيم في حالِ حَنيِفَّتِيته،
ومَعْنَى الحَنيِفيَّةِ في اللغة المَيْلُ، والمعنى أنَّ ابراهيم حَنَفَ إلى دين الله ودين الإسلام
فإنما أُخِذَ الحَنَفُ من قولهم: رِجْل حَنْفَاءُ ورَجُلُ أحْنَفُ ،
وهو الذي تَمِيلُ قَدَمَاه كلُ واحدةٍ إلى أُخْتِها بأصَابعها.) اهـ
قال الفقير إلى عفو ربه :
وعليه فإن المسلم لا يكون حنيفيا إلا إذا مال عن غير الله إلى الله
فيميل عن الشرك إلى التوحيد ، وعن النفاق إلى الإيمان ، وعن البدعة إلى السنة ،
وعن المعصية إلى الطاعة
والحاصل : أن المسلم الحنيف يميل بقلبه وأقواله وأفعاله وأحواله
عن الشرائع والعادات [ الغير إسلامية ] إلى الشرائع النورانية الربانية [ الإسلامية ]
ثم اعلم يا رعاك الله أن هذا الميل واجب على كل مسلم ، لا خيار فيه لأحد
كما قال تعالى في سورة الاحزاب :
( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ
وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا )
وعليه فإن عدم حضور هذه الأفراح [ الغير إسلامية ] فيه ميل للقلب عن معصية الله إلى طاعته
وهذا هو أضعف الإيمان الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم
فيما رواه مسلم من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا :
( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ،
فإن لم يستطع فقلبه وذلك أضعف الإيمان )

قال شيخ الإسلام رحمه الله كما في " المجموع " :
( فهذا يبين أن القلب إذا لم يكن فيه بغضما يكرهه الله من المنكرات كان عادما للإيمان )
وروى أبو داود من حديث العُرس ابن عَميرة رضي الله عنه أنالنبي صلى الله عليه وسلم قال :
" إذا عُمِلَت الخطيئة في الأرض كان من شهدهافكرهها كمن غاب عنها ،
ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها )

قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله في " جامع العلوم " :
( فتبين بهذا أن الإنكار بالقلب فرض على كلمسلم في كل حال ،
وأما الإنكار باليد واللسان فبحسب القدرة ) اهـ

إذا تقرر هذا فاعلم رحمك الله أن تغيير المنكر بالقلب يستلزم هجران أماكن المنكر والبعد عن أهله

قال تعالى " واللذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما "
قال الحسن البصري رحمه الله : اللغو : المعاصي كلها ،
قال القرطبي رحمه الله : ( وهذا – أي : قول الحسن - جامع ،
و " كراما " : معناه معرضين منكرين ، لا يرضونه ، ولا يمالئون عليه ، ولا يجالسون أهله ) اهـ

وقال هبة الله الطبري رحمه الله :
( وإذا خالط أهل المعروف أهل المنكربغير إنكار عليهم كانوا كالراضين به ، المؤثرين له ،
فنخشى من نزول سخطالله على جماعتهم فيعم الجميع ، نعوذ بالله من سخطه )
نقله ابن القيمرحمه الله في " أحكام أهل الذمة "

وقال تعالى : " وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بهاويستهزأ بها
فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم "

قال القرطبي رحمه الله :
( فدل بهذا على وجوب اجتناب أصحاب المعاصي إذا ظهر منهم منكر ؛
لأن من لم يجتنبهم فقد رضي فعلهم )

ثم قال رحمه الله :
( فكل من جلس في مجلس معصية ولم ينكر عليهم يكونمعهم في الوزر سواء ،
وينبغي أن ينكر عليهم إذا تكلموا بالمعصية وعملوابها ،
فإذا لم يقدر على النكير عليهم فينبغي أن يقوم عنهم حتى لا يكون منأهل هذه الآية ) اهـ

وقال القرطبي رحمه الله :
( قال ابن عطية رحمه الله : والإجماع منعقدعلى أن النهي عن المنكر فرض
لمن أطاقه وأمن الضرر على نفسه وعلى المسلمين،
فإن خاف فينكر بقلبه ويهجر ذا المنكر ولا يخالطه ) اهـ

قال افقير إلى عفو ربه :
فالحاصل أنه لا يجوز لك حضور هذا الفرح [ الغير إسلامي ]
إلاعلى وجه الإنكار ، والنصيحة لدين الله العزيز الغفار
وهذا سؤال أتوجه به لكل من فرح بهذه الأفراح [ الغير إسلامية ]
لو أن أحدهم قال لكَ : إن فلانا من كبار العلماء سيُدعَى إلى فرحك [ الغير إسلامي ]
ويرى ما فيه من رقص وغناء ، واختلاط وتبرج وفتنة وبلاء
فماذا سيكون حالك !
وكيف بكَ لو علمت أن نبينا صلى الله عليه وسلم سيرى فرحك [ الغير إسلامي ]
ويعلم بما صنعت فيه !
وإذا لم يره أحد من العالمين ، فأين أنت من نظر رب العالمين
الذي قال في كتابه الحكيم :
( وهو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير )
وأخيرا فإني اذكر نفسي وإياك يا رعاك الله بقول النبي صلى الله عليه وسلم
فيما رواه الطبراني في المعجم الكبير من حديث ابن عباس :
( من أرضى الناس بسخط الله ، سخط الله عليه وأسخط عليه الناس
ومن أسخط الناس برضى الله ، رضي الله عنه وأرضى عنه الناس )
وأما التصوير [ الغير إسلامي ] للفرح [ الغير إسلامي ]
فاعلم رحمني الله وإياك أن الفرح بالمعصية ذنبه أعظم من المعصية نفسها
ومن مظاهر هذا الفرح أن تحتفظ بذكرى هذه المعصية على هيئة صور ونحوها
فأي ذكرى في فرح [ غير إسلامي ] اشتمل على ما يغضب الله تبارك وتعالى
وأي فرح في شيء يحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم
هذا وإن علمائنا حفظهم الله على تحريم هذا التصوير
لما فيه من تكشف النساء أمام جملة من الأجانب والغوغاء
ولما في اقتنائها من ذريعة تعليقها الذي هو محرم في قول عامة الفقهاء
هذا والله الموفق لما يحب ويرضى .
  #7  
قديم 03-23-2009, 07:38 PM
هالة بوصوار هالة بوصوار غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Islam اجيبوا ارجوكم

السلام عليكم
لي سؤال ارجوكم اجيبوني عنهوهو
عندما تلتقي شخصا واحدا كيف تقول له ؟
اتقول السلام عليكم .او السلام عليك ؟
استدل بدليل من القران او السنة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 05:28 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.