انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات العامة ::. > الإعلامي وأخبار المسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-22-2011, 04:35 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي هذا ما نعتقده .. والله الهادي لسواء السبيل !

 

الحمد لله الموفق إلى ما يحب ويرضى, والصلاة والسلام على من اتّبعناه فسوف نجد ما به نرضى, أما بعد..

هذه كلمات قصيرة موجزة نبين فيها الموقف الكلي لتوجه هذا المنتدى الطيب أعضاءه وأهله -إن شاء الله-, وهذا إبراءًا للذمة أمام رب العالمين, والنُصح لمن أراد به من عباده الصالحين ..
وللإختصار في أصل الموضوع وعدم الحشو الكثير = سوف أُحيل على روابط للمواضيع المهمة بأصل الموضوع, كي تكون الصورة واضحة والبيان شافي .

أولًا: ندين إلى الله بأن طريق الأحزاب ليست هي الطريقة المرضية لله رب العالمين, ولن ينبني عليها تمكينًا لعباده المؤمنين .. وتفصيل ذلك يُراجع في هذا الموضوع -لزامًا- بمشاركاته -مشكورين- هنا .

ثانيًا: ندين إلى الله أن التمكين كل التمكين سيكون في اتّباع طريق الرسل والأنبياء; بأن نوصل الدين لمن بعدنا كما جاءنا عمن قبلنا كاملا غير منقوص, وأنه لا يسعنا أن نبدل فيه أو ننقص منه على حسب أهوائنا ما نريد .. وتفصيل ذلك يُراجع في هذا الموضوع -لزامًا- بارك الله فيكم هاهنا .

ثالثًا: كثيرًا من سيسأل ويقول: ما البديل..؟! وماذا نفعل..؟!
نُقدم له نموذجان
الأول: يُراجع هاهنا .
الثاني: يُراجع هاهنا .

ومما تقدم نَخْلص إلى نقطتين هآمتين:
الأولى: الهدف المنشود
الثانية: الهدف المتكرر المحمود

أما عن الهدف المنشود = فهو تطبيق شرع الله تبارك وتعالى بسبلٍ قد طرح نماذج منها فيما سبق .
وأما عن الهدف المتكرر المحمود = فهو الوقوف جنبًا إلى جنبٍ مع طوائف الشعب فيما هو مشروع; كما بين ذلك صاحب النموذج الثاني -جزاه الله خيرًا- .

وعليه ..
فإننا نعتقد أن نكون أول من ينزل في الأحداث الجارية هذه الأيام التي بدأت من يوم السبت الموافق 19-11-2011 إلى يومنا هذا, وهذا على على أسسين:
أولهما: رفع الظلم اليقيني الواقع من "المجلس العسكري" الذي يتلاعب بعقول الملايين ولا يبالي, فنحن لسنا قوم فرعون حتى ينطبق علينا قول الله "فاستخفّ قومه فأطاعوه..." عندما تلاعب بهم فرعون !
هذا غير أنه ليس له أي شرعية على المؤمنين, إذ أنه لا يُحَكِّم فينا شرع الله تبارك وتعالى, فينبطبق عليه سقوط ولايته الشرعية, وعجبًا ممن يبرر له ذلك بحجة "أنها فترة إنتقالية" !
ثانيهما: نُصرة للمظلومين الذين يُعتدى عليهم إلى لحظتنا هذه, وقد قال ربنا تبارك وتعالى " وإن طآئفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما, فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله, فإن فآءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا, إن الله يحب المقسطين " وهذا إيمانًا منّا بأن المجلس العسكري وجهاز الشرطة هم الفئة الباغية .

رابعًا: فإن سألنا سائل فقال: ماهو موقفكم ابتداءًا من ثورة 25 يناير..؟!
نعتقد -ألهمنا الله رشدنا- أن الثورة في بدايتها كانت محض منة من الله تبارك وتعالى; هذا لأن الظلم إذا وصل منتهاه فقد آن وقت إنهياره وسفوله, قال الله تبارك وتعالى " إن الذين كفروا يُنفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله, فسيُنفقونها, ثم تكون عليهم حسرة ثم يُغلبون, والذين كفروا إلى جهنم يُحشرون " ففيها دلالة أن عند أعلى نقطة من الظلم والطغيان تكون أول نقطة للإنهيار والسفول ..
فقد أنعم الله علينا بسقوط هذا النظام .. وكأي نعمة قد يتسبب الإنسان أن يجعلها نقمة .. ففي كثير من الأوقات كنّا سببًا بأن نجعلها نقمة .. ونخشى أن يكون هذا حكمها في المآل , فعلينا أن نُدرك الأمور في الحال; كما أشرنا بالأعلى كما نعتقد .
والله أعلم بالصواب, وإليه المرجع والمآب .

كتبه/ الراجي سِتْر وعفو ربه
أبو مصعب السلفي
المشرف العام على منتديات الحور العين السلفية
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-22-2011, 12:45 PM
أم مُعاذ أم مُعاذ غير متواجد حالياً
لا تنسوني من الدعاء أن يرْزُقْنِي الله الفِرْدَوْسَ الأَعْلَى وَحُسْنَ الخَاتِمَة
 




افتراضي

اللهم نجنا من الفتن وجزاكم الله خيرا
التوقيع

توفيت امنا هجرة الي الله السلفية
اللهم اغفر لامتك هالة بنت يحيى اللهم ابدلها دارا خيرا من دارها واهلا خيرا من اهلها وادخلها الجنة واعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-22-2011, 01:34 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

والله آلمني كثيرا ما جد في مصر بل في اخواننا المصريين من قتل وعنف من قبل العسكر المتسلط,,
راجعو تجارب الانقلابات العسكرية ففيها الكثير من العبر لكم,,
وأقول اصمدو فأنها تصفية للحزب الحاكم الذي يدعمه الجيش والذي من ورائه اسرائيل,,,
الله ينصركم..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-22-2011, 02:56 PM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متواجد حالياً
كن كالنحلة تقع على الطيب ولا تضع إلا طيب
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا.

اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه اللهم آمين.
التوقيع


تجميع مواضيع أمنا/ هجرة إلى الله "أم شهاب هالة يحيى" رحمها الله, وألحقنا بها على خير.
www.youtube.com/embed/3u1dFjzMU_U?rel=0

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-22-2011, 08:12 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا.

اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه اللهم آمين.
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-23-2011, 01:25 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

الله المستعان
عليكم بالصبر والحكمة
نسأل الله أن يفرج عنكم وعن إخواننا في سوريا
اللهم آمين
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-25-2011, 09:04 PM
أبو أسلم المنصوري. أبو أسلم المنصوري. غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مصعب السلفي مشاهدة المشاركة
وهذا إيمانًا منّا بأن المجلس العسكري وجهاز الشرطة هم الفئة الباغية .
جزاك الله خيرا أخي
إلا أنه شرط وعسكر الطواغيت ليسوا مؤمنين وليسوا بغاه

رجاء قراءة
هذا الموضوع كاملا وإليك الرابط

ما الفرق بين عسكر وشرطة اليوم وهؤلاء ؟؟؟!!!

إن تعريف الباغي في الشريعة هو: "من خرج على الإمام الحق بغير حق بتأويل مستساغ"، فأين الإمام الحق الذي خرج عليه هؤلاء ؟! وأين تأويلهم المستساغ؟! ثم إنه وأمثاله يحكمون بقولهم هذا لهؤلاء بحكم الإيمان والإسلام، لأن الباغي مسلم، لقوله تعالى: {وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي}، فأثبت الله للباغي حكم الإيمان رغم معصيته.

ويقول ابن تيمية رحمه الله عن التتار: (ولكن من زعم أنهم يقاتلون كما تقاتل البغاة، فقد أخطأ خطأً قبيحاً، وضل ضلالاً بعيداً، فإن أقل ما في البغاة المتأولين أن يكون لهم تأويل سائغ خرجوا به، ولهذا قالوا؛ إن الإمام يراسلهم فإذا ذكروا شبهة بينها، وإذا ذكروا مظلمة أزالها، فأي شبهة لهؤلاء المحاربين لله ورسوله الساعين في الأرض فساداً، الخارجين عن شرائع الدين؟! ولا ريب أنهم لا يقولون إنهم أقوم بدين الإسلام علماً وعملاً من هذه الطائفة، بل هم مع دعواهم الإسلام يعلمون أن هذه الطائفة أعلم بالإسلام منهم، وأتبع له منهم، وكل من تحت أديم السماء - من مسلم وكافر - يعلم ذلك، وهم مع ذلك ينذرون المسلمين بالقتال، فامتنع أن تكون لهم شبهة بينة يستحلون بها قتال المسلمين) [37] اهـ.
37] مجموع الفتاوى، ج28 / 542،548،503، 504،515.

وأحكام قتالهم تماما كما أفتى شيخ الإسلام رحمه الله في شأن التتار؛ (بأنهم يقاتلون كما يقاتل المرتدون ومانعو الزكاة، لا كما يقاتل البغاة، مع إقرار أن فيهم مسلمين، وأنهم خليط من أصناف متعددة، وجمهورهم لا يصلّون ولا يقاتِلون على الإسلام ولا يضعون الجزية والصغار، بل غاية كثير من المسلمين منهم من أكابر أمرائهم ووزرائهم؛ أن يكون المسلم عندهم كمن يعظمونه من اليهود والنصارى، وهم يقاتلون على ملك آبائهم، فمن دخل في طاعتهم جعلوه وليا لهم، وإن كان كافرا، ومن خرج عن ذلك جعلوه عدوا لهم، وإن كان من خيار المسلمين، وهم مع إظهارهم للإسلام يعظمون أمر "جنكيز خان" على المسلمين المتبعين لشريعة القرآن، فهم يدعون دين الإسلام ويعظمون دين أولئك الكفار على دين المسلمين، ويطيعونهم ويوالونهم أعظم بكثير من طاعة الله ورسوله وموالاة المؤمنين، والحكم فيما شجر بين أكابرهم بحكم الجاهلية، لا بحكم الله ورسوله) [25] اهـ.
[25] راجع مجموع الفتاوى ج 28 / 509: 543.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-26-2011, 08:17 AM
المثني المثني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

لله درك ابو مصعب وعلى الله اجرك اثبت على هذا الخير ثبتك الله فقد كنت اظن المنتدى سقط مثل منتديات كبيرة لها من الصدارة ماشاء الله ان يكون ولكن مادام مثل ابو مصعب فى الحور فهى على خيرا ان شاء الله


احبك فى الله يا اسد ابتسامة
التوقيع

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ * فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ
وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها * فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ
تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا * فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ
وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا* شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-26-2011, 11:39 AM
أبو أسلم المنصوري. أبو أسلم المنصوري. غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




افتراضي

أتمني الرد أبا مصعب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-26-2011, 08:04 PM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

بارك الله في أخي الحبيب المثنى, والله أسأل أن يثبتنا وإياك على الخير حتى نلقاه, وأن يوفق إخواننا سبل الرشاد والله المستعان, وأحبك الله الذي أحببتني فيه .

وأخي أبو أسلم المنصوري -وفقك الله- .. سأقرأ كلامك وأعقب إن شاء الله .
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!, .., لا, لسؤال, السبيل, الهادى, هذا, والله, نعتقده


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 09:39 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.