المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سنة ونصف


القيم
03-27-2008, 04:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


سنة ونصف

ذهبت الرفقة الصالحة في الطريق إلى رحلتها, وكان أحد الطلاب (في الأول الثانوي) يركب الحافلة الثانية, وفي الطريق تعطلت الحافلة الثانية, ووقفت الحافلة الأولى ومن فيها لمساعدتهم فوجدوا العطل يسيراً, فقالوا: نتقدمكم إلى المكان, وأثناء ذلك أوصى الطالب الأستاذ الذي يركب في الحافلة الأولى بألا يبدءوا بالصلاة حتى يحضر هو ورفاقه, وكررها مرة بعد أخرى, فلما وصلوا إلى المكان المناسب بدءُوا بالصلاة, فلما حضر الطلاب من الحافلة الثانية أدركوهم في الركعة الثانية, فلما انتهت الصلاة ذهب ذلك الطالب إلى الأستاذ قلقاً متحسراً قائلاً: لِمَ صليتهم وقد أوصيتك بألا تصلوا حتى نحضر؟
والوصية لم يحسب المعلم لها حساباً كبيراً.
ثم أكمل الطالب قائلاً: لِمَ يا أستاذ فقد فاتتني تكبيرة الإحرام وقد كنت مستمراً متعهداً محافظاً عليها منذ سنة ونصف, وهاهي اليوم تفوتني.

الله أكبر: بماذا يشعر؟ وماذا يقول من فاتته الركعات تلو الركعات إن لم يكن الصلوات والأوقات؟!
من يهن يسهل الهوان عليه *** ما لـجـرحٍ بميتٍ إيـلامُ

للأمانة منقول/دار الوطن للنشر

أم حبيبة السلفية
03-29-2008, 10:10 PM
جزاكم الله خيرا

القيم
03-30-2008, 12:37 PM
واياكم
وجعل الجنة مثواكم والرسول - صلى الله علية وسلم - ملقاكم

قـَسْوَرَةُ الأَثَرِيُّ
03-30-2008, 02:51 PM
واللهِ ذَرِفَتْ عَيْنِي واللهُ السِتِّيرُ الغَافِرُ للدَّنْبِ

جَزَاكَ اللهُ خَيْرًا يَا حَبِيب

جُرْحُ الحُسَامِ لَــهُ آسٌ يُطَيِّبُهُ****وَ مَــا لِجُرْحِ الدِّينِ مِنْ آسٍ

اللهُ المُسْتَعَانُ

القيم
03-31-2008, 01:04 AM
حياك الله يا حبيب
وسلم الله لك عيناك ،وجعل الله دمعاتك دمعات عبد بكى من خشية الله
ورزقنا الله العلى القدير واياك هدى القرآن

أبومالك
04-01-2008, 12:37 AM
الله المستعان

أم عمر
04-02-2008, 03:53 AM
جزاكم الله خيراً

القيم
04-03-2008, 12:39 AM
جزاكم الله جميعا اخوانى واخواتى كل خير
وفقكم الله ويسر لكم

غدا نلقى الأحبة
04-04-2008, 03:21 AM
جزاكم الله خيرا
قصة جميلة...

القيم
04-04-2008, 04:49 AM
واياكم اختى فى الله
وجعل الله العلى القدير الجنة مثواكم ورسول الله -صلى الله علية وسلم -على الحوض ملقاكم