منتديات الحور العين

منتديات الحور العين (http://www.hor3en.com/vb/index.php)
-   كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟! (http://www.hor3en.com/vb/forumdisplay.php?f=88)
-   -   سلسة قصص موثرة جدا للفتيات (http://www.hor3en.com/vb/showthread.php?t=88894)

أبو عبد الله الأنصاري 02-14-2011 11:23 AM

سلسة قصص موثرة جدا للفتيات
 
[center][b][size=6][color=blue]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته [/color][/size][/b][/center]

[center][b][size=6][color=blue]اقدم اليكم[/color][/size][/b][/center]

[center][b][size=6][color=red][u]سلسسة قصص موثرة للفتيات[/u][/color] [/size][/b][/center]

[center][b][size=6]وستكون على اجزاء [/size][/b][/center]

[center][b][size=6]حتى لا يمل القارى[/size][/b][/center]

[center][b][size=6]نبد ا باسم الله[/size][/b][/center]

[center][b][size=6][color=darkred]القصة الاولى[/color][/size][/b][/center]


[center][color=black][font=traditional arabic][b][color=blue][u]كما تدين تدان[/u][/color][/b][/font][/color][/center]


[center][b][size=6][color=red][font=times new roman][font=verdana]لطالما كانت ليالي الزفاف حلم الفتيات[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]المراهقات , ولطالما كان الزواج الغاية التي يسعى الى تحقيقها الشباب , بل بعض[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]الشباب والمراهقات يسعى إليه بكل السبل , جرياً على مبدأ الغاية تبرر الوسيلة , حتى[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]ولو كانت هذه الوسيلة منافية لقواعد الدين الإسلامي , فإما أن ينشد المتعة المحرمة[/font][/font][font=verdana][font=times new roman]بالمكالمات الهاتفية واللقاءات العاطفية , أو عبر الإنترنت .[/font][/font][/color][/size][/b][/center]

[center][b][size=6][color=red][font=times new roman][font=verdana]وقد تعتقد الفتاة العفيفة التي لا ترى[/font][/font][/color][font=times new roman][font=verdana][color=red]الرجال طوال[/color] [color=red]حياتها إلا محارمها ،[/color] [/font][/font][/size][/b][/center]

[center][b][size=6][font=times new roman][font=verdana]هي فتاة لا يمكن أن تتزوج في هذا العصر مع أن تأخر[/font][/font][font=verdana][font=times new roman]سن الزواج قد يكون نعمة فربما يرزقها الله برجل صالح تسعد معه طوال حياتها .[/font][/font][/size][/b]
[b][size=6][font=times new roman][font=verdana]إلا أن[/font][/font][font=verdana][font=times new roman]بطلة هذه القصة ..[/font][/font][/size][/b][/center]


[center][font=times new roman][b][size=6][color=blue]فتاة مسلمة عفت واحتشمت فغطت وجهها والتزمت بدينها وارتقت بأخلاقها ، فرزقها الله برجل مسلم بتدبيره وقدرته دون أن [/color][/size][/b][/font][/center]
[font=times new roman]
[center][b][size=6][font=verdana]تضطر إلى كشف وجهها ويديها وأجزاء من[/font][font=verdana]بدنها كما تفعل بعض الفتيات اليوم اللواتي يدعين التطور ويتحدثن بصوت مرتفع ويبتسمن[/font][font=verdana]أو يضحكن أمام الرجال دون اكتراث ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]وحانت ساعة الزفاف على الطريقة الإسلامية[/font][font=verdana]البسيطة ودخل العروسان إلى منزلهما , وقدمت الزوجة العشاء لزوجها واجتمعا على[/font][font=verdana]المائدة ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]وفجأة سمع الاثنان صوت دق الباب , فانزعج الزوج وقال غاضباً : من ذا[/font][font=verdana]الذي يأتي في هذه الساعة ؟ .[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فقامت الزوجة لتفتح الباب , وقفت خلف الباب وسألت : من[/font][font=verdana]بالباب ؟ .[/font][/size][/b]
[font=verdana][b][size=6][color=blue]فأجابها الصوت من خلف الباب : سائل يريد بعض الطعام ..[/color][/size][/b][/font]
[b][size=6][font=verdana]فعادت إلى زوجها[/font][font=verdana]، فبادر يسألها : من بالباب ؟ .[/font][/size][/b]
[font=verdana][b][size=6][color=red]فقالت له : سائل يريد بعض الطعام[/color] ..[/size][/b][/font]
[b][size=6][font=verdana]فغضب الزوج[/font][font=verdana]وقال[/font][font=verdana]:[/font][font=verdana]أهذا الذي يزعج راحتنا ونحن في ليلة زفافنا الأولى ؟ ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فخرج إلى الرجل فضربه[/font][font=verdana]ضرباً مبرحاً , ثم طرده شر طردة ..[/font][/size][/b][/center]

[center][font=verdana][b][size=6][font=verdana]فخرج الرجل وهو ما يزال على جوعه والجروح تملأ[/font][font=verdana]روحه وجسده [/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]وكرامته[/font][font=verdana]..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]ثم عاد الزوج إلى عروسه وهو متضايق من ذاك الذي قطع عليه متعة[/font][font=verdana]الجلوس مع زوجته ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]وفجأة أصابه شيء يشبه المس وضاقت عليه الدنيا بما رحبت , فخرج من[/font][font=verdana]منزله وهو يصرخ , وترك زوجته التي أصابها الرعب من منظر زوجها الذي فارقها في ليلة[/font][font=verdana]زفافها ولكنها مشيئة الله .. [/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]صبرت الزوجة واحتسبت الأجر عند الله تعالى , وبقيت على[/font][font=verdana]حالها لمدة خمسة عشر سنة ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]وبعد خمسة عشر سنة من تلك الحادثة تقدم شخص مسلم لخطبة[/font][font=verdana]تلك المرأة , فوافقت عليه وتم الزواج ..[/font][/size][/b]
[font=verdana][b][size=6]وفي ليلة الزفاف الأولى اجتمع الزوجان على مائدة العشاء ..[/size][/b][/font]
[b][size=6][font=verdana]وفجأة[/font][font=verdana]سمع الاثنان صوت الباب يقرع , فقال الزوج لزوجته : اذهبي فافتحي الباب ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فقامت[/font][font=verdana]الزوجة ووقفت خلف الباب ، ثم سألت : من بالباب ؟ .[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فجاءها الصوت من خلف الباب : سائل[/font][font=verdana]يريد بعض الطعام ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فرجعت إلى زوجها فسألها من بالباب ؟ فقالت له سائل يريد بعض[/font][font=verdana]الطعام ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فرفع الزوج المائدة بيديه وقال لزوجته : خذي له كل الطعام ودعيه يأكل إلى أن[/font][font=verdana]يشبع وما بقي من طعام فسنأكله نحن ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فذهبت الزوجة وقدمت الطعام للرجل ثم عادت إلى[/font][font=verdana]زوجها وهي تبكي فسألها : ماذا بك ؟ لم تبكين ؟ ماذا حصل ؟ هل شتمك ؟ .[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فأجابته والدموع تفيض من[/font][font=verdana]عينيها : لا . [/font][/size][/b]
[font=verdana][b][size=6]فقال لها : فهل عابك ؟ .[/size][/b][/font]
[font=verdana][b][size=6]فقالت : لا .[/size][/b][/font]
[font=verdana][b][size=6]فقال : فهل آذاك ؟ .[/size][/b][/font]
[font=verdana][b][size=6]قالت : لا . [/size][/b][/font]
[b][size=6][font=verdana]إذن ففيم[/font][font=verdana]بكاؤك ؟ .[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]قالت : هذا الرجل الذي يجلس على بابك ويأكل من طعامك , كان زوجاً لي من قبل[/font][font=verdana]خمسة عشر عاماً , وفي ليلة زفافي منه , طرق سائل بابنا فخرج زوجي وضرب الرجل ضرباً[/font][font=verdana]موجعاً ثم طرده ثم عاد إليَّ متجهماً ضائق الصدر , ثم أظنه جن أو أصابه مس من الجن[/font][font=verdana]والشياطين فخرج هائماً لا يدري أين يذهب , ولم أره بعدها إلا اليوم ، وهو يسأل الناس ..[/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]فانفجر زوجها[/font][font=verdana]باكياً ..[/font][/size][/b]
[font=verdana][b][size=6]فقالت له : ما يبكيك ؟ .[/size][/b][/font]
[b][size=6][font=verdana]فقال لها : أتعرفين من هو ذاك الرجل الذي ضربه زوجك[/font][font=verdana]؟ .[/font][/size][/b]
[font=verdana][b][size=6]فقالت : من ؟!.[/size][/b][/font]
[font=verdana][b][size=6]فقال لها : إنه أنا ..[/size][/b][/font]
[b][size=6][font=verdana]فسبحان الله العزيز المنتقم , الذي انتقم لعبده[/font][font=verdana]الفقير المسكين الذي جاء مطأطأ الرأس يسأل الناس والألم يعصره من شدة الجوع ، فزاد[/font][font=verdana]عليه ذلك الزوج ألمه , وجعله يخرج وقلبه يعتصر لما أصابه من إهانة جرحت كرامته[/font][font=verdana]وبدنه .. [/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]إلا أن الله لا يرضى بالظلم , فأنزل عقابه على من احتقر إنساناً وظلمه[/font][font=verdana]، وكافأ عبداً صابراً على صبره , فدارت بهما الدنيا ورزق الله عبده المسكين فأغناه عن[/font][font=verdana]الناس . وأرسل بلاءه على الرجل الظالم ففقد عقله وفقد ماله , ثم صار يسأل الناس[/font][font=verdana] . [/font][/size][/b]
[b][size=6][font=verdana]وسبحان الله الكريم الذي رزق أمة مؤمنة صبرت على ابتلاء الله خمسة عشر سنة , فعوضها[/font][font=verdana]الله بخير من زوجها السابق[/font][/size][/b][/center]
[/font]
منقول عن كتاب قصص موثرة جدا للفتيات
انتظرونا
[/font]

أبو عبد الله الأنصاري 02-14-2011 11:40 AM

[COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][B][SIZE=5] [/SIZE][/B][/FONT][/COLOR]
[CENTER][CENTER][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][B][COLOR=blue]ما أجمله من رحيل ؟![/COLOR][/B][/FONT][/COLOR][/CENTER][/CENTER]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][SIZE=5][/SIZE][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][SIZE=5][/SIZE][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][SIZE=5][/SIZE][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5][COLOR=red]بدت أختي شاحبه الوجه نحيله الجسم .ولكنها كعادتها تقرأ القرآن الكريم .تبحث عنها فتجدها في مصلاها .راكعة ساجدة رافعه يديها إلى السماء .هكذا في الصباح وفي المساء وفي جوف الليل لا تفتر ولا تمل .كنت أحرص على قراءة المجلات الفنية والكتب ذات الطابع القصصي .أشاهد الدش بكثرة لدرجة أنني عُرفت به ..ومَنْ أكثر من شيء عُرف به .لا أؤدي واجباتي كاملة ولست منضبطة في صلواتي .بعد أن أغلقت الدش وقد شاهدت أفلاماً متنوعة لمدة ثلاث ساعات متواصلة[/COLOR] .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]ها هو الأذان يرتفع من المسجد المجاور .عدت إلى فراشي .تناديني من مصلاها .نعم ماذا تريدين يا نورا ؟ قالت لي بنبرة حادة : لا تنامي قبل أن تصلي الفجر .أوه ..بقي ساعة على صلاة الفجر وما سمعته كان الأذان الأول .بنبرتها الحنونة..هكذا هي حتى قبل أن يصيبها المرض الخبيث وتسقط طريحة الفراش .نادتني ..تعالي يا هناء بجانبي .لا أستطيع إطلاقاً رد طلبها .تشعر بصفائها وصدقها .لا شك طائعاً ستلبي .ماذا تريدين ؟ اجلسي ..ها قد جلست ماذا لديك ؟[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]بصوت عذب رخيم قالت : ﴿[COLOR=blue] كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ﴾ . [/COLOR]سكتت هنيهة .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]ثم سألتني ..ألم تؤمني بالموت ؟بلى مؤمنة !.ألم تؤمني بأنك ستحاسبين على كل صغيرة وكبيرة ؟.بلى ..ولكن الله غفور رحيم ..والعمر طويل ..يا أختي .ألا تخافين من الموت وبغتته ؟. انظري هند أصغر منك و توفيت في حادث سيارة .. وفلانة .. وفلانة ..الموت لا يعرف العمر .. وليس مقياساً له ..أجبتها بصوت الخائف حيث مصلاها ذو ضوء خافت :إنني أخاف من الظلام وزدت خوفي بذكر الموت ..كيف أنام الآن ؟.كنت أظن أنك وافقت على السفر معنا هذه الإجازة .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]فجأة ..[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]تحشرج صوتها و اهتزَّ قلبي ..لعلي هذه السنة أسافر سفراً بعيداً ..إلى مكان آخر ..ربما يا هناء ..الأعمار بيد الله .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]وانفجرت بالبكاء ..تفكرت في مرضها الخبيث وأنَّ الأطباء أخبروا أبي سراً أنَّ المرض ربما لن يمهلها طويلاً .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]ولكن من أخبرها بذلك ؟ أم أنها تتوقع هذا الشيء .ما لك تفكرين . جاءني صوتها القوي هذه المرة : هل تعتقدين أنني أقول هذا لأنني مريضه .كلا ..ربما أكون أطول عمراً من الأصحاء .وأنت إلى متى ستعيشين .ربما عشرين سنة . ربما أربعين ..ثم ماذا ؟.لمعت يدها في الظلام وهزتها بقوة .لا فرق بيننا كلنا سنرحل وسنغادر هذه الدنيا إما إلى جنة وإما إلى نار .ألم تسمعي قول الله ﴿ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ﴾ .تصبحين على خير .هرولت مسرعه وصوتها يطرق أذني .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]هداك الله .لا تنسي الصلاة .الثامنة صباحاً .أسمع طرقاً على الباب .هذا ليس موعد استيقاظي .بكاء ..وأصوات ..يا إلهي ماذا جرى .لقد تردت حالة نورة وذهب بها أبي إلى المستشفى .إنا لله وإنا إليه راجعون .لا سفر هذه السنة .مكتوب علي البقاء هذه السنة في بيتنا .بعد انتظار طويل .عند السعة الواحدة ظهراً .هاتفنا أبي من المستشفى تستطيعون زيارتها الآن هيا بسرعه .أخبرتني أمي أن حديث أبي غير مطمئن وأن صوته متغير .عباءتي في يدي .أين السائق .ركبنا على عجل .. أين الطريق الذي كنت أذهب لأتمشى مع السائق فيه وكان يبدو قصيراً .ماله اليوم طويلاً .. وطويلاً جداً. أين ذلك الزحام المحبب إلى نفسي كي ألتفت يمنة ويسرة .زحام أصبح قاتلاً ومملاً.أمي بجواري تدعو لها .إنها بنت صالحة مطيعة . لم أرها تضيع وقتها أبداً .دلفنا من الباب الخارجي للمستشفى .هذا مريض يتأوه .وهذا مصاب بحادث سيارة .وثالث عيناه غائرتان .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]لا تدري هل هو من أهل الدنيا أم من أهل الآخره .منظر عجيب لم أره من قبل .صعدنا درجات السلم بسرعة . إنها في غرفة العناية المركزة .وسآخذكم إليها .ثم واصلت الممرضة : إنها بخير وطمأنت أمي أنها في تحسن بعد الغيبوبة التي حصلت لها .ممنوع الدخول لأكثر من شخص واحد .هذه غرفة العناية المركزة .وسط زحام الأطباء وعبر النافذة الصغيرة التي في باب الغرفة أرى عيني أختي نورة تنظر إليَّ وأمي واقفة بجوارها . بعد دقيقتين خرجت أمي التي لم تستطع إخفاء دموعها ..سمحوا لي بالدخول والسلام عليها على أن لا أتحدث معها كثيراً .دقيقتان كافية لك .كيف حالك يا نورة .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]لقد كنت بخير مساء البارحة .ماذا جرى لك ؟!.أجابتني بعد أن ضغطت على يدي : وأنا الآن ولله الحمد بخير .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]الحمد لله لكن يدك بارده .كنت جالسه على حافة السرير ولامست يدي ساقها .أبعدتها عني ..آسفه إذا ضايقتك .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]كلا ولكني تفكرت في قوله تعالى : ﴿ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ، إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ ﴾ عليك يا هناء بالدعاء لي فربما أستقبل عن قريب أول أيام الآخرة .سفري بعيد وزادي قليل ..سقطت دمعه من عيني بعد أن سمعت ما قالت وبكيت .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]لم أع أين أنا .استمرت عيناي في البكاء .أصبح أبي خائفاً علي أكثر من نورة .لم يتعودوا مني هذا البكاء والانطواء في غرفتي .مع غروب شمس ذلك اليوم الحزين .ساد صمت طويل في بيتنا .دخلت عليَّ ابنة خالتي .ثم ابنة عمتي .أحداث سريعة ..كثر القادمون ..اختلطت الأصوات ..شيء واحد عرفته ..( نورة ماتت) لم أعد أميز من جاء .ولا أعرف ماذا قالوا .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]يالله ..أين أنا وماذا يجري ؟عجزت حتى عن البكاء .فيما بعد أخبروني أن أبي أخذ بيدي لوداع أختي الوداع الأخير .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]وأني قبّلتها .لم أعد أتذكر إلا شيئاً واحداً .حين نظرت إليها مسجاة على فراش الموت .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]تذكرت قولها ﴿ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ﴾ عرفت حقيقة أن ﴿ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ ﴾ لم أعرف أنني عدت إلى مصلاها إلا تلك الليلة..وحينها تذكرت من قاسمتني رحم أمي فنحن توأمان .تذكرت من شاركتني همومي .تذكرت من نفَّست عني كربتي. .من دعت لي بالهداية .من ذرفت دموعها ليالي طويلة وهي تحدثني عن الموت ، والحساب .الله المستعان.[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]هذه أول ليلة لها في قبرها .اللهم ارحمها ونوّر لها قبرها .هذا هو مصحفها .وهذه سجادتها ..وهذا .. وهذا ..بل هذا هو الفستان الوردي الذي قالت لي سأخبئه لزواجي .تذكرتها وبكيت ، وبكيت على أيامي الضائعة .بكيت بكاءً متواصلاً .[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]ودعوت الله أن يرحمني ويتوب علي ويعفو عني .دعوت الله أن يثبتها في قبرها كما كانت تحب أن تدعو .فجأة سألت نفسي ماذا لو كنت أنا الميتة ؟ما مصيري ؟لم أبحث عن الإجابة من الخوف الذي أصابني .بكيت بحرقة ..الله أكبر ..الله أكبر [/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][SIZE=5][B]ها هو أذان الفجر قد ارتفع .ولكن ما أعذبه هذه المرة أحسست بطمأنينة وراحة وأنا أردد ما يقوله المؤذن .لففت ردائي وقمت واقفه أصلي صلاة الفجر .صليت صلاة مودع .كما صلتها أختي من قبل وكانت آخر صلاة لها .( إذا أصبحت لا أنتظر المساء . وإذا أمسيت لا أنتظر الصباح )[/B][/SIZE][/FONT][/FONT][URL="http://www.hor3en.com/vb/showthread.php?p=439741#_ftn1"][FONT=Symbol][FONT=Symbol][U][SIZE=5][COLOR=#800080][B]*[/B][/COLOR][/SIZE][/U][/FONT][/FONT][/URL][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman] . [/FONT][/FONT]

[FONT=Times New Roman][/FONT][SIZE=2][FONT=Times New Roman].[/FONT][/SIZE]

أبو عبد الله الأنصاري 02-14-2011 11:41 AM

[COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][COLOR=blue][SIZE=7][CENTER][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][B][SIZE=6][COLOR=blue]امرأة صالحة تقية تحب الخير؟![/COLOR][/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/CENTER]


[B][SIZE=6][COLOR=red][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]إنها امرأة صالحة تقيّة تحب الخير ولا تفتر عن ذكر الله ، لا تسمح لكلمة نابية أن تخرج من فمها . إذا ذكرت النار خافت وفزعت ورفعت أكف الضراعة إلى الله[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]طالبة الوقاية منها .[/FONT][/FONT][/COLOR][/SIZE][/B]
[B][SIZE=6][COLOR=red][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وإذا ذكرت الجنة شهقت رغبة فيها ومدّت يديها بالدعاء والابتهال[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]إلى الله أن يجعلها من أهلها . [/FONT][/FONT][/COLOR][/SIZE][/B]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]تحب الناس ويحبونها وتألفهم ويألفونها .[/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]وفجأة .[/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]تشعر[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]بألم في الفخذ وتسارع إلى الدهون والكمادات ولكن الألم يزداد شدة . [/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وبعد رحلة في[/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]مستشفيات كثيرة ولدى عدد من الأطباء سافر بها زوجها إلى لندن وهناك وفي مستشفى فخم[/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وبعد تحليلات دقيقة يكتشف الأطباء أن هناك تعفناً في الدم ويبحثون عن مصدره فإذا هو[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]موضع الألم في الفخذ .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]ويقرر الأطباء أن المرأة تعاني من سرطان في الفخذ هو مبعث[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]الألم ومصدر العفن .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وينتهي تقريرهم إلى ضرورة الإسراع ببتر رجل المرأة من أعلى الفخذ[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]حتى لا تتسع رقعة المرض . [/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وفي غرفة العمليات كانت المرأة ممددة مستسلمة لقضاء الله[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]وقدره.[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]ولكن لسانها لم ينقطع عن ذكر الله ، وصدق اللجوء والتضرع إليه .ويحضر جمع من[/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]الأطباء فعملية البتر عملية كبيرة ويوضع الموس في المقص وتدنى المرأة ويحدد بدقة[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]موضع البتر وبدقة متناهية ووسط وجل شديد ورهبة عميقة يوصل التيار الكهربائي وما يكاد المقص يتحرك حتى ينكسر الموس وسط دهشة الجميع.[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وتعاد العملية بوضع موس جديد[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]وتتكرر الصورة نفسها وينكسر الموس .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وما يكاد الموس ينكسر للمرة الثالثة لأول مرة في تاريخ عمليات البتر التي أجريت من خلاله[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]حتى ارتسمت علامات حيرة شديدة على وجوه الأطباء الذين راحوا يتبادلون النظرات ![/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]انعزل كبير الأطباء بهم جانباً وبعد مشاورات سريعة قرر الأطباء إجراء جراحة للفخذ[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]التي يزمعون بترها .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]ويا لشدة الدهشة !! [/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]ما كاد المشرط يصل إلى وسط أحشاء الفخذ حتى[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]رأى الأطباء بأم أعينهم قطناً متعفناً بصورة كريهة .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وبعد عملية يسيرة نظف الأطباء[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]المكان وعقموه .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]صحت المرأة وقد زالت الآلام بشكل نهائي حتى لم يبق لها أثر .نظرت[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]المرأة فوجدت المرأة رجلها لم تمس بأذى .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]ووجدت زوجها يحادث الأطباء الذين لم تغادر[/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]الدهشة وجوههم فراحوا يسألون زوجها هل حدث وأن أجرت المرأة عملية جراحية في فخذها[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]؟لقد عرف الأطباء من المرأة وزوجها أن حادثاً مرورياً تعرضا له قبل فترة طويلة كانت[/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]المرأة قد جرحت جرحاً بالغاً في ذلك الموضع وقال الأطباء بلسان واحد إنها العناية[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]الإلهية .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وكم كانت فرحة المرأة وكابوس الخطر ينجلي وهي تستشعر أنها لن تمشي برجل[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]واحدة كما كان يؤرقها .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[COLOR=#000000][B][SIZE=6][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]فراحت تلهج بالحمد والثناء على الله الذي كانت تستشعر قربه[/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]منها ولطفه بها ورحمته لها[/FONT][/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman].[/FONT][/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]إخوتي [/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]هذه القصة نموذج من نماذج لا حصر لها من أولياء الله الذين التزموا أمره وآثروا رضاه على رضا غيره .[/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]وملأت محبته قلوبهم فراحوا يلهجون بذكره لا يفترون عنه حتى أصبح ذكر الله نشيد عذب لا تمل ألسنتهم من ترديده بل تجد فيه الحلاوة واللذة وهؤلاء يقبلون على أوامر الله بشوق ويمتثلون أحكامه بحب .[/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6]والله سبحانه وتعالى لا يتخلى عنهم بل يمدهم بقوته ويساعدهم ويمنعهم بعزته.[/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][SIZE=6][COLOR=#000000][B]وبعد ذلك يمنحهم رضاه ويحلهم جنته [/B][/COLOR][/SIZE][/FONT][/FONT][URL="http://www.hor3en.com/vb/editpost.php?do=editpost&p=439743#_ftn1"][FONT=Symbol][FONT=Symbol][U][SIZE=6][COLOR=#800080][B]*[/B][/COLOR][/SIZE][/U][/FONT][/FONT][/URL][FONT=Verdana][COLOR=#000000][FONT=Times New Roman][B][SIZE=6].[/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/FONT]

انتظرونا قريبا مع القصص الاخري
[/SIZE][/COLOR][/FONT][/COLOR]

قرة العين 02-14-2011 12:06 PM

ادمعت عيني بعد ان خفت ان لا ابكي
بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء

أبو عبد الله الأنصاري 02-15-2011 11:40 AM

[QUOTE=قرة العين;439745]ادمعت عيني بعد ان خفت ان لا ابكي
بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء[/QUOTE]
احسن الله اليكم

أبو عبد الله الأنصاري 02-15-2011 11:43 AM

[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=6][u][color=blue](( البصر)) يعود لفتاة بجوار الكعبة المشرفة؟[/color]![/u][/size][/b][/font][/color][/center]


[b][font=times new roman][font=verdana]عاد البصر مرة أخرى لامرأة عمرها ( سبعة وعشرون عاماً ) بجوار[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]الكعبة المشرّفة بعد أن فقدته [/font][/font][/b]
[b][font=times new roman][font=verdana][/font][/font][/b]
[b][font=times new roman][font=verdana]لعدة أشهر إثر سقوطها في المنزل بعد إصابتها بدوار ، وقد[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]راجعت خلال تلك الأشهر التي فقدت فيها [/font][/font][/b]
[b][font=times new roman][font=verdana]بصرها أكثر من مستشفى داخل المملكة إلا أن[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]جميع الأطباء أكدوا بأن الأمر يحتاج إلى صبر وإرادة ، كما أن العلاج قد يكون نفسياً[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]وفيما كانت أسرتها تتابع الحالة هنا وهناك وتنتقل بين أكثر من مستشفى أشار عليهم[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]بعض المقربين بأن يذهبو بها إلى مكة المكرمة لأداء العمرة والدعاء إلى الله بأن[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]يعيد إليها بصرها[/font][/font][font=verdana][font=times new roman].[/font][/font][/b]
[b][font=times new roman][font=verdana]وفي أحد الأيام وحسب رواية شقيقها الذي كان سعيداً جداً[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]وهو يتحدث قال : إن شقيقته عندما كانت تؤدي مناسك العمرة بصحبة أسرتها شعرت بدوار[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]وهي حول الكعبة ومن ثم سقطت وعندما أفاقت داخل الحرم المكي أبصرت أسرتها والحرم في[/font][/font][font=times new roman][font=verdana]وقت غمرت فيها السعادة الجميع الذين رفعو أيديهم إلى الله شاكرين بينما أصرت الفتاة[/font][/font][font=verdana][font=times new roman]على البقاء داخل الحرم عدة أيام للصلاة والدعاء وشكر الله [/font][/font][/b]



[size=2][font=times new roman][b][size=5][color=blue]القصة الخامسة[/color][/size] [/b][/font][/size]


[size=2][font=times new roman][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=6][color=blue][u]امرأة في اللحظات الأخيرة !![/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[/font][/size][font=times new roman]


[font=verdana][size=5][color=red][b]هذه قصة أشبه بالخيال منها بالحقيقة .. ولو حدثني بها أحد لأكثرت عليه وأكثرت الاستيثاق منه . [/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]فقد كنت أجلس في مكتبي بعد أن فرغت من صلاة العشاء الآخرة في إحدى الليالي الطويلة من شتاء ( يوجين ) الطويل في شمال غربي القارة الأمريكية بالولايات المتحدة في شهر شوال من عام 1419هـ .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]وفي مدينة ( يوجين ) حيث كنت طالباً في جامعة ( أوريجن ) أمسيت مستغرقاً للدرس ، وبينا أنا كذلك والهدوء مخيم والصمت مطبق لا يقطعه إلا صوت ابنتي الصغيرة وهي تلعب .. وإلا صوت زخات المطر المتقطع وإن كنت أستأنس بذلك كله ويبعث فِيَّ روحاً من النشاط جديدة .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]وبينما أنا كذلك إذا برنين الهاتف يتسلل بين تلك اللحظات الساكنة ؛ وها هو أخ لي في الله جزائري اسمه ( شكيب ) .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]وبعد التحية والسلام .. أخبرني بحادثة جد غريبة .. وسعيدة في آن واحد !! فقد كان لزوجته الأمريكية المسلمة ( كريمة ) خالة على ديانة الصليب والتثليث ، وقد أُخذت الخالة تلك إلى مستشفى سيكرت هارت ـ الذي يبعد عن منزلي مسير ثلاث دقائق ـ وبعد تشخيص حالتها لم يستطع الأطباء إخفاء الحقيقة .. فالمرأة ميئوس من حياتها .. وإنها مفارقة لا محالة .. والأمر ساعة أو ساعتان أو أكثر أو أقل ـ والعلم عند الله وحده .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]ثم ذكر لي ما جرى له ولزوجته وأنا في ذهول تام أستمع إلى نبرات صوته يتهدج وكأني أحس بنبضات قلبه وحشرجته تعتري صوته بين الحين والآخر ، وقد قال لي بالحرف الواحد .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]تحدثت مع زوجتي في حال خالتها ، وتشاورنا في إجراء محاولة أخيرة ندعوها فيها إلى الإسلام ولو بقي في عمرها ساعة ما دامت لم تغرغر الروح . [/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]قال صاحبي : فاستعنت بالله ، وصليت ركعتين ، ودعوت الله ـ عز وجل ـ لها بالهداية وأنا في السجود ، وأن يشرح صدرها لدين الهدى والحق .. وذلك لعلمي أن العبد أقرب ما يكون إلى ربه وهو ساجد .[/b][/color][/size][/font]
[size=5][color=red][/color][/size]
[font=verdana][size=5][color=red][b]ثم اتجهت كريمة إليها في المستشفى وعرضت عليها الإسلام وأخبرتها أن الإسلام يجبُّ ما قبله ، وأن الله يغفر لها ما قد سلف من عمرها إن هي قالت : ( أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ) خالصةً من قلبها . غير أن تلك المرأة المريضة قد فقدت القدرة على الكلام ، فطلبت زوجة صاحبي بفطانة وحسن تصرف من خالتها المريضة أن تنطق بالشهادتين في نفسها إذ كانت عاجزة عن النطق بلسانها ، وأنها إن فعلت ترفع يدها إشارة لذلك .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]وبعد أن أوضحت لها معناها بالإنجليزية قالت لها : قولي بقلبك : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً رسول الله . ثم كانت لحظات حرجة على كريمة ؛ فكم تتمنى لخالتها النجاة من نار وقودها الناس والحجارة ، ومع دقات قلب متسارعة مرت ثوان بطيئة متثاقلة لا يشبه تثاقلها إلا حركة يد المرأة المريضة التي بدأت ترفع يدها بعد أن سمعت تلقين الشهادة أكثر مما كانت تستطيع أن ترفعها من قبل ، وتبسمت معلنة رضاها واختيارها وقبولها دين الإسلام .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]فما كان من ( كريمة ) وهي في قمة الفرحة والسرور إلا أن بدأت تبشرها وتقرأ عليها سورة يس .. بينما ظلت ترتسم على محيا تلك المرأة ابتسامة سرور بسماع القرآن إعلاناً منها برضاها التام بما تسمع من آيات الذكر الحكيم .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]وإذا بالممرضة الأمريكية التي كانت تتابع ما يحدث دون أن يشعر بها أحد تتقدم لتعرض تبرعها بأن تكون شاهداً رسمياً على إسلام خالة كريمة إن احتيج إلى ذلك .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]أنطقها الله الذي أنطق كل شيء .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]لا إله إلا الله ! ! وها هو صديقي شكيب يسألني عما يجب علينا تجاه هذه المرأة التي ما زال لها عرق ينبض ونفس يجري .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]أجبته : إنها أخت لنا في الإسلام لما ظهر لنا من شأنها ، ونَكِلُ سريرتها إلى الله عز وجل . قلت له ذلك وأنا في غاية الذهول ، وقلبي يخفق فرحاً لإسلام هذه المرأة وهي في مراحل متقدمة من المرض وقد أيس الأطباء من شفائها .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]وذكَّرت أخي قول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه الذي رواه ابن مسعود رضي الله عنه ، قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ وهو الصادق المصدوق ـ : [/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b](( إن أحدكم يُجمَع خلقه في بطن أمه في أربعين يوماً ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل الله إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع : يكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد ؛ فو الله الذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ثم يسبق عليه الكتاب فيختم له بعمل أهل النار فيدخلها ، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ثم يسبق عليه الكتاب فيختم له بعمل أهل الجنة فيدخلها )).[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]ثم وضعت سماعة الهاتف .. أطرقت لحظة ، وضعت كفي على خدي ؛ فما شعرت بنفسي إلا وأنا أجهش بالبكاء تأثراً واستبشاراً ، وكذلك كان حال من حولي عندما رويت لهم القصة تلك الليلة وكانت لحظات معطرات بالخشوع والدموع حامدين فيها لله تعالى ، مهللين له ومسبحين لما تفضل به على هذه المرأة من الهداية .. أما صاحبي فقد أخبرني عندما التقيت به في المسجد فيما بعد أنه كلما ارتسمت في خياله صورة هذا الموقف ، غلب عليه شعور غريب من الدهشة وأحس في جسده بقُشَعْرِيرة ، ثم لا يجد في نفسه إلا مزيداً من الرغبة في الصلاة وطول السجود والمكث في المسجد .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]مهلاً ؛ فالحكاية لم تنته بعد .. ففي الليلة نفسها التي أسلمت فيها هذه المرأة ـ وما مضت ساعات على محادثتي معه ـ وعندما هاتفت صاحبي لأخبره بأن عليها أن تصلي المغرب والعشاء على ما يتيسر لها ولو إيماءً ؛ وإذا به يخبرني بأن الأجل المحتوم قد سبق الجميع إليها ، أسلمت روحها لباريها مسلمة هكذا نحسبها والله حسيبها راضية بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد نبياً ورسولاً ؛ وما صلت لله صلاة واحدة .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]فاللهم بحق الإسلام وأُخُوَّته نسألك أن ترحمها وأن تتقبلها بأحسن القبول .[/b][/color][/size][/font]
[font=verdana][size=5][color=red][b]اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة .. يا أرحم الراحمين[/b] [/color][/size][/font]
[size=5][color=red][/color][/size]
[size=2][size=6]انتظرونا مع باقى القصص[/size]

[/size][/font]

قرة العين 02-15-2011 11:55 AM

اللهم اختم بالباقيات الصالحات اعمالنا وتب علينا انك انت التواب الرحيم
اللهم ان لم تغفر لنا وترحمنا سنكون من النادمين
دعواتكم لي بظهر الغيب اخوتي واخواتي فما يدري الانسان متى ينتهي اجله
بارك الله فيكم
ان القصص يؤثر في الانسان ويذكره بارك الله فيكم وجزاكم خير الجزاء

أبو عبد الله الأنصاري 02-15-2011 11:56 AM

[size=5][/size][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=darkred][u]ذات الكلية الواحدة[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[size=5][/size]
[size=5][/size]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]اقتربت الساعة من الرابعة صباحاً.. كل شيء حولها ساكن لا شيء يتحرك سوى أوراق الشجر عندما يداعبها نسيم السَّحر.. أغصان الشجرة تتدلى بالقرب من النافذة تكاد أن تعانقها.. الهدوء والسكينة يعمان كل شيء.. فجأة انطلق صوت المنبه.. تررررن.. تررررن.. تررر.. أسكتت خديجة هذا الصوت المزعج في سرعة فائقة وهبت من الفراش., توجهت متثاقلة إلى المغسلة .. مشيتها الثقيلة صارت معتادة بالنسبة لها؛ فهي في نهاية الشهر الثامن من الحمل.. بطنها كبير وأرجلها متورمة.. أصبحت تتعب بسهولة.. وحتى تنفسها تجد فيه صعوبة.. وجهها شاحب.. جفونها متدلية من كثرة البكاء.. ولكنها لا بد أن تقوم في ذلك الوقت.. فلم يبقَ على آذان الفجر سوى ساعة واحدة!![/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]خديجة من أقرب صديقاتي.. كان قد مر على زواجها حوالي ثلاث سنوات فبالطبع كانت فرحتها وفرحة زوجها غامرة عندما عرفا أنها حامل ، ولكن في أحدى زيارتها للطبيبة المتخصصة وبعد إجراء الاختبارات اللازمة أخبرتها الطبيبة أن الابنه التي تحملها في أحشائها عندها كلية واحدة فقط!! .[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]سبحان الله! الأطباء هنا في الغرب بالرغم من تفوقهم العلمي إلا أنهم يفتقدون المشاعر الإنسانية؛ فها هي خديجة في صدمة رهيبة مما سمعت والطبيبة تخبرها في منتهى البرود أنه لا يوجد حل فوري ولكن بعد الولادة من الممكن أن تجرى فحوصات على المولودة لتحدد صلاحية الكلية الواحدة, وإن لم تكن صالحة فعمليات زراعة الكلى أصبحت مثل عمليات الّلوز!! .[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]خرجت خديجة من عند الطبيبة وهي في حالة ذهول.. لا تدري كيف وصلت إلى بيتها!! .[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]أول مولودة لها و بكلية واحدة!! ما العمل؟ هل من الممكن أن تكون الطبيبة مخطئة؟ [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]بحثت خديجة وزوجها عن أحسن الأطباء في هذا المجال ولكن كل طبيب كان يأتي بالتشخيص نفسه .. كلية واحدة! ومع كل زيارة لكل طبيب منهم كان أملها يقل ويضعف وفي النهاية سلمت للأمر الواقع. وآخر طبيب قال لها ألا تتعب نفسها فالوضع لن يتغيير.. وأدركت خديجة في تلك اللحظة أنه ليس بيدها شيء سوى التوجه إلى الله بالدعاء.. ومنذ ذلك اليوم قررت أن تقوم في الثلث الأخير من الليل للصلاة والدعاء لابنتها التي لم تولد بعد؛ فقد أخبر سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾ (البقرة:186) .[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]﴿ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ (الأنعام:17) .[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]﴿ [color=teal]وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ[/color] ﴾ (يونس:107) .[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=blue]﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ﴾[/color] (غافر:60) .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]وأيضاً ورد في الحديث الشريف, عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=blue](( ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا, حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له, من يسألني فأعطيه, من يستغفرني فأغفر له )) (رواه البخاري ومسلم[/color]) .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]أيقنت خديجة أنه لا ملجأ إلا إليه فلم تتردد في القيام يومياً قبل الفجر بساعة أو أكثر بالرغم من التعب الذي كانت تعانيه من الحمل ومن قلة النوم.. يومياً تتجه في الثلث الأخير من الليل إلى سجادتها في مصلاها وتسجد في خشوع وتسأله سبحانه وتعالى أن يرزقها ابنة بصحة جيدة وكليتين! كانت تلح في دعائها وتبكي إلى أن تبتل سجادتها ، لم تكل يوماً أو تمل.. جسدها أصبح منهكاً.. الركوع والسجود أصبحا في غاية الصعوبة ولكنها لم تتراجع أو تشكو ولو مرة واحدة. وكلما أخبرتها الطبيبة بنفس النتيجة مع كل زيارة ومع كل فحص ازداد عزم خديجة على القيام في الثلث الأخير من الليل.[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]أشفق عليها زوجها من كثرة القيام وخشي عليها من الصدمة عند مولد الابنة ذات كلية واحدة وكان دائماً يذكرها بأن الله سبحانه وتعالى قد يؤخر الاستجابة ؛ فقد روى أبو سعيد رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [color=blue](( ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته, وإما أن يدخرها له في الآخرة, وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها )) رواه أحمد في المسند.[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]وكانت هي تذكر زوجها بأن لا حيلة لها إلا أن تسأل الله؛ فإن لم تسأله هو سبحانه وتعالى فمن تسأل؟! [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]لا تطلبنَّ بني آدم حاجـــة *** وسل الذي أبوابه لا تحـــجب [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]الله يغضب إن تركـت سؤاله *** وبني آدم حـين يُسأل يغضــب [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]وكيف لا تسأله وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي الذي رواه عن ربه تبارك وتعالى: [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][color=blue][b](( يا عبادي لو أن أوَّلكم وآخركم وإنسكم وجنَّكم قاموا في صعيد واحد فسألوني, فأعطيت كلَّ إنسان مسألته, ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقُص المخيط إذا أُدخل البحر )) (رواه مسلم) .[/b][/color][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]قبل الموعد المتوقع للولادة بحوالي أسبوعين حضرت خديجة لزيارتي، ودخل وقت صلاة الظهر فصلينا وقبل أن نقوم من جلستنا امتدت يد خديجة إلي وأمسكت بذراعي وأخبرتني أنها تحس بإحساس غريب. سألتها إن كانت تحس بأي ألم فأجابت بالنفي ولكن للزيادة في الاطمئنان قررنا الاتصال بالطبيبة فطلبت منا مقابلتها في المستشفى. حاولنا الاتصال بزوج خديجة لكن بدون جدوى؛ فهو في صلاة الجمعة. فتوكلنا على الله وذهبنا إلى المستشفى وتعجبنا أنهم أخبرونا أنها في حالة ولادة!! فجلست بجانبها أشد من أزرها وأربت على كتفها... وكانت والحمد لله كثيرة الدعاء، وبالرغم من الآلام إلا إنها كانت تسأل الله أن يرزقها ابنة بصحة جيدة وكليتين ، وولدت فاطمة.. صغيرة الحجم.. دقيقة الملامح.. وجهها يميل إلى الزرقة، وفي ظهرها نقرة (نقزة) صغيرة قرب موقع الكلية، كأن جسدها الصغير امتص فراغ الكلية الناقصة.. بكيت وبكت خديجة ووسط دموعها كانت تتسأل عن حالة ابنتها.. بماذا أرد؟! ماذا أقول لأم أعياها السهر وتهدلت جفونها من البكاء وما زالت تتألم؟!! ( ما شاء الله حلوة ) حاولت أن أقول شيئاً أخراً ولكن الكلمات انحبست!! وسبحان الله ما كانت إلا دقائق معدودة وتحول اللون الأزرق إلى لون وردي، ودققت في وجه فاطمة.. سبحان الخالق.. وجهها جميل، ولكن كل ما نظرت اليها تذكرت المشاكل التي قد تواجهها بسبب الكلية الواحدة. لم أتكلم ولم تتكلم خديجة فكل واحدة منا كانت تفكر.. ماذا سيكون مصير الطفلة ذات الكلية الواحدة؟.[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]حضر أطباء الأطفال وأجروا الفحص المبدئي وأبلغونا أنها فيما يبدو طبيعية ولكن لا بد من إجراء فحوصات مكثفة لمعرفة صلاحية الكلية وهذا لن يتم إلا بعد أسبوعين من ميلادها. ترددت خديجة كثيراً في أخذ فاطمة لإجراء الفحص الشامل. قالت لي في يوم من الأيام ( قدر الله وما شاء فعل.. لا داعي لأن أرهق جسدها الضيئل بتلك الفحوصات ) . ولكنها أخذت بالأسباب وقررت إجراء تلك الفحوصات. وجاء اليوم الموعود وجلسنا في غرفة الانتظار نترقب خروج الطبيبة لتخبرنا عن حالة الكلية الواحدة.. هل ستحتاج فاطمة إلى كلية (جديدة ) أم أن كليتها الواحدة ستقوم بعمل الكليتين؟!.[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]وخرجت الطبيبة وعلى وجهها ابتسامة باهتة.. توجهت إلينا وقالت : ( لا أدري ماذا أقول ولا اعرف ماذا حدث!! لكن ابنتك بصحة جيدة وبكليتين!!) . [/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][color=blue][b]أتهزأ بالدعاء وتزدريه *** وما تدري بما صنع الدعاء!![/b][/color][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]ما أجمل أثر الدعــاء وما أرحـــــم الله بخلقه!!.[/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]فاطمة تبلغ الآن الخامسة من عمرها.. حفظها الله وجعلها قرة لعين والديها[/b][/size][/font][/font]
[size=5][/size]
[size=5][/size]

أبو عبد الله الأنصاري 02-15-2011 12:00 PM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][color=blue][size=6][u]وتحسبونه هينا ً[/u][/size][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]كانت زهية تتوقد شباباً وتتألق حيوية[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]، مزهوة بشعرها المنسدل على كتفيها والذي يأبى إلا أن يندس تحت حزامها الضاغط[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=times new roman][font=verdana]تتمتع برشاقة الغزال وخفة الفراشة ، وتعتقد أنها يجب أن تعيش حياتها وتستمتع بكل[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ماهو متاح لها. ولما دعيت يوماً لحفل إحدى صاحباتها ودارت الأحاديث الشائقة بين[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الحضور ودار الحوار المتأرجح من البارد الثلجي إلى الحار البركاني ، وكان مما أثار حفيظتها حقاً حوار حول الحجاب[/font][/font][font=verdana] .[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]إنها تذكر تلك الجميلة الفاتنة سناء ، وهي تتحدث عن طمأنينة قلبها وسكون نفسها يوم أن ارتدت الحجاب ، وذهبت إلى أبعد من ذلك ، وهي تؤكد أن الحجاب كان الخطوة الأولى في مشوارها الطويل عبر دروب الحق والنور ، إذ[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]عليها أن تضيء قلبها بحفظ آيات الله وتنير بصيرتها بتدبر معاني تلك الآيات العظيمة،كما عليها أن تقرأ في الفقه والسيرة . ثم قررت سناء أن العبارات أكثر من الأوقات[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]تفاوت تفاعل الحضور مع كلام سناء ، فمن مؤيد ومعارض ومستغرب ومؤكد ، عدا صاحبتنا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]فقد غلب على تعليقاتها السخرية والاستهزاء . خاصة لحظة محاولة إحداهن ربط الحجاب[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]حول عنق زهية من باب الاستدراج بالإطراء بجمالها لو كانت محجبة ، فما كان من زهية[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]إلا أن ثارت و انتفضت كمارد ناهض من قمقم وقالت بانفعال[/font][/font][font=verdana] :[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أرجوك أميطي عني هذا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الـ... ثم مسحت عنقها وشعرها وهي ترتجف وتهذي بعبارات أذهلت الجميع ، فقد تطاولت على[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الشرع الحنيف الذي ربط عنق المرأة بحبل المشنقة ثم رماها بكيس أسود[/font][/font][font=verdana]!![/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]انبرت لزهية واحدة من الحضور وبدأت بالرد عليها لكن زهية تمادت في جحود ونكران الأدلة الشرعية ، ولم تجد أمامها سوى قاموس السباب والشتائم فنهلت منه . أما سناء فقد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أدركت أن زهية اخرجت ما بقلبها من ضغينة على الإسلام وأهله ، وخشيت أن يهلك الله جميعهن بفعل واحدة من السفيهات ، فطلبت من الجميع الاستغفار ثم اللجوء للصمت، فالوضع[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ليس وضع نقاش ولا حوار ولا إقناع . وتفرق جمع الحفل على أتعس حال من التوقع . وعادت كل واحدة ولحظات الحوار والانفعال شاخصة في خيالها[/font][/font][font=verdana].[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]بعد ذلك الحفل التعس ، أحست[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]زهية أن شيئاً غامضاً سكن قلبها وزرع فيه الكآبة . حاولت أن تهرب من ذاتها بالتفتيش[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]عن علاقات لاهية طائشة ، لكن كآبتها تحولت إلى صداع مؤلم وشرود دائم . في البداية جربت الحبوب المسكنة والمهدئة فلم يهدأ صداعها ، كان كبرياؤها يمنعها من إظهار[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]التألم أمام أفراد عائلتها خاصة زوجة أبيها . التي كانت تختصر معاناة زهية بعبارة ( دلع بنات) ، ولم تكن تلك السيدة لتصدق حقيقة مافيه زهية إلا ساعة أن رأت رأسها قد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ارتطم بأرض الغرفة فخرجت مسرعة تخبر الوالد الذي صحبها إلى المستشفى[/font][/font][font=verdana] .[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]هناك طلب[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الطبيب عدة تحليلات، وبدأت الشكوك تراود الطبيب وتسرق النوم من عيني الوالد ، ثم[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]طلب الطبيب صورة طبقية للدماغ فجاءته الصورة تحمل اليقين في ثناياها[/font][/font][font=verdana] .[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أخفى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الطبيب تأثره وطمأن والد زهية وحمد الله أنه أدرك المرض قبل فوات الأوان . قفز قلب[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]والد زهية من بين أضلعه وجمع أطرافه مخفياً ارتجاف مفاصله وهو يسمع التقرير : بداية[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]سرطان دماغ ، وعلاجه ممكن إن شاء الله[/font][/font][font=verdana] .[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]عليك احضار زهية غداً صباحاً لبدء العلاج[/font][/font][font=verdana] .[/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أمسك الطبيب بإبرة الدواء ، وأعطى زهية التعليمات ، وشرح لها المضاعفات[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]المتوقعة ، كل شيء يمكن أن تتوقعه زهية عدا تساقط شعرها[/font][/font][font=verdana] !![/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]قامت الممرضة بإعطاء[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]زهية حقناً خاصة لمنع التقيؤ الذي يصحب العلاج الكيماوي، وفي اليوم التالي تم تثبيت إبرة غليظة تستعمل لزرق المحاليل والعلاجات الكيماوية طوال أربع و عشرين ساعة[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]مرت على زهية الأربع والعشرون ساعة الأولى بمرارة علقمية ، فمنذ ساعات ألمها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الأولى نسيت زهية سعادة حياتها كلها ، ولو سألها أحد كما سألها والدها[/font][/font][font=verdana] : [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]كيف[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]حالك يا بنية ؟[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana][/font][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أجابت : في أتعس حال ، الموت أرحم مرات من هذه الحياة[/font][/font][font=verdana] !![/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أطرق والد زهية رأسه ، وكفكف دموعه ، وود لو يفتديها بروحه ، لكن هيهات ، فما[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أصاب زهية يعجز أهل الأرض عن تغيير مساره وتصويبه نحو أي حبيب أو عدو[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana][/font][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وكانت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]مشاعر زوجة أبيها متأرجحة بين الإستنكار والرثاء ، وفي اليوم الثالث بعد إعطائها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الحقن والحبوب بحوالي ساعة ، بدأت زهية بالتقيؤ الشديد المتكرر المصحوب بالآلام[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الحادة في المعدة ، وبدأت معنوياتها بالإنهيار مما أثر أبلغ الأثر على زوجة أبيها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]التي هرعت إلى الطبيب طالبة النجدة والمعونة ، فتوجه الطبيب إلى حيث ترقد زهية[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]وحاول تهدئة روعها بإعلامها أن هذه أعراض مؤقتة وسوف تذهب بذهاب المرض بإذن الله[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]توالت المصائب والآلام على زهية ، ومرت أيام ذاقت فيها مرارة انتظار الجرعات ،[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ولا تسل عن حالتها يوم أخذها للجرعة ، لقد كادت أن ترفض العلاج الذي هو أشد صعوبة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]من المرض نفسه لولا تثبيت ذويها لها والطاقم الطبي حولها[/font][/font][font=verdana]. [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]و ما هي إلا أسابيع[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]قليلة حتى رأت زهية هالات من السواد حول عينيها ، أرادت أن تهرب من هذه الحقيقة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]فوضعت شيئاً- من الزينة حول عينيها ، ارتدت أضيق ملابسها فوجدتها فضفاضة ، وقفت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أمام مرآتها وأمسكت خصلة من شعرها فتساقطت بين أناملها ، وسقطت زهية منهارة تبكي[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]إنها لا تقوى على استقبال سناء التي أصرت على زيارتها ، فأجلت زيارتها علها تزورها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بعد أن يثمر العلاج الذي وصفه الأطباء بأنه فعال[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]كانت كلما شعرت بالآلام في[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]رأسها تصرخ وتمسك رأسها فيتساقط شعرها، وغدا بكثافة أشجار صحراء قاحلة بعد أن كان[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بكثافة أشجار الأمازون[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أخبرت زوجة أبي زهية سناء قائلة[/font][/font][font=verdana] : [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]الحقيقة يا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بنيتي أن حالة زهية تتدهور بسرعة ، و حبذا لو قمت بزيارتها علها تسعد بوجودك إلى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]جوارها[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]طارت سناء من الفرح ، وحملت أجمل الهدايا وأطيب المأكولات لزميلتها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]زهية ، وعندما دخلت عليها تعرفت عليها بصعوبة وصافحتها ، كفكفت دموعها وقاومت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]انفعالاتها ، وأظهرت تماسكا أجوف أمام زهية ، حاولت مخاطبة الروح فيها قائلة[/font][/font][font=verdana] : [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]قد يكون المرض كفارة ورفع درجات ، هنيئا لك إنك تقضين وقتك الطويل في التسبيح[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]والذكر والاستغفار ، صوبت زهية نحوها نظرات زائفة وأشاحت بوجهها عنها وعن أصناف[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الأطعمة الملقاة أمامها[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]تأملت سناء حجاب زهية الذي تغطي به رأسها .. فرأته[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]قذراً ملوثاً ، تماماً كما وصفت زهية الحجاب أول مرة[/font][/font][font=verdana] !![/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]ازدحمت المعاني والعبر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]في عقل سناء ، وأطرقت رأسها .. وهي تسمع وجيب قلبها وهي تذكر الآية الكريمة[/font][/font][font=verdana] :[/font][font=verdana][font=times new roman] [color=blue]﴿ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ ﴾ [/color][/font][/font][font=times new roman][color=blue].[/color][/font][/size][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-15-2011 12:02 PM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=6][color=blue][u]لا أدري من أطيع[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]عادت الفتاة الصغيرة من المدرسة ، وبعد وصولها إلى البيت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]لاحظت الأم أن ابنتها قد انتابها الحزن، فاستوضحت من الفتاة عن سبب ذلك الحزن .[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]قالت الفتاة : أماه إن مدرّستي هددتني بالطرد من المدرسة بسبب هذه الملابس[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الطويلة التي ألبسها[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]الأم : ولكنها الملابس التي يريدها الله يا ابنتي[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman].[/font][/font][/color][/size][/b]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=darkred]الفتاة : نعم يا أماه .. ولكن المدرّسة لا تريد . [/color][/size][/b][/font][/font]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]الأم : حسناً يا ابنتي ، المدرسة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]لا تريد ، والله يريد فمن تطيعين ؟ [/font][/font][/color][/size][/b]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=darkred]أتطعين الله الذي أوجدك وصورك، وأنعم عليك ؟ [/color][/size][/b][/font][/font]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]أم[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]تطيعين مخلوقة لا تملك لنفسها نفعاً ولا ضراً . [/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]فقالت الفتاة : بل أطيع الله[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=darkred]فقالت الأم : أحسنت يا ابنتي و أصبت . [/color][/size][/b][/font][/font]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]وفي اليوم التالي .. ذهبت تلك الفتاة بالثياب[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الطويلة .. وعند ما رأتها معلمتها أخذت تؤنبها بقسوة ..فلم تستطيع تلك الصغيرة أن[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]تتحمل ذلك التأنيب مصحوباً بنظرات صديقاتها إليها فما كان منها إلا أن انفجرت بالبكاء ..ثم هتفت تلك الصغيرة بكلمات كبيرة في معناها .. قليلة في عددها : والله لا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]أدري من أطيع ؟ أنت أم هو !.[/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]فتساءلت المدرسة : ومن هو ؟ .فقالت الفتاة : الله ،[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أطيعك أنت فألبس ما تريدين وأعصيه هو . أم أطيعه وأعصيك ، سأطيعه سبحانه وليكن ما[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]يكون . يا لها من كلمات خرجت من ذلك الفم الصغير . كلمات أظهرت الولاء المطلق لله[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]تعالى . [/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]أكدت تلك الصغيرة الالتزام والطاعة لأوامر الله الواحد القهار . هل سكتت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]عنها المعلمة ؟ . لقد طلبت المعلمة استدعاء أمِ تلك الطفلة ..فماذا تريد منها ؟[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=darkred]وجاءت الأم .[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=darkred]فقالت المعلمة للأم : لقد وعظتني ابنتك أعظم موعظة سمعتها في حياتي . نعم لقد اتعظت المعلمة من تلميذتها الصغيرة . [/color][/size][/b][/font][/font]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]المعلمة التي درست التربية وأخذت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]قسطاً من العلم . المعلمة التي لم يمنعها علمها أن تأخذ " الموعظة " من صغيرة قد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]تكون في سن إحدى بناتها . فتحية لتلك المعلمة .وتحية لتلك الفتاة الصغيرة التي تلقت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]التربية الإسلامية وتمسكت بها . [/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]وتحية للأم التي زرعت في ابنتها حب الله ورسوله[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][font=times new roman]الأم التي علمت ابنتها حب الله ورسوله . [/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]فيا أيتها الأمهات المسلمات : بين أيديكن[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أطفالكن وهم كالعجين تستطعن تشكيلهم كيفما شئتن فأسرعن بتشكيلهم التشكيل الذي يرضى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الله ورسوله . علمنهم الصلاة .علمنهم طاعة الله تعالى .علمنهم الثبات على الحق[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman].علمنهم كل ذلك قبل وصولهم سن المراهقة . فإن فاتتهم التربية و هم في مرحلة الصغر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]فإنكن ستندمن أشد الندم على ضياع الأبناء عند الكبر . [/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]وهذه الفتاة لم تكن في عصر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الصحابة .. ولا التابعين .إنما في العصر الحديث .وهذا مما يدل على أننا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]باستطاعتنا أن نوجد أمثال تلك الفتاة . الفتاة التقية الجريئة على إظهار الحق والتي[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]لا تخشى في الله لومة لائم فيا أختي المؤمنة …. ها هي ابنتك بين يديك .فاسقيها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بماء التقوى والصلاح . وأصلحي لها بيئتها طاردة عنها الطفيليات والحشرات الضارة[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]وها هي الأيام أمامك . فانظري ماذا تفعلين بالأمانة التي أودعها لديك رب السموات[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]والأرض !! .[/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana]قال رسول الله[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman] صلى الله عليه وسلم :[/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][font=verdana][color=blue](( من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس ، ومن أسخط الناس برضا ا لله كفاه الله مؤنة الناس ))[/color] . صحيح الجامع الصغير ج 5 حديث رقم[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman] 5886[/font][/font][/color][/size][/b]
[b][font=times new roman][size=5][color=darkred][font=verdana][/font][/color][/size][/font][/b]
[b][font=times new roman][size=5][color=blue][font=verdana]انتظرونا مع القصص التالية ان شاء الله[/font][/color][/size][/font][/b]
[color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=darkred] [/color][/size][/b][/font][/color]

[font=times new roman][size=5][/size][/font]

قرة العين 02-15-2011 02:16 PM

اللهم اهدي بناتنا وبنات المسلمين وردنا الى الاسلام ردا عزيزا يارب العالمين

أم حفصة السلفية 02-15-2011 04:04 PM

[font=traditional arabic][size=6][color=black][b]جزاكم الله خيرا [/b][/color][/size][/font]...
[font=traditional arabic][size=6][color=black][b]اللهم تب علينا لنتوب انك انت التواب الرحيم[/b][/color][/size][/font]

أبو عبد الله الأنصاري 02-16-2011 09:08 AM

[quote=قرة العين;440004]اللهم اهدي بناتنا وبنات المسلمين وردنا الى الاسلام ردا عزيزا يارب العالمين[/quote]

امين

شكر الله لكم

أبو عبد الله الأنصاري 02-16-2011 09:14 AM

[quote=أم حفصة السلفية;440024][font=traditional arabic][size=6][color=black][b]جزاكم الله خيرا [/b][/color][/size][/font]...
[font=traditional arabic][size=6][color=black][b]اللهم تب علينا لنتوب انك انت التواب الرحيم[/b][/color][/size][/font][/quote]

اللهم امين

اجسن الله اليكم

أبو عبد الله الأنصاري 02-16-2011 09:17 AM

[center][b]عودة[/b]

[center][color=black][font=traditional arabic][b][color=red][u]قصة حب تبكي[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[color=black][font=traditional arabic][/font][/color]
[b][font=times new roman][font=verdana][size=5]قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة[/size] [size=5]ذات خلق ودين[/size][/font][/font][font=verdana][size=5] [/size][/font][font=verdana][font=times new roman][size=5]، وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا[/size][/font][/font][font=verdana][size=5] [/size][/font][size=5][font=times new roman][font=verdana]لخطبتها ولم يتردد أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صاحبنا من مقومات تغرى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أية أسرة بمصاهرته وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم ، وفي عرس جميل متواضع[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وشيئاً فشيئاً بعد الزواج وبمرور الأيام[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]لاحظ المحيطون بصحابنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه بها ، وبالمقابل أهل البنت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها للسانها . أي نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بالعشرة ولكن الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهما سيتعلقان ببعضها إلى هذه[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الدرجة[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهما بدؤوا يواجهون الضغوط من[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أهاليهم في مسألة الإنجاب، لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]طفل أو اثنان وهم مازالوا كما هم ، وأخذت الزوجة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]تلح على زوجها أن يكشفوا عند[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الطبيب عل وعسى أن يكون أمراً بسيطاً يتنهى بعلاج أو توجيهات طبية[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وهنا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]وقع ما لم يكن بالحسبان ، حيث اكتشفوا أن الزوجة (عقيم)[/font][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وبدأت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]التلميحات من أهل صاحبنا تكثر والغمز واللمز يزداد إلى أن صارحته والدته وطلبت منه[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أن يتزوج بثانية ويطلق زوجته أو يبقها على ذمته بغرض الإنجاب من أخرى ، فطفح كيل[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]صاحبنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه تظنون أن زوجتي عقيم ؟! إن[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]العقم الحقيقي لا يتعلق بالإنجاب ، أنا أراه في المشاعر الصادقة والحب الطاهر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم الواحد أكثر من مائة مولود[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]وراض بها وهي راضية فلا تعيدوا لها سيرة الموضوع التافه أبداً[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وأصبح العقم[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به ، سبباً اكتشفت به الزوجة مدى التضحية والحب[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الذي يكنه صاحبنا لها وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجان على أروع ما يكون[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]من الحب والرومانسية بدأت تهاجم الزوجة أعراض مرض غريبة اضطرتهم إلى الكشف عليها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بقلق في إحدى المستشفيات ، الذي حولهم إلى ( مستشفى الملك فيصل التخصصي ) وهنا زاد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين إلى هذا المستشفى عادةً ما يكونون مصابين[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بأمراض خطيرة[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وبعد تشخيص الحالة وإجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي ، صارح[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الأطباء زوجها بأنها مريضة بداء عضال عدد المصابين به معدود على الأصابع في الشرق[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الأوسط ، وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأية حال من الأحوال والأعمار[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بيد الله[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]ولكن الذي يزيد الألم والحسرة أن حالتها ستسوء في كل سنة أكثر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]من سابقتها، والأفضل إبقاؤها في المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة إلى أن يأخذ[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الله أمانته . ولم يخضع الزوج لرغبة الأطباء ورفض إبقاءها لديهم وقاوم أعصابه كي لا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبية اللازمة لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]زوجته به الرعاية فابتاع ما تجاوزت قيمته الـ ( 260000 ريال ) من أجهزة ومعدات طبية[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]، جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى ، وكان أغلب المبلغ المذكور[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]قد تدينه بالإضافة إلى سلفة اقترضها من البنك[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]واستقدم لزوجته ممرضة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]متفرغة كي تعاونه في القيام على حالتها ، وتقدم بطلب لإدارته ليأخذ أجازة من دون[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]راتب ، ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها ، فهو في أشد الحالة لكل[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ريال من الراتب ، فكان في أثناء دوامه يكلفه بأشياء بسيطة ما إن ينتهي منها حتى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]يأذن له رئيسه بالخروج ، وكان أحياناً لا يتجاوز وجوده في العمل الساعتين ويقضى[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام بيده ، ويضمها إلى صدره ويحكي لها القصص[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]والروايات ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادت الآلام ، والزوج يحاول جاهداً التخفيف[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]عنها . وكانت قد أعطت ممرضتها صندوقاً صغيراً طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]لأي كائن كان ، إلا لزوجها إذا وافتها المنية[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]وفي يوم الاثنين مساءً بعد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]صلاة العشاء كان الجو ممطراً وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفة يرقص لها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]القلب فرحاً .. أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في عينيها ، فنظرت له نظرة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]المودع وهي مبتسمة له .. فنزلت الدمعة من عينه لإدراكه بحلول ساعة الصفر .. وشهقت بعد[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول الموقف روح زوجها معها . ولا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]أرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله ، ولكن بعد الصلاة عليها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ودفنها بيومين جاءت الممرضة التي كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة البالية ،[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]فواسته وقدمت له صندوقاً صغيراً قالت له إن زوجته طلبت منها تقديمه له بعد أن[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]يتوفاها الله ... فماذا وجد في الصندوق ؟‍! زجاجة عطر فارغة ، وهي أول هدية قدمها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]لها بعد الزواج ... وصورة لهما في ليلة زفافهم . وكلمة ( أحبك في الله ) منقوشة على[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]قطعة مستطيلة من الفضة وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله ورسالة قصيرة سأنقلها[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]كما جاء نصها تقريباً مع مراعاة حذف الأسماء واستبدالها بصلة القرابة[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]الرسالة[/font][/font][font=verdana] : [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]زوجي الغالي : لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثان[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]لاخترت أن أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد.[/font][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أخي فلان[/font][/font][font=verdana] : [/font][font=times new roman][font=verdana]كنت أتمنى أن أراك عريساً قبل وفاتي[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]أختي فلانة : لا تقسي على أبنائك بضربهم[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]فهم أحباب الله ولا يحس بالنعمة غير فاقدها[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]عمتي فلانة ( أم زوجها ) : أحسنت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]التصرف حين طلبت من ابنك أن يتزوج من غيري لأنه جدير بمن يحمل اسمه من صالح الذرية[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بإذن الله[/font][/font][font=verdana] . [/font][font=verdana][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][font=verdana]كلمتي الأخيرة لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبق لك[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]عذر ، وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمي ، واعلم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]في قبري..[/font][/font][/size][/b]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]النهاية .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font]
[b][size=5][/size][/b] [/center]

أبو عبد الله الأنصاري 02-16-2011 09:18 AM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=blue][u]قصة ولا في الخيال[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][b][size=5][color=black][font=traditional arabic] [/font][/color][color=black][font=traditional arabic][/font][/color][/size][/b][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]امرأة في العقد الرابع من عمرها لديها أولاد التزمت منذ ما يقارب أربعة عشر عاماً ، كانت فيها تواجه طوفاناً جارفاً ممن كانوا حولها كلهم يريدون منها أن تبتعد عن هذا الطريق ، ولكن كان الله معها وعلم صدق نبيتها فأعانها بمدد من عنده وزاد في إيمانها به في كل يوم يمر بها بفضل من الله ، فقرأت الآلاف من الكتب والمجلدات في العقيدة والرقائق والحديث والفقه لعلماء كثر منهم ابن تيمية وابن القيم الجوزية ومحمد بن عبد الوهاب وابن حجر العسقلاني وعبد الرحمن الدوسري وسيد قطب وكتب كثيرة لا أقدر أن احصيها لكم وأيضاً الآلاف من الأشرطة لجمع من العلماء .[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]هذا بالنسبة للذي قرأته ..[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]أما كيف تقضي وقتها فهو كالآتي : تقوم الساعة العاشرة والنصف صباحاً تصلي الضحى لمدة نصف ساعة ثم تدخل المطبخ ثم تصلي الظهر والراتبة التي قبله وبعده ثم تقرأ القرآن وهي تختم كل خمسة أيام أو سبعة ثم يأتي العصر فتصلي العصر ثم تقرأ كتب العلم وهي تنام في الليل فقط ساعتين ، وتقوم باقي الليل حتى شروق الشمس وتصلي ركعتين وتنام .وهي تصوم صيام نبينا داود عليه السلام . [/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]أما إذا أتى رمضان فلها معه شأن آخر ، فهي تختم القرآن كل يومين في العشرين الأولى وفي العشر الواخر تختم القرآن كل يوم تقوم على قدميها من بعد صلاة العشاء حتى قبل الفجر بنصف ساعة فتتسحر وتنام وأكثر ما تنام في رمضان 4 ساعات فقط في اليوم وخاصة في العشر الأواخر . [/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]أسألكم بالله هل توجد امرأة تعمل مثلها هذا الزمن ؟ عليكم بالإجابة . وهذه المرأة تقوم بمساعدة الأسر الفقيرة بالطعام والملابس وبكل ما تستطيعه ، وهي أيضاً داعية ولكن بشراء الكتب والأشرطة وتوزيعها على الناس . [/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]ولكن يا إخوتي الأهم من كل هذا أن هذه المرأة تعيش بين أناس كلهم يريدون أن يثنوها هن هذا الطريق حتى إنهم قالوا لها إنك بك سحر وأتوا لها بالقراء وكل واحد يقول لهم ليس بها شيء ولكن لم يقتنعوا أبداً . وفي مرة أخذوها بخدعة وقالوا لها سوف نذهب للعشاء عند قريب وذهبوا بها إلى مقرئ والله العظيم إنها تقول قبل ان يقرأ الرجل أمسك بها من عنقها وبمساعدة أولادها وزوجها وأخذ يضغط على عنقها حتى كادت روحها تخرج وهي تتوسل لأولادها ان يخلصوها ولكن لم يستجب أحد منهم لها ، ولكنها صبرت وتحملت كل ذلك الأذى في سبيل دينها .[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وضربت أيضاً وأدخلت المستشفى وأجريت لها عملية بسبب الضرب ولكنها لم تحد عن دينها مثقال ذرة بل على العكس زاد إيمانها وتمسكها بحبله المتين . وهم ما زالوا يريدون أن يثنونها عن الطريق حتى تكون مثلهم وعلى طريقتهم في اللهو واللعب والخروج إلى الأماكن المختلطة والتبرج والسفور ، وهي في صراع معهم ولا ملجأ لديها تلجأ إليه إلا الله سبحانه وتعالى .[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]هذه هي المحنة العظيمة التي تعيشها هذه المرأة . [/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]إخوتي : ما أردت بكتابة قصتها شهرة أبداً ولكن لشحذ هممكم ودفعكم إلى الصبر إذا كان من بينكم من هو مبتلى في دينه لأن هذه سنة الله في خلقه ولا بد من الابتلاء كما قال الله عز وجل : ﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ، وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ﴾ .[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]هذه هي قصة هذه المرأة نقلتها لكم كما روتها لي :[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]هذه امرأة تفعل كل ذلك ونحن !!.[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]أترك لكم الفرصة حتى يراجع كل واحد منا نفسه ويحاسبها ماذا قدمت لهذا الدين العظيم .[/color][/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][b]وفي الختام أتمنى من كل واحد منكم أن يتوجه إلى الله بالدعاء لهذه المرأة بظهر الغيب حتى يفرج الله ما بها وأن يجعل لها مخرجاً من هذا البلاء الذي هي فيه [/b][/color][/size][/font][/font]
[font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font]

أبو عبد الله الأنصاري 02-16-2011 09:19 AM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][color=darkred][u]أكره أمي[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][color=blue] [/color][/b][/font][/color][/center][/center]
[font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]الأم هي نبع الحب والحنان هي الأمان والسعادة والاطمئنان هي بلسم الجراح ربما تكون هي سبب اشتياقنا للدار.. لذلك من الطبيعي أن يحب الجميع أمهاتهم ولا نتعجب أبداً إذا سمعنا شخصاً يقول إني أحب أمي .. ولكن ما موقفك أخي وأختي إذا سمعت شخصاً يقول أكره أمي ، أتمنى لها الموت.. أتعتقدون أن هناك سبباً يدفع أي إنسان لأن يقول أكره أمي ؟[/color][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]للأسف لقد سمعتها من زميلة لي في المرحلة الثانوية من الدراسة قالت لي إني أكره أمي تفاجئت منها وكدت أضربها ولكني صرخت في وجهها لماذا لايجوز لا تقولي هذا ، ولست أنا فقط من استنكر قولها وأنبها بل كل الفتيات اللاتي سمعنها صرخن في وجهها .. أتصدقون أنها كانت ترفض كتابة أي تعبير يكون
مقرراً علينا في المنهج كتابة إذا كان متعلقاً بالأم وإذا كتبته تحت ضغط المدرسة لاتكتب فيه سوى عن قسوتهن.[/color][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]وفي أحد الأيام تقربت منها وكنا أنا وهي فقط في الفصل الدراسي وسألتها عن سبب كرهها لأمها صعقتني أجابتها وندمت لما صرخت في وجهها . هي لم تتردد في إخباري عن حكايتها ومأساتها مع أمها أحسست بأنها كانت تتمنى من زمن طويل أن يسألها أحد عن معاناتها ليتسنى لها إخراج بعض من جراحها وآلامها التي كانت تعكر عليها حياتها لقد أحسست في حينها بوحدتها. قالت لي لسبب ما طلق أبي أمي ، وكنت أنا في سن الرضاعة ولدي أخوات وإخوان أكبر مني في العمر فخرجت أمي من بيت والدي ولم ترض أن تأخذ أي ابن من أبنائها معها حتى أنا التي كنت أرضع من ثديها رفضت أخذي ، وبعد مرور فترة من خروجها من المنزل مرضت مرضاً شديداً فأخذني والدي إليها ولكنها أبت أن تحملني أو أن تستقبلني في منزلها وقالت لأبي إنها ابنتك ولا أريدها اذهب وارعها بنفسك ، فرجع أبي بي إلى المنزل وعشنا مع والدي وهو كان يهتم بجميع أمورنا حتى كبرنا لم تفكر في زيارتنا ولامرة واحدة . وتقول زميلتي أيضاً بعد زواج أختي الكبرى حملت وعند ولادتها كانت تعبة جداً تقول كانت بين الحياة والموت أرادت أن ترى أمي فاتصلنا بأمي لتأتي لرؤيتها ولكن أمي رفضت نهائياً أن تأتي , ولم تتصل حتى للسؤال عن حال أختي . ذلك كان مختصراً لمأساة زميلتي
لقد قدرت ظروفها أن أمي لا ترغب في وجودي ولا تحبني ماذا عساي أن أفعل لربما فعلت وقلت أكثر مما فعلته زميلتي .. لو أن شخصاً غريباً لا يمت لنا بصلة قرابة أبدى انزعاجه أو كرهه لنا فسوف نحس بالمهانة والحزن فما بالكم بأقرب الناس صلة بكم وهي الأم ؟[/color][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]أقولها بصراحة لم أبين لزميلتي أني أعذرها على كرهها لأمها بل قلت لها مهما فعلت بك فهي أمك ويجب عليك احترامها ويجب أن تحبيها وتزوريها حتى لو كانت هي قد نسيتك .. كنت دائما أحاول أن أجعلها تعذر والدتها على تصرفاتها لسنة كاملة وأنا أحاول معها ولكن بدون جدوى فجرحها كبيراً جداً.[/color][/b][/font][/font]
[b][color=blue][/color][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-16-2011 09:23 AM

[CENTER][CENTER][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][B][SIZE=6][COLOR=blue][U]قصة حدثت لفتاة مسلمة بمدينة الضباب[/U][/COLOR][/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/CENTER]
[CENTER][COLOR=black][FONT=Traditional Arabic][B][SIZE=5] [/SIZE][/B][/FONT][/COLOR][/CENTER][/CENTER]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]هذه قصة حقيقية حدثت فعلاً في لندن أحداثها تقشعر لها الأبدان ( لم أفهم قصد كاتب القصة من هذه الجملة لكنني تركتها حفاظاً على أمانة نقل القصة) إليكم التفاصيل وبدون مقدمات :[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]خرجت فتاة[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]عربية (مسلمة) إلى عزيمة لأحدى صديقاتها[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]، وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدركذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]. [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]نصحت بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Verdana](subway)[/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]قد يكون أسرع ، وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]!![/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman] وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهدئ نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر ،[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وقررت الفتاة أن تسلك طريق ا لقطار لكي تصل إلى البيت بسرعة ، وعندما نزلت[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]إلى المحطة والتي عادة ما تكون تحت الأرض[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وقرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل ، فما[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]أن دخلت صالة الانتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلك الرجل ، خافت الفتاة في[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]البداية لأنها مع هذا الرجل وحديهما ، ولكن استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل ما[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]تحفظه من القرآن الكريم ،وظلت تمشي وتقرأ حتى مشت من خلفه وركبت القطار وذهبت إلى[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]البيت[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]. [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman] ، قرأت في[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]الجريدة عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها،[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وقد قبض على القاتل[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]. [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]قبل خمس دقائق من وقوع الجريمة ، تعرفت على القاتل .[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالاً ،[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]. [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman].[/FONT][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]رد[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]الرجل عليها : هل أعرفك؟[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]قالت : أنا التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]!! [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]قال : نعم تذكرتك[/FONT][/FONT][FONT=Verdana]. [/FONT][FONT=Verdana][/FONT][/SIZE][/B]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]قالت : لِمَ لمْ تقتلني بدلا عن تلك الفتاة ؟!.[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[B][SIZE=5][FONT=Times New Roman][FONT=Verdana]قال : كيف لي أن أقتلك , وإن قتلتك فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان[/FONT][/FONT][FONT=Verdana] [/FONT][FONT=Verdana][FONT=Times New Roman]كانا خلفك .[/FONT][/FONT][/SIZE][/B]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][B][SIZE=5]لقد كان أولئك الرجلان ملائكة تحرس تلك الفتاة في ذلك المكان وهي تقرأ القرآن ولم ترهما , بل رآهما ذلك الرجل القاتل .. فما زال على تلك الفتاة من الله حافظ حتى وصلت إلى بيتها ,فسبحان الله العظيم وصدق الرسول الكريم حيث قال:( احفظ الله يحفظك )[/SIZE][/B][/FONT][/FONT]
[FONT=Verdana][FONT=Times New Roman][SIZE=5][/SIZE][/FONT][/FONT]
[B][SIZE=5]انتظرونا مع القصص التالية ان شاء الله[/SIZE][/B]

أبو عبد الله الأنصاري 02-17-2011 09:37 AM

[b][size=5]عودة[/size][/b]
[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=6]" [color=red][u]مريم جميلة " من ضيق اليهودية إلى سعة الإسلام[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[font=times new roman][b][size=5][font=verdana]يالله.. ما أروع الهداية وإبصار النور والحق بعد الضلال.. ما أروع أن يجد المرء نفسه محاطاً بهالات ودفقات إيمانية تنعش نفسه وروحه، وتنتشر في جنباتهما بعد طول ظمأ وإقفار وإعياء ﴿[color=red] إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ[/color] [color=red]يَهْدِي مَن يَشَاءُ ﴾ .[/color][/font][font=verdana][/font][/size][/b][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]تلكُم "مريم جميلة" ذاك النموذج الفريد للمرأة التي بحثت عن الحقيقة وصبرت وثابرت حتى عرفت الطريق إلى الله، وعلمت أنّ حياة المرء إمَّا له وإمَّا عليه، فاضطلعت بدورها في الحياة، امرأة مسلمة تدعو إلى الله، وتقاوم شريعة المبطلين ما استطاعت إلى ذلك سبيلاً.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font]
[u][color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=blue]" مارجريت ماركوس " [/color][/size][/b][/font][/color][/u]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وُلدت "مارجريت ماركوس" ـ مريم جميلة ـ في نيويورك عام 1934م لأبوين يهوديين، وتلقَّت تعليمها الأولي في ضاحية "ويستشير" الأكثر ازدحاماً، كان سلوكها ونمط تفكيرها ينبئ منذ البداية بزلزال سيغيِّر حياتها ليخرجها من الظلمات إلى النور، ويجذبها بعيداً عن مستنقع اليهودية، لتنعم هناك على مرفأ الإسلام، فقد انكبت على الكتب، وهي ما زالت صبية طريّة العود، وكانت تكره السينما والرقص وموسيقا البوب، ولم تضرب قط موعداً لمقابلة صديق، ولم تعرف طريقها إلى الحفلات المختلطة واللقاءات الغرامية![/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]تقول مريم: ( نمت لديَّ الرغبة منذ العاشرة في قراءة كلّ الكتب التي تتحدَّث عن العرب، فأدركت أنَّ العرب لم يجعلوا الإسلام عظيماً، لكن الإسلام هو الذي حوَّلهم من قبائل في صحراء قاحلة إلى سادة العالم ) .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]بعد نجاحها في الثانوية في صيف 1952م التحقت بقسم الدراسات الأدبية بجامعة نيويورك، ولكنها مرضت في العام التالي واضطرت لوقف دراستها لمدة عامين عكفت خلالها على دراسة الإسلام، وبعد ما عادت للدراسة وهي محمَّلة بتساؤلات كثيرة وحنين إلى العرب، التقت شابة يهودية كانت عقدت عزمها على الدخول في الإسلام، وكانت مثلها تحبّ العرب حباً عاطفياً، فعرَّفتها على كثير من أصدقائها العرب المسلمين في نيويورك، وكانتا تحضران الدروس التي يلقيها الحاخام اليهودي، والتي كان موضوعها "اليهودية في الإسلام" وكان الحاخام يحاول أن يثبت لطلبته تحت شعار "مقارنة الأديان" أنَّ كلّ صالح في الإسلام مأخوذ مباشرة من العهد القديم (التلمود) وهو التفسير اليهودي للتوراة. وكان الكتاب المقرَّر الذي ألَّفه الحاخام به بعض الآيات من القرآن الكريم، ليتبع أصول كلّ آية من مصادرها اليهودية المزعومة.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font]
[u][color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=blue]زيف وتناقض[/color][/size][/b][/font][/color][/u]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]بالإضافة إلى هذا كانت الصهيونية تبثُّ أفكارها بكلّ حرية عن طريق الدعايات في الأفلام والمطويات الملوّنة التي كانت تدعو إلى الدولة الصهيونية وترحِّب بها. لكن الأمر كان بالنسبة لها مختلفاً، فقد رسخت هذه الأفعال في ذهنها تفوُّق الإسلام على اليهودية، إذ إنَّ الصهيونية حافظت دائماً على طبيعتها القبلية الضيقة، وفي كتبهم التي تدوِّن تاريخ اليهود أنّ إلههم قبلي خاص بهم!![/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ومن المفارقات العجيبة أنَّ رئيس وزراء إسرائيل السابق "بن جوريون" كان لا يؤمن بإله معلوم له من الصفات الذاتية ما يجعله فوق الطبيعة، ولا يدخل معابد اليهود ولا يعمل بالشريعة اليهودية، ولا يراعي العادات والتقاليد، ومع هذا فإنَّه معتبر لدى الثقات عند اليهود التقليديين الذين يعتبرونه أحد كبار اليهود في العصر الحاضر، كما أنَّ معظم زعماء اليهود يعتقدون أنَّ الله وكيل للعقارات، يهبهم الأرض ويخصهم بها دون غيرهم!![/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]كلّ هذه المتناقضات جعلتها تكتشف زيف اليهود سريعاً، واكتشفت أيضاً حقد العلماء اليهود على المسلمين وعلى الرسول[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]صلّى الله عليه وسلّم؛ لذا كانت الهوة تتسع مع مرور الوقت، ويزداد النفور كلما اقتربت وتعمَّقت في أفكارهم.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قرأت مريم ترجمة لمعاني القرآن الكريم بالإنجليزية للأستاذ "محمد بيكتول"، فوقع في قلبها أنَّ هذا كتاب سماوي من لدن حكيم خبير لم يفرِّط في الكتاب من شيء، وأصبحت تتردد بشكل يومي على مكتبة نيويورك العامة، تنهل العلم من أربعة مجلدات مترجمة لـ "مشكاة المصابيح" وجدت فيها الإجابات الشافية المقنعة لكلّ الأمور المهمة في الحياة، فزاد شعورها بضحالة التفكير السائد في مجتمعها، الذي يعتبر الحياة الآخرة وما يتعلَّق بها من حساب وثواب وعقاب ضرباً من الموروثات البالية، وازداد اقتناعها بخطر الاستسلام لشهوات النفس، والانغماس في الملذات الذي لا يؤدي إلاّ إلى البؤس وسوء السبيل.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font]
[u][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/u]
[u][color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=blue]الله أكبر ..ولدت مريم ![/color][/size][/b][/font][/color][/u]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وفي يومٍ من أيام عام 1961م حسمت "مارجريت" أمرها واتخذت قرارها، فتوجهت إلى مقر البعثة الإسلامية في "بروكلين" بنيويورك، وأعلنت إسلامها على يد الداعية "داود فيصل"، وأصبح اسمها "مريم جميلة". في العام التالي هاجرت مريم إلى باكستان بدعوة من الشيخ أبي الأعلى المودودي، ثمَّ تزوجت الداعية الإسلامي "محمد يوسف خان" وأنجبت منه أربعة أطفال.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قالت مريم بعد أن سكنت نفسها واطمأنت روحها ببرد الحقيقة العذبة : [/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5] ( رغم أنّ باكستان شأنها شأن أيّ بلد مسلم آخر، تزداد باستمرار تلوثاً بقاذورات أوربا وأمريكا الكريهة، إلا أنَّها تجعل من الممكن للمرء أن يعيش حياة متفقة مع تعاليم الإسلام. أعترف أنّني أحياناً أفشل في جعل حياتي اليومية تتفق تماماً مع تعاليم الإسلام، ولكني أعترف بالخطأ بمجرّد ارتكابي له، وأحاول قدر استطاعتي تصحيحه).[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]تفاعلت جميلة مع أحداث العالم الإسلامي وتياراته الفكرية، فقالت في رسالة موجهة إلى عموم المسلمين: ( اتبعوا هدى القرآن والسنة، ليس كمجموعة من الشعائر فقط، بل كمرشد عملي للسلوك في حياتنا اليومية الخاصة والعامة، اتركوا جانباً الخلافات.. لا تضيِّعوا وقتكم الثمين في الأشياء غير المجدية، وبمشيئة الله سيتوِّج المولى حياتكم بالفلاح العظيم في الحياة الدنيا، وبالفوز الأعظم في الآخرة ).[/size][/b][/font][/font]
[b][size=5][font=verdana][font=times new roman]ولم تنسَ مريم موطنها الأصلـي، فقد بعثت برسالـة إلى والديها في مارس 1983م تقول فيها: ( لا بدّ أن تعرفا أنَّ المجتمع الذي نشأنا وعشنا فيه كلّ حياتنا يشهد حالة من التفسخ السريع، وهو الآن على شفا الانهيار. إنَّ أمريكا الآن تكرار لروما القديمة في المراحل الأخيرة من انهيارها، والأمر نفسه يصدق على أوربا وأيّ مكان تغلب عليه الثقافة الغربية. لقد فشلت العلمانية والمادية أن تكونا أساساً لنظام اجتماعي ناجح )[/font][/font][font=verdana][font=times new roman].[/font][/font][/size][/b]

[font=times new roman][/font][size=2][font=times new roman]/[/font][/size]

أبو عبد الله الأنصاري 02-17-2011 09:42 AM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5][color=blue][u]الزوج الغضبان[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ضاقت ليلى بزوجها عادل وما عادت تصبر على كثرة غضبه ، فهو يثور عليها إذا بدر منها أي خطأ ، حتى وإن كان غير مقصود ، ويثور غاضباً إذا تأخرت ولو لحظات في إحضار مايطلبه منها ، وينفجر في الصراخ إذا حاولت تأديب أحد أولادها.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]إزاء هذه الحال لم تجد ليلى بدا من التوجه إلى بيت أهلها ، تعبيراً عن احتجاجها على غضب زوجها المستمر ، وقررت ألا تعود إلى زوجها إلا بعد تعهده لها بعدم الهياج عليها .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]زار عادل بيت عمه ، والتقى زوجته ، وعبر لها عن اعتذاره الشديد على ما كان يصدر منه من غضب. [/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قالت زوجته : أقبل اعتذارك ، ولكني لن أعود إلى بيتنا إلا بعد تعهدك لي بأن تملك نفسك عند الغضب.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قال لها : أعاهدك على ذلك .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قالت : وإن غضبت ؟.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قال : أعدك أن أعطيك مئة دينار عن كل ثورة غضب أثورها عليك.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قالت : رضيت .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]عادت ليلى مع زوجها وهي فرحة راضية بما حققت من نصر ، فهي رابحة في كل حال ، إن غضب عادل أعطاها المال ، وإن كتم غضبه ارتاحت واطمأنت .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]مضت الأيام والسلام يسود بيتهما ، فعادل توقف عن ثورات الغضب ، وما عاد يصرخ في وجه زوجته لأي سبب ، وحين كان يثيره أمر لايرضيه فإنه يستحضر وعده لزوجته بدفع مئة دينار لها فيملك نفسه. وقد كان يصحح ما يراه من أخطاء ، وينصح زوجته وأبناءه ، ويوجههم إلى أداء الفرائض الدينية والواجبات ، ولكنه كان يقوم بهذا كله في روية وهدوء وصوت خفيض.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وفي مرة من المرات التي هاج فيها الزوج وثار استقبلت غضبه المفاجئ بفرح أدهشه في البداية ثم انتبه إلى أن غضبه هذا كلفه مئة دينار صار عليه أن يدفعها إلى زوجته.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]غرقت ليلى في الضحك وهي تمد يدها إلى زوجها قائلة : هيا ..أدخل يدك وأخرج محفظتك وناولني مئة دينار.[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ابتسم عادل وهو يخرج محفظته ويناولها زوجته قائلا: خذي مئة دينار فهي من حقك. [/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]صارت ليلى تعد مافي المحفظة وهي تقول لزوجها وسط ضحكها : طال انتظاري لهذا الغضب . قال عادل : لقد فرحت بغضبي لأنك كسبت بسببه مالا . وصدقيني إنك تكسبين أكثر بصبرك على غضبي قبل أن أعدك بإعطائك هذا المال .[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]واصل عادل كلامه : لقد كنت بصبرك تحسنين التبعل لزوجك ، وحسن تبعلك لي يعدل كل مايحصل عليه الرجل من أجور كما بشر صلى الله عليه وسلم كل زوجة مسلمة :" حسن تبعلك لزوجك يعدل هذا كله ".[/size][/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ولقد كنت أقدر حلمك علي وصبرك على غضبي ، كنت أقدرهما في نفسي كثيرا وأحس بالرضا الكبير عنك والنبي صلى الله عليه وسلم يبشر من رضي عنها زوجها بالجنة : [/size][/b][/font][/font]
[font=times new roman][b][size=5](( أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة ))[/size][/b] [/font]

أبو عبد الله الأنصاري 02-17-2011 09:43 AM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][color=red][u]موت صاحبة العباءة[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][color=blue] [/color][/b][/font][/color][/center][/center]
[b][color=blue][font=times new roman][font=verdana]حدثتني إحدى قريباتي نقلاً عن زميلة لها ممن تبرعن بتغسيل الأموات[/font][/font][font=verdana] [/font][font=verdana][font=times new roman]بهذه القصة المحزنة..لهذه المرأة الميتة.. [/font][/font][/color][/b]
[b][color=blue][font=times new roman][font=verdana]فتقول: إننا استقبلنا ذات مرة جثة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]امرأة، وعندما هممنا بتغسيلها[/font][/font][/color][/b][font=verdana][b][color=blue]
[/color][/b][/font][b][color=blue][font=times new roman][font=verdana]وجدنا أن كف يدها اليسار ملاصق لكتفها الأيسر،[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]فحاولنا أن نقوم بفرد يدها لكي[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]نتمكن من تغسيلها ولكن وجدنا في ذلك صعوبة،[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]فحاولنا مرة أخرى ولكن باءت[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]محاولتنا بالفشل، وبعد عدة محاولات تمكنا من فردها[/font][/font][font=verdana] - [/font][font=times new roman][font=verdana]ولكن سبحان الله- بعد الانتهاء[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]من تغسيلها رجعت اليد إلى مكانها السابق (فوق[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]الكتف) فتقول أصبنا بالذهول[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]والخوف، من ذلك المشهد الفضيع، وعلى عجل قمنا[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]بإكمال ما تبقى من عملنا،[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]ثم بعد ذلك أتى دور وضعها في القبر، شاهد أقاربها أن[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]شكل الجثة غريب، فتم الاستفسار[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]منا فأخبرناهم بما حدث، فاضطروا إلى توسيع القبر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]لكي يتم وضع الميتة به، وبعد دفنها, استفسرنا من أهلها عن السبب فقالوا لم تنكر[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]عليها شيئاً سوى أنها كانت تلبس العباءة[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]على الكتف، نعم تلبس العباءة على[/font][/font][font=verdana] [/font][/color][/b][font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]الكتف[/color][/b] [/font][/font]
[color=black][font=traditional arabic] [/font][/color]
[color=black][font=traditional arabic] [/font][/color]

[size=2][font=times new roman][/font][/size]

أبو عبد الله الأنصاري 02-17-2011 09:49 AM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][color=red][u]التمست لها عذراً[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][/font][/color][/center]
[font=verdana][font=times new roman][b](يالها من مغرورة متعجرفة) كان هذا هو انطباعي عن جارتي في مسكني الجديد في ذلك الحي الراقي، كنت أتوقع أن تحاول التعرف عليّ والترحيب بي كجارة جديدة ولكنها لم تفعل ، حين تقابلني في المصعد أو أمام البيت تكتفي بأن تبتسم لي ابتسامة شاحبة ثم تنصرف بسرعة بل إنها أحياناً تتجاهلني كأنها لم ترني أبداً، لا باس، ومن تظن نفسها سأبادلها نفس المعاملة وأشد ![/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]فجاة وجدتها تدق بابي وهي ترجوني بعين دامعة أن تستعمل هاتفي في مكالمة هامة فهمت كل شيء من المكالمة ومما شرحته لي بنفسها.[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]أخبرتني أن زوجها مريض، وأن إصابته بالمرض فاجأتها ، وأنها تتحمل وحدها مسؤولية البيت والأولاد ورعاية الزوج ومتابعة حالته الحرجة وأن هذ الحادث أحدث انقلاباً شديداً في حياتها.[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]شعرت بالخجل وهي تعتذر لي برقة وانكسار عن عدم تمكنها من زيارتي والترحيب بي . قلت لها: بل اعتبريني أختاً لك ولا فرق بيننا.[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]لو لم يحدث هذا الموقف ويكشف لي عن ظروفها الدقيقة ومشاعرها الدقيقة لظللت على تقديري الظالم لها، وأخذت ألوم نفسي فلماذا لم أبدأها بالتعارف والتحية؟، ولماذا لم ألتمس لها عذراً؟ ولماذا سبق إلى ذهني الظن السيئ ؟ مع ما في ذلك كله من مخالفة لأوامر الإسلام وهدي الحديث النبوي.[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]أين وصية الرسول - صلى الله عليه وسلم - بالجار في أكثر من حديث[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]((ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه)).[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]((ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه)).[/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]لقد باعدت الحياة المدنية الحديثة بيننا وجعلت كل منا يحيا وكأنه جزيرة منعزلة وسط محيط الحياة الصاخب، كل منها منكفئ على ذاته ، لا تتعدى اهتماماته حدود دائرة ضيقة جداً ممن حوله، وينظر للآخرين برؤية خاطفة مبتسرة مشوهة ناقصة، في حين لو سعى كل منا للتواصل الإنساني بمن حوله لصارت الحياة أجمل وأكثر ثراءاً فوقتها سنشعر بالفرح مضاعفاً ، وسنشعر بالحزن مخففاً ، فالمشاركة في الفرح تضاعفه واقتسام الحزن يخففه وقد قال - صلى الله عليه وسلم – [/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]((مثل المسلمين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر)).فإذا تواصلنا وتعاونا على البر والتقوى وتكاتفنا في مواجهة الشدائد واشتركنا في الأفراح واقتسمنا الأحزان لصارت الحياة أكثر بهجة وجمالاً وأصبحنا فعلاً كالبنيان المرصوص كما قال - صلى الله عليه وسلم – [/b][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b]((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً )) [/b][/font][/font]
[/center]

أبو عبد الله الأنصاري 02-19-2011 12:48 PM

[center][center][color=black][font=traditional arabic][b][size=6][color=blue][u]عاهدت نفسي[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=traditional arabic][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b]أنا فتاة خليجية أبلغ من العمر 22 عاما..... كنت فتاه لاهية بأمور الدنيا وزينتها ولم أكن أبالي لما أفعل فيما مضى من عمري الذي بدا لي وكأنه مر سريعاً.. حتى قدر الله أن وصلتني رسائل دليل المهتدين على بريدي الإلكتروني .. ويالله كيف أحيت هذه المواعظ مشاعري وأيقظتني من غفلتي حتى أخذ ضميري يؤنبني كلما تذكرت ماكنت أفعله مما لايرضي الله .. فسألت نفسي .. هل حقق ذلك لي شيئاً من السعادة ؟... لا والله ! ولم أر في هذه المتع المادية الزائفة أي راحة أو منفعة في الدنيا .. فضلاً عن الآخرة... ولو سألتم كيف كانت حياتي قبل أن يمن الله علي بالهداية : كنت أستيقظ صباحاً .. وأستعجل في الذهاب إلى الجامعة حتى لاتفوتني المحاضرات لأكون من المتفوقات دائماً وفي بعض الأحيان أصلي الفجر .. أما في غالب الأيام ويا للأسف فلا أصلي حتى لاتفوت عليّ المحاضرت ... ثم ماذا بعد ذلك؟ أرجع الى البيت وقد أخذ مني التعب كل مأخذ فأنام أو أدخل عالم الإنترنت فأضيّع أوقاتي فيما لايرضي الله من الأحاديث مع الشباب والفتيات في أمور الدنيا وعن آخر أغنية وما إلى ذلك ... وهكذا يطول الحديث حتى يأذن لصلاة العصر وأنا لاهية غافلة عن ذكر الله وعن الصلاة ... وفي بعض الأحيان أذهب الى الأسواق ولا تسل عن ضياع الأوقات ... وكنت عند خروجي ألبس أفضل الملابس وأتعطر وألبس أحدث الإكسسوارات والذهب ثم أرجع الى البيت ومن ثم أنام وهكذا كانت تفوتني الصلوات كثيراً غفر الله لي ماسلف من تقصير .. ولم يكن ذلك عن سوء نية من جانبي ولكنها الغفلة الشديدة التي تعاني منها كثير من الفتيات ... وكل هذا بسبب قلة النصح والتوجيه .. وهنا أوجه لفتة إلى أخواتنا الملتزمات أين دوركن المرجو لإنقاذ أخوات لم يحظين بمن يأخذ بأيديهن إلى طريق الهداية ... وأذكر ذلك اليوم الذي جاءتني فيه من دليل المهتدين رسالة " أخاطب فيك إيمانك" وكذلك "رسالة إلى عابرة سبيل" وفيهما خطاب موجه إلى المرأة المسلمة وأن الإيمان والحياء شيئان متلازمان وفيهما أيضا توجيهات قيمة حول الحجاب وشروطه والتحذير مما يسمى عباءة الزينة والتي لا تمت إلى الحجاب الشرعي بصلة والتي تحتاج إلى عباءة أخرى لتسترها. وفعلاً اندمجت في قراءتها وفعلاً أحسست بشيء من الضيق في قلبي لا أعرف ما هو بالضبط ..المهم أخذت أقرأ جميع الذي يصلني من رسائل وتأثرت كثيراً فأخذت أفكر وأسترجع في ذاكرتي ماذا كنت أفعل ... أنبني ضميري كثيراً فقلت لنفسي هل هذه المحاضرات و هل هذا التفوق سينفعني في الآخرة ؟ .. كيف أترك الصلاة حتى لاتفوتني المحاضرات .. كيف أقضي العمر في اللهو وفي ما لا ينفع ؟.. ماذا سأستفيد ؟ .. ماذا سيكون مصيري في الدنيا والآخره ؟ .. عذاب..!! فقررت في نفسي أن أترك ما كنت أفعله في الماضي.. فعلاً بدأت بترك الإمور الخاطئة وصرت أتجنبها وبدأت أحافظ على جميع الصلوات في وقتها ولا أتأخر عن أي صلاة حتى ولو فاتتني المحاضرات أو أي شيء آخر يلهيني عن الصلاه ... ثم عاهدت نفسي بأن أسير في الطريق الصحيح وأن أترك متاع الدنيا وأن أنتبه إلى عمري والسنوات التي ضاعت بلا فائده ... والآن ولله الحمد أصلي جميع الصلوات وأحافظ على قراءة القرآن ... وابتعدت عن كل مايلهيني وتركت سماع الأغاني والذهاب الى الأسواق وتخليت عن عباءة الزينة إلى الحجاب الساتر كما أراده الله..لا كما يريده أصحاب الأزياء والموضة[/b][/size][/font][/font]
[b]
[size=5][/size][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-19-2011 12:50 PM

[b][size=5][b][color=red][color=black][font=traditional arabic]قصة الفتاه وهي ترقص في العرس[/font][/color][color=black][font=traditional arabic][/font][/color][/color][/b][/size][/b]

[font=verdana]
[font=times new roman][size=5][color=red][b]كان هناك عرس في أحد قصور[/b] [/color][b][color=red]الافراح خلال السنة الماضية
فكانت هناك (مدعوة) بدأت ترقص على كل الاغاني من بداية الليل واستمرت على حالها هذا عدة ساعات وهي لابسة ملابس الرقص تقريباً حيث ماكان فستانها أو الذي نسميه فستاناً إلا قطع بسيطة تستر بعض من جسمها
وقد أستمرت في رقصها حتى سقطت مغشية على الكوشة قبل أن تأتي العروسة والعريس فأخذت الحاضرات يفقنها ولكن بدون فائدة ... فتقدمت إحدى زميلات هذه المدعوة الى الكوشة فقالت أنا أعرف كيف تفيق ؟؟؟ فقط زيدوا من الموسيقى والطبل حول أذنيها فهي ستنتعش و تفيق فزادوا صوت الموسيقى حولها لعدة دقائق ولكن دون جدوى .[/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]فكشفت عليها بعض الحاضرات فوجدوها مــــــيـــــــتـــــــة!!!؟[/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]فأسرعت الحاضرات بتغطيتها ولكن حدثت المفاجأة التي لم يكن يتوقعها أحد !!![/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]يا للهول ؟!![/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]أنكشـــــــــــــــــفت الجــــــثـــــــــــة !![/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]حيث لم تثبت عليها العبي التي غُطت بها ، تتطاير العبي كلما حاولوا تغطيتها فترتفع من جهة وتنقلب مرة من جهة الصدر ومرة من جهة الفخذين ومرة من جهة الرأس والأرجل وهكذا
وفي هذا الأثناء أرسلت بعض الحاضرات لدعوة زوج هذه المرأة
وأخذوا يحاولوا أن يستروها بالعبي ولكن دون فائدة فكلما غطوها طارت العبي من فوقها واستمر الحال على ذلك وسط رعب الحاضرات من الموقف فحضر زوجها مسرعاً و حاول تغطية عِرضه بشماغه ويمسك طرفاً منه فيرتفع الطرف الاخر ويمسك الاخر فيرتفع الرابع واستمر الحال على ذلك حتى أخذوها للغسل والدفن ..[/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]والمفاجئة الثانية كانت بعد الغسل ,وكذلك حصل للكفن فكلما وضعوا الكفن عليها ارتفع وانكشفت فحاولوا مراراً ولكن بدون جدوى [/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]فسأل الحاضرون من أقاربها أحد الأخيار من الحاضرين والذي كان حاضراً عند الرجال وقت تكفينها عن هذا الامر ؟ و ما العمل في ذلك ؟؟؟ فقال لهم : [/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]تدفن كما هي !!!فهذا نصيبها وهذا ما اكتسبته من الدنيا, والعياذ بالله ..فدفنت على حالها ((عارية)) ..[/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]سبحان الله [/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][size=5][b][color=red]ارجوا من الجميع الاعتبار من مثل هذه القصة والاتقاء من شر الدنيا وزينتها [/color][/b][/size][/font][/font]
[font=verdana][font=times new roman][b][color=red][size=5]اللهم انا نسألك حسن الخاتمه[/size] [/color][/b][/font][/font]

أبو عبد الله الأنصاري 02-19-2011 12:53 PM

[color=black][font=verdana][font=times new roman] [/font][/font][/color]
[center][center][b][color=red][color=black][font=tahoma][u]أقول له : كش كش[/u][/font][/color][color=black][font=tahoma][/font][/color][/color][/b][/center][/center]
[color=black][font=verdana]
[/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman][color=blue][b]‏‏سيدة فاضلة وداعية تروي هذه القصة فتقول : [/b][/color][/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color]
[font=times new roman][b][color=blue][color=black][font=verdana]ذهبت للمستوصف وبعد أن أخذت رقم الدخول وجلست أنتظر دوري دخلت شابة جميلة ولكنها متبرجة وملابسها غير محتشمة أخذت رقمها وجلست .. كان هناك شيء بداخلي يدعوني لتقديم نصيحة لها و بعد تردد توكلت على الله وجلست بجانبها ،سلمت عليها وأخذت أعاتبها بلطف وأبين لها ما وقعت به من مخالفات لأوامر الله فما كان منها إلا أن نهرتني بشدة لتدخلي فيما لا يعنيني فهي حرة فيما تعمل وترتدي .. كما تقول !! [/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/color][/b][/font]
[font=times new roman][b][color=blue][color=black][font=verdana]عدت لمكاني ، ولكن ذلك الهاتف بداخلي عاد هو أيضا .. لم لا أحدثها عن الموت هادم اللذات توجهت إليها مبتسمة وطلبت منها أن تجيبني على سؤال واحد فقط فقالت بتأفف : تفضلي . [/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/color][/b][/font]
[font=times new roman][b][color=blue][color=black][font=verdana]قلت: لو جاءك ملك الموت الآن ماذا ستقولين له ؟ [/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/color][/b][/font]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]ردت - وليتها ما ردت- فقالت بسخرية : أقول له : كش .. كش .. نزلت إجابتها كالصاعقة علي ليظهر رقمي في اللوحة .. [/color][/b][/font][/font][/color]
[font=times new roman][b][color=blue][color=black][font=verdana]دخلت على الدكتورة وأنا بحالة ذهول كيف لإنسان أن يتفوه بتلك الكلمات .. [/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/color][/b][/font]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]خرجت بعد إجراء اللازم لأرى جمهرة من النساء والممرضات يرددن " إنا لله وإنا إليه راجعون " اقتربت أكثر فماذا رأيت .. إنها تلك الشابة وقد سقطت ميتة لقد كان يومها وما ذلك الهاتف إلا لإعطائها الفرصة لتنوي التوبة ولكنها لم تستفد من هذه الفرصة.. أتى ملك الموت وما استطاعت أن تقول له شيئا ..
وهذه قصة نهديها لمن غره طول الأمل .. !![/color][/b] [/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color]

أبو عبد الله الأنصاري 02-19-2011 12:55 PM

[center][center][color=black][font=tahoma][b][color=darkgreen][u]الرسائل الإلكترونية ؛سبب توبتي[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=arial unicode ms][b][color=blue] [/color][/b][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]عاهدت نفسي هذه قصة توبة فتاة نسوقها لكم لنبين أثر الدعوة إلى الله عن طريق البريد الإلكتروني وأن لا يستحقر أحد الكلمة الطيبة وإن قلت هذه الرسالة وصلت إلى دليل المهتدين إحدى المواقع الدعوية التي تعني بالدعوة عن طريق البريد الإلكتروني وإليكم نص القصة كما ترويها صاحبتها: [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاه قطريه أبلغ من العمر 22 عاما..... كنت فتاة لاهية بأمور الدنيا وزينتها ولم أكن أبالي لما أفعل فيما مضى من عمري الذي بدا لي وكأنه مر سريعا.. حتى قدر الله أن وصلتني رسائل دليل المهتدين على بريدي الإلكتروني .. ويا الله كيف أحيت هذه المواعظ مشاعري وأيقظتني من غفلتي حتى أخذ ضميري يؤنبني كلما تذكرت ما كنت أفعله مما لا يرضي الله .. فسألت نفسي : هل حقق ذلك لي شيئا من السعادة ؟... لا والله ! ولم أرَ في هذه المتع المادية الزائفة أي راحة أو منفعة في الدنيا .. فضلا ً عن الآخرة... ولو سألتم كيف كانت حياتي قبل أن يمن الله علي بالهداية : كنت أستيقظ صباحا , وأستعجل في الذهاب إلى الجامعة حتى لا تفوتني المحاضرات لأكون من المتفوقات دائما ً وفي بعض الأحيان أصلي الفجر .. أما في غالب الأيام ويا للأسف فلا أصلي حتى لاتفوت عليّ المحاضرات ... ثم ماذا بعد ذلك؟ ... أرجع إلى البيت وقد أخذ مني التعب كل مأخذ فأنام أو أدخل عالم الإنترنت فأضيّع أوقاتي فيما لايرضي الله من الأحاديث مع الشباب والفتيات في أمور الدنيا وعن آخر أغنية ,وما إلى ذلك ... وهكذا يطول الحديث حتى يأذن لصلاة العصر, وأنا لاهية غافلة عن ذكر الله وعن الصلاة ... وفي بعض الأحيان أذهب الى الأسواق ولاتسل عن ضياع الأوقات ... وكنت عند خروجي ألبس أفضل الملابس وأتعطر وألبس أحدث الإكسسوارات والذهب ثم أرجع الى البيت ومن ثم أنام وهكذا كانت تفوتني الصلوات كثيرا ً - غفر الله لي ماسلف من تقصير - . ولم يكن ذلك عن سوء نية من جانبي ولكنها الغفلة الشديدة التي تعاني منها كثير من الفتيات ... وكل هذا بسبب قلة النصح والتوجيه .. وهنا أوجه لفتة إلى أخواتنا الملتزمات أين دوركن المرجو لإنقاذ أخوات لم يحضين بمن يأخذ بأيديهن إلى طريق الهداية ... وأذكر ذلك اليوم الذي جاءتني فيه من دليل المهتدين رسالة "أخاطب فيك إيمانك" وكذلك "رسالة إلى عابرة سبيل" وفيهما خطاب موجه إلى المرأة المسلمة وأن الإيمان والحياء شيئان متلازمان وفيهما أيضا توجيهات قيمة حول الحجاب وشروطه والتحذير مما يسمى (عباءة الزينة) والتي لاتمت إلى الحجاب الشرعي بصلة والتي تحتاج إلى عباءة أخرى لتسترها.. وفعلا اندمجت في قراءتها وفعلا ً أحسست بشيء من الضيق في قلبي لا أعرف ماهو بالضبط ..المهم أخذت أقرأ جميع الذي يصلني من رسائل وتأثرت كثيرا فأخذت أفكر وأسترجع في ذاكرتي ماذا كنت أفعل ... أنبني ضميري كثيرا فقلت لنفسي هل هذه المحاضرات و هل هذا التفوق سينفعني في الآخرة ؟ .. كيف أترك الصلاة حتى لاتفوتني المحاضرات .. كيف أقضي العمر في اللهو وفي ما لاينفع ؟.. ماذا سأستفيد ؟ .. ماذا سيكون مصيري في الدنيا والآخرة ؟ .. عذاب..!! فقررت في نفسي أن أترك ما كنت أفعله في الماضي.. فعلا ً بدأت بترك الأمور الخاطئة وصرت أتجنبها وبدأت أحافظ على جميع الصلوات في وقتها ولا أتأخر عن أي صلاة حتى ولو فاتتني المحاضرات أو أي شيء آخر يلهيني عن الصلاة ... ثم عاهدت نفسي بأن أسير في الطريق الصحيح وأن أترك متاع الدنيا وأن أنتبه إلى عمري والسنوات التي ضاعت بلا فائدة ... والآن ولله الحمد؛ أصلي جميع الصلوات ,وأحافظ على قراءة القرآن ... وابتعدت عن كل ما يلهيني ,وتركت سماع الأغاني, والذهاب إلى الأسواق, وتخليت عن عباءة الزينة إلى الحجاب الساتر كما أراده الله؛لاكما يريده أصحاب الأزياء والموضة... فعلا ً جزاكم الله ألف خير على هذا الرسائل الإلكترونية التي غيرت الكثير من أصحاب النفوس الضعيفة. وهذه ليس قصتي وحدي .. وإنما الكثير من الفتيات اللاتي أرسلتُ لهن هذه الرسائل فعلا تغيرن كثيرا... وجزاكم الله ألف خير ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[left][right][color=black][font=verdana][font=times new roman][color=blue][b]تحياتي أختكم عائشة - قطر[/b][/color][/font][/font][/color][/left][/right]
[left][right][color=black][font=verdana][font=times new roman][color=blue][/color][/font][/font][/color] [/left][/right]
[left][right][color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=blue]انتظرونا قريبا مع باقى القصص[/color][/b][/font][/font][/color][/left][/right]

أم حفصة السلفية 02-19-2011 02:05 PM

[font=andalus][color=black][b][size=6]جزاكم الله خيرا ..
اللهم اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا علي القوم الكافرين..[/size][/b][/color][/font]

أبو عبد الله الأنصاري 02-20-2011 01:14 PM

[QUOTE=أم حفصة السلفية;440695][FONT=andalus][COLOR=black][B][SIZE=6]جزاكم الله خيرا ..[/SIZE][/B][/COLOR][/FONT]
[B][SIZE=6][FONT=andalus][COLOR=black]اللهم اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا علي القوم الكافرين..[/COLOR][/FONT][/SIZE][/B][/QUOTE]

احسن الله اليكم

أبو عبد الله الأنصاري 02-20-2011 01:15 PM

[center][b][size=5]عودة[/size][/b]

[center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=blue][u]ألسنة النار تأكل ثيابي[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]إليكم إخوتي في الله هذه الكلمات .. أكتبها والله العالم بأني أكره ذكرها .. ولكني سأكتبها لكم للعظة والعبرة..[/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]إخوتي .. أنا لا أتكلم عن أي فتاه قريبة مني .. فهي ليست أمي ولا أختي ولا حتى صديقتي .. إنها أنا .. نعم هذه الحكاية أنا بطلتها .. وهذا الموقف حدث معي شخصيا ً .. وهي سبب رجوعي إلى الله [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]إليكم القصة :[/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]كنت في المرحلة الإعدادية تاركة للصلاة لا تهمني ولا ألقي لها بالا ً .. كنت أصليها ولا أصليها في نفس الوقت .. فأنا أقوم بالحركات ولكني والله لا أعلم ما أقول في صلاتي..[/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]إخوتي .. في المرحلة الإعدادية كنت أحب معلمة من المعلمات .. أحبها لدرجة أنها الشغل الشاغل لي .. إذا تكلمتُ تكلمتُ عنها .[/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وإذا كتبت كتبت فيها .. حتى إذا نمت كانت الشخصية الرئيسية في أحلامي ... [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]لا أطيل عليكم .. كان علينا امتحان في المادة التي تدرسني إياها تلك المعلمة .. وكنت أدرس .. فاشتهيت شيئا آكله فذهبت إلى المطبخ ... وكانت المصيبة [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]لم انتبه إلى ألسنة النار تأكل ثيابي .. فقد كنت مشغولة بالتفكير في تلك المعلمة.. [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]نعم احترقت .. احترق يدي وظهري وجزء من شعري .. نعم لقد ذقت نار الدنيا التي لم تترك أثرا ً ليدي .. تلك اليد التي كنت أرعاها وأحافظ على جمالها .. ها هي احترقت .. بل اختفت كليا ً .. نعم اختفت .. أنا ذقت نار الدنيا.. ووالله .. والله .. لم اقترب من الغاز من ذلك اليوم .. بل تشغيل الغاز عندي .. كأنه اختبار بل هو امتحان .. أرسب فيه كل مرة .. ولا أعتقد إنني سأنجح فيه .. [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]إخوتي .. لم أذكر قصتي هذه لأحصل على شفقة من أحد .. ولم أذكرها لأنني أفتخر كيف كنت سابقا ً .. بل ذكرتها للعبرة .. فيا إخوتي أنا ذقت نار الدنيا .. ووالله لم أذقها إلا ثواني معدودة .. وأنا أتعالج من هذا الحرق منذ أربع سنوات ولم انتهي بعد من العلاج [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]فهذه الرسالة إليكم .. أكتبها ولا أرجو إلا دعوة منكم أن يسامحني ربي عن كل شي فعلته في تلك السنين المظلمة .. وأنا الآن لا أفوت أي فرض كما أنني أصلي بعض السنن أحيانا ً .. فالحمد لله على كل شي ..[/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]اللهم لا تجعلنا من أصحاب القلوب القاسية .. اللهم أجعلنا من أصحاب اليمين .. اللهم أحشرنا من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. واجعل أعمالنا خالصة لوجهك .. يا أرحم الراحمين [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font][/color][/center]
[left][center][b][color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5]أختكم[/size][/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/b][/left]
[b][size=5][/size][/b] [/center]

أبو عبد الله الأنصاري 02-20-2011 01:18 PM

[center][center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=blue][u]ماتت في ليلة زفافها[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=darkred] [/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=darkred] [/color][/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=comic sans ms][b][size=5][color=darkred] [/color][/size][/b][/font][/color][b][size=5][color=darkred][font=times new roman][color=black][font=verdana]الليلة موعد زفافها..كل الترتيبات قد اتخذت..[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الكل مهتم بها.. أمها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وأخواتها وجميع أقاربها.. بعد العصر ستأتي الكوافيرة لتقوم بتزيينها..[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الوقت يمضي.. لقد تأخرت الكوافيرة..[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]هاهي تأتى ومعها كامل عدتها.. وتبدأ عملها بهمة ونشاط[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]والوقت يمضي سريعا ً....(بسرعة قبل أن يدركنا المغرب)[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وتمضي اللحظات[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وفجأة.. ينطلق صوتا ًمدويا ً.. إنه[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]صوت الحق.. إنه[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أذان المغرب..[/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]العروس تقول: بسرعة فوقت المغرب قصير..[/font][/font][/color][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=darkred][font=times new roman][color=black][font=verdana] الكوافيرة تقول: نحتاج[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لبعض الوقت,[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]اصبري[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فلم يبقَ إلا القليل..[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ويمضي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]الوقت ويكاد وقت المغرب أن ينتهي..[/font][/font][/color][/color][/size][/b]
[color=black][font=verdana][b][size=5][color=darkred] [/color][/size][/b][/font][/color][b][size=5][color=darkred][font=times new roman][color=black][font=verdana]العروس[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]تصر[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]على[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الصلاة ...والجميع يحاول أن يثنيها عن عزمها...حيث انكِ إذا توضئتي فستهدمي كل ما عملناه في ساعات ..ولكنها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]تصر[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]على موقفها .. وتأتيها الفتاوى[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]بأنواعها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فتارة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ً؛ اجمعي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]المغرب مع العشاء, وتارة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ً تيممي .. ولكنها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]تعقد العزم[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وتتوكل على[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الله[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فما عند الله[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]خير[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وأبقى..[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وتقوم بشموخ المسلم لتتوضأ ضاربة ًبعرض[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الحائط نصائح أهلها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وتبدأ الوضوء (بسم الله )..حيث افسد وضوئها ماعملته[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الكوافيرة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman] .. وتفرش سجادتها لتبدء الصلاة (الله اكبر ) ,نعم الله اكبر من كل[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]شيء..نعم الله اكبر مهما كلف الامر وهاهي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]في التشهد[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الأخير من صلاتها..وهذه ليلة لقائها مع عريسها ..ها قد أنهت صلاتها وما إن سلمت على يسارها حتى[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أسلمت روحها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]إلى[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]بارئها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ورحلت[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]طائعة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ً لربها,عاصية[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ً لشيطانها..[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]اسأل الله ان تكون ُزفت الى[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]جنانها...[/font][/font][/color][/color][/size][/b]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=darkred][/color][/size][/font][/font][/color]
[b][size=5][color=darkred][/color][/size][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-20-2011 01:19 PM

[center][center][color=black][font=arial][b][color=darkred] [/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][color=blue][u]قصة ريم ... قصة مبكية ومؤثرة[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][color=darkred] [/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][color=darkred] [/color][/b][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]استقيظت مبكرة كعادتي .. بالرغم من ان اليوم هو يوم إجازتي .. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]صغيرتي ريم كذلك ، اعتادت على الاستيقاظ مبكرا.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]كنت اجلس في مكتبي مشغولة بكتبي واوراقي. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ريم: ماما ماذا تكتبين ؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]الأم: اكتب رسالة الى الله . [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ريم: هل تسمحين لي بقراءتها ماما ؟؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]الأم: لا حبيبتي , هذه رسائلي الخاصة ولا احب ان يقرأها احد. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]خرجت ريم من مكتبي وهي حزينة, لكنها اعتادت على ذلك , [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]فرفضي لها كان باستمرار.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]مر على الموضوع عدة اسابيع , ذهبت الى غرفة ريم و لأول مرة ترتبك ريم لدخولي... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]يا ترى لماذا هي مرتبكة؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]الأم: ريم .. ماذا تكتبين ؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]- زاد ارتباكها .. وردت: لا شيء ماما , إنها أوراقي الخاصة.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ترى ما الذي تكتبه ابنة التاسعة وتخشى ان أراه؟!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ريم: اكتب رسائل الى الله كما تفعلين.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]قطعت كلامها فجأة وقالت: ولكن هل يتحقق كل ما نكتبه ماما؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]الأم: طبعا يا ابنتي فإن الله يعلم كل شيء.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]لم تسمح لي بقراءة ما كتبت , فخرجت من غرفتها واتجهت الى (راشد) كي اقرأ له الجرائد كالعادة , كنت اقرأ الجريدة وذهني شارد مع صغيرتي , فلاحظ راشد شرودي .. ظن بأنه سبب حزني .. فحاول اقناعي بأن اجلب له ممرضة .. كي تخفف علي هذا العبء.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]يا الهي لم ارد ان يفكر هكذا .. فحضنت رأسه وقبلت جبينه الذي طالما تعب وعرق من اجلي انا وابنته ريم.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]واليوم يحسبني سأحزن من اجل ذلك.. وأوضحت له سبب حزني وشرودي... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ذهبت ريم الى المدرسة, وعندما عادت كان الطبيب في البيت فهرعت لترى والدها المقعد وجلست بقربه تواسيه بمداعباتها وهمساتها الحنونة. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]وضح لي الطبيب سوء حالة راشد وانصرف , تناسيت ان ريم ما تزال طفلة , ودون رحمة صارحتها ان الطبيب اكد لي ان قلب والدها الكبير الذي يحمل لها كل هذا الحب بدأ يضعف كثيرا وانه لن يعيش لأكثر من ثلاث أسابيع , انهارت ريم ، وظلت تبكي وتردد: لماذا يحصل كل هذا لبابا ؟ لماذا؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]الأم : ادعي له بالشفاء يا ريم, يجب ان تتحلي بالشجاعة , ولا تنسي رحمة الله ، انه القادر على كل شيء.. فأنت ابنته الكبيرة والوحيدة. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]أنصتت ريم الى امها ونست حزنها , وداست على ألمها وتشجعت وقالت : لن يموت أبي . [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]في كل صباح تقبل ريم خد والدها الدافئ , ولكنها اليوم عندما قبلته نظرت اليه بحنان وتوسل وقالت : ليتك توصلني يوما ً مثل صديقاتي . [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]غمره حزن شديد فحاول إخفاءه وقال: إن شاء الله سيأتي يوماً وأوصلك فيه يا ريم.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]وهو واثق ان اعاقته لن تكمل فرحة ابنته الصغيرة..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]اوصلتُ ريم الى المدرسة , وعندما عدت الى البيت , غمرني فضول لأرى الرسائل التي تكتبها ريم الى الله , بحثت في مكتبها ولم اجد اي شئ.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]وبعد بحث طويل .. لا جدوى .. ترى اين هي ؟!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ترى هل تمزقها بعد كتابتها؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ربما يكون هنا .. لطالما احبت ريم هذا الصندوق, طلبته مني مرارا فأفرغت ما فيه واعطيتها الصندوق .. يا الهي انه يحوي رسائل كثيرة ... وكلها الى الله! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* يا رب ... يا رب ... يموت كلب جارنا سعيد , لأنه يخيفني!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* يا رب ... قطتنا تلد قطط كثيرة .. لتعوضها عن قططها التي ماتت !!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* يا رب ... ينجح ابن خالتي , لأني احبه !!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* يا رب ... تكبر ازهار بيتنا بسرعة , لأقطف كل يوم زهرة واعطيها معلمتي!!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]والكثير من الرسائل الاخرى وكلها بريئة... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]من اظرف الرسائل التي قرأتها هي التي تقول فيها : [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* يا رب ... يا رب ... كبر عقل خادمتنا , لأنها ارهقت امي ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]يا الهي كل الرسائل مستجابة , لقد مات كلب جارنا منذ اكثر من اسبوع! , قطتنا اصبح لديها صغارا , ونجح احمد بتفوق, كبرت الازهار , ريم تاخذ كل يوم زهرة الى معلمتها ... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]يا الهي لماذا لم تدعوا ريم ليشفى والدها ويرتاح من عاهته ؟؟!! ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]شردت كثيراً ليتها تدعوا له .. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ولم يقطع هذا الشرود الا رنين الهاتف المزعج , ردت الخادمة ونادتني : [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]سيدتي المدرسة ... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* المدرسة !! ... ما بها ريم ؟؟ هل فعلت شئ؟ [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]اخبرتني ان ريم وقعت من الدور الرابع وهي في طريقها الى منزل معلمتها الغائبة لتعطيها الزهرة .. وهي تطل من الشرفة ... وقعت الزهرة ... ووقعت ريم ... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]كانت الصدمة قوية جداً لم اتحملها أنا ولا راشد... ومن شدة صدمته اصابه شلل في لسانه فمن يومها لا يستطيع الكلام . [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* لماذا ماتت ريم ؟ لا استطيع استيعاب فكرة وفاة ابنتي الحبيبة... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]كنت اخدع نفسي كل يوم بالذهاب الى مدرستها كأني اوصلها , كنت افعل كل شئ صغيرتي كانت تحبه , كل زاوية في البيت تذكرني بها , اتذكر رنين ضحكاتها التي كانت تملأ علينا البيت بالحياة ... مرت سنوات على وفاتها.. وكأنه اليوم ... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]في صباح يوم الجمعة اتت الخادمة وهي فزعة وتقول! انها سمعت صوت صادر من غرفة ريم... يا الهي هل يعقل ريم عادت ؟؟ هذا جنون ... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]الأم : انت تتخيلين ... لم تطأ قدم هذه الغرفة منذ ان ماتت ريم.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]اصر راشد على ان اذهب وارى ماذا هناك.. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]وضعت المفتاح في الباب وانقبض قلبي ... فتحت الباب فلم اتمالك نفسي .. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]جلست ابكي وابكي ... ورميت نفسي على سريرها , انه يهتز [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred].. آه تذكرت [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]قالت لي مرارا انه يهتز ويصدر صوتا عندما تتحرك , ونسيت ان اجلب النجاركي يصلحه لها ... ولكن لا فائدة الآن ... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]لكن ما الذي اصدر الصوت .. نعم انه صوت وقوع اللوحة التي زينت بآيات الكرسي , التي كانت تحرص ريم على قراءتها كل يوم حتى حفظتها, وحين رفعتها كي اعلقها وجدت ورقة بحجم البرواز وضعت خلفه ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]يا الهي انها احدى الرسائل ..... [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]يا ترى , ما الذي كان مكتوب في هذه الرسالة بالذات .. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]ولماذا وضعتها ريم خلف الآية الكريمة .. [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]إنها احدى الرسائل التي كانت تكتبها ريم الى الله , [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]كان مكتوب , [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred]* يا رب ... يا رب ... اموت انا ويعيش بابا ...[/color] [/b][/font][/font][/color]
[center][center][color=black][font=verdana][font=times new roman][/font][/font][/color][/center][/center]

أبو عبد الله الأنصاري 02-20-2011 01:20 PM

[center][center][b][size=5][color=blue][u][font=tahoma]إسلام إمرأة أمريكية..قصة مؤثرة جدا ً[/font][font=arial][/font][/u][/color][/size][/b][/center]
[center][font=arial][b][size=5][color=blue][/color][/size][/b][/font][/center]
[center][font=arial][b][size=5] [/size][/b][/font][/center]
[center][b][size=5][font=arial]ايها الأخوة[/font][font=arial] [/font][font=times new roman][font=verdana]هذا الدين العظيم إذا و جد من[/font][/font][font=verdana] [/font][font=times new roman][font=verdana]يعرضه عرضا ً صحيحا ًسليما ً فإن النفوس بفطرتها ُتقبل عليه أيا ً كان دينها[/font][/font][font=verdana] .[/font][font=arial][/font][/size][/b][/center][/center]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]تقول صاحبتها - كاتبة القصة - التي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لم أهتدِ إلى اسمها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] :[/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]رأيتها بوجهها المضيء في مسجد يقع على ربوة في مدينة أمريكية صغيرة تقرأ القرآن الذي كان مترجماً إلى اللغة الإنجليزية ، سلمت عليها فردت ببشاشة ، تجاذبنا أطراف الحديث وسرعان ما صرنا[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]صديقتين حميمتين . و في ليلة جمعتنا على شاطئ بحيرة جميلة حكت لي قصة إسلامها ،[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فأحببت أن أحدثكم بها[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لعلها تكون لنا[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]عظة وعِبرة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]قالت الأخت نشأت في بيت أمريكي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]يهودي في أسرة مفككة و بعد انفصال أبي عن أمي تزوج أبي بأخرى أذاقتني أصناف العذاب ،[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فهربت و أنا في السابعة عشرة من ولاية إلى أخرى حيث التقيت بشباب عرب وهم[/font][/color][/font][color=black][font=verdana]- [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]كما حكت رفيقاتي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]المشردات كرماء[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana]-[/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وما على إحداهن إلا الابتسام في وجههم حتى تنال عشاء ، وتأوي ليلتها تحت سقف دافئ وعلى فراش مريح ! و فعلت مثلهن[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]في نهاية كل سهرة كنت أهرب ، فلم أكن أحب مثل هذه العلاقات ، ثم إنني أكره العرب ، و لكني لم أكن سعيدة بحياتي و لم أشعر بالأمان ، بل كنت دائما أشعر بالضيق و الضياع[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]لجأت إلى الدين[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لكي أشعر بالروحانية و لأستمد منه قوة دافعة في الحياة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman].. و لكن ديني اليهودي لم يكن مقنعاً ،[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وجدته دينا ً لا يحترم المرأة ، و لا يحترم الإنسانية ، ديناً أنانياً كرهته , وجدت[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فيه التخلف. ولو سألت سؤالا لم أجد اجابته ، و لم أجد فيه بغيتي فأنا لا أقتنع بالخرافات ولا الأساطير[/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/font][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]...فتنصرت[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]...[/font][/font][/color][/size][/b]
[color=black][font=verdana][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]وكانت النصرانية أكثر تناقضا في أشياء[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لا يصدقها عقل ، و يطلبون منا التسليم بها ، سألت كثيرا كيف يقتل الرب ابنه ؟ كيف[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ينجب ؟ كيف يكون لديننا ثلاثة آلهة و لا نرى أحداً منهم ، احترت ، تركت كل شيء و[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لكنني كنت أعلم أن للعالم خالقا . و كنت في كل ليلة أفكر ، و أفكر حتى الصباح.وفي ليلة كئيبة – وكل لياليّ كانت كئيبة[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] -[/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]و في وقت السحر كنت على وشك الانتحار من سوء حالتي النفسية ، كنت في الحضيض لا شيء له معنى ، المطر يهطل[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]بغزارة، السحب تتراكم و كأنها سجن يحيط بي ، و الكون حولي يقتلني ، ضيق الشجر ينظر[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]إلى ببغض ، قطرة مطر تعزف لحنا ً كريها ًرتيبا ً ، وأنا أطل من نافذة في بيت مهجور ... و[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]جدت نفسي أتضرع لله..[/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/font][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]يا رب أعرف أنك هنا أعرف أنك تحبني ،[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أنا سجينة ،،، أنا مخلوقتك الضعيفة أرشدني إلى الطريق ، رباه إما أن ترشدني أو[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]تقتلني .. كنت أبكي بحرقة حتى غفوت[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] . [/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]و في الصباح صحوت بقلب منشرح لا أدري[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]كنهه... خرجت كعادتي أسعى للرزق لعل أحدهم يدفع تكاليف فطوري ، أو أغسل له الصحون[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فأتقاضى أجرها ... هناك التقيت بشاب عربي تحدثت إليه طويلا ، و طلب مني بعد الإفطار[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أن أذهب معه إلى بيته ، و عرض علي أن أعيش معه ، فوافقت على عرضه ورافقته إلى بيته[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman].. بينما نحن نتغدى و نشرب و نضحك دخل[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]علينا شاب ملتح اسمه ( سعد ) كما عرفت من جليسي الذي هتف باسمه متفاجئا ً، أخذ هذا الشاب[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]بيد صديقي وطرده ، و بقيت أرتعد فها أنا أمام إرهابي[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]وجها لوجه[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] !!-[/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لم يفعل شيئا ً مخيفا ً ، بل طلب مني و[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]بكل أدب أن أذهب إلى بيتي .[/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana] فقلت له : لا بيت لي ، نظر نحوي بحزن ، استشعرته في[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]قسمات وجهه ، و قال : حسنا ابقي هنا هذه الليلة - فقد كان البرد قارساً - و في الغد[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]ارحلي ، و خذي هذا المبلغ ينفعك ريثما تجدين عملا ً ، و هم بالخروج فاستوقفته و قلت[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]له شكرا ، فلتبقَ أنت هنا و سأخرج أنا ، و لكن لي رجاء ... أريد أن تحدثني عن أسباب تصرفك مع[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]صديقك و معي ، فجلس و أخذ يحدثني ، و عيناه في الأرض...[/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/font][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]فقال : إنه الإسلام يحرم المحرمات ويُحل الحلال ، و يحرم الخلوة بالنساء و شرب الخمر ويحثنا على الإحسان إلى الناس وعلى حسن الخلق تعجبت،[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أهؤلاء الذين ُيقال"إنهم[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]إرهابيون"[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]؟![/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]لقد كنت أظنهم يحملون مسدسات ، و[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]يقتلون كل من يقابلون ... هكذا علمني الإعلام الأمريكي ...[/font][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]قلت له : أريد أن أعرف أكثر عن[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الإسلام ، هل لك أن تخبرني ، قال لي : سأذهب بك إلى عائلة مسلمة متدينة تعيش هنا ،[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أعلم أنهم سيعلمونك خير تعليم[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] . [/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]فانطلق بي في اليوم التالي إليهم[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]، وفي الساعة العاشرة كنت في بيتهم حيث رحبوا بي ..و أخذت أسأل وأسأل ، و الدكتور[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]سليمان رب الأسرة يجيب ، حتى اقتنعت تماما ً بكل ما قال ، و علمت أني وجدت ما كنت[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أبحث عنه ، دين صريح واضح متوافق مع الفطرة لم أجد أية صعوبة في تصديق أي شيء مما[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]سمعت ...كله حق[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[font=times new roman][b][size=5][color=black][font=verdana]أحسست بنشوة لا تضاهى حينما أعلنت إسلامي و ارتديت الحجاب من فوري...[/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/size][/b][/font]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]في نفس اليوم الذي صحوت فيه[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]منشرحة..... في الساعة الواحدة مساءا ً أخذتني السيدة إلى أجمل غرف البيت و قالت : هي لك[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]، ابقي فيها ما شئت.. رأتني أنظر إلى النافذة و أبتسم ، و دموعي تنهمر على خدي[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]سألتني عن السبب ، قلت لها : إنني كنت[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]بالأمس في مثل هذا الوقت تماما أقف إلى نافذة و أتضرع إلى الله ربي: إما أن تدلني[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]على الطريق الحق و إما أن تميتني .. لقد دلني و أكرمني و[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أنا الآن مسلمة مكرمة..[/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/font][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]أعرف ربي وأعرف طريقي إليه[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana] [/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][color=black][font=verdana] [/font][/color][font=times new roman][color=black][font=verdana]الإسلام هو الطريق ، الإسلام هو الطريق[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]..[/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][font=times new roman][color=black][font=verdana]و أخذت السيدة تبكي معي و[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] [/font][/color][color=black][font=verdana][font=times new roman]تحتضنني...[/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/size][/b]
[b][size=5][/size][/b]
[b][size=5]انتظرونا غدا باذن الله مع القصص التاليه[/size][/b]

أم حفصة السلفية 02-20-2011 01:54 PM

[color=black][b][font=andalus][size=6]جزاكم الله خير الجزاء..[/size][/font][/b][/color]

أبو عبد الله الأنصاري 02-21-2011 12:51 PM

[quote=أم حفصة السلفية;440930][color=black][b][font=andalus][size=6]جزاكم الله خير الجزاء..[/size][/font][/b][/color][/quote]


وجزاكم من الخير مثله

أبو عبد الله الأنصاري 02-21-2011 12:52 PM

[center][center][color=black][font=tahoma][/font][/color] [/center]
[center][color=black][font=tahoma]عدنا بحول الله [/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=blue][u]شفاء امرأة من السرطان ..قصة عجيبة[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=red] [/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=arial][b][size=5][color=red] [/color][/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red](ليلى الحلوة) امرأة مغربية، أصيبت بالمرض الخبيث (السرطان)، فعجز الأطباء عن علاجها، ففقدت الأمل إلا بالله الذي لم تكن تعرفه من قبل، فتوجهت إليه في بيته الحرام، وهناك كان الشفاء، والآن -عزيزي القارئ- أتركك مع الأخت ليلى لتروي تفاصيل قصتها بنفسها، فتقول:[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]منذ تسع سنوات أصبتُ بمرض خطير جداً، وهو مرض السرطان، والجميع يعرف أن هذا الاسم مخيف جداً وهناك في المغرب لا نسميه السرطان، وإنما نسميه (الغول) أو (المرض الخبيث).[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]أصبتُ بالتاج الأيسر، وكان إيماني بالله ضعيفاً جداً، كنتُ غافلة عن الله تعالى، وكنت أظن أن جمال الإنسان يدوم طوال حياته، وأن شبابه وصحته كذلك، وما كنت أظن أبداً أني سأصاب بمرض خطير كالسرطان، فلما أصبتُ بهذا المرض زلزلني زلزالاً شديداً، وفكرت في الهروب، ولكن إلى أين؟! ومرضي معي أينما كنت، فكرت في الانتحار، ولكني كنتُ أحب زوجي وأولادي، وما فكرت أن الله سيعاقبني إذا انتحرت، لأني كنت غافلة عن الله كما أسلفت.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وأراد الله سبحانه وتعالى أن يهديني بهذا المرض، وأن يهديني بي كثيراً من الناس فبدأت الأمور تتطور.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]لما أصبتُ بهذا المرض رحلت إلى بلجيكا، وزرت عدداً من الأطباء هناك، فقالوا لزوجي لابدّ من إزالة الثدي.. وبعد ذلك استعمال أدوية حادّة تُسقط الشعر وتزيل الرموش والحاجبين، وتعطي لحية على الوجه، كما تسقط الأظافر والأسنان، فرفضتُ رفضاً كلياً، وقلت: إني أفضل أن أموت بثديي وشعري وكل ما خلق الله بي ولا أشوّه، وطلبتُ من الأطباء أن يكتبوا لي علاجاً خفيفاً ففعلوا. فرجعتُ إلى المغرب، واستعملتُ الدواء فلم يؤثر علىّ ففرحتُ بذلك، وقلت في نفسي: لعل الأطباء قد أخطئوا، وأني لم أصب بمرض السرطان.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]ولكن بعد ستة أشهر تقريباً، بدأت أشعر بنقص في الوزن، لوني تغير كثيراً وكنت أحس بالآلام، كانت معي دائماً، فنصحني طبيبي في المغرب أن أتوجه إلى بلجيكا، فتوجهت إلى هناك.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وهناك، كانت المصيبة، فقد قال الأطباء لزوجي: إن المرض قد عمّ، وأصيبت الرئتان، وأنهم الآن ليس لديهم دواء لهذه الحالة.. ثم قالوا لزوجي من الأحسن أن تأخذ زوجتك إلى بلدها حتى تموت هناك.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]فُجِعَ زوجي بما سمع، وبدلاً من الذهاب إلى المغرب ذهبنا إلى فرنسا حيث ظننا أننا سنجد العلاج هناك، ولكنا ولم نجد شيئاً، وأخيراً حرصنا على أن نستعين بأحد هناك لأدخل المستشفى وأقطع ثديي وأستعمل العلاج الحاد.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]لكن زوجي يذكر شيئاً كنا قد نسيناه، وغفلنا عنه طوال حياتنا، لقد ألهم الله زوجي أن نقوم بزيارة إلى بيت الله الحرام، لنقف بين يديه سبحانه ونسأله أن يكشف ما بنا من ضرّ، وذلك ما فعلنا.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]خرجنا من باريس ونحن نهلل ونكبر، وفرحتُ كثيراً لأنني لأول مرة سأدخل بيت الله الحرام، وأرى الكعبة المشرفة، واشتريتُ مصحفاً من مدينة باريس، وتوجهنا إلى مكة المكرمة.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وصلنا إلى بيت الله الحرام، فلما دخلنا ورأيتُ الكعبة بكيتُ كثيراً لأنني ندمت على ما فاتني من فرائض وصلاة وخشوع وتضرع إلى الله، وقلت: يا رب.. لقد استعصى علاجي على الأطباء، وأنت منك الداء ومنك الدواء، وقد أغلقتْ في وجهي جميع الأبواب، وليس لي إلا بابك فلا تغلقه في وجهي وطفتُ حول بيت الله، وكنت أسأل الله كثيراً بأن لا يخيبني، وألا يخذلني، وأن يحيّر الأطباء في أمري.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وكما ذكرت آنفاً، فقد كنت غافلة عن الله، جاهلة بدين الله، فكنت أطوف على العلماء والمشايخ الذين كانوا هناك، وأسألهم أن يدلوني على كتب وأدعية سهلة وبسيطة حتى أستفيد منها، فنصحوني كثيراً بتلاوة كتاب الله والتضلع من ماء زمزم -والتضلع هو أن يشرب الإنسان حتى يشعر أن الماء قد وصل أضلاعه- كما نصحوني بالإكثار من ذكر الله، والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]شعرت براحة نفسية واطمئنان في حرم الله، فطلبتُ من زوجي أن يسمح لي بالبقاء في الحرم، وعدم الرجوع إلى الفندق، فأذن لي.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وفي الحرم كان بجواري بعض الأخوات المصريات والتركيات كنَّ يرينني أبكي كثيراً، فسألنني عن سبب بكائي فقلت: لأنني وصلتُ إلى بيت الله، وما كنت أظن أني سأحبه هذا الحب، وثانياً لأنني مصابة بالسرطان.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]فلازمنني ولم يكن يفارقنني، فأخبرتهن أنني معتكفة في بيت الله، فأخبرن أزواجهن ومكثن معي، فكنا لا ننام أبداً، ولا نأكل من الطعام إلا القليل، لكنا كنا نشرب كثيراً من ماء زمزم، والنبي صلى الله عليه وسلم، يقول: (ماء زمزم لما شرب له)، إن شربتَه لتشفى شفاك الله، وإن شربته لظمأك قطعه الله، وإن شربته مستعيذاً أعاذك الله، فقطع الله جوعنا، وكنا نطوف دون انقطاع، حيث نصلي ركعتين ثم نعاود الطواف، ونشرب من ماء زمزم ونكثر من تلاوة القرآن، وهكذا كنا في الليل والنهار لا ننام إلا قليلاً، عندما وصلتُ إلى بيت الله كنت هزيلة جداً، وكان في نصفي الأعلى كثير من الكويرات والأورام، التي تؤكد أن السرطان قد عمّ جسمي الأعلى، فكنّ ينصحنني أن أغسل نصفي الأعلى بماء زمزم، ولكني كنت أخاف أن ألمس تلك الأورام والكويرات، فأتذكر ذلك المرض فيشغلني ذلك عن ذكر الله وعبادته، فغسلته دون أن ألمس جسدي.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وفي اليوم الخامس ألحّ عليّ رفيقاتي أن أمسح جسدي بشيء من ماء زمزم فرفضتُ في بداية الأمر، لكني أحسستُ بقوة تدفعني إلى أن آخذ شيئاً من ماء زمزم وأمسح بيدي على جسدي، فخفت في المرة الأولى، ثم أحسست بهذه القوة مرة ثانية، فترددت ولكن في المرة الثالثة ودون أن أشعر أخذت يدي ومسحت بها على جسدي وثديي الذي كان مملوءاً كله دماً وصديداً وكويرات، وحدث ما لم يكن في الحسبان، كل الكويرات ذهبت ولم أجد شيئاً في جسدي، لا ألماً ولا دماً ولا صديداً.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]فاندهشتُ في أول الأمر، فأدخلت يدي في قميصي لأبحث عما في جسدي فلم أجد شيئاً من تلك الأورام، فارتعشتُ، ولكن تذكرتُ أن الله على كل شيء قدير، فطلبت من إحدى رفيقاتي أن تلمس جسدي، وأن تبحث عن هذه الكويرات، فصحن كلهن دون شعور: الله أكبر الله أكبر.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]فانطلقتُ لأخبر زوجي، ودخلتُ الفندق، فلما وقفتُ أمامه مزقتُ قميصي وأنا أقول، انظر رحمة الله، وأخبرته بما حدث فلم يصدق ذلك، وأخذ يبكي ويصيح بصوت عالٍ ويقول: هل علمتِ أن الأطباء أقسموا على موتك بعد ثلاثة أسابيع فقط؟ فقلت له: إن الآجال بيد الله سبحانه وتعالى ولا يعلم الغيب إلا الله.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]مكثنا في بيت الله أسبوعاً كاملاً، فكنت أحمد الله وأشكره على نعمه التي لا تُحصى، ثم زرنا المسجد النبوي بالمدينة المنورة ورجعنا إلى فرنسا.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]وهناك حار الأطباء في أمري واندهشوا وكادوا يُجنّون، وصاروا يسألونني هل أنت فلانة؟! فأقول لهم: نعم –بافتخار- وزوجي فلان، وقد رجعت إلى ربي، وما عدت أخاف من شيء إلا من الله سبحانه، فالقضاء قضاء الله، والأمر أمره.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]فقالوا لي: إن حالتك غريبة جداً وإن الأورام قد زالت، فلابد من إعادة الفحص.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]أعادوا فحصي مرة ثانية فلم يجدوا شيئاً وكنت من قبل لا أستطيع التنفس من تلك الأورام، ولكن عندما وصلت إلى بيت الحرام وطلبت الشفاء من الله ذهب ذلك عني.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5][color=red]بعد ذلك كنتُ أبحث عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، وعن سيرة أصحابه رضي الله عنهم وأبكي كثيراً، كنت أبكي ندماً على ما فاتني من حُب الله ورسوله، وعلى تلك الأيام التي قضيتها بعيدة عن الله عز وجل، وأسأل الله أن يقبلني وأن يتوب عليّ وعلى زوجي وعلى جميع المسلمين.[/color][/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][b][size=5][color=red] [/color][/size][/b][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][color=red][/color][/size][/font][/font][/color]
[b][size=5][color=red][/color][/size][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-21-2011 12:53 PM

[center][center][color=black][font=tahoma][b][size=5][color=darkred][u]طفلة تتحدث بطريقة عجيبة[/u][/color][/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][size=5] [/size][/b][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ورد في الحديث الشريف : (( من أتى عرّافاً فسأله عن شيء ، لم تقبل له صلاة أربعين يوماً )) ، وفي حديث آخر : (( من أتى كاهناً فصدّقه بما يقول : فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم )). [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]قال العلماء في الجمع بين هذين الحدثين : من أتى كاهناً أو عرّافاً ولم يصدقه ، لم تقبل له صلاة أربعين يوماً ، فإن صدقه ، كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ، ومن تاب ، تاب الله عليه . [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]تقول هذه التائبة : [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]تزوجت في السابعة عشرة من عمري ، وأنجبت بنتاً واحدة .. عشت حياة ترف مع زوجي : حفلات .. سهرات .. تبرج .. نسينا الله والدار الآخرة ، وجعلنا الدنيا وملذّاتها صوب أعيننا ، وزينها لنا الشيطان فكانت في أبهى زينتها .. ومضت الأيام ، والأعوام ، ولما بلغت ابنتي اثني عشر عاماً ، تاقت نفسي للإنجاب مرة ثانية ، واتفقت أنا وزوجي على ذلك ، فكان الحمل ، لكنّ حملي هذه المرة لم يكن طبيعياً ، ففي كل زيارة للطبيب يقول لي : إن حملك هذا غير سليم ، ولمن يمر هذا الشهر إلا وسيحدث لك إجهاض !! [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]صُرفت لي أدوية كثيرة ، وحقن ، و .. و... لكن زوجي لم يكن مطمئناً .. فأخذ يتلفت يميناً وشمالاً ، وفوجئت به مرة يقول لي : لقد وجدته ، إن يده مباركة ! ، وما إن يعمل لك عملاً حتى ينجح فيه ، تعالى نزوره . [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وذهبت معه إلى ذلك الرجل ، كان عرافاً ، وما إن مثلت بين يديه حتى بدأ العمل : بخور ، وكلمات ، وهمهمات ..لم أفهم منها شيئاً .. المهم أن كل ما طلبه مني قمت بعمله ، لكن الآلام لم تبرح تعاودني بشكل مستمر ، ولما زرت الطبيب لأسأله مرة ثانية , قال لي مثل ما قال لي في المرة الأولى : انتظري إجهاضاً .. ثم عرض علي حقناً تساعد على تخفيف الألم .. فكنت أرفض بشدة ، وأعيد زياراتي للعراف الفلاني ، والكاهنة الفلانية ، هذا بالبخور ، وذلك بالتمائم ، وتلك بأعمال مختلفة من ضروب الشعوذة ، حتى ضاق صدري واختنقت ، ولم أعد أطيق الصبر ، وبدأت تترآى لي في المنام أحلام مزعجة لا أفهمها ، ولا أحرص على تفسيرها .. باختصار ، عشت حياة يائسة كادت أن تقودني إلى الجنون .. [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وفي لحظة شعرت وكأن الزمن قد توقف .. أخذت بكل تلك التمائم وألقيتها أرضاً ، ورفعت يدي إلى السماء .. وقلت بصوت مسموع والدموع تملأ عيني : (( سلمت أمري لك يا رب ، فأعني )) . . [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]وما هي إلا أيام حتى هدأت العاصفة .. لا ألم ، ولا نزيف ، ولا وساوس .. أحسست باطمئنان غريب في نفسي .. قمت فاغتسلت وتطهّرت ثم صليت ، فكانت أول صلاة لي منذ زمن طويل .. وأحسست براحة عجيبة ، وارتاح من حولي ، وزرت الطبيب ، فاندهش لحالي ، وقال لي : ماذا فعلت ؟ قلت : لا شيء سوى أني توكلت على الله ، ومن توكل على الله كفاه . [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]انتهت مدة الحمل ، وأنجبت بنتاً مكتملة الخلق ولله الحمد ، وداومت على صلاتي من غير أن أطبق شيئاً آخر من تعاليم الإسلام من حجاب أو غيره ... [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ولما بلغت بنتي العامين ونصف العام بدأت تتحدث بطريقة عجيبة ، كانت تقول ماما ماما ، أتحبين الله ؟ فأجيب : نعم ، بالطبع ، فتقول : ماما ، إن الله يحبّنا إذا أعطانا الخبز والبيض والماء .. ! [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ومرة قالت : ماما ، صفي لي رسول الله صلى الله عليه وسلم . قلت : إنه جميل جميل جميل .. أعدتها عدة مرات ، فقاطعتني قائلة : إيه جميل !! ماما ، لا تقولي جميل ، قولي : ( منَوَر ) . وهي كلمة عاميّة في الجزائر ، مشتقة من النور ومعاني أخرى عدة .. [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]كلمات كثيرة كانت تقولها ، أظل أياماً أفكر فيها ، وبعد أن رويت لإحدى أخواتي عن طريقة حملي ، وعن كلام ابنتي ، أهدتني كتاباً عن الدعاء في السنّة ، تعلّمت منه الكثير ، ونصحتني بالحجاب ، فارتديته . ودخلت المسجد لأول مرة ، وتعرفت على الصحبة الصالحة ، التقية النقية ، التي تخاف الله ، فكان ذلك عوناً لي على معرفة ديني بطريقة لو عرضت على الكفار لدخلوا في دين الله أفواجاً .. ويكفيني منهم الكلمة الطيبة ، والابتسامة الصادقة التي يلقونني بها، وحقاً إن تبسمك في وجه أخيك صدقة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم . [/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][size=5]ثم بدأت الجهاد في بيتي مع زوجي وبناتي ، والحمد لله ، فمنذ شهور قليلة فقط بدأ زوجي يعرف الطريق إلى المسجد ، أما ابنتي الكبرى فقد ارتدت الحجاب ، وهي من المستمعات المطيعات ، فهي تقرأ معي الكتب التي أستعيرها من المسجد أو من بعض الأخوات الصالحات ، وقد اقتنعت أخيراً بحرمة الغناء ، واجتنبته بلا جدال ، وكذا أشياء أخرى لا تعد ، فلله الحمد والمنة ، أولاً وآخراً , وأسأل الله ان يثبتني وإياكم على صراطه المستقيم.[/size][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][b][size=5] [/size][/b][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][size=5][/size][/font][/font][/color]
[b][size=5][/size][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-21-2011 12:54 PM

[center][b][font=tahoma][color=blue][u]اتصل على جوال ربك يجيب لي ملك الموت[/u][/color][/font][/b][/center]




[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]مرت فتاة في مجمع أسواق الفيصلية, كانت فتاة فاتحة عباءتها ، و لبسها غير ساتر في أسواق الفيصلية.[/b][/font][/font][/color]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]فمر عليها شاب من الطيبين ( ملتزم )[/font][/color][/font][font=times new roman][color=black][font=verdana]و قال لها ناصحاً[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] : [/font][/color][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]لو جاءك ملك الموت ماذا تفعلين ؟[/font][/color][/font][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]قالت له بكل جرأه:[/font][/color][/font][font=times new roman][color=black][font=verdana]اتصل على جوال ربك يجيب لي ملك الموت.[/font][/color][/font][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]يقول الشاب[/font][/color][/font][color=black][font=verdana][font=times new roman]:[/font][/font][/color][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]خفت من بشاعة قولها و ارتعدت وهربت وأحسست إن مجمع الفيصلية يكاد يسقط علينا[/font][/color][/font][color=black][font=verdana][font=times new roman].[/font][/font][/color][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]فتوجهت مسرعا للخروج من مجمع أسواق الفيصلية وإذا بي أسمع صوت صراخ وصياح ، فعدتُ وإذ بي أرى الناس مجتمعين عند الفتاة , وصوت البكاء و الصياح في كل مكان ، فتبين لي أنها الفتاة التي كلمتها وقمت بنصحها . وعلمت أنها سقطت على وجهها و توفت في الحال[/font][/color][/font][color=black][font=verdana] .[/font][/color][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]ولا يزال الحديث للشاب يقول[/font][/color][/font][color=black][font=verdana][font=times new roman]:[/font][/font][/color][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]انتهزت الفرصة ووقفت و أخبرتهم بقصتي معها ، وإنها قالت لي كذا وكذا وكذا[/font][/color][/font][color=black][font=verdana][font=times new roman].[/font][/font][/color][/b]
[b][font=times new roman][color=black][font=verdana]فاخذ الحضور يبكون و الشباب يصيحون و يخرجون[/font][/color][/font][color=black][font=verdana][font=times new roman].[/font][/font][/color][/b]
[b][color=black][font=times new roman]اللهم إنا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة والنجاة من النار[/font][/color][/b]

أبو عبد الله الأنصاري 02-21-2011 12:58 PM

[center][center][color=black][font=tahoma][b][color=red][u]قصة امرأة صابرة[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][color=darkgreen] [/color][/b][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=times new roman][color=darkgreen][/color][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkgreen]امرأة أعرفها كانت صابرة على زوجها.. كان يقسو عليها أشد القسوة.. ولكنها لم تخرج عن طاعته.. ما تبرمت على قدر ربها.. صبرت واحتسبت.. وكانت تنظر لأولادها وكأن في نظراتها احتسابهم على الله جل علاه.. وفوق ذلك ابتلاها الله بمرض خبيث في بطنها.. تتألم من شدة الألم تارة وتتألم من شدة ظلم زوجها لها تارات.. وهكذا .. حتى أتتها سكرات الموت.. فعندما أتتها السكرات وفي ذلك الوقت قرأت إحدى بناتها عليها آيات من كتاب الله الحكيم.. فإذا بها توصي الأولاد بأبيهم..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkgreen] يا آ الله .. أساء لها فأحسنت إليه.. ظلمها فصبرت ودعت له..
توصي الأولاد بأبيهم خيراً.. ثم تأمرهم بأن يخرجوا من عندها ثم توجه بصرها إلى السماء وهي على فراشها.. ثم تشير بالسبابة توحيداً لربها.. وما هي إلا لحظات وإذ بالعرق البارد يتصبب على جبينها وتسلم الروح لبارئها رحمها الله..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkgreen]ولقد عايشتُ هذه القصة بنفسي..ماتت وهي توصي بالذي أساء لها.. فهداه الله بعد موتها.. وما زال يذكرها ويدعو لها..
ماتت والعرق ينحدر على جبينها فظفرت بدعوة نبيها.. ماتت بداء بطنها لينطبق عليها حديث رسولها الذي رواه مسلم وأحمد (من مات بالبطن فهو شهيد) وقوله عليه الصلاة والسلام كما عند النسائي وأحمد وصححه الألباني (من يقتله بطنه فلن يعذب في قبره) ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[font=times new roman][color=darkgreen][color=black][font=verdana][b]هنيئا لها بخاتمتها.. هنيئا لها بصبرها واحتسابها..
هنيئا لها بعفوها الذي أوصلها إلى ذلك بإذن الله جل وعلا..[/b][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/color][/font]
[color=black][font=verdana][font=times new roman] [/font][/font][/color]
انتظرونا مع عودة قريبة باذن الله

أبو عبد الله الأنصاري 02-22-2011 09:50 AM

[b]عودة[/b]

[center][center][color=black][font=tahoma][color=blue][b][u]جارتي سبب هدايتي[/u][/b][/color][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma] [/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=arial][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]إنّ المعاكسات التي تحدث بين الجنسين لهي من أعظم البلايا وأخطرها على الفرد والمجتمع ، وما أكثر ضحايا هذه المعاكسات من الجنسين ، وبخاصّة النساء ، ولنستمع إلى هذه التائبة لتروي لنا تجربتها المرّة مع هذه المعاكسات .. تقول : [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]تزوجت في سنّ مبكرة ، وكنت مخلصة لزوجي غاية الإخلاص ، حتّى كنت معه كالطفلة المدلّلة ، أفعل كلّ ما يأمرني به ، على الرغم من أنّي نشأت في أسرة ثريّة كنت فيها أُخدَم ولا أَخدِم ، كان أبي قد طلّق أمّي فتزوّجتْ بغيره ، وتزوّج هو بغيرها ، فكان من نتائج ذلك أن فقدت حنان الأمّ، كما فقدت التوجيه السليم . [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]كان زوجي يذهب لزيارة أهله في كل أسبوعين فيمكث يومين ، فأنتهزها فرصة للذهاب إلى بيت عمّي القريب من بيتنا ، فكنت أجد من زوجة عمّي حناناً غريباً ، وعطفاً زائداً حيث كانت تعطيني كل ما أطلب ، لكنّها لم تكن مستقيمة ، فقد كانت تذهب بي إلى الأسواق ، وإلى هنا وهناك ، وتفعل أشياء مخلّة بالأدب لا ترضي الله تعالى ، فسرت على نهجها ، والصاحب ساحب كما يقولون ، ومن تلك اللحظات تغيّرت الفتاة الوديعة الغافلة إلى فتاة مستهترة متمّردة على كل من حولها ، كانت زوجة عمّي – هداها الله – دائماً تغريني بأنّ خروج المرأة من بيتها حريّة ، ورفع صوتها للحصول على مطالبها أفضل وسيلة ، فصرت أستهزئ بكل من يذكّرني بالله أو يدعوني إليه .. ألهو كما أشاء ، وألعب كما أحبّ على الرغم من أنّي زوجة ، ولي أولاد ، لكنّي لم أكن أبالي ، ولم يقف الأمر عند هذا ، بل رحت أجمع حولي صديقات سيئات الأخلاق ، كن دائماً يدعونني إلى الحفلات والأفراح ، والخروج إلى الأسواق بلا سبب يُذكر ، وبما أنّي كنت أكثرهن ذكاء وجمالاً وتمرّداً ، وأقلهن حياءً ، كنت أنا الزعيمة . [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]وأدهى من ذلك أنّني كنت أعتقد في السحر، وأستعين بالمشعوذين مع خطورة ذلك على العقيدة. [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]وفي يوم من الأيام جاءتني امرأة من نساء الجيران ، ولم أكن أهتمّ بمن يسكن حولي ، ولا أحبّ الاختلاط بهم ، ولكنّ هذه المرأة تعلّقت بي ، وأصّرت على زيارتي ، وبما أنّها كانت صالحة وملتزمة فقد كرهت الجلوس معها ، وكنت دائماً أحاول الهروب منها ، لكنّها كانت لا تيأس ، وتقول لي : لقد صلّيت صلاة الاستخارة. هل أنزل عندك مرّة أخرى أم لا ، فيقدّر الله لي النزول ورؤيتك . [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]ومرّت الأيام – حوالي الشهرين – مرّة تكلّمني ، ومرّات لا تستطيع أن تقابلني ، وكانت تذهب كلّ يوم بعد العصر لتعلّم النساء القرآن في المسجد المجاور لنا ، وكلّما رآها زوجي دعا الله أن أكون مثلها ، وكانت هي تدعوني إلى الذهاب معها إلى المسجد ، ولكنّي كنت أعتذر بأعذار واهية ، حتى لا أذهب ، وكانت دائماً تقول لي : إنّي – والله – أقوم من الليل أصلي ، فأدعو الله لكِ بالهداية ، وعند ما أتقلّب في فراشي أذكرك فأدعو الله لكِ ، وذلك لما تفرّسَتْه فيّ من الذكاء ، وقوّة الحجّة ، وفصاحة اللسان ، والقدرة على جذب الناس حولي . [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]وجاء يوم ذَهَبَتْ فيه خادمتي إلى بلدها ، وكنت بانتظار مجيء أخرى ، فجاءتني جارتي وأنا منشغلة ببعض أعمال البيت ، فاقترحت عليّ الاستغناء عن الخادمة ، وكان موعد قدومها عصر ذلك اليوم ، فقدر الله عزّ وجل أن يتأخّر قدومها أسبوعاً كاملاً ، فكانت جارتي تأتيني فتجدني في البيت ، فتساعدني في بعض الأعمال ، وتُسرّ بي سروراً كبيراً ، وكنت أنا في الوقت نفسه قد أحببتها، ورأيتها امرأة مرحة، لا كما كنت أتصوّر ، فإنّ زوجي من الملتزمين ، ولكنّه كان دائماً عابس الوجه ، مقطّب الجبين ، فكنت أظن أنّ ذلك هو دأب الملتزمين جميعاً ، حتّى رأيت هذه المرأة وعاشرتها ، فتغيّرت الصورة التي كانت في ذهني عن الملتزمين . [/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b]وبعد ذلك بأيام توفيت قريبة لي ، فذهبت للعزاء ، فإذا امرأة كانت تتكلّم عن الموت ، وما يجري للإنسان عند موته بدءاً من سكرات الموت وخروج الروح ، ومروراً بالقبر وما فيه من الأهوال والسؤال ، وانتهاءً بدخول الجنّة أو النار .. عندها توقفت مع نفسي قائلة .. إلى متى الغفلة ، والموت يطلبنا في كل وقت وفي كل مكان ، وفكّرت .. وفكرت ، فكانت هذه هي البداية ، وفي صباح اليوم التالي وجدت نفسي وحيدة ولأول مرة أحس بالخوف .. فقد تذكرت وحدة القبر وظلمته ووحشته ، فكنت ألجأ إلى جارتي المخلصة لتسليني ، فكانت تجيء إليّ بالكتب الوعظية النافعة ، فكنت عندما أقرأها أحسّ وكأنّني أنا المخاطبة بما فيها ، خاصّة فيما يتعلّق بمحاسبة النفس ، وظللت أقرأ وأقرأ حتّى شرح الله صدري للهدى والحقّ ، وذقت طعم الإيمان ، عندها أحسست بالسعادة الحقيقيّة التي كنت أفتقدها من قبل ، وتغيّرت نظرتي للحياة ، فلم أعد تلك الإنسانة اللاهية العابثة المستهترة ، وابتعدت عن رفيقات السوء ، وكرهت الأسواق ، بل كرهت الخروج من المنزل إلا لحاجة أو ضرورة ماسّة ، والتحقت بدار الذكر لتحفيظ القرآن الكريم ، وهذا كلّه بفضل الله ثمّ بفضل الصحبة الصالحة ، والدعوات المخلصة بظهر الغيب من جارتي وزوجي ، ولله الحمد والمنّة .[/b][/font][/font][/color]

أبو عبد الله الأنصاري 02-22-2011 09:51 AM

[center][center][color=black][font=arial][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][b][color=red][u]قصة فتاة في الابتدائيه مبكية[/u][/color][/b][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][/font][/color][/center]
[center][color=black][font=tahoma][/font][/color][/center][/center]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b] [color=darkred]هذه قصة بالفعل مؤثرة أرجو أخذ العظة والعبرة منها [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] ... وهي قصة الفتاة في الابتدائية مع مديرة المدرسة [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] وهي قصة حدثت في هذا الزمان .. تتحدث عن طالبة في الابتدائية ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] كانت هذه الطالبة تذهب إلى المدرسة كل يوم بانتظام دون كلل أو ملل ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] ليست متفوقة كثيراً لكنها كانت تبذل جهدها لتصل إلى النتيجة المرجوة ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] هذه الفتاه الصغيرة مكافحة لأبعد الحدود ولكن ؟! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] لاحظتها العاملة ( الفراشة ) في المدرسة أنها تدخل إلى المدرسة والحقيبة غير ممتلئة وتخرج والحقيبة ممتلئة !!!! مما شد انتباه العاملة وأخذت تراقبها لعدة أسابيع .... وتشاهد نفس المشهد ... مما أدى أن العاملة في المدرسة أعطت المديرة خبرا ً بما تشاهده فطلبت المديرة من الفتاة أن تأتي إليها بعد نهاية الدوام ...أتت الطالبة والحقيبة ممتلئة كالعادة فطلبت منها المديرة أن تفتح [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] الحقيبة لترى ما بها ... ففتحت الطالبة الحقيبة [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] يا ترى ماذا في الحقيبة !!!!!!!!! [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] فتات الخبز والسندويشات الذي يتبقى من الطالبات... إنها تجمع بقايا الطعام في الساحة لتطعم أخوتها الصغار, لتطعم أمها ..[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] هل تخيلتم الوضع .... الحمد لله على النعمة والصحة [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] ونصيحتي .... لا تترددوا ببذل الصدقة وإخراج الزكاة [/color][/b][/font][/font][/color]
[color=black][font=verdana][font=times new roman][b][color=darkred] فهناك الكثير من الفقراء والمحتاجين ...[/color][/b][/font][/font][/color]
[color=darkred][color=black][font=verdana][font=times new roman][b] ارجوا ان تبذلوا انفسكم على فعل الخيرات والدعاء لى ولوالدي والمسلمين جميعا ً..[/b][/font][/font][/color][color=black][font=verdana][/font][/color][/color]


الساعة الآن 06:51 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.