انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > الملتقى الشرعي العام

الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-10-2011, 05:50 PM
الصورة الرمزية الطامعة في رضا ربها
الطامعة في رضا ربها الطامعة في رضا ربها غير متواجد حالياً
( إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )
 




Arrow ~@ حـوار مع مـديـر منتــدى الحور العيـــن @~

 

اقتباس:
بداية.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لاشك أن الدعوة هي أمر يتوجب على كل مسلم كان أو مسلمة القيام به ... على قدر المستطاع

ومما لا ريب فيه أن المواقع الإلكترونية الاسلامية هي أحد وسائل الدعوة...

وقد أثار انتباهنا الجهد العظيم الذي تقومون به من خلال موقعكم المبارك .. نسأل الله أن يبارك لكم وعليكم وأن يجعله في موازين حسناتكم....

فأردنا أن نسألكم بعض الأسئلة التي ستكون الإجابة عليها إن شاء الله نموذج

للآخرين للسير على خطاكم وتشجيعهم على عدم التواني عن مهمة الدعوة ...



كانت هذه الكلمات بداية أسئلة أعددتها لتجيب عليها إدارة المنتدى - بارك الله فيهم -
وذلك لتقديم نشاط دراسي منذ قرابة العامين والنصف! .. ليكون جزءًا من موضوع
قدّمته عن منتدى الحور العين .. - والحمد لله حصلت فيه على الدرجة النهائية -

وما يفرح أنه وبعد فرمتة الجهاز لمرات عديدة ، ثم الاستغناء عن خدماته كلياً ،
ثم تبديل الهارد وير له بآخر جديد ، ها أنا قَدَراً أفتح الهارد القديم الملقى في أحد الرفوف
- لا أذكر ما فيه البتة - لأجد هذا الحوار أو لنقل : الأسئلة الموجهة للإدارة ..

***********************


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

كلمة شكر
ابتداءً نشكر الأخت الفاضلة الطامعة في رضا ربها –رضي الله عنا وعنها- على أن اختارت موقع ومنتديات الحور العين بأن تُجري معه هذا المبحث
فما هذا إلا تواضع من الأخت –حفظها الله- وحُسن ظنها بإخوانها وأخواتها في هذا الصرح
سائلين الله تبارك وتعالى لنا ولها التوفيق
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.



مقدمة

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على النبىّ الأمين, وعلى آل بيته الطاهرين, وعلى أصحابه الغر الميامين, وعلى كل من اتبع هداهم إلى يوم الدين أما بعد,

فلا يخفى على أحدٍ من العقلاء مدى الغزو الذى أحدثته الشبكة العنكبوتية التى جعلت من العالم بحق قرية صغيرة, بل قل إن شئت حجرة صغيره! ونسأل الله السلامة,
فلا يكاد يخلو بيت من الحاسب الآلى المُوَصَّل بالإنترنت, وأصبح الكل يذهب ويجيئ وينام ويستيقظ على النت, وهذا وحده بلاء فى ذاته,
ولكن مما يزيد البلاء سوءاً أنه انتشر فى هذه الشبكة العنكبوتية شَيْئَيْن يُلَخَّص فيهما حال هذه الشبكة, ألا وهما:-
-الشبهات والشهوات
فهناك من ينشر على هذه الشبكة الشبهات التى تعصف بمن ليس عنده قوة علم,
وهناك من ينشر على هذه الشبكة الشهوات التى تعصف بمن ليس عنده عبادة وحال مع الله تحول بينه وبينها,
ومما يزيد البلاء سوءاً فوق ماهو عليه أن السواد الأعظم من المسلمين أصبح يعتاد هذه الشبكة العنكبوتية, ولكل منهم له طلبه وغرضه الذى يدخل من أجله,
فإن مما قيل يُفهم أن الإنترنت أصبح واقع يفرض نفسه على الجميع بأنه كائن,
فوجب على المسلمين المُصلحين أن يجعلوا فى وسط هذا الغُثاء والمواقع الآسنة الآثمة الموجوده بعض البساتين التى يفوح منها نقاء الإسلام فى عقيدته السليمة التى تُصلح حال من وقع فى الشبهات وتقى وتُعلم من لم يتنجس بهذه التُرَّاهات –التى ليست بشئ عند التحقيق-, وأن ترتفع بالنفوس المسلمة إلى تزكيتها والرقى بها عن الشهوات التى تنخر فى جسد الأمة,
وإن المُصلحين هؤلاء منهم الرجال ومنهم النساء, بعد أن عرفوا خطورة الأمر, عزموا على أن يدخلوا لهؤلاء كى يَمُدُّوا لهم يد العون لإنتشالهم مما هم فيه,
فقد دخل الرجال كى يأخذوا بيد إخوانهم, ودخلن النساء كى يأخذن بيد أخواتهن,
ومن ضمن هذه الوسائل التى تقوم بهذا الدور الذى أعتبره فرض كفاية تأثم الأمة إن لم يقم به أحد! هذه المنتديات المسلمة المباركة –أسأل الله تبارك وتعالى أن يُكثر من سوادها-...


1- ما هي بداية ( الحور العين ) ؟؟ أي ما الدافع لإنشاء ( الحور العين ) ؟
أما عن البداية; فقد بدء الحور العين بشكل مختلف عما ترونه الآن فقط كان في البداية موقع صغير جدا وقد كانت بداية ولادة هذا الموقع المبارك في
أواسط عام 1427 هـ 2006 م. ثم من الله تبارك وتعالى علينا بفتوحات من عنده وبدء الموقع يكبر وينتشر وتتلقاه محركات البحث ولكن في ذلك الوقت لم يكن هناك منتدى بعد.

وأما عن الدافع لإنشائه; هو القيام بأعظم وظيفة وُجِدَت على وجه الأرض من لدن آدم –عليه السلام- إلى أن يرث الله الأرض وما عليها; القيام بالدعوة إلى الله تبارك وتعالى
فقد قال –جل شأنه- {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }فصلت33
فأحببنا الخير لأنفسنا وأن نكون خَدَم لله تبارك وتعالى, نعمل له وبه وإليه, وهذا لَعَمري لشرفٌ لنا ولكل من يدعوا إلى الله, إذ أن شرف الدعوةِ راجع إلى المدعو إليه; فما بالكم برب العالمين.. رب السماوات والأرض وما بينها وما تحت الثرى.. رب شكور يقبل القليل ويُنَمِّيه.. رب جواد خيره إلينا نازل وشرنا إليه صاعد.. رب حليم.. ستير.. عفور.. رحيم –سبحانه جل شأنه-
فهذا مما حثنا على القدوم على هذه الخطوة, أن نقوم بتبليغ دين الله إلى عباد الله على مراد الله –تبارك وتعالى- وعلى مراد رسول الله –عليه الصلاة والسلام-, وهذا ما نقله لنا سلفنا الصالح رضوان الله عليهم- الذي قال فيهم النبي –عليه الصلاة والسلام- "خير الناس قرني, ثم الذين يلونهم, ثم الذين يلونهم"
كما أحببنا أن نُشارك في النهوض بخيرية هذه الأمة من جديد حيث الله قال {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ... }آل عمران110
فإن الأمة لم تذلّ من بعد عزّة إلا بعد أن تركت هذا الأصل العظيم, ألا وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر بغير منكر –وهذا باب عظيم تُفرد له المواضيع الخاصة-
وقد منّ الله علينا بفضله وكرمه بترجمة بعض هذه المعاني في أشياء حسِّيَّة بالموقع والمنتدى –بفضل الله ثم الأفاضل والفضليات الذين بذلوا مابوسعهم فجزاهم الله خيراً-,

فهناك الغرفة الصوتية وبها العديد من المشايخ الفضلاء وطلبة العلم المتميزين, ففي الغرفة دروس لطلبة العلم, وأخرى دعوية, وهناك لقاءات مخصصة للأسئلة والتواصل مع الأعضاء –غير أن في معظم الدروس يتبعها فقرة للأسئلة والتواصل المباشر مع الأعضاء في حل مشاكلهم والإجابة عن استفساراتهم-,
وهناك بالمنتدى –بفضل الله- كل فترة وأخرى من يلتزم بفضل الله ابتداءً ثم بفضل وجوده في المنتدى والتنقل بين أقسامه... هذا وغيره من الأشياء التي نسأل الله أن ينفع بها وأن يجعلها لوجه خالصاً ولا يجعل فيها لغيره شيئا
فالله أسأل أن يثبتنا وإياكم على دينه الذي شرعه لنا كما أراده سبحانه, وألا يزغ قلوبنا بعد إذ هدانا, وألا يُفَرِّق جَمْعَنا, فهو سبحانه بكل شئ كفيل,
وهو حسبنا ونعم الوكيل
والحمد لله رب العالمين.




2- ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتكم منذ بداية إنشاء الموقع حتى الآن؟

ربما من أبرز هذه الصعوبات هو دخول أشكال وأصناف جدد من الزوار من دول مختلفة كلٌ له تفكيره وانتماءه فكان من الواجب علينا تصحيح مفاهيم هؤلاء القوم ولكن برفق ولين حتى لا ننفرهم من طريق ربنا وهذا يتطلب جهد وحكمة من الداعي إلى الله, هذا من جانب

ومن جانب آخر; أن الصعوبات والعوائق التي واجهت المنتدى كثرة تعرضه للإختراقات ووقف نشاطه من قِبَل أصحاب الأهواء! هدانا الله وإياهم إلى سبيله, ولا شك أن هذا الجانب أشد مرارة من غيره, إذ أن القلب ليحزن والعين لتدمع والله مما يسعى له هؤلاء القوم –هداهم الله- لوقف نشاط مثل هذا, نعوذ بالله من الخذلان

ولعل أبرز الصعوبات التي واجهتنا في الفترات الأخيرة, هو تعرض المنتدى للوقف لمدة تسع أيام
وإن الذي كان سبباً في غلق المنتدى في الفترة الأخيرة ومن هم على شاكلته ماهم إلا قوم مُلئت قلوبهم غِلّاً وحسداً –نعوذ بالله من الخذلان
ويُخشى عليهم بأن يندرجوا تحت المنافقين إذ الله قال
"الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ "
نعوذ بالله من الكفر والفسوق والعصيان

وهاهو المنتدى رجع بفضل الله ثم بفضل من سهر الليالي وبذل الجُهد والمال كي يعود ثانية.. سائلين الله أن تكون عودته مُحَمَّلَة بالخير والبركات
ولكننا لن نقول لهؤلاء القوم موتوا بغيظكم
ولكننا نقول هدانا الله وإياكم
ونعوذ بالله من الحَوْر بعد الكَوْر
فالحمد لله أولاً وآخرا.. ظاهراً وباطنا





3- كيف تغلبتم على هذه الصعوبات ؟

من ناحية التعامل مع الأجناس والأفكار المختلفة:
-نستعين ابتداءً بالله تبارك وتعالى وندعوه أن يُلهمنا رُشدنا
-ثم نقتفي آثار من كان قبلنا من سلفنا الصالح الذي على رأسهم النبي محمد –عليه الصلاة والسلام-, ويكون هذا بالتحلي بالعلم والصبر والحلم والرفق واللين والحكمة... إلخ مقومات الداعية المطلوبة منه عندما يتصدر للدعوة والصتادم مع المدعويين
وأما من ناحية الإختراقات وتنغيص الحقودين على هذ العمل:
-نأخذ بالأسباب ابتداءً كما أمرنا ربنا وشرّع في غير آية منها {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً }مريم25
فهذا أمر من الله بالأخذ بالأسباب وإن كانت ضعيفة, فماذا ياتُرى تفعل هزّة أمة ضعيفة في مراحل وضعها لجنينها في نخلة عظيمة..؟ فإن الله تَعَبّدنا بما نستطيعه

فمن الأسباب التي أخذنا بها:

1- ترخيص المُنتدى
2- أخذ استضافة مناسبة للسرعة والدعم الفني والحماية

وهذا من باب قول النبي –عليه الصلاة والسلام- "إعقلها وتوكل" فالله تبارك وتعالى ابتداءً وانتهاءً {... فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }يوسف64
-نقوم بمراجعة أنفسنا, وتجديد نياتنا خشية أن تكون هذه العَقَبات عقوبات لنا لا ابتلاءات, فقد قال ربنا {ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأنفال53
فالله أسأل أن لا يؤاخذ هذا الصرح المُبارك بذوب أمثالي وتقصيري, وأن يوفقنا إلى ما يُحب ويرضى, وأن يجعله لوجه خالصا
-ومن أهم الأشياء التي نتغلب بها على مثل هذه المصاعب هو تكاتف جُهد الأفاضل والفضليات من تقديم كل مافي الوِسْع من جُهد ومال
فالله أسأل أن يبارك في الإخوة والأخوات الذين بذلوا ويُبذلون قُصارى جُهدهم كي يستمر هذا الركب –جعله الله لوجهه خالصا-

ولِمَ قلتُ على هذه النقطة تحديداً من أهم الأشياء..؟!

هذا لأن المرء يرى حينها ويستشعر معنى حديث النبي –عليه الصلاة والسلام- الذي غاب كثيراً في واقعنا إلا في من رحم ربك"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد, إذا اشتكى منه عضو تداعى إليه سائر الجسد بالسهر والحُمّى"

فالله أسأل أن يؤلف بين قلوب المسلمين.. وأن يُبَغِّض الفرقة إلينا.


4- ما هي أهم الوسائل التي تستخدمونها لنشر الموقع ؟
يسر الله لنا بعض الطرق التي نسعى من خلالها لتعريف الناس بالموقع, منها:
نشره في مواقع أخرى بوضع ما يسمى (بنر اعلاني ) يتم ربطه بالموقع ،
أيضاً هناك خدمة مجانية تقوم بها محركات البحث كموقع google تُسمى -أرشفة المواقع- فأي موضوع جديد يكتب بالمنتدى خلال يوم أو اثنين تلتقطه محركات البحث ،
كذلك الأعمال الخارجية كعمل إسطوانات دعوية أو مطويات باسم الموقع ، وأيضاً من خلال زوار وأعضاء الموقع الكرام يقومون بنشر الموقع لمن يعرفون من أقاربهم أو أصدقاءهم هذا وأننا نستقبل آراء الأعضاء والأفاضل والفضليات بأي إقتراحات بأي أفكار جديدة تُفيد هذا الباب وغيره من أبواب الإبتكار في طُرق الدعوة, نسأل الله التيسير.



5- كلمة لشخص يريد أن يبدأ في إنشاء موقع إسلامي ....



أن يفكر أكثر من مرة قبل أن يُقبِل على هذه الخطوة, إذ هي مسئولية عظيمة تحتاج إلى وعي وفهم بواقع الشبكة وما تحمله من الغث والسمين
إذ أنه –للأسف- نرى عشرات المواقع والمنتديات تندرج تحت المسمى الإسلامي وتحمل في طياتها مخالفات شرعية جسيمة فيدخل حديثي الإلتزام ظانين أن هذا هو الطريق الحق الخالي من الشوائب ،فلذا على هذا الشخص المُكَرَّم أن يعرض شرع الله كما أنزله الله وبينه رسول الله بفهم أصحاب رسول الله والقرون المفضلة الأُوَل, إذ هذا هو المنهج الذي لا يشوبه شائبة وما دونه ستجد فيه إختلافاً كثيراً,


وهذا لن يأتي إلا أن يكون هذا الشخص مُتَعَلِّمٌ لدينه, ثابتٌ بقدميه على أرض المنهج الحق, وإن لم يتوافر فيه هذا فعليه أن يستعين بمن متصف بهذا بأن يكون له مرجعية
وعليه أيضاً أن يعلم أنه على ثغر من ثغور الدعوة وسط عالم مجهول رواده وساكنيه ،
ومن قبل هذا أوصي نفسي وإياه بالإخلاص لله تبارك وتعالى, فهو أصل صحة العمل أو فساده
فالله أسأل أن يوفقنا وإياكم إلى ما يُحب ويرضى
وهذه كانت رؤوس أقلام للإجابة عن الأسئلة, اكتفينا فيها على وضع الخطوط العريضة والأسس المتينة دون كثير بيان
سائلين الله أن ينفع بها
وصلِّ اللهم على نبينا محمد وسلم تسليماً كثيراً
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
..

جزاكم الله خيراً ونفع بكم الإسلام والمسلمين ....





التوقيع

رسالتي في الحياة :


سأطوّر نفسي باستمرار
من أجل خدمة الإسلام والمسلمين
وسأسخّر التقنية في مجال دعوة الآخرين

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-11-2011, 12:31 AM
الصورة الرمزية الطامعة في رضا ربها
الطامعة في رضا ربها الطامعة في رضا ربها غير متواجد حالياً
( إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )
 




افتراضي

من باب التوضيح فقط :

الأسئلة وضعتها في قسم الإقتراحات ، وتم الإجابة عليها من الإدارة في ملف مرفق ..

ونسأل الله التوفيق للجميع~
التوقيع

رسالتي في الحياة :


سأطوّر نفسي باستمرار
من أجل خدمة الإسلام والمسلمين
وسأسخّر التقنية في مجال دعوة الآخرين

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-11-2011, 10:48 AM
د. حازم د. حازم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-12-2011, 12:28 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

جزاكم الله خيراً ونفع بكم
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-14-2011, 03:05 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

بارك الله فيكِ اختي الفاضلة
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-14-2011, 03:19 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

ما شاء الله.
بارك الله فيكم وفي مديرنا الفاضل.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-24-2011, 09:44 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

اقتباس:
فالله أسأل أن لا يؤاخذ هذا الصرح المُبارك بذوب أمثالي وتقصيري, وأن يوفقنا إلى ما يُحب ويرضى, وأن يجعله لوجه خالصا
جزاكم الله خيرًا ..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-24-2011, 10:01 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جازاكم الله خيرا
بس وددت لو أعرف من أي بلد يسكن مدير المنتدى لو ما فيش مانع
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-24-2011, 12:00 PM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

بمصر يارعاكَ الله .
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-24-2011, 02:04 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

مشكور أخي أبو مصعب
مصر الثورة
مصر الحرة
الله أكبر
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
@~, مع, مـديـر, منتــدى, الحور, العيـــن, حـوار, ~@


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 11:24 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.