انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات


لـبيك اللـهم لبيـك ( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-14-2013, 11:39 AM
هنوود هنوود غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي عرفة يوم ميلاد جديد

 

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم "إن الإيمان ليخلق (أي: يبلى) في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم"[رواه الطبراني وصححه الألباني] .. فقلوبنا قد تَعِبَت من كثرة الفتن والمعاصي التي تتعرض لها طوال العام، وتحتاج إلى أن تُجدد الإيمان بداخلها ..
وها قد أتت الفرصة لكي نُجدد إيماننا ونتقرَّب إلى الله عزَّ وجلَّ .. إنه يوم عرفة، أعظم يوم في أعظم أيـــام الدهر ..
فيوم عرفة يوم تجاب فيه الدعوات وتقال فيه العثرات .. يوم عظَّم الله أمره ورفع على الأيام قدره ..
فهو أعظم فرصة للعتق من النيران .. وعن عائشة قالت: إن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء" [رواه مسلم] .. فنسأل الله تعالى أن يعتق رقابنا من النار،،
ولكن لن ينال هذه الجائزة العظيمة إلا من أخرج الدنيا من قلبه وجعل همَّه همَّا واحدًا، ألا وهو همّ الآخرة.
يوم عرفة .. فضائـــل وأعمـــال
الفضيلة الأولى: هو اليوم الذي أكمَّل الله تعالى فيه الدين وأتمَّ علينا نعمته ..
عن طارق بن شهاب عن عمر بن الخطاب: أن رجلا من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرءونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا، قال: أي آية؟، قال: { .. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ..}[المائدة: 3]، قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلي الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم جمعة. [صحيح البخاري]
فيوم عرفة هو يوم عيد للمسلمين .. عن عقبة بن عامر قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب"[رواه الترمذي وأبو داوود والنسائي وصححه الألباني]
الواجب العملــى:


وحيث إنه عيد، فيلزم منا عبوديتــــان ..
1) عبودية الشكر .. فعليك أن تلهَّج بالحمد والثناء على الله تعالى طوال الوقت، شكرًا لله عزَّ وجلَّ على أن بلغك يوم العتق الأكبر على الرغم من عدم استحقاقك لذلك.
2) عبودية الفرح .. قال تعالى {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس: 58] .. وعندما يمتلأ القلب فرحًا بفضل الله، يُسكب فيه حُب الرحمن فيطهُّر القلب.
يجب أن تفرح برحمة الله وتفرح أن الله تعالى بلغك هذا اليوم.. أن تشهد هذا اليوم .. يوم العتق الأكبر في حياتك ..

لو بلغته فهذه من أبلغ وأعظم النعم.. فلما تكون فَرِحًا القلب يسكب فيه حب الرحمن ... و ستشعر الفضل ينزل والرحمات .. وعليك بالتكبير لأن هذا يوم عظيم يجب أن تعظم ربك فيه.

وعليك أن تكثر من الثناء عليه لأن من أسباب رفع الدعاء وقبوله كثرة الثناء على الله تعالى. هذه تسمى عبادة التملــق وهي تعني أن لا تعرف كيفية الثناء على الله تعالى فتمدح ربك .. فيمتلأ قلبك بها ويحبها منك جدًا .. هذا هو شأن الحبيب مع حبيبه .. جرب وأنت تعرف معنى حب الرحمن.


الفضيلة الثانية: اليوم الذي أخذ الله تعالى فيه الميثاق على ذرية آدم ..
عن ابن عباس: عن النبي صلي الله عليه وسلم قال "أخذ الله الميثاق من ظهر آدم بنعمان يعني عرفة فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرهم بين يديه كالذر ثم كلمهم قبلا، قال{أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ، أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آَبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ}[الأعراف: 172,173]" [رواه أحمد وصححه الألباني]
فهذا هو اليوم الذي فطَّر الله سبحانه وتعالى فيه بني آدم على الفطرة السليمة التي تهتدي إلى الحق، فطرة الإسلام والتوحيد ..
فينبغي علينا أن نحمد الله عزَّ وجلَّ على نعمة الإسلام .. ونستشعر عظمة الإسلام وفضل الله علينا بنعمة الهداية إلى الصراط المُستقيم، وغيرنا كثير يتخبَّط في ظلمات الكفر والضلال المُبين.
الفضيلة الثالثة: أقسَّم الله تعالى بهذا اليوم العظيم مرتين ..
القسم الأول في سورة البروج .. حينما قال تعالى {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ، وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ، وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ} [البروج: 1,3] .. وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "اليوم الموعود: يوم القيامة، واليوم المشهود: يوم عرفة، والشاهد: يوم الجمعة .."[رواه الترمذي وحسنه الألباني] .. والله سبحانه وتعالى عظيم ولا يُقسم إلا بعظيم ..
والقسم الثاني ورد في سورة الفجر .. يقول تعالى { وَالْفَجْرِ، وَلَيَالٍ عَشْرٍ، وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ} [الفجر: 1,3] .. قال ابن عباس (تُرجمان القرآن) "الشفع يوم الأضحى، والوتر يوم عرفة"
فيقسم سبحانه وتعالى بالسماء وبيوم القيامة وبيوم الجمعة ويوم عرفة أن أصحاب الأخدود قتلوا .. فكل هذا يدل على العلو والرفعة والنور .. لأن هناك أناس سيمرون على الصراط كالكوكب الدري وهؤلاء هم أهل الدرجات العلى، أهل السماء، أهل العلو يوم القيامة ..
الواجب العملــى:
هل تريد أن تصل للرفعة؟ هل تريد أن تكون من أهل النور السابغ يوم القيامة؟ .. الأمر يحتاج:
فعليك أن تُعظِّم هذه الأيام المُعظمات، ولن تؤتى ذلك إلا بالبذل والتضحية .. الذي يتمثل في قصة أصحاب الأخدود، وقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها" [رواه مسلم]
فمن سيبيع نفسه لكي يُعتَق يوم العتق الأكبـــر؟!
فعليك في هذا اليوم أن تبذل أغلى ما تملُك لكي تفوز بجائزة العِتق .. فتتصدق بصدقة كبيرة .. ولا تنام من الفجر إلى المغرب .. وعليك أن تختم القرآن هذا اليوم ..
أترك كل شيء فهذا
*يوم العتق الأكبر*


الفضيلة الرابعة: صيامه يُكفِّر العام الماضي والقادم ..
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده .." [رواه مسلم]
إنما هذا يوم يكفر الله به سيئاتك،نحن لدينا حسن ظن بالله ولكن مسألة القبول ليست لنا،فالمؤمن يعمل العمل وقلبه وجل .. {وَالَّذِينَ يؤتونَ مَا آتَوا وَقلوبهم وَجِلَةٌ أَنَّهم إِلَىٰ رَبِّهِم رَاجِعونَ}[المؤمنون:60]
قال بعضهم "القلوب جوالة فقلب يجول حول العرش وقلب يجول حول الحش"، الحش أي: القاذورات وهي الدنيا الملعونة ..
فعليك أن تنكسِر وتذِل لله وتُخرج الدنيا من قلبك .. لكي تصلُح للتقرب من ربِّك عزَّ وجلَّ في هذا اليوم العظيم.
فاللهمَ ّقال بعضهم أرزقنا قلوبًا جديدة طاهرة صالحة لعبــادتك يـــــــــا ربَّ العالمين،،

المصادر:
درس "ولدت يوم عرفة" للشيـــخ هاني حلمي
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:45 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.