Untitled-2
 

 
 
 
العودة   منتديات الحور العين > .:: المجتمع المسلم ::. > رَوْضَــــةُ الأَخَــــوَاتِ
 
 

رَوْضَــــةُ الأَخَــــوَاتِ خاصٌّ بالأَخواتِ فقط ! ويُمنع مُشاركة الرجال نهائياً! .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-03-2011, 05:54 PM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متواجد حالياً
كن كالنحلة تقع على الطيب ولا تضع إلا طيب
 




افتراضي رُبَّ امرئ حَتْفُه فيما تمناه

 

رُبَّ امرئ حَتْفُه فيما تمناه
..

رُبَّ امرئ حَتْفُه فيما تمناه

ربّ مُستَعْجَـل فيه العَطَب
ورب مُدَرَك فيه الهلاك


كم يستعجل الواحد مِنّـا الأماني
وكم يتلهّف شوقا إلى تحقيق الْمُراد
وكم يسعى لِنيل المطلوب
وكم .. وكم ..

كم من فتاة استعجلت الزواج ، فوافقت على أول الْخُطّاب حينما غرّها بِلين الْخِطَاب !
فَسَارَ بِهَا في غياهب المجهول ، وما علِمت أنه جَهول
أما هو فـ
زلّ وأزلّ
وضلّ وأضلّ
أضلّ أهله ، وأهلَكَ أهلَه
قاد زوجه إلى ما فيه هلاك الدِّين ..
وهي تأمل صلاحه
فلم يَصلح ولكنه فَسَد وأفسَد


كم فتاة استعجلت نصيبها .. فلم ترضَ بما قَسَمَ الله لها ، بل لم ترض بِحكم ربّها
فكان الموت أحب إليها ممن رضيَتْه

كم تَسَخَّطَتْ وضعها وتأخّر زواجها ، فلما نالتْ ما تَمَنّت .. تَمنّت الْمَنُون
فكان الموت أهون عليها من الْهَوان

ورُبّ امرئ حَتْفُه فيما تمناه

فتاة تزوّجت شاباً فاكتشفت في أسبوعها الأول أنه مُدمِن مُخدِّرات ..
فراودها عن نفسها أن تبيع عرضها مُقابل حصوله على الْمُخدِّر ، فلم تتمالك نفسها إلا أن ضربته بِمُثقّل .. فَمات !

وأخرى بعد زواجها بفترة فوجِئت بأن زوجها يَطلب منها السَّفَر معه ، وشَرْطُ السفر خلع جلباب الحياء !
فَفَضّلَتْ أن تكون مُطلّقة عن أن تكون مُتَبرِّجة ..

وثالثة رضيتْ شخصا لا يُعرف دِينه ولا خُلُقه .. فذاقت الويل ممن تظـنّـه الطَّـلّ !

وهكذا .. رُبّ ساعٍ إلى السَّرَاب يحسبه ماءاً .. فلم يَزده طَلَب السَّرَاب إلا زيادة في الظمأ
ورُبّ مُتسلِّق يَبحث عن عُشّ فَوَجده كومة قـشّ !


إن الْمُستَعجِل حَلِيفه الزلل

والمتأني يَبْلُغ دون المستعجل


قد يدرك المتأني بعض حاجته = وقد يكون مع المستعجل الزلل

ورب طالِب للوَلَد ، وفي الولد طُغيان وكُفر .. (وَأَمَّا الْغُلامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا) .

وليس ثَـمّ مثل الصّبر والرِّضا ..

وفي المستطرف :
فمن هَداه الله تعالى بنور توفيقه ألهمه الصبر في مواطن طلباته ، والتّثبّت في حركاته وسكناته ، وكثيرا ما أدرك الصابر مَرامه أوْ كَادَ ، وفَاتَ المستعجل غرضه أو كَادَ .
قال الأشعث بن قيس : دخلت على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فوجدته قد أثّر فيه صبره على العبادة الشديدة ليلا ونهارا . فقلت : يا أمير المؤمنين إلى كم تصبر على مكابدة هذه الشدة ؟
فما زادني إلا أن قال :


اصبر على مضض الإدلاج في السحر = وفي الرَّوح إلى الطاعات في البكر
إني رأيت وفي الأيـام تجـربـة = للصبر عاقبة محمـودة الأثـر
وقلّ من جَـدّ في أمـرٍ يُؤمّلـه = واستصحب الصبر إلا فاز بالظفر

قال : فحفظتها منه ، وألزمت نفسي الصبر في الأمور ، فوجدت بَرَكَةَ ذلك . اهـ .

وفي وصايا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : ارضَ بما قَسَم الله لك تكُن أغنى الناس . رواه الإمام أحمد والترمذي .

قال بعض السلف : لو اطّلع ابن آدم على ما صُرِف عنه وما قُدِّر له ، ما اختار غير ما اختاره الله له .

قال تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ)
قال الحسن في معنى الآية :
لا تَكْرَهُوا الملمّـات الواقعة ، فَلُرُبّ أمْـرٍ تكرهه فيه نجاتك ، ولَرُبّ أمْـرٍ تحـبّـه فيه عَطَبُك .
وأنشد أبو سعيد الضرير :


ربّ أمْـرٍ تَـتّقِيـه = جـرّ أمْـراً ترتضيه
خَفِي المحبوب مِنْـه = وبَـدا المكـروه فيه

روى الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرَد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا تمنى أحدكم فلينظر ما يَتَمَنَّى ، فإنه لا يَدرى ما يُكْتَب له من أمنيته .
قال القرطبي : أي من عاقبتها ، فَرُبّ أمنية يُفْتَتَنُ بها أو يطغى ، فتكون سببا للهلاك دُنيا وأخرى ، لأن أمور الدنيا مُبهمة عواقبها ، خطرة غائلتها ، وأما تَمَنِّي أمور الدين والأخرى فَتَمَنِّيها محمود العاقبة ، محضوض عليها ، مندوب إليها . اهـ .

قال أبو العتاهية :


ما كل ما يتمنّى المرء يُدرِكه = رُبَّ امرئ حَتْفُه فيما تمناه


وفي كلام العامة : كل تأخيره وفيها خِيرة !

فإلى كل مُستعجِل .. تأنّ فـ :
رُبّ امرئ حَتْفُه فيما تمناه

وفي مأثور القول :


إذا كنت مُستعجِلاً فَسِرْ على مَهَل = فربما صادَف المستعجِل الزلل !

يا خفيّ اللطف الْطُف بنا ...

ومِنْ كلِّ خَيرٍ خِـرْ لَنا

المجمعة
2/5/1426 هـ .


كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-2011, 06:25 AM
عذراء البتول عذراء البتول غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




افتراضي

ياالله ...ونرى اليوم الناس كلهم في عجلٍ وقليل صبرٍ00

جعله الله في ميزان حسناتك 0000 اختي الفاضلة

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-04-2011, 08:47 PM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متواجد حالياً
كن كالنحلة تقع على الطيب ولا تضع إلا طيب
 




افتراضي

الاستعجال مرض انتشر هذه الأيام -نسأل الله السلامة والعافية-

اللهم آمين وإياكِ أختي عذراء البتول
وشكرا على مرورك الطيب.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-05-2011, 01:06 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

جزاكِ الله خيراً

التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-06-2011, 03:37 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متواجد حالياً
كن كالنحلة تقع على الطيب ولا تضع إلا طيب
 




افتراضي

وخيرا جزاكِ الله ونفع بكِ

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-22-2011, 06:26 PM
حنان زكى حنان زكى غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 




افتراضي

وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-23-2011, 03:54 PM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متواجد حالياً
كن كالنحلة تقع على الطيب ولا تضع إلا طيب
 




افتراضي

بارك الله فيكِ

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
امرئ, تمناه, حَتْفُه, رُبَّ, فيما


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 11:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.