انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > الملتقى الشرعي العام

الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 01-24-2011, 10:15 AM
كنزي ايماني كنزي ايماني غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 02-14-2011, 10:35 PM
مريم= مريم= غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

{لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} المجادلة22
-
{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ .. أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ .. رُحَمَاء بَيْنَهُمْ .. تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }
الفتح29
-

-
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 02-17-2011, 03:46 AM
داليالين داليالين غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

نفع الله بك وهدانا
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-27-2011, 04:19 AM
سهير الجوهري سهير الجوهري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Islam

[QUOTE=أبو مصعب السلفي;432791]

لا مجال بارك الله فيكم بأن أقدم بكثير كلام .. فلعلكم رأيتم في الأيام الماضية أكثر مما رأيتُ
من هوانٍ وذلٍّ من قِبَلِ كثير من المسلمين تجاه النصارى.. مبررين كل ذلك بالحادث الذي وقع في الاسكندرية; ويكأن هناك أحد -من المعتبرين عقلًا وفهمًا- قال بأن هذا الأمر مشروعًا !
وأخذ هؤلاء المسلمون يتكلفون.. ويبذلون كل ما في وسعهم -حتى ولو كان محرمًا- حتى يتوددون إلى هؤلاء النصارى !
حتى رأينا هذا البرنامج "المصريون" الذي كان بثّ موحد على القنوات المحلية والفضائية !.. ومن رفع الصلبان والهتاف بأشياءٍ لو سمعها أيٌّ من صحابة النبي -عليه الصلاة والسلام- لحكموا بأن هذه ديار كفرٍ لا ديار إسلام !
بل وصل الأمر أن رأينا "منقبة" تجلس في الصف الأول في القدّاس -الكفري- في إحدى الكنائس !
فياليت شعري أهؤلاء عقلاء..؟!
إنا لله وإنا إليه راجعون !

الحاصل.. أن كل مسلمٍ يسعى بأن يقدم أي شيء يقدر عليه حسب استطاعته في محاول لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هؤلاء المسلمين الذين ينجرّون حول "رويبضات" الإعلام تارة, وسفهاء الأقوال تارة !
فهذا الطرح أقدمه شيء عملي ننقله لهؤلاء الناس وغيرهم.. وهو نماذج عملية في: البراءة من الكفر وأهله ولو كانوا أولي قربى !
وحبذا لو شارك كل من يستطيع فيه بذكر نماذج, ولكن على شرطي الذي أقوم به; من ذكر المصادر المنقول عنها .


عقيدة الولاء والبراء هي من أوثق عرى الإيمان, فمن حديث البراء بن عازب -رضي الله عنه- الذي أخرجه أحمد أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال " إن أوثق عُرى الإيمان: أن تُحِبَّ في الله, وتُبْغِضَ في الله"
وقد أصبحنا في زمنٍ في أحوج مانكون فيه هو تبين هذه العقيدة التي هي عَصَبِها.. نظراً لأن كثيراً ضيّعها, ليس هذا فحسب; بل عمل بضدها!! وإنا لله وإنا إليه راجعون !

وسوف أقتصر في هذا الموضوع لذكر النماذج المشرقة في باب "البراءة" من أهل الكفر ولو كانوا ذو قربى حتى نستبصر طريقنا الصحيح الذي لاعوجاج فيه...
وعندما تكن الأمور عملية تكن أكثر مدعاة للفَهْمِ والتفاعل وترسيخ المعنى.. حيث أن الدروس النظرية في العقيدةِ غير مجدية على الحقيقةِ.. ويُنظر هاهنا للفائدة.


وعليه فلنبدأ الموضوع على بركة الله
النموذج الأول:
نبيّ الله نوح -عليه السلام- مع ابنه!

فقد قصّ الله علينا نبأ نوحٍ -عليه السلام- مع قومه في أكثر من موضعٍ في كتابه العزيز..
ومن ضمن هذه الآيات المُبْهِرات النَيِّرات الآيات التي في سورة هود -عليه السلام-..
حيث حكى ربُّنا ما دار بين نوح -عليه السلام- وبين ابنه, فقال سبحانه =جلّ شأنه-
" وقالَ ارْكَبوا فيها بسمِ الله مَجْراها ومُرْساها, إنّ ربي لغفورٌ رَّحيم (41) وهي تجري بهم في موجٍ كالجبالِ ونادى نوحٌ ابْنَهُ وكان في مَعْزِلٍ يابُنَىَّ اركب مَّعنا ولا تَكُنْ معَ الكافرين (42) قال سآوى إلى جبلٍ يَعْصمُنِي مِنَ المآء, قال لا عاصِمَ اليَوْمَ من أمرِ الله إلا من رَّحِمَ, وحال بينهما الموجُ فكانَ مِنَ المُغْرَقين(43)" إلى أن قال ربّنا " ونادى نوحٌ ربَّهُ فقال ربِّ إنّ ابني من أهلي وإنّ وَعْدَكَ الحقُّ وأنتَ أحْكَمُ الحاكمين (45) قال يانوحُ إنَّهُ ليسَ من أهلِكَ إنّه عملٌ غير صالح, فلا تسألنِ ما ليسَ لَكَ به علم, إنِّي أَعِظُكَ أن تكونَ من الجاهلين(46) قال ربِّ إنِّي أعوذُ بِكَ أن أن أسألكَ ما ليس لي به علم, وإلا تغفِر لي وترحمني أكُن مِّنَ الخاسرين (47)"

فهذا سياق -والله- تدمع منه العين.. وتخشع له القلوب.. ففوائده كثيرة غزيرة.. ولولا أن المقصود من الموضوع شيء واحد لتعرضنا لها والله المستعان.

الشاهد من هذا السياق في قوله تعالى " قال يانوحُ إنّه ليس من أهلكَ " قال صاحب تفسير المنار -رحمه الله-: " قال يانوحُ إنّه ليس من أهلكَ " الذين أمرتُكَ أن تسلكهم في السفينة لإنجائهم من الغرق, والسبب " إنَّهُ عَمَلٌ غيرُ صالح " ... ومن المعلوم أن الكفر يقطع الولاية بين المؤمنين والكافرين من الأقربين, ويوجب براءة بعضهم من بعض. اهـ
فكأن ابن نوح لم يعد من أهله لكفره(1)
ثمّ أعلنَ توبته مما قاله, وذلك بقوله " وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين "(2)

فائدة: قال الرازي: وهذه الآية "إنّه ليس من أهلك" تدل على أنّ العبرة بقرابة الدين لا بقرابة النسب, فإنّ في هذه الصورة كانت قرابة النسب حاصلة من أقوى الوجوه, ولكن لما انتفت قرابة الدين لا جرم نفاه الله بأبلغ الألفاظ وهو قوله "إنّه ليس من أهلك"...(3)

إنّ في ذلك لآياتٍ لقومٍ يعقلون
فاعتبروا يا أولي الأبصار!


-----
(1) المستفاد من قصص القرآن (1/150) لـ عبد الكريم زيدان طـ مؤسسة الرسالة.
(2) تفسير الرازي (18/5) عنه (151).

(3) تفسير الرازي (18/3:2) عنه (150).

رسالة إلى الابن ( أبو مصعب )
أشكر لك غيرتك على عقيدتنا ولقد اقشعر بدني حينما كنت أطالع أخبار الثورة فرأيت شيخا أزهريا يقبض على يد تمسك بالصليب نحن لا ننكر حق المسيحي على أرض إسلامية إطلاقا بل علينا وفي ذمتنا العدل والقسط وحسن المعاملة وهذا من صميم الدين بل إن المسيحيين لم يأمنوا أبدا على مر العصور إلا في ظل الحكم الإسلامي ، ولعل المسلمين أرادوا أن ينفوا ما اتهم به الإسلام من ممارسات أسموها تارة بالطائفية وتارة بالإرهاب والإسلام براء من كل ذلك فلعل العالم كله قد فهم الرسالة وأيقنوا أن المسلمين لا يلبسون عباءة الإرهاب ولا الطائفية . وإن ثرنا نثور بقانون إلهي . نثور إذا اعتدي على إسلامنا ، نثور إذا أهين قرآننا , نثور إذا دنست مقدساتنا ونثور إذا أخرجنا من ديارنا . دستورنا في معاملة غير المسلمين قول الله عز وجل :( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين *إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون)سورة الممتحنة (9،8)
فهناك أسس للتعامل وأيضا شروط لمحاربتهم فإذا لم تتوفر الشروط فعلينا حسن المعاملة والبر ( بغير موالاة ) فهذا شيء خطير حتى لا نقع تحت : ( ومن يتولهم يومئذ فهو منهم - أو - فمن يتولهم فأولئك هم الظالمون )
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-27-2011, 02:15 PM
أبومالك أبومالك غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

نفع الله بكم بالتذكير بهذه الكلمات النافعة
ولتعم الفائدة فيما ذكرتم
اقتباس:
وسوف أقتصر في هذا الموضوع لذكر النماذج المشرقة في باب "البراءة" من أهل الكفر ولو كانوا ذو قربى حتى نستبصر طريقنا الصحيح الذي لاعوجاج فيه...
فمن الممكن عرض الموضوع فى موضوع منفصل ان أردتم ذلك .
اقتباس:
ولقد اقشعر بدني حينما كنت أطالع أخبار الثورة فرأيت شيخا أزهريا يقبض على يد تمسك بالصليب
ان كنتم تستغربون هذا الأمر فلقد سمعتُ وشاهدتُ ما تنفطر له القلوب وأنا أطالع أخبار الثورة .
ففى احدى البرامج والتى كانت تُشيد بالثورة قاموا بإستضافة رجل "مسلم" من "اخواننا المسلمين" وأخرى نصرانية فقالت له : أحييكم لعدم رفعكم فى ميدان التحرير لشعاركم "الإسلام هو الحل" فانفرجت أسارير الرجل ثم أردفت قائلة " وعلى فكرة مهواش هو الحل "!!
ياللعجب العجيب وما نطق بكلمة للرد عليها ولا من الحضور من المسلمين
لا أقول اقشعر بدنى ولكنى احسستُ بغصة وتكدير لما سمعت ورأيت .
فلم نعط الدنية !! ألسنا على الحق وهم على الباطل!! أم أن التنازلات وصلت لهذا الحد!!
وإلى الله المشتكى
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-17-2011, 04:08 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهير الجوهري مشاهدة المشاركة
رسالة إلى الابن ( أبو مصعب )
أشكر لك غيرتك على عقيدتنا ولقد اقشعر بدني حينما كنت أطالع أخبار الثورة فرأيت شيخا أزهريا يقبض على يد تمسك بالصليب نحن لا ننكر حق المسيحي على أرض إسلامية إطلاقا بل علينا وفي ذمتنا العدل والقسط وحسن المعاملة وهذا من صميم الدين بل إن المسيحيين لم يأمنوا أبدا على مر العصور إلا في ظل الحكم الإسلامي ، ولعل المسلمين أرادوا أن ينفوا ما اتهم به الإسلام من ممارسات أسموها تارة بالطائفية وتارة بالإرهاب والإسلام براء من كل ذلك فلعل العالم كله قد فهم الرسالة وأيقنوا أن المسلمين لا يلبسون عباءة الإرهاب ولا الطائفية . وإن ثرنا نثور بقانون إلهي . نثور إذا اعتدي على إسلامنا ، نثور إذا أهين قرآننا , نثور إذا دنست مقدساتنا ونثور إذا أخرجنا من ديارنا . دستورنا في معاملة غير المسلمين قول الله عز وجل :( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين *إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون)سورة الممتحنة (9،8)
فهناك أسس للتعامل وأيضا شروط لمحاربتهم فإذا لم تتوفر الشروط فعلينا حسن المعاملة والبر ( بغير موالاة ) فهذا شيء خطير حتى لا نقع تحت : ( ومن يتولهم يومئذ فهو منهم - أو - فمن يتولهم فأولئك هم الظالمون )
جزاكم الله خيرًا.. لقد قلتم ما عجز عنه الكثير ممن ترنحوا أمام شاشات التلفاز !
ليت شعري لِمَ لا يُلقمون هؤلاء النصارى الحجر بأن يقولوا لهم قولًا واحدًا; وهو: أنكم أيها النصارى خلال أحداث الثورة, ولم يكن هناك خيال لعسكري أمن, هل تعرض أي من الإسلاميين لكنائسكم..؟! والأكبر من ذلك أن كنائسكم كانت من جملة ما يحميه الإخوة في مناطقهم ! .. فلم كل ما تقومون به..؟! . وينتهي الأمر من قِبَلِنا.. وتبقى "الكرة" في ملعبهم, فننظر ماذا يفعلون!.. ويظهر أنهم هم أصحاب الفتن, فقد ورثوها من باباهم الروحي والقدسي !
ولكن للأسف ... كان ما قد شاهده العالمين !
ولكن الله متم نوره ولو كره الكافرون والمنافقون والعلمانيون والليبراليون ...
" إنّا لننصر رسلنا واللذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد "
فإن ما توعدون لآت.. وكل ما هو آتٍ قريب .
أخذ الله بنواصينا إليه.. وثبتنا على الحق حتى نلقاه .
---

الله المستعان يا أبا مالك.. لا تحرمنا من جميل دعائك .
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 04-05-2011, 09:28 PM
أبومالك أبومالك غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

نفع الله بالحبيب أبى مصعب .
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 05-09-2011, 09:20 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

وإياك ياحبيب
للرفع .
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 01-04-2012, 08:13 PM
سلسبيله هارون سلسبيله هارون غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ما شاء الله موضوع مهم جدا
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 02-07-2012, 08:41 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

نفع الله بكم وأعلى قدركم
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!!, "المسلمين", من, المواقف, الهاوية, انشروا, بين, يسقطوا, في, هذه, قبل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:54 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.