انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 10-20-2010, 05:55 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
كلمة وأنا الدهر جعلت الأمر فيه لبس بالنسبة لي ؟؟ فهل من توضيح جزاكِ الله الجنة
الامر سهل يسير بارك الله فيكِ
عندما تعلمين ان المقصود والله اعلم ان الله هو خالق الدهر ومنشأ احواله
ومسيره
فهل وضح الامر بارك الله فيكِ
وجزيتي الفردوس الاعلى نزلا..؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-22-2010, 12:47 AM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

اللهم آمين وإياكِ معلمتنا

بارك الله في حضرتك علي تشجيعك وكلماتكِ الطيبة

إن شاء الله سأكون عند حُسن ظنك بي دائماً

سعيدة جداً أن حضرتك لم ترديني ( الحمدُ لله علي هذا الفضل العظيم )

************
أما بالنسبة لسؤالي

نعم وضح الأمر بارك الله في حضرتك

خاصة بعدما بحثت في الشبكة عن شرح الحديث وقرأته وفهمته جيداً

جزاكِ الله الفردوس الأعلي نزلاً معلمتي

***********
اللهم اجعلنا من عبادك الشاكرين

تسجيل حضور الدرس السابع

إجابة سؤال الدرس

ماالفرق بين الحمد والشكر.؟؟

الإجابة

عند ذكر الفرق بين الحمد والشكر لابد لنا من التفريق بين كون الفرق خاص بالمتعلق أم بالسبب

أولاً :- بالنسبة للمتعلق فنقول أن الشكر أعم متعلقاً من الحمد : حيث أنه يتعلق باللسان
والقلب والجارحة ، فالقلب يعرف الله ويحبه ويعرف أن النِعم منه وحده ، واللسان يُثنى عليه
ويلهج بذكره ، والجوارح تستعمل هذه النِعم فيما يرضى الله عز وجل ولا تستعملها فيما يُسخطه .

أما الحمد فإنه أخص متعلقاً حيث كونه بالقلب واللسان فقط .


*******
ثانياً :- أما بالنسبة للسبب فنقول أن الشكر أخـص سـبباً والحمد أعم : حيث أن الشكر
يكون فى مقابل الإحسان وفى مقابل النِعم ولا يشكر على الصفات الذاتية فلا يُقال شكرت
فلان على خصاله الجميلة – ولله المثل الأعلى – وضد الشكر : الكفران .

أما الحمد فيكون فى مقابل وبلا مقابل ويكون على صفات الله الذاتية وعلى نعمائه فيُقال :
الحمد لله فاطر السموات والأرض .. ونقيض الحمد : الذم .


ويجتمع الحمد والشكر : فى أنهما يكونا على السراء والضراء حيث أن الضراء
نعمة أيضاً حيث أنها أخف وطأةً من الأعظم منها ، فكون الله إبتلاه بالأخف
فهذه نعمة تستوجب الشكر والحمد .

والحمد هو رأس الشكر كما قال النبى صلى الله عليه وسلم :

" الحمد رأس الشكر ، ما شَكَرَ الله عبد لم يحمده "





رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-23-2010, 09:58 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

بارك الله فيكِ ابنتي الحبيبة
اجابة ممتازة وجهد واضح اعانك الله وسدد خطاكِ
==
ماكان لي ان اردك وانتِ بهذا الجهد والاقبال جزاكِ الله الفردوس الاعلى نزلا
واصلي وصلكِ الله
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-24-2010, 11:00 PM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله في معلمتنا ومرشدتنا إلي توحيد الله معلمتنا الفاضلة هجرة وجزاها عنا خير الجزاء

تسجيل حضور الدرس الثامن

إجابة سؤال الدرس

ماهو الصراط ..؟ وما أحوال المارين به..؟

الإجابة

الصراط هو المعبر الذى يكون بين ضفتين

فالصراط هو جسر جهنم الذى يمر عليه كل الناس يوم القيامة حتى الأنبياء ،
وكلٌ منهم على حسب إمتثاله للأمر وإجتنابه للنهى ،
وكلٌ حسب تحقيقه للغاية التي خلقهم الله لأجلها

من إستقام على صراط الله الذى هو دين الحق فى الدنيا إستقام على هذا الصراط فى الآخرة

*******
وأحوال المارين عليه سبع:-

1- فهناك من سيمر عليه كالرياح المرسلة

2- وهناك من سيمر كانقضاض الكواكب

3- وهناك من سيمر كالطرف

4- وهناك من سيمر كالبرق أو أسرع ما يكون

5- وهنالك من سيمر متباطئاً بحسب تباطئه فى الدنيا

6- وهناك من يرمل رملاً

7- وهناك المُقِـل فى العمل الصالح فعند مروره تخـر يـدٌ وتعلق يـد وتُصيب جوانبه النار فيخلصـون
( وإذا خلصوا قالوا : الحمد لله الذى نجّانا منكِ بعد أن أراناكِ ، لقد أعطانا الله ما لم يُعطِ أحد )

***************
لي سؤال بعد إذن حضرتك معلمتي جزاكِ الله الفردوس الأعلي نزلاً

ألا وهو

من أحوال الناس عند المرور علي الصراط

من يرمل رملاً هل المقصود بهم

من يسيرون ببطء شديد كأنهم يحملون الرمال ؟ أم المقصود معني آخر ؟





رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-29-2010, 12:36 AM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله في معلمتنا الفاضلة هجرة إلي الله وجزاها عنا خير الجزاء

تسجيل حضور الدرس التاسع

إجابة سؤال الدرس

أذكر خصائص إسم الرحمن ؟


الإجابة

لقد أوجب الله سبحانه وتعالى خصائص كثيرة لاسمه الرحمن ، فمن تلك الخصائص :

1) أنه جعل اسم الرحمن ذكراً للذاكرين ونبّـه إلى الإستعاذة به .
قال تعالى : على لسان مريم : { قالت إنى أعوذ بالرحمن منكَ إن كنتَ تقياً } مريم 18

2) وفى التوكل على الله :
قال تعالى : { قل ربِ احكُم بالحقِ وربُنا الرحمنُ المستعانُ على ما تصفون } الأنبياء 112
وقال تعالى { قل هو الرحمنُ ءامنا بهِ وعليه توكلنا فستعلمون من هو فى ضلالٍ مُبين } المُلك

3) وفى الصوم :
قال تعالى : { فكلى واشربى وقرّى عيناً فإمّا تَرَيِنَّ من البشرِ أحداً فقولى إنى نذرتُ للرحمنِ صوماً فلن أكلم اليومِ إنسياً } مريم 26

4) وفى الذكر به
قال تعالى : { قلِ ادعو الله أو ادعو الرحمنَ أيّاً ما تدعو فله الأسماء الحسنى ولا تجهر بصلاتك ولا تُخافت بها وابتغِ بين ذلك سبيلاً } الإسراء 110

5) وفى حشر الناس :
قال تعالى : { يوم نحشرُ المتقينَ إلى الرحمنِ وفداً } مريم 85

6) كما أسند تعليم القرآن إلى هذا الإسم :
قال تعالى : { الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علّمهُ البيان } الرحمن 1-4 .

7) ونبّه إلى أن الغفلة عن ذكر هذا الإسم تستوجب المقت من الله وإستيلاء الشيطان على الغافل . قال تعالى { ومن يعشُ عن ذكر الرحمن نُقيِّـض له شيطاناً فهو لهُ قرين } الزخرف 36 .

8) وفى وصف الصالحين من عباده :
قال تعالى : { وعبادُ الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلونَ قالوا سلاماً } الفرقان 63 .

9) والصفة الوحيدة التى لها إسمان هى الرحمة ، فالكرم له إسم واحد ( الكريم ) والعطاء والسمع والبصر ... إلخ وهذا إمعان فى الطلب فيها وإمعان فى إستحقاقه لها سبحانه وتعالى .
قال تعالى : { فما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير } .







رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-03-2010, 10:16 PM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكِ معلمتنا الحبيبة شفاءً لا يغادر سقماً

وأن يبارك فيكِ ويجزيكِ عنا خير الجزاء

تسجيل حضور الدرس العاشر

إجابة سؤال الدرس

ماهي الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ؟

الإجابة

1 ) إمتثال أمر الله سبحانه وتعالى .
2 ) موافقته سبحانه فى الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم وإن إختلفت الصلاتان .

3 ) موافقة الملائكة فيها .
4 ) حصول عشر صلوات من الله على المُصلى مرة .
5 ) يرفع له عشر درجات .
6 ) يُكتب له عشر حسنات .
7 ) يُمحى عنه عشر سيئات .
8 ) يُرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه .
9 ) سبب لشفاعته إذا قرنها بسؤال الوسيلة له .
10) سبب غفران الذنوب .


************
في إنتظار عودتكِ معلمتنا الحبيبة بعد الشفاء بإذن الله

حفظكِ الله ورعاكِ




رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-08-2010, 01:45 PM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

عوداً حميداً معلمتنا وأمنا الفاضلة

لاباس طهور إن شاء الله

تسجيل حضور الدرس الحادي عشر


بارك الله فيكِ ورفع قدركِ وأحسن إليكِ وجزاكِ عنا خير الجزاء



رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-09-2010, 06:55 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
من يرمل رملاً هل المقصود بهم

من يسيرون ببطء شديد كأنهم يحملون الرمال ؟ أم المقصود معني آخر ؟
المقصود الجري بسرعة ليست بالكبيرة ولا البطيئة
ومثله الرمل في العمرة والحج
عند السعي
==
اجاباتك كلها ممتازة
اشكرك كثيرا
فتح الله عليكِ
وبارك فيكِ
====
اكرمك الله
واشكرك لدعائك
وتقبل الله منكِ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-09-2010, 11:14 PM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله فيكِ معلمتنا الحبيبة ورفع قدركِ وجزاكِ عنا خير الجزاء

تسجيل حضور الدرس الثاني عشر

إجابة سؤال الدرس

مامعنى حديث الأنبياء أولاد علات ..؟

الإجابة

أولاد العلات : هم الأخوة للأب من أمهات شتى .

ومعني الحديث أن الأنبياء أصل إيمانهم واحد وشرائعهم مختلفة ، فإنهم متفقون
في أصول التوحيد أما فروع الشرائع فمختلفة .

***********************
جزاكِ الله خيراً معلمتنا وبارك الله في علمكِ

فما شاء الله الدروس تزداد جمالاً يوماً بعد يوم وهذا بفضل الله أولاً

ثم بفضل أسلوب حضرتك الشيق في العرض

أسأل الله أن يثقل به ميزانكِ يوم العرض

وأن يظلنا وإياكِ تحت عرشه يوم لا ظل إلا ظله

اللهم آمين

****************************
كل عام وحضرتك بخير



رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-21-2010, 08:49 PM
مُش مُهم مُش مُهم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله فيكِ معلمتنا وجزاكِ عنا خير الجزاء

تسجيل حضور الدرس الثالث عشر
و
تسجيل حضور الدرس الرابع عشر

إجابة سؤال الدرس

ماالفرق بين الشرك الأكبر والشرك الأصغر..؟

الإجابة

الفرق بين الشرك الأكبر والشرك الأصغر هو :-

أولاً : الشرك الأكبر : وهو الذي لا يغفره الله إلا بالتوبة , وصاحبه إن لقي الله به
فهو خالد مخلد في النار أبد الآبدين ودهر الداهرين ,
ويتضح هذا في قول الله تعالى : ﴿ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ﴾ .

ثانياً : أما الشرك الأصغر : فصاحبه إن لقي الله به فهو تحت المشيئة ,

إن شاء الله عفا عنه وأدخله الجنة , وإن شاء عذبه , ولكن مآله إلى الجنة .

*****************
وجزاكم الله خيراً


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(, ), /, مشش, أسهل, الله, الفاضلة, صفحة, هداها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:27 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.