انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 05-23-2010, 11:55 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




Ramadhan05 اجابة الاسئله

س1 ما هو موقف المستشرقين من قصة بحيرى وكيف يكون الرد عليهم ؟
موقف المستشرقين : زعموا أن النبي – صلى الله عليه وسلم – تلقى علم التوراة من بحيرى، وأنه خرج على الناس يدعو لدينه الجديد الذي لفقه من اليهودية والنصرانية
والرد عليهم
قد كان النبي – صلى الله عليهوسلم – في سن الثانية عشرة فكيف يتلقى علم التوراة في هذه السن
وهو كذلك لا يحسن القراءة والكتابة فضلاً عن حاجز اللغة
إذ لم يكن قد وُجد في ذلك الوقت توراة ولا إنجيل باللغة العربية

س2 ما هو أول ما بدئ به النبي - صلى الله عليه وسلم - من الوحي ؟ اذكر الحديث .
روى البخاري من حديث عائشة – رضي الله عنها – أنها قالت : " أول ما بدئ به رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنث فيه ( أي يتعبد ) الليالي ذوات العدد، قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال : اقرأ . قال : ما أنا بقارئ . قال : فأخذني فغطّني ( ضمني وعصرني ) حتى بلغ مني الجَهد، ثم أرسلني فقال : اقرأ . قلت : ما أنا بقارئ . فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال : اقرأ . فقلت : ما أنا بقارئ . فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال : (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) فرجع بها رسول الله – صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده فدخل على خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها – فقال : زملوني، زملوني، فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر : لقد خشيت على نفسي، فقالت خديجة : كلا والله ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكَلّ، وتَكْسِبُ المعدوم، وتَقْري الضيف، وتُعين على نوائب الحق. فانطلقت بها خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى – بن عم خديجة – وكان امرءاً تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخاً كبيراً قد عمي. فقالت خديجة : يا ابن عم، اسمع من ابن أخيك، فقال له ورقة : يا ابن أخي، ماذا ترى ؟ فأخبره رسول الله – صلى الله عليه وسلم – خبر ما رأى، فقال له ورقة : هذا الناموس الذي نزّل الله على موسى، ياليتني فيها جَذَعَاً، ليتني أكون حياً إذ يخرجك قومك. فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : أومخرجي هم ؟ قال : نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا
عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً، ثم لم ينشب أن تُوفي، وفَتَرَ الوحي "

س 3 لماذا قال ورقة ( ذلك الناموس الذي نزّل الله على موسى ) ولم يقل عيسى ؟

لأن كتاب موسى – عليه السلام – مشتمل على أكثر الأحكام بخلاف عيسى– عليه السلام –
أو لأن موسى بُعث بالنقمة على فرعون ومن معه بخلاف عيسى وكذلك وقعت النقمة على يد رسول الله – صلى الله عليه وسلم بفرعون هذه الأمة وهو أبوجهل
أو قاله تحقيقاً للرسالة لأن نزول جبريل – عليه السلام – على موسى مُتفق عليه بين أهل الكتاب بخلاف عيسى فإن كثيراً من اليهود ينكرون نبوته
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-23-2010, 11:59 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




Icon64 اجابة الدرس الخامس

[CENTER][COLOR="Blue"]
[size="6"]س1 اذكر مراتب الوحي التي ذكرها بن القيم
كلام الله له منه إليه، بلا واسطة مَلَك
ما أوحاه الله وهو فوق السموات ليلة المعراج
يرى المَلك في صورته التي خُلق عليها
أنه كان يأتيه في مثل صلصلة الجرس (أي مثل صوته في القوة)
ما كان يلقيه المَلك في رُوعه من غير أن يراه
الرؤيا الصالحة الصادقة
أنه – صلى الله عليه وسلم – كان يتمثل له المَلك رجلاً فيخاطبه حتى يعي عنه ما يقول له

س2 ما هي الحكمة من بدء الدعوة الإسلامية سراً
قال صاحب الرحيق : لمّا كان قومه – صلى الله عليه وسلم – جُفاة لا دين لهم إلا عبادة الأصنام والأوثان، ولا حُجة لهم إلا أنهم أَلْفَوْا آباءهم على ذلك، ولا أخلاق لهم إلا الأخذ بالعزة والأنَفَة، ولا سبيل لهم في حل المشاكل إلا السيف، وكانوا مع ذلك متصدرين للزعامة الدينية في جزيرة العرب، ومحتلين مركزها الرئيسي، ضامنين حفظ كيانها، فقد كان من الحكمة تلقاء ذلك أن تكون الدعوة في بدء أمرها سرية، لئلا يُفاجئ أهل مكة بما يُهَيّجُهم.
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-31-2010, 10:34 AM
أبو يوسف السلفي أبو يوسف السلفي غير متواجد حالياً
" ‏مَا الْفَقْرَ ‏أَخْشَى عَلَيْكُمْ وَلَكِنِّي‏ ‏أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ "
 




افتراضي


بارك الله فيكم
يرجى حل أسئلة باقي الدروس
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-31-2010, 11:55 AM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جارى المذاكرة
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-31-2010, 11:57 AM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجابة أسئلة الدرس السادس
الحكمة من إنذار النبي صلى الله عليه وسلم الأقربين أولا
1-أن الحجة إذا قامت عليهم تعدت لغيرهم
2-أن لا يأخذه ما يأخذ القريب للقريب من العطف والرأفة فيحابيهم في الدعوة والتخويف
3-قد يعين بدء الدعوة بالعشيرة على نصرته وتأييده وحمايته
الوسائل التي أستخدمتها قريش لمواجهة دعوة الإسلام
الوسيلة الأولى:
السخرية والأستهزاء والتحقير والتكذيب
رموا النبي صلى الله عليه وسلم بتهم وشتائم
فكانوا ينادونه بالمجنون
الوسيلة التانية
إثارة الشبهات وتكثيف الدعايات
كانوا يقولون على القرآن أضغاث أحلام ويقولون بل أفتراه من عند نفسه
الوسيلة الثالثة
الحيلولة بين الناس وسماع القرآن الكريم
كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يتمكن من تلاوة القرآن عليهم إلا في أواخر السنة الخامسة النبوية
الوسيلة الرابعة
الأضطهاد العام وكثرة الإيذاء واشتداد البلاء
فأخذ كل رئيس قبيلة يعذب من دان من قبيلته بالإسلام
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-31-2010, 12:01 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

س1 ما الذي يدل عليه طلب قريش من النبي – صلى الله عليه وسلم – بتقديم تنازلات وقلة هذه التنازلات في كل مرة ؟

يدل ع ان النبي صل الله عليه وسلم لم يياس من دعوته ولكن كان عنده قوه ف الدعوة الي الله عزوجل وياس قريش من ان يترك الرسول صل الله عليه وسلم فقالوا نعبد الهاك وتعبد الهانا فقال الله تعالي"لا اعبد ما تبعدون"و"لكم دينكم ولي دين"



س2 كيف صبر المسلمون على ما حدث لهم من الحصار في شِعْب أبي طالب؟ وما الذي نتعلمه منهم؟
الإيمان الذي خالطت بشاشته القلوب
وجود القيادة الواعية المتمثلة في شخص رسول الله – صلى الله عليه وسلّم
الشعور بالمسئولية تجاه هذا الدين
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-05-2010, 10:25 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




Smile حل الواجب


س1 اذكر الحكم المستنبطة من الكف عن قتال المشركين في مكة.
1 – كانت الفترة المكية فترة تربية وإعداد، ومن أهدافها تربية الفرد العربي على الصبر على ما لا يصبر عليه عادةً، ومن ثم يتم الاعتدال في طبيعته.

2 – وربما كان ذلك أيضاً لأن الدعوة السلمية أشد أثراً وأنفذ في مثل بيئة قريش.

3 – وربما كان ذلك اجتناباً لإنشاء معركة ومقتلة داخل كل بيت، فلم تكن هناك سلطة نظامية هي التي تؤذي المؤمنين وإنما كان ذلك موكولاً إلى أولياء كل فرد.
4 – وربما كان ذلك لما كان يعلمه الله تعالى من أن كثيراً من المعاندين الذين يفتنون المسلمين عن دينهم هم بأنفسهم سيكونون من جند الإسلام المخلص.
5 – وربما كان ذلك لأن النخوة العربية في بيئة قبلية من عادتها أن تثور للمظلوم الذي يحتمل الأذى ولا يتراجع.

6 – وربما كان ذلك لقلة عدد المسلمين حينئذ وانحصارهم في مكة.


س2 بيّن الحكمة من الابتلاءات التي تعرض لها الصحابة رضوان الله عليهم.
1 – تصفية الصفوف والكشف عن حقيقة النفوس وخباياها .

2 – تربية الأمة المسلمة على الصبر والثبات عند نزول المحن.

3 – الإعداد الحقيقي لتحمل الأمانة.

4 – معرفة قدر الدعوة ومنزلتها. وذلك لكي تعز هذه الدعوة على المسلمين وتغلو بقدر ما يصيبهم في سبيلها من بلاء.
5 – الدعاية للإسلام : أي أن صبر المؤمنين على الابتلاء دعوة صامتة لهذا الدين، فلو كان أهله على غير الحق لما صبروا.
6 - رفع المنزلة والدرجة عند الله وتكفير السيئات.


س3 كيف ترد على منكري حادثة انشقاق القمر؟
نقول بأن ذلك وقع ليلاً وأكثر الناس نيام، والأبواب مغلقة، وقد يقع بالمشاهدة في العادة أن ينكسف القمر ولا يشاهدها إلا الآحاد، فكذلك الانشقاق كان آية وقعت في الليل لقوم طلبوا ذلك، فلم يتأهب غيرهم لها.

تم بحمد الله
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-05-2010, 10:26 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

س1 بيّن كيف كان سماع الجن القرآن من النبي – صلى الله عليه وسلم – نصراً له ولرسالته.
الآيات التي نزلت بصدد هذا الحادث كانت في طيها بشارات بنجاح دعوة النبي صلى الله عليه وسلم، وأن أي قوة من قوات الكون لا تستطيع أن تحول بينها وبين نجاحها‏ أمام هذه النصرة، وأمام هذه البشارات، أقشعت سحابة الكآبة والحزن واليأس التي كانت مُطبِقة عليه منذ أن خرج من الطائف مطرودًا مدحورًا، حتى صمّم على العود إلى مكة، وعلى القيام باستئناف خطته الأولى في عرض الإسلام وإبلاغ رسالة الله الخالدة بنشاط جديد وبجد وحماس

س2 هل رأى رسول الله – صلى الله عليه وسلم - ربه ؟ دلل على كلامك بقول الصحابة في ذلك.
لقد اتفق الصحابة على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ير ربه فقد ثبت عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ مَنْ حَدَّثَكَ أَنَّ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى رَبَّهُ فَقَدْ كَذَبَ وَهُوَ يَقُولُ لا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ ... ) رواه البخاري
س3 اذكر الحكمة من رحلة الإسراء والمعراج
1- وأوجز وأعظم ما ورد في تعليل هذه الرحلة هو قوله تعالى‏:‏ ‏{‏لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا‏}‏ ‏[‏الإسراء‏:‏ 1‏]‏
2- تكريم النبي – صلى الله عليه وسلم – فقد خصّه الله تعالى بكثير من ألوان العلم ورفعه مكاناً لم يصل إليه غيره من الخلق ولا حتى جبريل عليه السلام.
3- دعم لرسالة النبي – صلى الله عليه وسلم –
ولو تكلمنا عن هذه الرحلة وما فيها لطال بنا المقام كثيراً ولكن عسى أن نفرد لها موضوعاً بخلاف دورتنا إن شاء الله تعالى
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-06-2010, 04:57 PM
الفقير إلى الله الفقير إلى الله غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اسف على التأخير فى حل الامتحان
إجابة الامتحان

عرف السيرة لغة واصطلاحاً
للسيرة في اللغة معانٍ متعددة منها
السنة و الطريقة و الهيئة
السيرة في الاصطلاح هي حياة النبي صلى الله عليه وسلم وطريقته من يوم مولده إلى يوم وفاته صلى الله عليه وسلم
كيف تستدل - مما درست - على بدعية الاحتفال بالمولد النبوي ؟ وبيّن السُنّة في ذلك
صح أن مولده صلى الله عليه وسلم كان في يوم الاثنين عام الفيل وقد اختلف المؤرخون في تاريخ يوم مولده فقيل في ربيع الأول وقال آخرون في رمضان
و مما يؤكد بدعية الاحتفال بالمولد النبوي أنه صلى الله عليه وسلم لم يحتفل ولا أحد من الصحابة ولا من التابعين بمولده
ولكن السُنّة في ذلك هي صوم يوم الاثنين من كل أُسبوع كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم
اذكر خمس من الإرهاصات التي لم تصح عن النبي صلى الله عليه وسلّم
-أن أمه صلى الله عليه وسلم لم تجد مشقة في وضعه
-أنه صلى الله عليه وسلم وقع معتمداً على يديه رافعاً رأسه إلى السماء
-أنه صلى الله عليه وسلم ولد مختوناً
-مناغاته صلى الله عليه وسلم للقمر وإشارته إليه بإصبعه
-خمود نيران المجوس يوم مولده صلى الله عليه وسلم
كم مرة وقعت حادثة شق صدر النبي صلى الله عليه وسلم ؟ وكيف ترد على من أنكرها؟
وقعت حادثة شق صَدْره صلى الله عليه وسلم مرتان
-الأولى عندما كان طفلاً مسترضعاً في بادية بني سعد
-الثانية كانت في ليلة الإسراء والمعراج
والرد علي من أنكريكون بأنها ثبتت بنص صحيح منسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وميزان قبولنا للخبر هو ثبوت الرواية وصحتها
كما أن راوي الحديث رأى أثر المخيط في صدر الرسول
اذكر مراتب الوحي كما عند بن القيم
-الرؤيا الصالحة الصادقة بأن يخاطب النبي في المنام
-الإلهام وهو ما كان يلقيه المَلك في رُوعه من غير أن يراه
-كان يتمثل له المَلك رجلاً فيخاطبه حتى يعي عنه ما يقول له

-أنه كان يأتيه في مثل صلصلة الجرس
-يرى المَلك في صورته التي خُلق عليها

-ما أوحاه الله إليه وهو فوق السموات العلي ليلة المعراج مثل فرض الصلاة
-كلام الله له بلا واسطة مَلَك كما كلّم الله موسى بن عمران
من هو الصحابي ؟ وما معنى العدالة ؟
الصحابي من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمناً به ومات على الإسلام
فيدخل فيمن لقيه ومن روي عنه أو لم يرو ومن غزا معه أو لم يغزُ
والعدالة هي استقامة الرجل في دينه ومروءته
كيف صبر المؤمنون على الحصارفي شعب مكة
-الإيمان قد خالط قلوبهم فلا يبالون بما ينالهم من إيذاء في الله
-وجود القيادة الواعية المتمثلة في شخص رسول الله صلى الله عليه وسلّم الأمر الذي دفعهم إلى الصبر والثبات
-شعورهم بالمسئولية تجاه هذا الدين
اذكر ثلاث من الحكم وراء الكف عن القتال في مكة
-ذلك لأن الدعوة السلمية أشد أثراً وأنفذ في مثل بيئة قريش
- كان ذلك اجتناباً لإنشاء معركة ومقتلة داخل كل بيت
- ذلك لما كان يعلمه الله تعالى من أن كثيراً من المشركين هم بأنفسهم سيكونون من جند الإسلام

-كان ذلك لقلة عدد المسلمين حينئذ وانحصارهم في مكة
كيف ترد على من أنكر حادث انشقاق القمر ؟
قال بعضهم العقل ينكر انشقاق القمر
وجوابهم لا إنكار للعقل في انشقاق القمر لأن القمر مخلوق من مخلوقات الله يفعل فيه ما يشاء
وأما قول البعض الآخر لو وقع حقا لجاء ذكره متواتراً واشترك أهل الأرض في رأيته
وجوابهم أن ذلك قد وقع ليلاً وأكثر الناس نيام وكان لقوم قد طلبوا ذلك فلم يتأهب غيرهم لرأيته
التوقيع

أهدتني الحياة أناس تذوقت معهم صدق المحبة والاحترام
"يارب إحفظهم أينما كانوا"
"وارضى عنهم"
"واغفر لهم ولوالديهم"
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(, ), للأخ, الدراسية, الصفحة, الفاضل, إمام, ضياء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 09:26 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.